ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 18-06-19, 03:08 AM
أم محمد حسونة أم محمد حسونة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-14
الدولة: Australia
المشاركات: 267
Question هل هذا حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم: من حفظ لسانه لأجل الله تعالى في الدنيا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل هذا حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم:
جزاكم الله خيـراً .

"من حفظ لسانه لأجل الله تعالى في الدنيا ، أطلق الله لسانه بالشهادة عند الموت ولقاء الله تعالى، ومن سرّح لسانه في أعراض المسلمين، واتبع عوراتهم أمسك الله لسانه عن الشهادة عند الموت“.

التعديل الأخير تم بواسطة أم محمد حسونة ; 18-06-19 الساعة 03:18 AM سبب آخر: العنوان والطباعة لم تظهر بالحروف العربية..
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-06-19, 04:40 AM
حسين صبحي حسين صبحي متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-04-16
المشاركات: 305
افتراضي هل هذا حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم: من حفظ لسانه لأجل الله تعالى في الدنيا

ذكر ابن الجوزي رحمه الله في بحر الدموع


"وحكي أن مريم لما نذرت إلا تتكلم، وحبست لسانها لأجل الله تعالى، أطلق الله سبحانه وتعالى لسان صبي لا يعرف الخطاب، أنطقه الله لأجلها.،،
فمن حفظ لسانه لأجل الله تعالى في الدنيا، أطلق الله لسانه بالشهادة عند الموت ولقاء الله تعالى. ومن سرّح لسانه في أعراض المسلمين، واتبع عوراتهم أمسك الله لسانه عن الشهادة عند الموت"
__________________
السلف أسلم وأعلم وأحكم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18-06-19, 05:50 AM
أم محمد حسونة أم محمد حسونة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-14
الدولة: Australia
المشاركات: 267
افتراضي هل هذا حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم: من حفظ لسانه لأجل الله تعالى في الدنيا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين صبحي مشاهدة المشاركة
ذكر ابن الجوزي رحمه الله في بحر الدموع


"وحكي أن مريم لما نذرت إلا تتكلم، وحبست لسانها لأجل الله تعالى، أطلق الله سبحانه وتعالى لسان صبي لا يعرف الخطاب، أنطقه الله لأجلها.،،
فمن حفظ لسانه لأجل الله تعالى في الدنيا، أطلق الله لسانه بالشهادة عند الموت ولقاء الله تعالى. ومن سرّح لسانه في أعراض المسلمين، واتبع عوراتهم أمسك الله لسانه عن الشهادة عند الموت"
جزاكم الله خيـراً عن الرد

هل يصح معناه ... أو هل ورد دليل شرعي صحيح يثبت هذا الجزاء والعقاب؟
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-06-19, 12:01 PM
حسين صبحي حسين صبحي متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-04-16
المشاركات: 305
افتراضي رد: هل هذا حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم: من حفظ لسانه لأجل الله تعالى في الدنيا

ان الغيبة والنميمة وباقي افات اللسان هي من المعاصي واذا ما تاب المرء منها اهلكته وانقصت من ايمانه وهذا يؤدي الى عدم الثبات على الدين

اما الحديث الصحيح في هذا المعنى فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: كُنْتُ خَلْفَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا، فَقَالَ: يَا غُلاَمُ إِنِّي أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ، احْفَظِ اللَّهَ يَحْفَظْكَ...
__________________
السلف أسلم وأعلم وأحكم
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18-06-19, 03:36 PM
أم محمد حسونة أم محمد حسونة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-14
الدولة: Australia
المشاركات: 267
افتراضي رد: هل هذا حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم: من حفظ لسانه لأجل الله تعالى في الدنيا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين صبحي مشاهدة المشاركة
ان الغيبة والنميمة وباقي افات اللسان هي من المعاصي واذا ما تاب المرء منها اهلكته وانقصت من ايمانه وهذا يؤدي الى عدم الثبات على الدين

اما الحديث الصحيح في هذا المعنى فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: كُنْتُ خَلْفَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا، فَقَالَ: يَا غُلاَمُ إِنِّي أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ، احْفَظِ اللَّهَ يَحْفَظْكَ...

جزاكم الله خيراً .
لكن هل هذا يعني أن كل من لم ينطق بالشهادة قبيل موته لا يعتبر قد مات ثابتاً على دينه ؟

وكذلك المعذرة فلم أجد الحديث الذي تفضلتم به أنه يثبت صحة الكلام الذي أورده ابن الجوزي رحمه الله.
__________________
أتدرون ما التواضع؟ قالوا: ما هو؟ قال: “التواضع أن تخرج من منزلك ولا تلقى مسلماً إلّا رأيت له عليك فضلاً".
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 18-06-19, 10:36 PM
عبدُ الله الشرقاويّ عبدُ الله الشرقاويّ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-18
الدولة: الأسكندرية
المشاركات: 135
افتراضي رد: هل هذا حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم: من حفظ لسانه لأجل الله تعالى في الدنيا

الفكرة التي تدور عليها المقولة أن الإنسان إذا كان محسناً وفقه الله لنطق الشهادة قبل الموت والعكس صحيح.
قد سمعنا كثيراً عن أناس رغم تذكيرهم قبل الموت بالشهادة إلا أنهم عجزوا عنها !

سمعت مرة أن أحدهم ذكر أحداً بها فقال [ بكرهه ، بكرهه ] !!!
شخص آخر كان يعيش طول عمره في بلاد الغرب متنقلاً بينها. يشرب الخمر، لا يتعبد لله.
يحكي ابنه أنه قال له في المستشفى على سرير الموت [ أحضر لي مصحفاً ]
فقعد يتصفحه حتى إذا انتصف بزق فيه وقال [ يا بني أنا كافرٌ بهذا ] !!
أي نهاية أسوأ من تلك؟ نسأل الله السلامة والعافية.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 18-06-19, 11:49 PM
أم محمد حسونة أم محمد حسونة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-14
الدولة: Australia
المشاركات: 267
افتراضي رد: هل هذا حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم: من حفظ لسانه لأجل الله تعالى في الدنيا

إذا لم ينطق بالشهادة عند الموت فهل يدل على سوء خاتمته؟ - الإسلام سؤال وجواب
الحمد لله

المسلم الذي يشهد ألا إله إلا الله وأن محمدا رسول ويصلي ويصوم لا يجوز أن يحكم عليه بالكفر أو بسوء الخاتمة لكونه لم ينطق بالشهادتين عند الموت ، سواء ترك النطق لغيبوبة أو لغير ذلك ، بل لا يحكم على أحد بالكفر إلا إذا أتى ناقضاً من نواقض الإسلام ، كَسَبِّ الله تعالى أو رسوله صلى الله عليه وسلم أو الاستهزاء بدينه أو إهانة المصحف أو غير ذلك من النواقض التي دل الدليل الشرعي على أنها كفر أو شرك مخرج من الملة ، وتحققت مع ذلك شروط التكفير وانتفت موانعه .
وأما النطق بلا إله إلا الله عند الموت فهو من علامات حسن الخاتمة ؛ لما روى أبو داود (3116) عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ كَانَ آخِرُ كَلَامِهِ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ دَخَلَ الْجَنَّةَ ) وصححه الألباني في صحيح أبي داود .
فإذا لم ينطق بذلك ، فلا يدل هذا على أنه غير مسلم ، بل ولا يدل على سوء خاتمته ، لا سيما إذا تركها لدخوله في حالة الإغماء أو الغيبوبة .
فهذا الحديث إنما ذكر سبباً واحداً لدخول الجنة ، وعلامة واحدة من علامات حسن الخاتمة ، وهو "أن يكون آخر كلامه لا إله إلا الله" .
فلا يفهم من الحديث أن من لم يكن آخر كلامه لا إله إلا الله لم يدخل الجنة ، لأنه قد يدخل الجنة بأسباب أخرى .
فهو كإخبار الرسول صلى الله عليه وسلم بأن الشهيد تغفر له ذنوبه كلها ، فإن ذلك لا يعني أن من لم يكن شهيداً فإنه لا يغفر له ، فقد يغفر له بسبب آخر من أسباب المغفرة ، وهي كثيرة .
فكذلك من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة ، فإن لم يقلها ، فقد يدخل الجنة بأسباب أخرى .
وما دام هذا الرجل المسؤول عنه كان محافظاً على الصلاة ولم يترك الصلاة حتى توفاه الله ، مع ما ذكر في السؤال من أعماله الصالحة فإننا نرجو أن يكون الله تعالى قد تلقاه بمغفرته ورحمته وأسكنه فسيح جناته .
وينظر علامات حسن الخاتمة في جواب السؤال رقم (10903) .
والله أعلم .  
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 18-06-19, 11:51 PM
أم محمد حسونة أم محمد حسونة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-14
الدولة: Australia
المشاركات: 267
افتراضي رد: هل هذا حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم: من حفظ لسانه لأجل الله تعالى في الدنيا

هل دل الدليل أن من سرح لسانه في أعراض الناس سبب لمسك اللسان عن الشهادة عند الموت ؟

https://youtu.be/LyNoznBrc1w

تفريغ لبعض ما ورد في الرابط:

ورد في الدقيقة 3:30 من التسجيل:
ولا بد من الانتباه والاهتمام به سواء وردت عقوبة تحجز لسان المغتاب والمنتهك للأعراض عند الموت عن النطق بالشهادة أم لم ترد فالأمر حرام سواء وردت هذه العقوبة الخاصة أو لم ترد هذه العقوبة الخاصة فافهموا هذا جيداً وفقكم الله .

وورد في الدقيقة 3:50 من التسجيل:
المتقرر عند العلماء أن العقوبات لا بد لها من أدلة : لا يجوز لنا ان نثبت عقوبة شرعية على عمل معين إلا على هذا الإثبات دليل من الشرع

ولا أعلم حقيقة دليلاً شرعياً لا من الكتاب ولا من السّنّة ينص على عين ما ذكره الإمام الجوزي رحمه الله ..

وقال الشيخ السعيدان (في الدقيقة 4:25) : وإن ورد شئ من ذلك فلا أظنه يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

ولكن انتبه للأمر الثالث وهو ان نقول ان المتقرر عند العلماء أن العقوبات من جنس الأعمال فإذا فعل الإنسان شيئاً من المعاصي فإن أدلة كثيرة دلّت على أن عقابه يكون وفاقاً لعمله، كما قال الله تبارك وتعالى: " جزاءً وفاقاً" ، ويقول النبي صلى الله عليه وسلم : الذي يشرب بآنية من فضة إنما يجرجر ببطنه نار جهنم والذي يشرب الخمر يشرب من طينة الخبال يوم القيامة .

فإذاً لو نظرت الى العقوبات الشرعية في الآخرة وجدتها من جنس الذنب الذي ارتكبه الإنسان ؛ وبناءً على ذلك فربَمَا يُخاف ، فربَمَا يُخاف من غير جزم لكن يُخاف على أن من أطلق لسانه في أعراض الناس ولم يجعل له قيداً أي يقييده الله عز وجل عند موته عن النطق بالشهادتين ، هذا مما يُخشى ويُخاف لأن العقوبات الشرعية من جزاء الأعمال والذنوب والمعاصي فالعبد يُجازى بنفس جنس - عفواً بجنس ذنبه الذي يطلق لسانه بالحرام يُمسك لسانه عن النطق بالشهادتين قبل الموت ، هذا لا نجزم به جزماً ولكننا نخشى أن تكون عقوبته عند الموت هي هذه العقوبة، فالواجب الحذر الشديد من آفات اللسان ومن إطلاقه في أعراض الناس.
عافانا الله وإياكم من آفات ألستتنا وغفر الله ذنوبنا وتقصيرنا في حفظها والله أعلم.

الشيخ السعيدان .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 18-06-19, 11:53 PM
أم محمد حسونة أم محمد حسونة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-14
الدولة: Australia
المشاركات: 267
افتراضي رد: هل هذا حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم: من حفظ لسانه لأجل الله تعالى في الدنيا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدُ الله الشرقاويّ مشاهدة المشاركة
الفكرة التي تدور عليها المقولة أن الإنسان إذا كان محسناً وفقه الله لنطق الشهادة قبل الموت والعكس صحيح.
قد سمعنا كثيراً عن أناس رغم تذكيرهم قبل الموت بالشهادة إلا أنهم عجزوا عنها !

سمعت مرة أن أحدهم ذكر أحداً بها فقال [ بكرهه ، بكرهه ] !!!
شخص آخر كان يعيش طول عمره في بلاد الغرب متنقلاً بينها. يشرب الخمر، لا يتعبد لله.
يحكي ابنه أنه قال له في المستشفى على سرير الموت [ أحضر لي مصحفاً ]
فقعد يتصفحه حتى إذا انتصف بزق فيه وقال [ يا بني أنا كافرٌ بهذا ] !!
أي نهاية أسوأ من تلك؟ نسأل الله السلامة والعافية.
جزاكم الله خيـراً وبارك فيكم ولكم
لكن لم أجد الدليل الشرعي.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 19-06-19, 03:26 PM
عبدُ الله الشرقاويّ عبدُ الله الشرقاويّ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-18
الدولة: الأسكندرية
المشاركات: 135
افتراضي رد: هل هذا حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم: من حفظ لسانه لأجل الله تعالى في الدنيا

أنا لا أحب التوسع في قراءة عبارات السلف لهذا الأمر.
التأمل فيها مرهق بما لا طائلة منه.
أحاديث النبي كثيرة جداً ، والإنسان يخشى الموت قبل أن يقرؤها كلها
مسند أحمد 40 ألف حديث
بقية الكتاب قرابة 7 آلاف حديث لكل كتاب
هل أنا أحصيت كل هؤلاء حتى أقرأ كلام السلف !!
أنا لم أرد أن أقول لك ذلك حتى لا أحبطك، ولكن الأولى يا أمي الحرص على ما ينفع، أو خلينا نقول الأكثر نفعاً.
وفقني الله وإياكِ للخير والصواب
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:23 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.