ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 31-07-02, 05:26 AM
هيثم حمدان. هيثم حمدان. غير متصل حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 2,736
افتراضي استعمالات المتقدّمين لمصطلح: (المعضل)

أولاً: أبو داود السجستاني صاحب السنن:

قال (رحمه الله) بعد الحديث (266) من سننه: " ... وروى الأوزاعي عن يزيد بن أبي مالك عن عبدالحميد بن عبدالرحمن عن النبي (صلى الله عليه وسلم) ... وهذا معضل" اهـ.

قلت: عبدالحميد بن عبدالرحمن تابعي صغير؛ بينه وبين النبي (صلى الله عليه وسلم) راويان.

فيكون استعمال أبي داود لمصطلح (المعضل) يوافق تعريف (أهل المصطلح) له: ما سقط من إسناده رجلان على التوالي.

والله أعلم.

يتبع إن شاء الله.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-08-02, 05:34 PM
هيثم حمدان. هيثم حمدان. غير متصل حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 2,736
افتراضي

قال الحاكم في (معرفة علوم الحديث):

"هذا النوع من هذه العلوم هو المعضل من الروايات. فقد ذكر إمام الحديث علي بن عبدالله المديني فمن بعده من أئمتنا أنّ المعضل من الروايات أن يكون بين المرسل إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أكثر من رجل" اهـ.

قلت: وليس فيه التقييد براويين اثنين.

غير أنّ الأمثلة التي ذكرها الحاكم بعدُ للمعضل كانت لأسانيد سقط منها راويان على التوالي، مثل:

عن مالك مرفوعاً، وعن عمرو بن شعيب مرفوعاً.

والله أعلم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:52 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.