ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 12-09-13, 01:44 AM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح و فوائد في تربية الأبناء

- ويحاول الأب أن يوجه الأولاد إلى إحسان النية والقصد قبل القيام بالزيارة والخروج لها ؛ بأن تكون نيتهم لله خالصة ، فيسألهم : ( لماذا نزور العم فلانا ) ؟ فيقولون : ( لأن الله أمرنا بذلك ) ، ويركز الأب على هذا الجانب ليقوي صلتهم بالله عز وجل ، ويدربهم في نفس الوقت على تحسين القصد والنية ، خاصة وأن مقصد الولد في هذه الزيارة يكون للعب مع ابن عمه فلان ، أو لركوب دراجته الجديدة ، أو للعب بالكرة ، أو لغير ذلك من المقاصد .

- وليتجنب الأب وقوع شغب من أولاده ، أو إزعاج للمضيف يفضل أن يأخذ على الأولاد المواثيق والعهود ، بأن يلتزموا الأدب والاحترام ، وأن يتجنبوا الإزعاج والمشاغبات ...

- فإن صدر من أحد الأولاد مخالفة ومشاغبة مع أولاد العم ، عاقبه الأب بما يستحق ، ومنعه من الزيارة المقبلة ؛ ليعتبر هو وباقي الإخوة .

- وللزيارات الرسمية بين الأقارب مثل الولائم ، والدعوات ، والعقيقة ، وغيرها من الدعوات الرسمية دورها في تقوية أواصر المحبة بين الأقارب ، ولهذا فإن الوالد يجتهد في حضورها ، وأخذ الأولاد إليها ، وذلك لإجابة الدعوة ، وصلة الرحم ، والتقاء الأولاد مع الأقارب من الصغار والكبار ، وليتعرفوا عليهم ، ويعتادوا رؤيتهم ، فقد أقر الرسول صلى الله عليه وسلم هذه الزيارات وحث عليها ، قال أنس بن مالك رضي الله عنه : ( أبصر النبي صلى الله عليه وسلم نساء وصبيانا مقبلين من عرس ، فقام ممتنا ، فقال اللهم أنتم من أحب الناس إلي ) رواه البخاري
فهذا إقرار منه عليه الصلاة والسلام بمشروعية اصطحاب الأطفال إلى الأعراس ، وحضورهم اجتماع الناس والأقارب .




- يتبع إن شاء الله -
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 12-09-13, 07:51 AM
أم فوجي أم فوجي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-11
المشاركات: 100
افتراضي رد: نصائح و فوائد في تربية الأبناء

ليس هناك شئ يعين على تربية الابناء بمثل الدعاء-وجربت طرق كثيرة فما وجدت مثله البته (ربنا هب لنا من أزواجنا قرة أعين واجعلنا للمتقين اماما)
__________________
اللهم أرزقنا عفوك ورضاك وفسيح جناتك
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 26-09-13, 12:09 AM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح و فوائد في تربية الأبناء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم فوجي مشاهدة المشاركة
ليس هناك شئ يعين على تربية الابناء بمثل الدعاء-وجربت طرق كثيرة فما وجدت مثله البته (ربنا هب لنا من أزواجنا قرة أعين واجعلنا للمتقين اماما)
بارك الله فيك ، قال عليه الصلاة والسلام : ( احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ) ، لابد من بذل الأسباب قال عليه الصلاة والسلام : ( كلكم راع ومسؤول عن رعيته )
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 11-11-13, 10:56 PM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح و فوائد في تربية الأبناء

- ويراعي الأب تنبيه أولاده على الأخطاء التي يمكن أن يشاهدوها عند أقاربهم من الذين لا يعتمدون منهج التربية الإسلامية الصحيح ، فإن سألوه عن بعض الممارسات التي شاهدوها ، فإنه لا بد من إقرار الحق ، وبيان الخطأ إن وجد .

- ولا تقتصر صلة الأرحام على الزيارات فقط ، بل يدخل فيها كل خير يمكن إيصاله إليهم من مال ، أو هدية ، أو معروف ، أو كلمة طيبة ، أو غير ذلك من البر حتى السلام ، فقد ورد في الحديث : ( بلوا أرحامكم ولو بالسلام ) .



الأخلاق مع الأصدقاء :

- يتأثر الإنسان - رجلا كان أو طفلا - بالأصدقاء والقرناء ، ولا يمكن أن يظن عدم حدوث هذا التأثر ، دليل ذلك قوله عليه الصلاة والسلام واصفا أثر الجليس الصالح ، وجليس السوء : ( أنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء ، كحامل المسك ونافخ الكير ، فحامل المسك ، إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه ، وإما أن تجد منه ريحا طيبة ، ونافخ الكير ، إما أن يحرق ثيابك ، وإما أن تجد ريحا خبيثة ) ...

- ولما كان تأثير الصاحب والجليس بهذه الدرجة ، فإن تأثير الأطفال بعضهم في بعض أكثر تحققا ومضاء ، إذ ( تعتبر جماعات الرفاق من أشد الجماعات تأثيرا على تكوين أنماط السلوك الأساسية لدى الطفل ) ..

__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 19-11-13, 05:15 PM
ام ساجدة ام ساجدة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-13
المشاركات: 31
افتراضي رد: نصائح و فوائد في تربية الأبناء

سلمت يمناك أخية
و أدام الله لنا قلمك
__________________
لن ترتوي يا قلب إلا بنفحة إيمان و لن تكتحلي يا عين إلا برؤية الرحمن
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 19-11-13, 08:44 PM
رياض العاني رياض العاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-11
الدولة: العراق - بغداد
المشاركات: 5,822
افتراضي رد: نصائح و فوائد في تربية الأبناء

ما احوج المسلم لبيت ينسب اليه الاسلام فيقول الناس هذا( بيت مسلم ) وجزاكم الله كل خيرا
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 19-11-13, 10:13 PM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح و فوائد في تربية الأبناء

بارك الله فيكم وزادكم علما
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 19-11-13, 10:14 PM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح و فوائد في تربية الأبناء

- ولا شك أن تكوين محيط اجتماعي صالح خير للولد في مثل هذه الظروف التي تعيشها الأمة الإسلامية اليوم يعد أمرا صعبا شاقا ، ولكنه ليس بالمستحيل المتعذر الوقوع والتحقق ؛ إذ يمكن للأب المسلم أن يجعل من بيته ، وبيوت بعض أقاربه وأصحابه ، مجتمعا صالحا يمارس فيه الأولاد السلوك الإسلامي السوي ، حتى يشتد عودهم ، وتقوى إرادتهم ، ويملكوا القدرة على التمييز بين الخبيث والطيب ، ثم يمكنوا بعد ذلك من الدخول والمشاركة في المحيط الاجتماعي العام الذي لابد لهم منه .

- ويسعى الأب جادا في تكوين ذلك المجتمع والمحيط الصغير الصالح من أقربائه وجيرانه وأصدقائه الصالحين ، الذين انتهجوا المنهج الإسلامي اعتقادا وسلوكا ، فيعمل على توطيد العلاقات معهم ، والإكثار من الزيارات واللقاءات . ويمكن أن يحقق ذلك من خلال الاتفاق على تنظيم زيارات دورية أسبوعية منتظمة يلتقي فيها الكبار على حدة ، ويمارس الأطفال معا نشاطاتهم وألعابهم على حدة ، بعيدا عن ضغط الكبار وتوجيهاتهم المباشرة ، فيعيشون بعض الوقت في جو من الحرية والانطلاق .

- وإن حصل أن وجدت علاقة بين الولد وأحد الأولاد من غير الصالحين ، وخشي الأب أن يؤثر على ولده سلبيا ، وعجز عن توجيهه إلى الخير ، أو لم يتمكن من ذلك ، فإن عليه أن يسارع بتنبيه ولده إلى وجوب قطع علاقته به وأن لا يخالطه مبينا له ضرر ذلك الولد عليه ...




- يتبع إن شاء الله -
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 20-11-13, 10:23 AM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح و فوائد في تربية الأبناء



الأخلاق مع الخدم :

- يتأثر الأولاد بالأسلوب والطريقة التي يعامل بها الخدم في البيت ، فإن كان أسلوب التعامل معهم هو الاحتقار والسخرية والاستعلاء عليهم لفقرهم وحاجتهم أو لاختلاف جنسياتهم ، فإن الأولاد قطعا يسلكون نفس الأسلوب والطريقة في معاملتهم ...

- ويفضل للأب أن يقلل من احتكاك الولد بالخدم قدر المستطاع ، فإن الخدم عادة يقل بينهم الصالحون ، ويكثر فيهم الجهل ، وتكون الفائدة من الاحتكاك بهم قليلة جدا ، إن لم تكن معدومة ، لهذا ينصح الأب بعزل الولد عنهم قدر الإمكان ، خاصة الإناث منهم ، وعليه أن يستبعد الفاسد منهم ، ولا يتهاون في ذلك ، فخطرهم ... على الأولاد كبير ، ولا يعتذر بأنه جيد الخدمة ومتقن لعمله فإن احتمال إفساده لأخلاق الأولاد أعظم بكثير من الإخفاق الذي يمكن أن يحصل في المنزل بسبب إخراجه ، والاستغناء عن خدماته .

- ويراعي الأب عند اختياره للخادم أن يكون :
كبيرا في السن ، فالكبير أعقل وأكثر ضبطا لأفعاله وسلوكه ،
ويراعي أيضا تدينه ، وأداءه للصلاة واستقامته ،
وأن يكون من المتزوجين . ولا بأس أن تعمل زوجته خادمة لأهل البيت إن كانت هي الأخرى من المستقيمات ، والمتقيدات بالأحكام الشرعية ، والحجاب ، فيخصص لهما الأب مكانا منعزلا في المنزل .




- يتبع إن شاء الله -
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 20-11-13, 06:32 PM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح و فوائد في تربية الأبناء

آداب الطريق :

- فالأخلاق لا يمكن أن تكون تصورات ذهنية لا واقع لها ولا تطبيق ، فإنها بذلك تتفلت وتندثر ، ولا يمكن أن تثبت إلا بالممارسة والمداومة عليها .

- فإذا كان الأب مع الولد في الطريق وشاهد فقيرا رث الثياب ، حافي القدمين ، تظهر عليه علامات المسكنة والضعف ، هنا يسأل الأب ولده - بعد أن يلفت نظره إلى هذا المسكين - ويقول له : ( ما رأيك يا ولدي في هذا الرجل ؟ ) ، فيجيبه الولد : ( هذا رجل فقير وسخ الثياب ) ، فيقول له الأب : ( أما تعلم يا ولدي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( رب أشعث مدفوع بالأبواب ، لو أقسم على الله لأبره )) ، يا بني ما يدريك أن هذا الفقير له عند الله منزلة عظيمة ، وما يدريك أنه لو سأل الله شيئا لاستجاب له .
هذا الأسلوب التوجيهي للولد يعلمه عدم احتقار غيره ، حتى وإن كان من الخاملين الضعفاء ، ويعلمه أيضا أن الميزان عند الله التقوى والإخلاص ، لا المظهر وحسن الثياب ، كما أن تفضيل الناس بعضهم على بعض غيب لا يعلمه إلا الله .

- أما ما يتعلق بالسلبيات التي يمكن أن تؤثر على الولد في طريقه ، وما يشاهده في الشارع ... هذه المنكرات والمسالب لابد للأب المسلم أن يكون له مع ولده موقف واضح منها ؛ إذ أن الولد يسمع من أبيه كلاما جميلا عن الإسلام وآدابه ، وحسن السيرة والمعاملة ، فإذا خرج إلى الشارع وجد تناقضا تاما بين ما يسمع وما يرى ، فلو قدر أن عاش الولد فترة من الزمن على هذا الحال دون توضيح أو إرشاد من المربي ، وقع في نفسه جواز مخالفة القول للعمل ، وأن هذه المثاليات التي تقال ليست للتطبيق في الشارع ، وأن هؤلاء الناس ليسوا مطالبين بهذه الآداب والأحكام الشرعية .
وهذا التصور المنحرف إن وقع في نفس الولد كان كافيا لانحرافه بالكلية وضياع جهد التربية والتعليم ، وما هلك أكثر المسلمين وضلوا إلا لمخالفة أقوالهم ومعتقداتهم لواقع حياتهم وأفعالهم .
والحل في هذه القضية لا يكون بعزل الولد عن المجتمع بالكلية ، فهذا أمر لا طائل وراءه ، ولا يمكن تحقيقه ، وليس هو بالحل السليم ، حتى وإن أمكن تحقيقه . ولكن الذي يطالب به الأب ويسعى لتحقيقه هو :
حماية الولد من تأثير الشارع قدر المستطاع ، وفي حدود الإمكانات البشرية المتاحة ، دون تكلف أو تفريط ، فيحاول دائما تعريف الولد بالنماذج الصالحة التي يصادفها في الطريق ، وتعريفه أيضا بالنماذج المنحرفة التي يراها ، ويعلمه ويدربه على ذلك بالتكرار حتى تصبح لديه القدرة على التمييز بين الخطأ والصواب ، وبين من يمثل الإسلام واقعا في حياته ، وبين المفرط المسيىء ، ويحاول أن يغسل ما يقع في ذهن الولد من تصورات ، وأفكار منحرفة ، أو شبهة مما تلقيه الجاهلية في داخل المجتمع المسلم ، فيرد على هذه الشبهات ، ويرد تلك التصورات الخاطئة مستعينا في كل هذا بقوة الله وعونه ، ومتبرئا من حوله وقوته ، فإن هذه المهمة الشاقة لا يقدر عليها إلا من وفقه الله تعالى ، وأراد به وبذريته الخير .




- يتبع إن شاء الله -
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:18 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.