ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #91  
قديم 28-07-11, 05:14 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم

عصفور وعصفورة!

في حديقة الحيوان ، نظر الزّوج إلى طائر صغير وأخذ يتأمله مع زوجته ، ثم قال: ما أجمل هذا العصفور!
فأجابت الزوجة: عفوًا إنها عصفورة!
فقال الزوج: عصفور!
فقالت الزوجة: عصفورة!
وتشبث كل منهما برأيه ، واحتدم الجدال! ، وتحول إلى مناقشةٍ ، فمشاجرة لم تهدأ نارُها إلا بعد وقت طويل . وبعد مضي سنة تذكر الزوج هذه الحادثة ، فقال لزوجته -ضاحكًا- :
أتذكرين تلك المشاجرة البلهاء بخصوص العصفور؟
فقالت: نعم أذكر، كادت أن تُحدث بيننا أزمة كبيرة بسبب عصفورة!
فقال الزوج: عصفورة!!، ولكنها لم تكن عصفورة، بل عصفور.
قالت: كلا، بل عصفورة.
واحتدم القتال من جديد!!
كم هناك من عصفور وعصفورة وراء المشاجرات! )
[حتى يبقى الحب، محمد محمد بدري، ص(425-426)].

قلتُ : أبئِس به من عنادٍ ، العنادُ بينَ الزّوجَيْن ، وبالأخص إن كانَ على أمورَ تافهةٍ لا فائدةَ من الالتفاتِ لها ، ناهيك عن الإصرارِ على الرّأي فيها!
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
  #92  
قديم 28-07-11, 05:31 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم

مشهدٌ آخر من العناد :

(وقف أحد الأزواج يرن جرس الباب ، وزوجته بالداخل نائمة لا تفتح!
وحجتها في ذلك أن معه مفتاحًا للباب ، فلماذا يرن الجرس ويزعجها بالنهوض لفتح الباب له واستقباله؟!
وتعتبر ذلك نوعًا من الاستعباد لمجرد السيد الرجل وسيطرته!
وظلت تهذي بهذه الأفكار المنكرة ، على الرغم من أنها رأته حاملًا في كلتا يديه بعض طلبات البيت من خبز وفاكهة وخلافه!
وأنه كان يستعين ببعض ما تبقى له من أجزاء يده في رن الجرس!
وظلت تبادله الحجة بالحجة ، وتجادله وترد عليه كلمة بكلمة ، وأنه كان بإمكانه وضع ما معه على الأرض ، حتى يفتح الباب بالمفتاح ثم يحمل هذه الأشياء مرة أخرى!

فهل هذه زوجة تنشد الاستمرارَ والنّجاحَ ، مهما كان زوجها صبورًا واسع الصدر؟

إن عناد الزوجة وتصلب رأيها ومخالفتها الزوج ، كل هذه الأمور تدفع الزواج على طريق شائك ، قد ينتهي بما لا تشتهيه النفوس!

[حتى يبقى الحب محمد محمد بدري، ص(428)].
رد مع اقتباس
  #93  
قديم 29-07-11, 12:58 AM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم

جزاك الله خيرا ... أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم : أوصني ، قال : ( لا تغضب ) . فردد مرارا ، قال : ( لا تغضب ) . ، الغريب ان كان الغضب أيضا من أمور تافهة .



يقول الشيخ - أبو إسحاق الحويني - : أنه زار أحد أصدقائه فوجده كئيبا حزينا فلما سأله عن سبب حزنه بكى الرجل بكاءا عظيما ثم قال ياشيخ زوجتي مريضة وأنا ألازمها منذ أيام
يقول الشيخ أبو أسحاق الحويني أستغربت منه هذا البكاء العظيم وكاد أن يسقط من عيني وهو كما أعرفه من الرجال الصالحين أحسبه والله حسيبه هذا غير انه مرض عارض ليس بالخطير
فلما أنتبه الرجل قال ياشيخ هل تستغرب أنني ابكي على زوجتي هذا البكاء فلو عرفت عنها ما أعرف لعذرتني ولم تلمني فاسمع مني ياشيخ
يقول الرجل أنه رجل فقير الحال في وظيفة متواضعة بالكاد يسد حاجته وقد شاء الله ان يفاتحه أحد الأشخاص لما رأى امانته وصلاحه بان يزوجه إبنته لما رأى من صلاحه وتقواه وكان أبو الزوجة غني من الأغنياء فتم الزواج وكانت نعم الزوجة الصالحة جعلت حياته جنة في الأرض بكل ماتعني الكلمة
الى ان جائني والدها يوما وقال لي اتق الله يافلان وأشتر لزوجتك بعض الخبز والجبن والفلافل والفول ولاتكثر عليها اللحم فقد ملت من اكل الدهن واللحم والفاكهة
يقول الرجل فتحت فمي ولم أدري ما أجاوب فلم افهم ماذا قال وماذا يقصد حتى قابلت زوجتي وسالتها فكانت المفآجأة التي حركت الأرض من تحت اقدامي
لقد كانت زوجته كلما تذهب الى أهلها ويقدمون لها اللحم والطبخ الدسم والفاكهة كانت تقول لاأريده فقد مللته ولا تأكل شيئا منه وتقول ان زوجها لايحرمها من شيئ منه بل انه أكثر عليها منه حتى ملت من اللحم والفاكهة لكنها تشتهي الجبنة الحامضة والفلافل وماشابهها فهو لايحضره لها
بينما الحقيقة أنها في بيت زوجها لم تكن ترى اللحم الا في الشهر والشهرين مره وكان أغلب أكلها من الجبنة الحامضة والفلافل والفول فلم يكن الرجل يملك مايسد جوعه ولا جوع زوجته لكن الزوجة الصالحة أرادت أن ترفع زوجها عند اهلها وتجعله كبيرا في اعينهم
كانت تتحمل الجوع والحرمان ولا ترضى ان يعيره احد بفقره وحاجته بل كانت تصبره وتشد من أزره وتذكره بموعود الله له أن صبر ولم يمنعها أنها كانت الغنية الثرية التي حرمت متعة الدنيا بل كانت نعم الزوجة الصالحة الصابرة
فقال الرجل للشيخ ابو أسحاق الحويني هل علمت الآن ماسبب بكائي وخوفي عليها ياشيخ وهذا الموقف أحد مواقفها فقط فلو حدثتك عنها وعن صلاحها وصيامها وقيامها وتقواها وحسن خلقها معي ومع الناس ماأوفيتها حقها فاطرق الشيخ أبو اسحاق راسه وأنصرف وهو يدعوا لها من كل قلبه فوالله انها لنعم الزوجة فلا إله الا الله.


منقول : http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=243557
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #94  
قديم 29-07-11, 02:10 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم

وخيراً جزاكِ الله أيّتُها الفاضلة ، وبارك فيك ..

عجيبٌ نقلُكِ للقصّة التي هممتُ بكتابتها أمس إلّا أنّ التّعبَ حالَ بيني وبينَها، فقلت : أنقلها للأخوات غدا!
عدتُ ، وإذ بأمِّ عليٍّ قد سبقتْني إليها! يبدو أنّنا نسيرُ سويّا في القافلةِ ذاتِها :)

وفّقني الله وإياكِ وجميع أخواتنا المتزوجات ، ورزقَ غيرِ المتزوّجات الأزواجَ الصّالحينَ الأتقياءَ الأنقياءَ ووفقهنّ معهم ..
رد مع اقتباس
  #95  
قديم 30-07-11, 04:05 PM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم حنبلية مشاهدة المشاركة

عدتُ ، وإذ بأمِّ عليٍّ قد سبقتْني إليها! يبدو أنّنا نسيرُ سويّا في القافلةِ ذاتِها


قال الإمام محمد بن إبراهيم الوزير - لأهل الحديث- :
وقد تلتقي الأرواح والبون نازح *** عن الجمع للأشباح ذات الهياكل

اللهم نسألك علما نافعا ورزقا طيبا وعملا متقبلا ..
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #96  
قديم 30-07-11, 04:09 PM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم

قَصْرُكِ العبادةَ على الصلاة والصيام وحِفظ القرآن مِن أوجه القصور في فَهْم معنى العبادة؛ لأنَّ مفهومَ العبادة أوسعُ مِن ذلك بكثير، العبادة تسَع الحياةَ بأسْرها، وهي كما عرَّفها شيخ الإسلام ابن تيمية - قدَّس الله رُوحَه -: "اسمٌ جامع لكلِّ ما يحبُّه الله ويرْضاه مِن الأقوال والأعمال الظاهِرة والباطنة"، والله يحبُّ حُسنَ تبعُّلكِ لزوجكِ، وتربيتكِ لأولادكِ تربيةً إسلاميةً صالحة، وإذًا فأنتِ في جوٍّ تعبُّديٍّ ما دامتْ نيتُكِ خالصةً لوجه الله - سبحانه وتعالى.

يدلُّ على ذلك ما ورد في بعضِ الأحاديث النبويَّة - وإن ضُعِّف بعضها - كقولِ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((ألاَ أُخبركم بنِسائكم مِن أهل الجنة؟ الودود الولود العؤود، التي إذا ظُلِمت قالت: هذه يَدي في يدِك؛ لا أذوق غُمضًا حتى ترضَى))، وقوله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((إذا صَلَّتِ المرأة خمسَها، وصامتْ شهرها، وحصَّنتْ فَرْجَها، وأطاعتْ زوجها، قيل لها: ادخلي الجنةَ مِن أيِّ أبواب الجنة شِئت)).

وعن أسماءَ بنتِ يَزيدَ الأنصاريَّة من بني عبد الأشهل، أنَّها أتتِ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - وهو بيْن أصحابه، فقالت: بأبي أنتَ وأمِّي، إني وافدةُ النِّساء إليك، واعلم - نفْسي لك الفِداء - أنه ما مِن امرأةٍ كائنة في شرْق ولا غرْب سمعتْ بمخرجي هذا أو لم تسمعْ، إلا وهي على مِثل رأيي، إنَّ الله بعثَك بالحقِّ إلى الرِّجال والنِّساء، فآمنَّا بك وبإلهك الذي أرْسَلك، وإنا معشرَ النِّساء محصوراتٌ مقصورات، قواعِد بيوتِكم، ومقضَى شهواتكم، وحاملات أولادِكم، وإنَّكم معاشرَ الرِّجال فُضِّلْتم علينا بالجُمُعة والجماعات، وعيادة المرضَى، وشهود الجنائز، والحج بعدَ الحج، وأفضل مِن ذلك الجهاد في سبيل الله، وإنَّ الرَّجل منكم إذا خرَج حاجًّا أو معتمرًا أو مرابطًا حفظْنا لكم أموالكم، وغزلْنا لكم أثوابَكم، وربَّيْنا لكم أولادكم، فما نُشارِككم في الأجْر يا رسول الله؟ قال: فالتفتَ النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - إلى أصحابه بوجهِه كلِّه، ثم قال: ((هل سمعتُم مقالةَ امرأة قطُّ أحسن مِن مسألتها في أمْر دِينها من هذه؟)) فقالوا: يا رسول الله، ما ظننَّا أنَّ امرأة تَهتدي إلى مِثل هذا، فالتفت النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - إليها، ثم قال لها: ((انصرفي أيَّتُها المرأة، وأعْلِمي مَن خلفك من النِّساء أنَّ حُسْنَ تبعُّل إحداكنَّ لزوجها، وطلبها مرضاتَه، واتباعها موافقتَه - تعدِل ذلك كلَّه))، قال: فأدبرتِ المرأة وهي تُهلِّل وتكبِّر استبشارًا؛ ضعفه الألباني.

فاستبشري خيرًا وأصلحي نيتكِ كي لا يذهبَ تعبُكِ سدًى؛ فعَن أمير المؤمنين أبي حفْص عمرَ بن الخطَّاب - رضي الله تعالى عنه - قال: سمعتُ رسولَ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقول: ((إنَّما الأعمالُ بالنيَّات، وإنما لكلِّ امرئ ما نوى، فمَن كانتْ هِجرته إلى الله ورسولِه فهجرتُه إلى الله ورسوله، ومَن كانتْ هجرته لدُنيا يُصيبها، أو امرأة يَنكِحها، فهجرتُه إلى ما هاجَر إليه))؛ متفق عليه.

ردِّدي دائمًا هذا الدعاء: ﴿ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا ﴾ [الفرقان: 74].

أمَّا كثرةُ المسؤوليات الملْقاة على عاتقكِ مع ضِيق وقتِكِ، فهذا مِن نقص البَرَكات، والبَركة لا تحلُّ في غياب النيَّة وكثرة التذمُّر! فتحمَّلي مسؤوليةَ نفسكِ وأعباءَ بيتكِ، ولا تُحمِّلي زوجَكِ مسؤوليةَ أنَّه تزوَّجكِ.

الزواج يا أُخيَّتي، لا يُعطِّل العبادة إطلاقًا؛ لأنَّه في حدِّ ذاته عبادة، فاستمتِعي بكلِّ لحظة تعيشينها مع زَوْجكِ وأبنائِكِ، فهؤلاء هم أعمالُكِ الصالحة التي تُقدِّمينها إلى الله - سبحانه وتعالى - في الوقتِ الذي تُقدِّم فيه أخواتُكِ العازبات أعمالاً صالحةً أخرى؛ أقلُّها الصبر على الحياة بلا زوْج وأبناء!

زوْجكِ وأولادكِ مِن أجلِّ نِعم الله عليكِ فاشكريه عليها؛ ليزيدَكِ من فضله، ويباركَ لكِ فيما وهَبكِ، واطلبي منه - سبحانه - أن يُبارك لكِ في وقتكِ وعملكِ كي تَجدي الوقتَ لأداء العبادات بمختلف أنواعها بدنيَّة كانتْ أم ماليَّة أم قَوليَّة.

ردِّدي دعاءَ الفاروق عمرَ - رضي الله عنه -: "اللهمَّ إنَّا نسألك صلاحَ الساعات، والبَرَكة في الأوقات"، ولا تَحْقري مِن المعروف والخير شيئًا وإنْ قلَّ، فقليلٌ دائم خيرٌ مِن كثير منقطِع، والمهمُّ في العبادة - بعدَ النيَّة - المداومةُ على أداء هذه العبادة؛ فقد سُئِلَ النَّبِيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم -: أيُّ الأعمال أحَبُّ إلى اللَّه؟ قال: ((أَدْوَمُها وإنْ قَلَّ))؛ متفق عليه.

كوني واقعيةً حتى في أدائِكِ لعباداتكِ، فإنْ كنتِ لا تجدين الوقتَ لحفظ القرآن، فيستحيل أنَّكِ لا تجدين الوقتَ لتلاوته أو سماعه!

ضَعي المصحفَ الشريف على المِنْضَدة قُربَ سَرير النوم، وقبل أن تَخلُدي إلى النومِ اقْرئي صفحةً منه (وجهًا واحدًا)، واجعليها عادةً وعبادة.

وفي الوقتِ الذي تقومين فيه بتنظيفِ البيت قومي بتشغيلِ إذاعة القرآن، أو افتحي التلفازَ على أيِّ قناة يُبثُّ فيها القرآن الكريم صباحَ مساءَ، واستمعي إلى كلامِ الله - عزَّ وجلَّ - خلالَ عملكِ؛ هل يُكلِّفكِ ذلك شيئًا؟!

وإنْ كنتِ تجدين صعوبةً في طلبِ العلم خارجَ المنزل، فاطلبيه مِن (الإنترنت)، يمكنكِ التسجيل في الأكاديميَّة الإسلاميَّة المفتوحة على الرابط التالي:
http://www.islamacademy.net/arabic/index.asp

ولا تُرهقي نفسَكِ بتسجيل أكثرَ مِن مادة دراسيَّة، بل اختاري مادةً واحدةً أو مادتين لكلِّ فصل دِراسي، والله الموفِّق.

أمَّا صلاة الفجر، فضَعِي المنبِّه على وقت الصلاة؛ ليكونَ معينًا لكِ بعدَ الله على الاستيقاظ، وصدِّقيني لن يمرَّ أسبوع إلا وقد تكيفت الساعة البيولوجية في جسَدكِ على الاستيقاظ في هذا الوقت، حتى قبل أن ترنَّ ساعةُ المنبِّه، فقط أخْلِصي النية واصْدقي مع الله، وحتمًا سيتولَّى الله أمرَ مساعدتكِ على أداء فُروضه.

لا تنسي أيضًا أن ترطبي لسانَكِ بذكْر الله على كلِّ حال؛ تسبيحًا وتهليلاً واستغفارًا، سواء كنتِ تُقطِّعين الخضروات في المطبخ، أو خلال انتظاركِ لخبز الكعْك، وحتى في الوقت الذي تُسرِّحين فيه شَعَركِ أو شعر ابنتكِ، بدلاً مِن شُغل لسانكِ بالتذمُّر والتشكِّي والتسخُّط!




رابط الموضوع: http://www.alukah.net/Fatawa_Counsel...#ixzz1Tas1HVQW
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #97  
قديم 06-08-11, 04:17 AM
أم عبيد أم عبيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-08-11
الدولة: تونس أرض الزّيتونة
المشاركات: 12
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم

بارك الله فيكنّ
__________________
تحتاج الأمم جميعها إلى أصحاب الهمم والطموح، فهم قيادات المستقبل في أي أمة من الأمم في القديم والحديث ..
رد مع اقتباس
  #98  
قديم 12-08-11, 01:35 AM
الطبيبه ام منيب الطبيبه ام منيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-10
الدولة: السودان
المشاركات: 209
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم

بارك الله فيكن

والله ما ان قرات ما كتبتن ونقلتن الا ازداد حرصي على ارضاءه وتجنب الخلافات

فجزاكن ربي خيرا


ولكن....

اعلم انه يجب ان يبيت زوجي الا وهو عني راض
ولكني عجزت ان ارضيه
وكل منا يبعد عن الاخر مسافات طويله بسبب عمله خارج البلاد


وما نصيحتكن لي
__________________
بالله ثق وله انب وبه استعن** فاذا فعلت فأنت خير معان
(نونيه القحطاني)
رد مع اقتباس
  #99  
قديم 31-08-11, 07:50 PM
الطبيبه ام منيب الطبيبه ام منيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-10
الدولة: السودان
المشاركات: 209
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم

جزاكن الله خيرا

كل عام وانتم بخير
__________________
بالله ثق وله انب وبه استعن** فاذا فعلت فأنت خير معان
(نونيه القحطاني)
رد مع اقتباس
  #100  
قديم 01-09-11, 03:12 AM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم

حياك الله أختي أم منيب وبارك فيك


تزوّجت زوجي لإخلاصه في عبادة الله ، وحبّه للإسلام ، وفى هذا الوقت كنت أعرف بأنه ليس حسن الهيئة ، وهذا الأمر لم يقلقني ، وقد سألني كثيرا عما إذا كنت أجده حسن الهيئة ، وأنا أجيبه بالإيجاب حتى لا أجرح مشاعره ، لكنّي أكذب وأشعر بالسوء الشديد من ذلك ، وأخاف من أن آثم لقولي هذا ، وأنا أرى أنه قبيح تمامًا ، لكني أحاول تذكر صفاته الحسنة حتى يهنأ البيت ، فهل آثم بكذبي لحماية مشاعره ؟ فإن الحقيقة ستؤذيه إيذاءً شديدًا ؛ لأنه لا يتمتّع بقدر كبير من الثقة في مظهره .



الجواب:
الحمد لله
أختي الكريمة – وفّقك الله ، ورزقك حياة زوجيّة سعيدة هنيئة – إنّ إقدامك على الزّواج لهذا الغرض لنعمة وتوفيق من الله سبحانه وتعالى لك ، فاشكريه عليه يُدِمْ عليك نعمته ، ويزدك من فضله .
أمّا ما سألت عنه من الكذب لإرضاء زوجك ، وحماية مشاعره ، فلا حرج عليك في ذلك ؛ لقول رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم : (لَيْسَ الْكَذَّابُ الَّذِي يُصْلِحُ بَيْنَ النَّاسِ فَيَنْمِي خَيْرًا أَوْ يَقُولُ خَيْرًا) . أخرجه البخاريّ (2692) .
وفي رواية مسلم : (لَيْسَ الْكَذَّابُ الَّذِي يُصْلِحُ بَيْنَ النَّاسِ وَيَقُولُ خَيْرًا وَيَنْمِى خَيْرًا) . قَالَ ابْنُ شِهَابٍ : (وَلَمْ أَسْمَعْ يُرَخَّصُ في شيء مِمَّا يَقُولُ النَّاسُ كَذِبٌ إِلاَّ في ثَلاَثٍ : الْحَرْبُ ، وَالإِصْلاَحُ بَيْنَ النَّاسِ ، وَحَدِيثُ الرَّجُلِ امْرَأَتَهُ ، وَحَدِيثُ الْمَرْأَةِ زَوْجَهَا) .
قال الشّيخ ابن عثيمين في شرح رياض الصالحين (1/1790) عند شرح هذا الحديث : "كذلك من المصلحة : حديث الرجل زوجته ، وحديث المرأة زوجها فيما يوجب الألفة والمودّة ، مثل أن يقول لها : أنت عندي غالية ، وأنت أحبّ إليّ من سائر النساء ، وما أشبه ذلك ، وإن كان كاذبًا ، لكن من أجل إلقاء المودّة ، والمصلحة تقتضي هذا" انتهى .


الإسلام سؤال وجواب
http://www.islamqa.com/ar/ref/132477
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:18 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.