ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-06-11, 02:31 PM
أم روضة أم روضة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-03-11
المشاركات: 121
افتراضي و فاتته صلاة الجماعه......!

وأنا أستمع لشريط اليلنجوج للشيخ علي القرني عجبت لهذه القصة التي حكاها متكلما عن الأحداث الواقعة في الأمة الاسلامية وابتلائهم بالأعداء المتربصين فقال:

يحكى أن ديكا صحب كلبا يوما ما.. فلما جن عليهم الليل عند شجرة صعد الديك ليبيت في أعلاها وبات الكلب عند جذعها.. فلما كان الفجر صفّق الديك بجناحيه كعادته وصاح.. فسمعه الثعلب فأقبل سريعا فرأى الديك فوق الشجره فقال يهذي برقية العقرب: أن انزل لنصلي جماعة وهو إلى السحر أقرب.. قال الديك نعم وإلى أن أنزل نبّه الإمام ها هو خلف جذع الشجره فنظر الثعلب فإذا كلب كاسر ! فولّى كأمس الدابر وأجبن من صافر و أوثب من طامر ابن طامر
فقال الديك ارجع لا يفوتنك أجر الصلاة في جماعة.. قال انتقض وضوئي وسأذهب لأتوضأ !
فعاد من حيث بدا.. فقهق الديك وحدا

واصل الشيخ وقال:
تعدو الثعالي على من لا كلاب له .... وتتقي صولة المستأسد الضاري
__________________
قال الفضيل بن عياض رحمه الله تعالى : "إذا لم تقدر على قيام الليل وصيام النهار فاعلم أنك محروم مكبل، كبلتك خطيئتك"
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22-10-16, 02:12 PM
عمرو بن هيمان بن نصر الدين عمرو بن هيمان بن نصر الدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-06-11
المشاركات: 1,590
افتراضي رد: و فاتته صلاة الجماعه......!

تَعْدُوْا الثَّعَالِبُ عَلَى مَنْ لَا كِلَابَ لَهُ
==================
يُحْكَى أنَّ دِيْكَاً صَحِبَ كَلْبَاً يَوْمَاً مَا، فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِمُ اللَّيْلُ عِنْدَ شَجَرَةٍ؛ صَعَدَ الدِّيْكُ لِيَبِيْتَ فِي أَعْلَاهَا، وَبَاتَ الكَلْبُ عِنْدَ جِذْعِهَا..
فَلَمَّا كَانَ الفَجْرُ صَفَّقَ الدِّيْكُ بِجَنَاحَيْهِ كَعَادَتِهِ وَصَاحَ، فَسَمِعَهُ ثَعْلَب..
فَأَقْبَلَ سَرِيْعَاً فَرَأَى الدِّيْكَ فَوْقَ الشَّجَرَةِ، فَقَالَ يَهْذِي بِرُقْيَةِ العَقْرَب..
أَنْ انْزِلْ لُنُصَلِّيَ جَمَاعَةً، وَهُوُ إلى السِّحْرِ أَقْرَب..
قَالَ الدِّيْكُ: نَعَم؛ وإلى أَنْ أَنْزِل نَبِّه الإِمَامَ؛ هَا هُوَ ذَا خَلْفَ جِذْعِ الشَّجَرَة.
فَنَظَرَ الثَّعْلَبُ؛ فِإذَا كَلْبٌ كَاسِر..
فَوَلَّى كَأَمْسِ الدَّابِر..
أَجْبَنَ مِنْ صَابِر..
وَأَوْثَبَ مِنْ طَامِر بِن طَامِر...
فَقَالَ الدِّيْكُ: ارْجِعْ لا يَفُوْتَنَّكَ أَجْرُ الصَّلاةِ فِيْ جَمَاعَة! قَالَ: لَقَدْ انْتَقَضَ وُضُوئِي، وَسَأَذْهَبُ لأَتَوَضَّأَ..
وَعَادَ مِنْ حَيْثُ بَدَا ... فَقَهْقَهَ الدِّيْكُ وَحَدَا:
تَعْدُوْا الثَّعَالِبُ عَلَى مَنْ لَا كِلَابَ لَهُ *** وَتَتَّقِي صَوْلَةَ المُسْتَأْسِدِ الضَّارِي
_________________________
مُقْتَبَسٌ مِنْ مُحَاضَرَةِ اليَلَنْجُوْج لِلشَيْخِ عَليٍّ القَرْنِيِّ

http://maqola.org/%D8%AA%D8%B9%D8%AF...8-%D9%84%D9%87
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:25 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.