ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #211  
قديم 01-04-16, 07:39 PM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم


السعادة الزوجية من أكبر النعم التي يمن الله بها علي عباده بعد نعمة الإسلام والصحة .. فالرفق والمودة بين الزوجين غاية منشودة يتطلع إليها كل فؤاد سوي، وخير البيوت بيت تلألأ بتلك النعمة، فظللت عليه المودة والرحمة بظلالها، وتحقق لأفراده المعني الكامل للسكن، فنهلوا من منهل لا ينضب، وذاقوا شهدا لا تنقطع حلاوته.

والزوجة هي العماد الذي يقوم عليه صرح تلك النعمة الدافئة، وتتحقق به السعادة، وذلك إذا استطاعت أن تكون ممن وصفهن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بقوله: ( إنما الدنيا متاع، وليس من متاع الدنيا شيء أفضل من المرأة الصالحة ) [صحيح. ابن ماجة]
*ويقول داود عليه السلام: المرأة السوء علي بعلها كالحمل الثقيل علي الشيخ الكبير، والمرأة الصالحة كالتاج المرصع بالذهب كلما رآها قرت عينه برؤيتها.


عن الحصين بن محصن –رضي الله عنه- أن عمة له أتت النبي –صلى الله عليه وسلم- في حاجة ففرغت من حاجتها فقال لها النبي –صلى الله عليه وسلم-: ( أذات زوج أنت؟ ) قالت: نعم، قال ( كيف أنت له ؟ ) قالت : ما آلوه إلا ما عجزت عنه، قال: ( فانظري أين أنت منه، فإنما هو جنتك ونارك ) [حسن. رواه أحمد]

قال المناوي: ( انظري ) أيتها المرأة التي هي ذات بعل ( أين أنت منه ) أي في أي منزلة أنت منه، أقريبة من مودته مسعفة له عند شدته ملبية لدعوته، أم متباعدة من مرامه كافرة لعشرته وإنعامه ( فإنما هو ) أي الزوج ( جنتك ونارك ) أي هو سبب لدخولك الجنة برضاه عنك، وسبب لدخولك النار بسخطه عليك، فأحسني عشرته ولا تخالفي أمره فيما ليس بمعصية. وأخذ الذهبي من هذا الحديث ونحوه أن النشوز كبيرة.



مكانة الزوج عند الزوجة
يظهر لنا في هذا الحديث الجليل براعة ودقة وصف رسول الله –صلى الله عليه وسلم- لمكانة الزوج بالنسبة للزوجة بأنه جنتها أو نارها، ففي رضاه الجنة وفي سخطه النار، ليس في الآخرة فحسب وإنما في الدنيا قبل الآخرة، فمكانة الزوج في نفس المرأة مكانة عالية رفيعة، فهو رفيق الدرب الطويل .. الصديق الذي حلمت به كثيرا .. تصافح أفكارها أفكاره، وتعانق مبادئها وأحلامها أحلامه .. مكانته عندها لا تفوقها مكانه، لأنه الود والأمن والسكن .. اليد الحانية والكلمة الطيبة التي تقطر بالود والمحبة لتمحو العناء وتبعث في النفس الثقة والاطمئنان، لذا فهي لا ترضى عنه بديلا ومؤنسا، صوته عطر يعبق أيامها، وتواصله معها نسيج يسبح على جدران بيتها بالرضا والوفاق والصفاء، فإذا حرمت كل ذلك وانقلب الوفاق والود إلى خصام وشجار ونزاع لاينتهي تحولت تلك الجنة إلي جحيم لا يطاق.


حق الزوج
من هذا المنطلق كان حق الزوج من أجل الحقوق علي الزوجة، حتى أنه يفوق حق أبويها فيقول –صلى الله عليه وسلم-: ( لو كنت أمرا أحدا أن يسجد لغير الله لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها، والذي نفس محمد بيده، لا تؤدي المرأة حق ربها حتى تؤدي حق زوجها، حتى لو سألها نفسها وهي علي قتب لم تمنعه ) [ حسن . رواه ابن ماجة]

فمن حق الزوج حسن الطاعة ورعاية البيت والأولاد، وصيانة العرض والمال والتزام الحشمة والحجاب، وعدم الإذن بدخول بيته لمن يكره، وعدم الخروج من البيت بغير إذنه.
ومن حقوق الزوج أيضا عصمته من الزلل بتلبية رغبته فيها وقتما شاء، والتزين له بكل زينة مباحة، مع عدم التكلف وتحميله ما لا يطيق من نفقات، فليس معني التزين ارتداء أفخر الثياب والتطيب بأغلى العطور، فإن مجرد المحافظة علي النظافة الشخصية وحسن المظهر زينة لمن لم ييسر الله لها امتلاك ما تتزين به.
بل إن بسمة الرضي علي وجهها زينة تستقبله وتودعه بها، والكلمة الطيبة علي شفتيها زينة تريح بها قلبه وتخفف بها عنه عناء الحياة، فالرجل بين يدي زوجته طفل صغير شغوف بالإطراء والمديح والكلمة اللينة، فلتمتدحي أختاه صفاته الطيبة ولتظهري له مدي سعادتك بالارتباط به، ولا تبخلي عليه بالمودة وبذل الحنان قدر استطاعتك فالرسول –صلى الله عليه وسلم- يقول: ( ألا أخبركم بنسائكم في الجنة ) قلنا بلي يا رسول الله قال ( ودود ولود إذا غضبت أو أسئ إليها أو غضب زوجها قالت: هذه يدي في يدك لا أكتحل بغمض – أي لا أنام – حتى ترضي ) [حسن. رواه الطبراني] والودود أي المتحببة في زوجها.
وعن عائشة –رضي الله عنها- قالت: يا معشر النساء لو تعلمن حق أزواجكن عليكن لجعلت المرأة منكن تمسح الغبار عن وجه زوجها بنحر وجهها.
وعن معاذ بن جبل –رضي الله عنه- قال –صلى الله عليه وسلم-: ( لا تؤذي امرأة زوجها في الدنيا إلا قالت زوجته من الحور العين، لا تؤذيه قاتلك الله فإنما هو عندك دخيل يوشك أن يفارقك إلينا ) [صحيح . رواه الترمذي] *



http://articles.islamweb.net/media/i...icle&id=196792
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #212  
قديم 27-07-16, 08:14 AM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم


كوني أنت الزوجة الهلامية!

لا تتسرعوا في الحكم على عنوان المقال، وتنظروا نظرة استخفاف بين علاقة الزوجة وبين الهلام، أو بالمعنى العامي (الجلو)؛ فإن في خصائص (الجلو) أمورًا لو أتقنتها الزوجة لحفِظت بيتها وأسرتها، بل وزادت سعادتها أضعاف ما تتوقع، ولكانت علاقتها بزوجها علاقةً مميزة، ملؤها الحبُّ والاحترام، انطلقوا، وأخص بالذكر الأخت المتزوجة حديثًا، والأخت التي مضى على زواجها وقت طويل، الكل مستفيد - بإذن الله.

أولاً:
يعرف الهلام علميًّا على أنه مادة صلبة جيلاتينية، تتراوح خصائصها بين الطراوة والضعف إلى القساوة والمتانة، تعرف الهلاميات بأنها أنظمة متشابكة مخففة (dilute)، لا تجري أو تسيل عندما تكون في حالة استقرار، ونظرًا لوزنها، تكون الهلاميات سائلة غالبًا، ولكنها تتصرف مثل المواد الصلبة بسبب شبكتها ثلاثية الأبعاد المتشابكة داخل السائل، إن هذا التشابك داخل السائل يعطي الهلام بنيته (القساوة) المساهمة في تدبقه (stickiness).

يا سلام على الهلام؟؟؟! وممكن قد أسلنا بعض اللعاب من محبي الهلام، ولكن بعد تعريفه، تعالوا لنأخذ العبرة، وخاصة أنت يا من تزوَّجْتِ حديثًا، اسمعي يا رعاك الله!


وربما بعض الأخوات الذكيات قد التقطن بعض الأفكار، وربما ابتسمت إحداهن بغير شعور!

1- هل لاحظتم أن الهلام يميل بين يدي حامله ويتأرجح، فإذا مال يَمنةً مال معه يمنةً، ولكنه ما يلبث أن يرجع ثابتًا مكانه، بمعنى إذا أحسستِ أن كلامَكِ وأخلاقك بدأت بالانحراف يمنة ويسرة، فسارعي بالعودة لأصلك وطيبتك ولأخلاقك! مهم.


2- الهلام - وتعقيبًا على الفكرة السابقة - إذا وضعت إبرة فيه أو سكينة ثم نزعتها بقوة أو ضعف، لا يمكن أن ترَيْ أثر وضع السكينة أين وضعت بل يمكن للهلام أن يبتلع الإبرة كلها! بمعنى: في الزواج سيمر عليك أوقات ستُجرحين فيها، وربما يوجَّه لك سهام، فعليك نزعها بدون أن تترك علامات في قلبك، وإن اخترقت السهام قلبَك، فالأحوط إخفاؤها وعدم إظهارها للعيان وللفضيحة، تصبحين عنوانًا؛ ممتاز!


3- كما ذكرنا، فإن الهلام يتميز بالطراوة والضعف، فهي ميزة رائعة يحبها كل الرجال، بل هي فطرة الأخت، ويجب على الزوجة أن تتمثل تلك الطراوة في التعامل، وتبين عن ضعف أمام زوجها؛ فالرجل يحب المرأة المستسلمة له، التي تسأله عن أمور، وهي ربما تكون تعرف، ولكن تحسب له قدره وتحترمه، والضعف هو حسنة عند الأخت، وصفة مميزة، ولكن للزوج فقط، كوني بين يديه كالهلام، فممكن أن يشكلك كيفما يريد، ولكن الرجوع لطبيعتك مع العالم لا يستغرق ثواني، أرجوك كوني ضعيفة وليس غبية، فالفرق واضح وصريح! مثير.


4- وتعقيبًا على الفكرة السابقة، فالهلام يتميز بالقساوة والمتانة، يعني عكس المعنى الذي طرح آنفًا، ولكن لا تحزني، فله تفسير، وأنه سيمر عليك - أختي الزوجة - لحظات سيكون التعامل قاسيًا، فماذا تفعلين؟ الجواب سهل، كوني أنتِ الرابطَ المتين في هذة العلاقة، الرجال مهما اشتدت خلافاتهم، فإنهم عادة لا يُغلقون الباب كله، بل هناك فسحة للدخول، وتذكري أنه تزوَّجك من بين جميع نساء الكون، وفضَّلك عليهن جميعهن، فحاولي أن تدخلي أنت أختي من هذا الباب، وكوني هنا متينة وقوية، فهنا موطن يجب أن تحافظي وتعيدي للعلاقة ذلك الرابطَ المتين الذي دخلتم به حياتكم، حاولي البحث عنه!


5- متشابكة لا تجري أو تسيل!سائلة، لكن تتصرَّف مثل المواد الصُّلبة.أختي الزوجة، كوني متشابكة وثابتة في المواقف، ولا تجري أمام الأزمات، بل كوني سائلة، وتصرَّفي مع الأزمة مثل المواد الصُّلبة، يا سلام على الهلام، استقبلي الأزماتِ بكل رضًا وقبول، ولكن عامليها معاملة الأخت الصُّلبة الواثقة بقضاء الله وقدره! عظيم.


6- وأخيرًا لا تنسَيْ تقويم شبكتك الثلاثية، وأن تحاولي نظمها ورصفها وتنسيقها والاهتمام بها ومعالجتها من حين إلى آخر، وهي الحب والمودة والاحترام، تفقَّدي الشبكة من حين لآخر، وحاولي أن ترفعي منسوبها دائمًا؛ لأن في الأزمات ستنقص واحدة منهن، ولكن ليس لمعدل الصفر، ولكن ستنقص بمعدل يمكن تعويضه بسرعة؛ لأننا نسينا شيئًا مهمًّا عن الهلام، هو التدبق! حاولي التدبق بزوجك والالتصاق به في المشاكل والأزمات، وحاولي رؤية نموذج للحل بينكما وأنت تحافظين على بنيتك الهلامية الرائعة!

أرجوكِ كوني الأخت الهلامية!


وفَّقنا الله وإياك أختي الزوجة لصالح الأعمال!





رابط الموضوع: http://www.alukah.net/social/0/58136/#ixzz4FflUltTs
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #213  
قديم 29-07-16, 02:25 AM
ام محمد الصومالية ام محمد الصومالية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-13
المشاركات: 5
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم

جزاك الله خيرا أم علي
__________________
.والله لو جرف العدو بيوتنا * ورمت بنا خلف المحيط زوابعُ ** لظللت أؤمن أن أمتنا لها * يوم من الأمجاد أبيض ناصعُ
الشاعر الدكتور عبد الرحمن العشماوي
رد مع اقتباس
  #214  
قديم 29-07-16, 09:27 AM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم

وجزاكِ مثله أم محمد الصومالية وبارك فيه
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #215  
قديم 03-08-16, 09:07 AM
خلود نور خلود نور غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-08-16
المشاركات: 4
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم

بارك الله فيكى وجزاكى خير
__________________
لا اله الا الله محمدا رسول الله
رد مع اقتباس
  #216  
قديم 04-08-16, 07:23 AM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم

وجزاكِ مثله أخيتي خلود نور وأحسن الله إليكِ
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #217  
قديم 23-08-16, 01:54 AM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم



قال ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى (32/ 275):

...أن المرأة إذا أحسنت معاشرة بعلها كان ذلك موجبا لرضا الله وإكرامه لها ; من غير أن تعمل ما يختص بالرجال . والله أعلم
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #218  
قديم 25-08-16, 04:05 PM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم



ما من زوجة دخلت عالم المقارنات، إلا وانهار ما تعيشه من هناء !

يبتك فيه من الجمال.. وزوجك فيه من الخير.. وأبناؤك فيهم من الصلاح.. ما يفوق غيرك من البشر

الحمدلله دائما وأبدا..







منــقول
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #219  
قديم 26-08-16, 02:23 AM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم


كيفية التعامل مع الزوج ؟



- دائما كوني مرحة معه وإن كنت ثقيلة الظل تجنبي الاستظراف، فقط عوضي ذلك بالابتسام الدائم.


- التسامح مع أخطائه الصغيرة ... فإن تسامحك في أخطاء زوجك الصغيرة وعدم معاتبته فيها ولا محاسبته عليها يوجد عنده نوعاً من الإعزاز لك وعرفان الجميل.
فكثرة العتاب تورث البغض، لذلك يجب عليك أن تتنازلي قليلاً وتقبلي لزوجك بعض العثرات.


- لا تتركي المنزل أبدا في حال الخلاف، وابدئي بالصلح حتى ولو لم تكوني مخطئة فكلمة آسف ثقيلة جدا على لسان الرجال.


- ناديه بأحب الأسماء إليه ... فكل إنسان يحب اسماً أو كنية يشتهر بها، ويحب كذلك أن ينادى بها.








مـــنقول بتصرف
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #220  
قديم 23-09-16, 11:28 PM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: نصائح للمتزوجات يا طالبات العلم

http://majles.alukah.net/t156263/
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:48 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.