ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الطريق إلى طلب العلم
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 20-05-11, 09:23 PM
أبو المهند القصيمي أبو المهند القصيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-06
المشاركات: 1,779
افتراضي رد: مشروعي الأول في جرد المطولات : كتاب سير أعلام النبلاء .

اقتباس:
صهيب بن سنان الرومي 1 – أبو يحيى النّمري ، ويُعرف بالرومي ؛ لأنّه أقام في الروم مدّة وهو من أهل الجزيرة سُبي من قرية نينوى من أعمال الموصل .
هذه بحق من أعزّ الفوائد عندي وهي أنَّ صهيباً لم يكن أصله روميّاً كما يظنُّ الناس بل كان من الجزيرة أيضا هذا رأي ابن عبد البر .
في صحيح البخاري في كتاب البيوع، باب شراء المملوك من الحربي وهبته وعتقه ..الخ 3/81ح(2219) من طريق سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف، عن أبيه: قال عبد الرحمن بن عوف  لصهيب: اتق الله ولا تدع إلى غير أبيك، فقال صهيب: ما يسرني أن لي كذا وكذا وأني قلت ذلك ولكني سرقت وأنا صبي.

وقال ابن ماجه في سنه 4/677ح(3738) حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَبِي بُكَيْرٍ ، حَدَّثَنَا زُهَيْرُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَقِيلٍ ، عَنْ حَمْزَةَ بْنِ صُهَيْبٍ ، أَنَّ عُمَرَ قَالَ لِصُهَيْبٍ : مَا لَكَ تَكْتَنِي بِأَبِي يَحْيَى وَلَيْسَ لَكَ وَلَدٌ ، قَالَ : كَنَّانِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَليْهِ وسَلَّمَ بِأَبِي يَحْيَى.
وقال الإمام أحمد في مسنده 31/271 ح(18942) حَدَّثَنَا بَهْزٌ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، أَخْبَرَنَا زَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ، أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ قَالَ لِصُهَيْبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا: لَوْلَا ثَلَاثُ خِصَالٍ فِيكَ، لَمْ يَكُنْ بِكَ بَأْسٌ، قَالَ: وَمَا هُنَّ؟ فَوَاللهِ مَا نَرَاكَ تَعِيبُ شَيْئًا، قَالَ: اكْتِنَاؤُكَ بِأَبِي يَحْيَى وَلَيْسَ لَكَ وَلَدٌ، وَادِّعَاؤُكَ إِلَى النَّمِرِ بْنِ قَاسِطٍ وَأَنْتَ رَجُلٌ أَلْكَنُ، وَأَنَّكَ لَا تُمْسِكُ الْمَالَ. قَالَ: " أَمَّا اكْتِنَائِي بِأَبِي يَحْيَى، فَإِنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَنَّانِي بِهَا، فَلَا أَدَعُهَا حَتَّى أَلْقَاهُ "، وَأَمَّا ادِّعَائِي إِلَى النَّمِرِ بْنِ قَاسِطٍ، فَإِنِّي امْرُؤٌ مِنْهُمْ، وَلَكِنْ اسْتُرْضِعَ لِي بِالْأَبْلَةِ، فَهَذِهِ اللُّكْنَةُ مِنْ ذَاكَ، وَأَمَّا الْمَالُ، فَهَلْ تُرَانِي أُنْفِقُ إِلَّا فِي حَقٍّ.


وقد خرجتُ الأحاديث الواردة في تكنية النبي لصهيب -بتوسع- وقلت في الخاتمة:

وبعد هذا العرض المفصل تبين لي: أن جميع الأحاديث التي فيها أن النبي  كنى صهيباً أبا يحيى لا تخلو من مقال، ولا يمكن تقوية بعضها ببعض؛ فعلاوة على ضعف أسانيدها ففي متونها خلاف، فمرة عمر ينُكر عليه أن يتكنى بيحيى وهو لم يولد له، ومرة ينكر عليه أن يتكنى باسم يحيى لأنه اسم نبي، وفي جواب صهيب عن انتسابه للعرب: مرة يقول إن الروم سبته، ومرة يقول: إن العرب تسبي بعضها بعضاً، ومرة يجعل أن اللكنة بسبب استرضاعه بالأبلة.
ولكن قد ثبت في صحيح البخاري في كتاب البيوع، باب شراء المملوك من الحربي وهبته وعتقه ..الخ 3/81ح(2219) من طريق سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف، عن أبيه: قال عبد الرحمن بن عوف  لصهيب: اتق الله ولا تدع إلى غير أبيك، فقال صهيب: ما يسرني أن لي كذا وكذا وأني قلت ذلك ولكني سرقت وأنا صبي.
فالذي ثبت هو مراجعة عبد الرحمن لصهيب وفي مسألة واحدة، وهي انتسابه للعرب.
[/INDENT]
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 20-05-11, 11:41 PM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: مشروعي الأول في جرد المطولات : كتاب سير أعلام النبلاء .

الأخوة جميعاً بارك الله عليكم وفيكم وبكم وجمعني وإياكم في جنات عدن .
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 20-05-11, 11:45 PM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: مشروعي الأول في جرد المطولات : كتاب سير أعلام النبلاء .

83 – أبو أيوب الأنصاري .
1 – السيّد الكبير الذي خصه رسول الله بالنزول عليه في بني النجار .
2 – خالد بن زيد بن كليب بن ثعلبة .
3 – قيل مات سنة 52 أو 50 على خلاف يسير .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
84 – عبد الله بن سلام .
1 – الإمام الحبر المشهود له بالجنة أبو الحارث حليف الأنصار من خواصّ أصحاب رسول الله .
2 – وكان فيمن بلغنا : ممن شهد فتح بيت المقدس نقله الواقدي .
3 – في البخاري :: أن عبد الله بن سلام أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم مقدمه إلى المدينة، فقال: إني سائلك عن ثلاث لا يعلمها إلا نبي.ما أول أشراط الساعة ؟ وما أول من يأكل أهل الجنة ؟ ومن أين يشبه الولد أباه وأمه ؟ فقال: " أخبرني بهن جبريل آنفا " قال: ذاك عدو اليهود من الملائكة . قال: " أما أول أشراط الساعة فنار تخرج من المشرق، فتحشر الناس إلى المغرب، وأما أول ما يأكله أهل الجنة، فزيادة كبد حوت، وأما الشبه، فإذا
سبق ماء الرجل، نزع إليه الولد . وإذا سبق ماء المرأة، نزع إليها " قال: أشهد أنك رسول الله . وقال: يا رسول الله، إن اليهود قوم بهت ; وإنهم لا يعلموا بإسلامي بهتوني، فأرسل إليهم، فسلهم عني . فأرسل إليهم .فقال: " أي رجل ابن سلام فيكم " ؟ قالوا: حبرنا، وابن حبرنا ; وعالمنا، وابن عالمنا .قال: " أرأيتم إن أسلم، تسلمون ؟ قالوا: أعاذه الله من ذلك .قال: فخرج عبد الله، فقال: أشهد أن لا إله إلا الله ; وأن محمدا رسول الله.فقالوا: شرنا وابن شرنا ; وجاهلنا وابن جاهلنا.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
85 – زيد بن ثابت .
1 – الإمام الكبير شيخ المقرئين والفرضيين مفتي المدينة أبو سعبد وأبو خارجة الخزرجي الأنصاري كاتب الوحي – رضي الله عنه - .
2 – كان عمر يستخلفه إذا حجَّ على المدينة .
3 – وهو الذي تولى قسمة الغنائم يوم اليرموك .
4 – كان أحد الأذكياء .
5 – بإسناد صحيح في مسند أحمد : الاعمش، عن ثابت بن عبيد، قال زيد: قال لي رسول الله: " أتحسن السريانية " ؟ قالت: لا.
قال: ( فتعلَّمْها ) فتعلمتُها في سبعة عشر يوما .
6 – قال الواقدي وهز إمام المؤرخين : مات سنة 45 هـ وحكى الذهبي الاختلاف في سنة وفاته .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
86 – تميم الداري .
1 – صاحب رسول الله .
2 – أبو رقيّة تميم بن أوس الفلسطيني .
3 – كان عابداً ، تلاَّءً لكتاب الله .
4 – عن ابن سيرين : أن تميماً الداري كان يقرأ القرآن في ركعة .
5 – يقال : وُجدَ على بلاطة تميم الداري : مات سنة 40 هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
87 – أبو قتادة الأنصاري السلمي .
1 – فارس رسول الله .
2 – شهدَ أحداً والحديبية .
3 – اسمه : الحارث بن رِبعي .
4 - الواقدي: حدثني يحيى بن عبد الله بن أبي قتادة، عن أمه، عن أبيه، قال: قال أبو قتادة: إني لأغسل رأسي، قد غسلت أحد شقيه، إذ سمعت فرسي جروة تصهل، وتبحث بحافرها.فقلت: هذه حرب قد حضرت.
فقمت، ولم أغسل شق رأسي الآخر، فركبت، وعلي بردة، فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يصيح: الفزع ! الفزع ! قال: فأدرك المقداد، فسايرته ساعة، ثم تقدمه فرسي، وكان أجود من فرسه.وأخبرني المقداد بقتل مسعدة محرزا - يعني ابن نضلة - فقلت للمقداد: إما أن أموت، أو أقتل قاتل محرز.فضرب فرسه، فلحقه أبو قتادة، فوقف له مسعدة، فنزل أبو قتادة فقتله، وجنب فرسه معه.قال: فلما مر الناس، تلاحقوا، ونظروا إلى بردي، فعرفوها، وقالوا: أبو قتادة قتل ! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا، ولكنه قتيل أبي قتادة عليه برده، فخلوا بينه وبين سلبه وفرسه ".
قال: فلما أدركني، قال: " اللهم بارك له في شعره وبشره، أفلح وجهك ! قتلت مسعدة " ؟ قلت: نعم.قال: " فما هذا الذي بوجهك " ؟ قلت: سهم رميت به ; قال: " فادن مني ".فبصق عليه، فما ضرب علي قط ولا قاح.
فمات أبو قتادة وهو ابن سبعين سنة ; وكأنه ابن خمس عشرة سنة.
5 – في مصنف ابن أبي شيبة : صلّى عليٌّ على أبي قتادة : فكبّر عليه سبعاً .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
88 – عمرو بن عبسة .
1 – الإمام الكبير أحد السابقين ، ومن كان يُقال هو : ربع الإسلام .
2 – لم يؤرخوا موته ، ثم قال الذهبي : لعله مات سنة 60هـ . فالله أعلم .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
89 – شدّاد بن أوس .
1 – هو ابن أخي حسّان بن ثابت شاعر رسول الله .
2 – من فضلاء الصحابة وعلمائهم ، نزل بيت المقدس .
3 – اتفقوا على موته سنة 58 هـ إلا ما يُروى عن بعض أهل بيته : أنه في سنة 64هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
90 – عُقبة بن عامر الجُهني .
1 – الإمام المقرئ .
2 – وكان عالماً مقرئاً فصيحاً فقيهاً فرضياً شاعراً كبير الشأن .
3 – هو كان البريد إلى عمر بفتح دمشق .
4 – مات سنة 58هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
91 – بُريدة بن الحُصيب .
1 – كان يحمل لواء أسامة حين غزا أرض البلقاء .
2 – توفي سنة 62 هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
92 – عبد الرحمن بن أبي بكر .
1 – حضر بدراً مع المشركين ، ثم إنه أسلم وهاجر قبيل القتح .
2 – كان من أسنِّ أولاد الصديق ، وكان من الرماة المشهورين والشجعان.
3 – توفي سنة 53 هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
93 – الحكم بن عمرو الغفاري .
1 – مات بخراسان سنة 51 هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
94 – رافع بن عمرو الغفاري .
1 – له حديث في نعت الخوارج .
2 – مات في البصرة سنة 50هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
95 – رافع بن عمرو المُزني البصري .
1 – أخو عائذ ولهما صحبة .
2 – قال الذهبي : ذكرتُه للتميز .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
96 – الأرقم بن أبي الأرقم .
1 – صاحب رسول الله .
2 – كان من عقلاء قريش ، عاش إلى زمن معاوية .
3 – توفي بالمدينة سنة 53هـ وله 83 سنة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
97 – أبو حُميد الساعدي .
1 – قيل : اسمه : عبد الرحمن وقيل : المنذر بن سعد .
2 – من فقهاء الصحابة .
3 – توفي سنة 60هـ وقيل : توفي سنة بضع وخمسين .
4 – له حديث في صفة صلاة رسول الله .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
98 – عبد الله بن الأرقم .
1 – من مسْلمة الفتح ، وكان ممن حَسُن إسلامه .
2 - وروى عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن أبيه، قال: والله ما رأيت رجلا قط كان أخشى لله من عبد الله بن الأرقم .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
99 – عبد الله بن مغفل .
1 – صاحبي جليل من أهل بيعة الرضوان .
2 – قلتُ ( أي الذهبي ) : توفي سنة 60 هـ .
3 – وقيل : كان عبد الله من البكائين .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
100 – خُزيمة بن ثابت .
1 – قتل – رضي الله عنه – سنة 37هـ في صفين فقد كان يقاتل مع علي – رضي الله عنهم أجمعين - .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
101 – عوف بن مالك الأشجعي الغطفاني .
1 – كان من نبلاء الصحابة .
2 – مات عوف سنة 73هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
102 – مُعيقيب بن أبي فاطمة الدوسي .
1 – من المهاجرين .
2 – كان أميناً على خاتم رسول الله .
3 – وقيل : عاش إلى سنة 40هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
103- أبو مسعود البدري .
1 – لم يشهد بدراً على الصحيح وإنما نزل ماء بدر فشُهر بذلك .
2 - وروى شعبة، عن سعد بن إبراهيم، قال: لم يكن بدريا، وقال الحكم: كان بدريا .
3 – مات أبو مسعود سنة 40 هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
104 – أسامة بن زيد .
1 – المولى الأمير حِب رسول الله ، ومولاه ، وابن مولاه .
2 – في البخاري : ثبت عن أسامة قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يأخذني والحسن، فيقول : اللهم، إني أحبهما، فأحبهما .
3 – قال الزهري : مات أسامة بالجرف .
4 – قال ابن سعد : مات في آخر خلافة معاوية .
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 21-05-11, 06:22 AM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: مشروعي الأول في جرد المطولات : كتاب سير أعلام النبلاء .

105- عمران بن حُصين .
1 – القدوة الإمام ، صاحب رسول الله ، أبو نُجيد الخزاعي .
2 – أسلم هو وأبوه وأبو هريرة في وقت ، سنة سبع .
3 – قلتُ ( أي الذهبي ) : وكان ممن اعتزل الفتنة ، ولم يحارب مع علي .
4 – توفي عمران سنة 52هـ .- رضي الله عنه - .
5 – اتفق الشيخان على 9 أحاديث ، وانفرد البخاري ب4 ومسلم ب9 .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
106 – حسَّان بن ثابت .
1 – سيّد الشعراء المؤمنين ، المؤيَّد بروح القدس أبو الوليد ، .
2 – قال ابن سعد : عاش 60 سنة في الجاهلية و60 سنة في الإسلام .
3 – توفي حسَّان سنة 54 هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
107 – كعب بن مالك .
1 – شاعر رسول الله .
2 – شهد العقبة ، له عدة أحاديث اتفقا على 3 منها وانفرد البخاري ب1 ومسلم ب 2 .
3 – روى الواقدي : أنه مات سنة 50 هـ .
4 – قصته وهو الثلاثة معروفة ( الذين خلفوا ) .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
108 – جرير بن عبد الله .
1 – الأمير النبيل من أعيان الصحابة .
2 – بايع رسول الله على النصح لكل مسلم .
3 – عن عيسى بن يزيد : كان رسول الله يَعجبُ من عقل جرير وجماله .
4 – اتفق له الشيخان على 8 أحاديث ، انفرد البخاري ب2 ومسلم ب6 أحاديث .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
109- أبو اليَسَر كعب بن عمرو الأنصاري .
1 – هو الذي انتزع راية المشركين يوم بدر ، ومناقبه كثيرة .
2 – مات بالمدينة سنة 55 هـ .
3 – هو آخر من مات ممن شهد بدراً فالله اعلم .
4 – خرّج له مسلم دون البخاري .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
110 – أبو أسيد الساعدي .
1 – من كبراء الصحابة شهد بدراً والمشاهد .
2 – قيل عاش 78 سنة ، وله عقب بالمدينة .
3- قبل مقتل عثمان كفَّ بصره فقال : الحمد لله الذي لمّا أراد الفتنة في عباده كفَّ بصري عنها .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
111 – حُويطب بن عبد العزى القرشي .
1 – هو أحد الذين أمرهم عمر بتجديد أنصاب حدود حرم الله .
2 – أحد من دفن عثمان ليلاً .
3 – عاش 120 سنة ، مات سنة 54 هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
112 – سعيد بن يربوع القرشي .
1 – من مسْلمة الفتح .
2 – كان ممن يجدد أنصاب الحرم .
3 – توفي سنة 54 هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
113 – مخْرمة بن نوفل .
1 – مات سنة 54 هـ وله 115 سنة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
114 – أبو الغادية الصحابي .
1 – من وجوه العرب وفرسان أهل الشام يقال شهد الحّديبية .
2 – قال الذهبي : لم أجد لأبي الغادية وفاة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
115 – صفوان بن المعَطّل .
1 – وفي قصة الإفك قال فيه رسول الله ( ما علمتُ إلا خيراُ ) .
2 – قال الواقدي : مات صفوان سنة 60هـ بسُميساط .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
116 – دِحية الكلبي .
1 – أسلم قبل بدر ولم يشهدها ، وكان يشبه جبريل .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
117 – أبو جهم بن حُذيفة القرشي .
1 – كان علاَّمة بالنسب .
2 – هو الذي قال رسول الله لفاطمة بن قيس : أما أبو جهم فإنه ضرَّاب للنساء .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
118 – عُمير بن سعد .
1 – العبد الصالح الأمير ، صاحب رسول الله .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
119 – صفوان بن أميَّة .
1 – أسلم بعد الفتح .
2 – توفي سنة 41 هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
120 – أبو ثعلبة الخشُني .
1 – صاحب رسول الله .
2 – توفي سنة 75هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
121 – عبد الرحمن بن سمرة .
1 – أسلم يوم الفتح ، وكان أحد الأشراف .
2 – كان اسمه عبد كلال فغيَّره رسول الله .
3 – مات بالبصرة سنة 50هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
122 – وائل بن حجر بن سعد .
1 – روى له الجماعة سوى البخاري .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
123 – أبو واقد الليثي .
1 – صاحب رسول الله ، سمّاه البخاري وغيره : الحارث بن عوف .
2 – توفي سنة 65 هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
124 – معقل بن يسار .
1 – من أهل بيعة الرضوان .
2 – قال محمد بن سعد : لا نعلمُ في الصحابة من يكنى أبا علي سواه .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
125 – معقل بن سنان الأشجعي .
1 - أسر، فذبح صبرا يوم الحرة رضي الله عنه، وله نيف وسبعون سنة .قتل في سنة ثلاث وستين.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
126- أبو هريرة .
1 – الإمام الفقيه المجتهد الحافظ .
2 – صاحب رسول الله ، أبو هريرة الدوسي اليماني سيّد الحفاظ الأثبات .
3- اختلف في اسمه على أقوال جمّة : أرجحها عبد الرحمن بن صخر .وكذا في اسم أبيه .
4 – في تاريخ دمشق : عن مكحول قال : كان أبو هريرة يقول : ربَّ كيسٍ عند أبي هريرة لم يفتحه . يعني من العلم .
قال الذهبي معلقا على هذا :
(قلت: هذا دال على جواز كتمان بعض الأحاديث التي تحرك فتنة في الأصول، أو الفروع ; أو المدح والذم ; أما حديث يتعلق بحل أو حرام، فلا يحل كتمانه بوجه ; فإنه من البينات والهدى .وفي " صحيح البخاري ": قول الإمام علي رضي الله عنه: حدثوا الناس بما يعرفون، ودعوا ما ينكرون ; أتحبون أن يكذب الله ورسوله ! وكذا لو بث أبو هريرة ذلك الوعاء، لأوذي، بل لقتل . ولكن العالم قد يؤديه اجتهاده إلى أن ينشر الحديث الفلاني إحياء للسنة، فله ما نوى وله أجر وإن غلط في اجتهاده.
5 - حماد بن زيد: حدثني عمرو بن عبيد الأنصاري: حدثني أبو الزعيزعة كاتب مروان: أن مروان أرسل إلى أبي هريرة، فجعل يسأله، وأجلسني خلف السرير، وأنا أكتب، حتى إذا كان رأس الحول، دعابه، فأقعده من وراء الحجاب، فجعل يسأله عن ذلك الكتاب، فما زاد ولا نقض، ولا قدم ولا أخر .
قلت ( أي الذهبي ) : هكذا فليكن الحفظ.
قال أبو سليمان : أشعرُ بكلمة الذهبي هذه كأنها خارجة منه بقوة شديدة .
6 - قال يزيد بن هارون: سمعت شعبة يقول: كان أبو هريرة يدلس .
قلت ( أي الذهبي ) : تدليس الصحابة كثير، ولا عيب فيه ; فإن تدليسهم عن صاحب أكبر منهم ; والصحابة كلهم عدول .
7 – مسألة مهمة :
قال الحافظ أبو سعد السمعاني: سمعت أبا المعمر المبارك بن أحمد: سمعت أبا القاسم يوسف بن علي الزنجاني الفقيه: سمعت الفقيه أبا إسحاق الفيروزآبادي: سمعت القاضي أبا الطيب يقول: كنا في مجلس النظر بجامع المنصور، فجاء شاب خراساني، فسأل عن مسألة المصراة فطالبَ بالدليل، حتى استدل بحديث أبي هريرة الوارد فيها. فقال وكان حنفيا: أبو هريرة غير مقبول الحديث .
قال المحقق :
(في " أصول السرخسي " 1 / 341: ما وافق القياس من رواية أبي هريرة، فهو معمول به، وما خالف القياس، فإن تلقته الأمة بالقبول، فهو معمول به، وإلا فالقياس الصحيح شرعا مقدم على روايته فيما ينسد باب الرأي فيه.
وقال فخر الإسلام: راوي الخبر إما فقيه أو غير فقيه لكن عرف بالرواية، أو غير فقيه لم يعرف إلا بحديث أو حديثين.
فخبر الفقيه مقبول يجب العمل به وإن خالف القياس، وخبر غير الفقيه المعروف بالرواية أيضا مقبول يترك به القياس، إلا إذا خالف جميع الأقيسة، وانسد باب الرأي بالكلية، وهو مختار الإمام عيسى بن أبان، والقاضي أبي زيد، وذهب الشيخ أبو الحسن الكرخي إلى أنه كالأول.
وقال بعضهم وهو بصدد البحث في خبر أبي هريرة في " المصراة ": إن أبا هريرة غير فقيه، والحديث مخالف للأقيسة بأسرها: وفي قولهم: " أبو هريرة غير فقيه "، نظر ظاهر، فإنه رضي الله عنه فقيه مجتهد لا شك في فقاهته، فقد كان يفتي في زمن النبي صلى الله عليه وسلم وبعده، وكان يعارض ابن عباس وفتواه، كما جاء في الخبر الصحيح أنه خالف ابن عباس في عدة الحامل المتوفى عنها زوجها، حيث حكم ابن عباس بأبعد الأجلين، وحكم هو بوضع الحمل.
وأبو حنيفة رحمه الله عمل بحديث أبي هريرة: " من أكل ناسيا فليتم صومه " مع أن القياس عنده أنه يفطر، فترك القياس لخبر أبي هريرة.
وانظر ما كتبه العلامة محمد بخيت المطيعي في حاشيته " سلم الوصول " 3 / 767، 769.
8 - قال ابن حزم في كتاب " الإحكام في أصول الأحكام ": المتوسطون فيما روي عنهم من الفتاوى: عثمان، أبو هريرة، عبد الله بن عمرو بن العاص، أم سلمة، أنس، أبو سعيد، أبو موسى، عبد الله بن الزبير، سعد بن أبي وقاص، سلمان، جابر، معاذ، أبو بكر الصديق.
فهم ثلاثة عشر فقط، يمكن أن يجمع من فتيا كل امرئ منهم جزء صغير.
ويضاف إليهم: الزبير: طلحة، عبدالرحمن، عمران بن حصين، أبو بكرة الثقفي، عبادة بن الصامت، معاوية.ثم باقي الصحابة مقلون في الفتيا، لا يروى عن الواحد إلا المسألة والمسألتان.ثم سرد ابن حزم عدة من الصحابة، منهم: أبو عبيدة، وأبو الدرداء، وأبو ذر، وجرير، وحسان.
9 - مسنده: خمسة آلاف وثلاث مئة وأربعة وسبعون حديثا.
المتفق في البخاري ومسلم منها ثلاث مئة وستة وعشرون.وانفرد البخاري 93حديثا، ومسلم 98 حديثا.
ــــــــــــــــــــ
انتهى المجلد الثاني – الحمد لله ربِّ العالمين - .
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 21-05-11, 07:49 PM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: مشروعي الأول في جرد المطولات : كتاب سير أعلام النبلاء .

المجلد الثالث .
1 – أبو بكرة الثقفي الطائفي .
1 – مولى رسول الله .
2 – اسمه نُفيع بن الحارث .
3 – في البخاري : وقصة عمر مشهورة في جلده أبا بكرة ونافعا، وشبل بن معبد، لشهادتهم على المغيرة بالزنى، ثم استتابهم، فأبى أبو بكرة أن يتوب، وتاب الآخران.فكان إذا جاءه من يشهده يقول: قد فسقوني .
قال البيهقي : إن صح هذا، فلأنه امتنع من التوبة من قذفه، وأقام على ذلك.
قلت: كأنه يقول: لم أقذف المغيرة، وإنما أنا شاهد، فجنح إلى الفرق بين القاذف والشاهد، إذ نصاب الشهادة لو تم بالرابع، لتعين الرجم، ولما سموا قاذفين.
قال أبو كعب صاحب الحرير : حدثنا عبد العزيز بن أبي بكرة، أن أباه تزوج امرأة، فماتت، فحال إخوتها بينه وبين الصلاة عليها، فقال: أنا أحق بالصلاة عليها، قالوا صدق صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم.ثم إنه دخل القبر، فدفعوه بعنف، فغشي عليه، فحمل إلى أهله، فصرخ عليه عشرون من ابن وبنت، وأنا أصغرهم، فأفاق، فقال: لا تصرخوا فو الله ما من نفس تخرج أحب إلي من نفسي، ففزع القوم، وقالوا: لم يا أبانا ؟ قال: إني أخشى أن أدرك زمانا لا أستطيع أن آمر بمعروف ولا أنهى عن منكر، وما خير يومئذ.
4 – مات أبو بكرة في خلافة معاوية بن أبي سفيان بالبصرة .
5 – قيل : مات سنة 51 هـ وقيل مات 52هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
2 – عثمان بن طلحة .
1 – حاجبُ البيت الحرام وأحد المهاجرين .
2 – دفع إليه رسول الله مفتاح الكعبة يوم الفتح .
3 – توفي سنة 41 وقيل 42 هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
3 – شيْبة بن عثمان .
1 – حجبة البيت بنو شيبة من ذريّته .
2 – توفي سنة 59هـ وقيل 58هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
4 – أبو رفاعة العَدَوي .
1 – تميم بن أوس – رضي الله عنه – المضري .
2 – كان أبو رفاعة ذا تعبّد وتهجد .
3 - قال حميد بن هلال: خرج أبو رفاعة في جيش عليهم عبد الرحمن بن سمرة، فبات تحت حصن يصلي ليله، ثم توسد ترسه، فنام، وركب أصحابه وتركوه نائما، فبصر به العدو، فنزل ثلاثة أعلاج، فذبحوه - رضي الله عنه - .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
5 – ثوبان النَّبويّ .
1 – مولى رسول الله .
2 – سبي من أرض الحجاز فاشتراه رسول الله وأعتقه .
3 – نزل حمص وله بها دار وبها مات سنة 54 هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
6 – عبد الله بن عامر .
1 – ولي البصرة لعثمان .
2 – كان من كبار ملوك العرب وشجعانهم وأجوادهم وكان فيه رفق وحلم .
3 – توفي قبل معاوية سنة 59هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
7 – المغيرة بن شعبة .
1 – من كبار الصحابة أولي الشجاعة والمكيدة .
2 – شهد بيعة الرضوان .
3 - شعبة، عن مغيرة، عن سماك بن سلمة قال: أول من سلم عليه بالإمرة المغيرة بن شعبة .
يعني: قول المؤذن عند خروج الإمام إلى الصلاة: السلام عليك أيها الأمير ورحمة الله وبركاته.
4 - عن ابن سيرين، كان الرجل يقول للآخر: غضب الله عليك كما غضب أمير المؤمنين على المغيرة، عزله عن البصرة، فولاه الكوفة .
قال أبو سليمان : عجيب كأن الكوفة عقاب .
5 – قال الجماعة : مات أمير الكوفة المغيرة في سنة 50 هـ في شعبان وله 70 سنة .
6 – له في الصحيحين 12 حديثاً وانفرد البخاري بـ1 ومسلم بـ 2 .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
8 – عبد الله بن سعد .
1 – الأمير قائد الجيوش أبو يحيى القرشي من عامر بن لؤي .
2 – هو أخو عثمان من الرضاعة .
3 – كان أحد عقلاء الرجال وأجوادهم .
4 - توفي سنة 59هـ . والأصح وفاته في خلافة علي – رضي الله عن الجميع - .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
9 – رُويفع بن ثابت .
1 – ولي طرابلس المغرب في سنة 46 فغزا إفريقية في سنة 47 ودخلها ثم انصرف .
2 – توفي ببَرقة أميراً عليها لمسلمة بن مخلّد في سنة 56 هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
10 - معاوية بن حُديج .
1 – الأمير قائد الكتائب .
2 – له صحبة ورواية قليلة عن رسول الله .
3 – مات بمصر في سنة 52 هـ وولده إلى اليوم بمصر .
4 – وقال ابن سعد : له صحبة وذكره في بقعة أخرى من الطبقة الأولى بعد الصحابة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
11 – أبو برْزة الأسلمي .
1 – صاحب رسول الله .
2 – قيل : نضلة بن عبيد على الأصح .
فائدة : قال أبو سليمان : موقف أبكى قلبي في حب العلماء لبعضهم :
همام، عن ثابت البناني، أن أبا برزة كان يلبس الصوف، فقيل له: إن أخاك عائذ بن عمرو يلبس الخز، قال: ويحك ! ومن مثل عائذ ! ؟ فانصرف الرجل، فأخبر عائذا، فقال: ومن مثل أبي برزة ! ؟
قلت ( أي الذهبي ) : هكذا كان العلماء يوقرون أقرانهم.
3 – مات قبل معاوية في سنة 60 هـ وقال الحاكم : توفي سنة 64 هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
12- حكيم بن حزام .
1 – أسلم قبل الفتح وحسن إسلامه .
2 – كان من أشراف قريش وعقلائها ونبلائها .
3 – قيل : أنه إذا اجتهد في يمينه قال : لا والذي نجاني يوم بدر من القتل .
4 – قال إبراهيم بن المنذر : عاش 120 سنة وولد قبل علم الفيل بثلاث عشرة سنة .
5 - الوليد بن مسلم: حدثنا شعبة قال: لما توفي الزبير، لقي حكيم عبد الله بن الزبير، فقال: كم ترك أخي من الدين ؟ قال: ألف ألف، قال: عليّ خمس مئة ألف .
6 - وقيل: إنه دُخِل على حكيم عند الموت وهو يقول: لا إله إلا الله قد كنت أخشاك، وأنا اليوم أرجوك .
7 – كان حكيم علاّمة بالنسب فقيه النفس ، كبير الشأن .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
13 – وهشام بن حكيم وابناه .
1 – له صحبة ورواية .
2 – توفي في أول خلافة معاوية .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
14 – كعب بن عُجرة .
1 – من أهل بيعة الرضوان .
2 – مات سنة 52 هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
15 – عمرو بن العاص .
1 – داهية قريش ورجل العالَم ومن يُضرب به المثل في الفطنة والدهاء والحزم .
2 – اتفق له البخاري ومسلم على 3 أحاديث وانفرد البخاري بـ 1 ومسلم بـ 2 .
3 - وكان من رجال قريش رأيا، ودهاء، وحزما، وكفاءة، وبصرا بالحروب، ومن أشراف ملوك العرب، ومن أعيان المهاجرين، والله يغفر له ويعفو عنه، ولولا حبه للدنيا ودخوله في أمور، لصلح للخلافة، فإن له سابقة ليست لمعاوية.وقد تأمر على مثل أبي بكر وعمر، لبصره بالأمور ودهائه.
4 - ابن سعد: أخبرنا ابن الكلبي، عن عوانة بن الحكم، قال: قال عمرو ابن العاص: عجبا لمن نزل به الموت وعقله معه، كيف لا يصفه ؟ فلما نزل به الموت، ذكره ابنه بقوله، وقال: صفه.قال: يا بني ! الموت أجل من أن يوصف، ولكني سأصف لك، أجدني كأن جبال رضوى على عنقي، وكأن في جوفي الشوك ، وأجدني كأن نفسي يخرج من إبرة .
5 – قالوا : توفي عمرو ليلة عيد الفطر فقال الليث والهيثم بن عدي الواقدي وغيرهم : سنة 43 هـ .
6 - وخلف أموالا كثيرة، وعبيدا، وعقارا، يقال: خلف من الذهب سبعين رقبة جمل مملوءة ذهبا.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
16 – أخوه هشام بن العاص .
1 – الرجل الصالح المجاهد ابن أخت أبي جهل وهي أم حرملة المخزومية .
2 - قال ابن عيينة: قالوا لعمرو بن العاص: أنت خير أم أخوك هشام ؟ قال: أخبركم عني وعنه، عرضنا أنفسنا على الله، فقبله وتركني.
3 - قال سفيان: قتل يوم اليرموك أو غيره شهيدا، - رضي الله عنه - .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
17 – عبد الله ين عمرو بن العاص .
1 – الإمام الحبْر العابد .
2 – صاحب رسول الله ، وابن صاحبه .
3 – كان اسمه العاص : فلمّا أسلم غيّر رسول الله بعبد الله .
4 – يبلغ ما أسند 700 حديث ، اتفقا على 7 أحاديث وانفرد البخاري بـ 8 مسلم بـ 20 حديثا .
فائدة قيّمة :
وكتب الكثير بإذن النبي صلى الله عليه وسلم، وترخيصه له في الكتابة بعد كراهيته للصحابة أن كتبوا عنه سوى القرآن وسوغ ذلك صلى الله عليه وسلم.
ثم انعقد الإجماع بعد اختلاف الصحابة رضي الله عنهم على الجواز والاستحباب لتقييد العلم بالكتابة.
والظاهر أن النهي كان أولا لتتوفر هممهم على القرآن وحده، وليمتاز القرآن بالكتابة عما سواه من السنن النبوية، فيؤمن اللبس، فلما زال المحذور واللبس، ووضح أن القرآن لا يشتبه بكلام الناس أذن في كتابة العلم، والله أعلم .
فائدة أخرى في المتابعة :
هذا السيد العابد الصاحب كان يقول لما شاخ: ليتني قبلت رخصة رسول الله صلى الله عليه وسلم .وكذلك قال له عليه السلام في الصوم، وما زال يناقصه حتى قال له: " صم يوما وأفطر يوما، صوم أخي داود عليه السلام .
قال الذهبي معلقاً :
(وكل من لم يزم نفسه في تعبده وأوراده بالسنة النبوية، يندم ويترهب ويسوء مزاجه، ويفوته خير كثير من متابعة سنة نبيه الرؤوف الرحيم بالمؤمنين، الحريص على نفعهم، وما زال صلى الله عليه وسلم معلما للأمة أفضل الأعمال، وآمرا بهجر التبتل والرهبانية التي لم يبعث بها، فنهى عن سرد الصوم، ونهى عن الوصال، وعن قيام أكثر الليل إلا في العشر الأخير، ونهى عن العزبة للمستطيع، ونهى عن ترك اللحم إلى غير ذلك من الأوامر والنواهي.
فالعابد بلا معرفة لكثير من ذلك معذور مأجور، والعابد العالم بالآثار المحمدية، المتجاوز لها مفضول مغرور، وأحب الأعمال إلى الله تعالى أدومها وإن قل. ألهمنا الله وإياكم حسن المتابعة، وجنبنا الهوى والمخالفة.
5 - شعبة: عن يعلى بن عطاء، عن أمه، أنها كانت تصنع الكحل لعبد الله بن عمرو.وكان يكثر من البكاء يغلق عليه بابه، ويبكي حتى رمصت عيناه.
6 - قال أحمد بن حنبل: مات عبد الله ليالي الحرة سنة 63 هـ .
وقال يحيى بن بكير: توفي عبد الله بن عمرو بمصر، ودفن بداره الصغيرة سنة 65هـ ، وكذا قال في تاريخ موته: خليفة، وأبو عبيد، والواقدي، والفلاس وغيرهم .
أما ولده فيقولون : مات بالشام .
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 25-05-11, 01:04 AM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: مشروعي الأول في جرد المطولات : كتاب سير أعلام النبلاء .

18 – جُبير بن مطعم بن عدي .
1 – من الطلقاء الذين حسن إسلامهم وكان موصوفاً بالحلم ونبل الرأي كأبيه .
2 – وكان أبوه هو الذي قام في نقض صحيفة القطيعة .
3 – توفي جبير بن مطعم سنة 59هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
19 – عَقيل بن أبي طالب . الهاشمي .
1 – كان بسَّاماً مزَّاحاً علاَّمة بالنسب وأيام العرب .
2 – شهد بدراً مع قومه مكْرهاً ، فأسر يومئذ وكان لا مال له ففداه عمُّه العباس .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
20 – يعلى بن أميّة .
1 – أسلم يوم الفتح وحسن إسلامه .
2 – كان أول من أرّخ الكتب يعلى بن أميّة وهو باليمن .
3 – قال الذهبي : بقي إلى قريب الستين فما أدري أتوفيَّ قبل معاوية أو بعده .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
21 – قيس بن سعد بن عبادة الخزرجي الأنصاري .
1 – صاحب رسول الله وابن صاحبه .
2 – جود قيس يضرب به المثل وكذلك دهاؤه .
3 – قال قيس : لولا الإسلام لمكرتُ مكراً لا تطيقه العرب .
4 – عن الزهري : كانوا يعدون قيساً من دُهاة العرب .
5 – توفي قيس في آخر خلافة معاوية .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
22 – عبد المطلِّب بن ربيعة .
1 – له صحبة .
2 – توفي عبد المطلب في دولة يزيد .
3 – توفي سنة 61هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
23 – فَضَالة بن عُبيد .
1 – صاحب رسول الله .
2 – من أهل بيعة الرضوان .
3 – قال سعيد بن عبد العزيز : كان فضالة أصغر من شهد بيعة الرضوان .
4 – توفي فضالة بباب الصغير ، سنة 53هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
24 – أبو محذورة الجُمحي .
1 – مؤذن المسجد الحرام وصاحب رسول الله .
2 – اسمه : أوس بن مِعْير بن لوذان .
3 – كان من أندى الناس صوتاً وأطيبه .
4 – قال الواقدي : كان أبو محذورة ، يؤذن بمكة إلى أن توفي سنة 59هـ ، فبقي الأذان في ولده وولد ولده إلى اليوم بمكة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
25 – معاوية بن أبي سفيان .
1 – أمير المؤمنين ، ملك الإسلام ، أبو عبد الرحمن ، القرشي الأموي المكي .
2 – وأمُّه هي هند بنت عتبة بن ربيعة بن عبد شمس .
3 – قيل : إنّه أسلم قبل أبيه وقت عمرة القضاء .
4 – قال أبو سليمان ما أجملَ هذا الموقف :
وعن أبان بن عثمان: كان معاوية وهو غلام يمشي مع أمه هند، فعثر، فقالت: قم لا رفعك الله، وأعرابي ينظر، فقال: لم تقولين له ؟ فو الله إني لأظنه سيسود قومه، قالت: لا رفعه إن لم يسد إلا قومه .
5 – الذهبي ينتقد الواقدي :
ثم قال الواقدي: وشهد معه حنينا، فأعطاه من الغنائم مئة من الابل، وأربعين أوقية.
قلت ( أي الذهبي ) : الواقدي لا يعي ما يقول، فإن كان معاوية كما نقل قديم الإسلام، فلما ذا يتألفه النبي صلى الله عليه وسلم ؟ ولو كان أعطاه، لما قال عندما خطب فاطمة بنت قيس: أما معاوية فصعلوكٌ لا مال له .
6 – في مسألة تأويل حديث ( لا أشبع الله بطنه ) عن معاوية .
فسره بعض المحبين قال: لا أشبع الله بطنه، حتى لا يكون ممن يجوع يوم القيامة، لان الخبر عنه أنه قال: أطول الناس شبعا في الدنيا أطولهم جوعا يوم القيامة .
قال الذهبي :
قلت ( أي الذهبي ) : هذا ما صح، والتأويل ركيك، وأشبه منه قوله عليه السلام: اللهم من سببته أو شتمته من الأمة فاجعلها له رحمة ( الحديث أخرجه مسلم ) .أو كما قال.وقد كان معاوية معدودا من الأُكَلة.
7 - مروان بن محمد: حدثنا سعيد بن عبد العزيز، حدثني ربيعة بن يزيد، سمعت عبد الرحمن بن أبي عميرة، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لمعاوية: اللهم اجعله هاديا، مهديا، واهد به .
8 - كلام جميل من الذهبي :
وخلف معاوية خلق كثير يحبونه ويتغالون فيه ويفضلونه، إما قد ملكهم بالكرم والحلم والعطاء، وإما قد ولدوا في الشام على حبه، وتربى أولادهم على ذلك.
وفيهم جماعة يسيرة من الصحابة، وعدد كثير من التابعين والفضلاء، وحاربوا معه أهل العراق، ونشؤوا على النصب، نعوذ بالله من الهوى.
كما قد نشأ جيش علي رضي الله عنه، ورعيته - إلا الخوارج منهم - على حبه والقيام معه، وبغض من بغى عليه والتبري منهم، وغلا خلق منهم في التشيع.
فبالله كيف يكون حال من نشأ في إقليم، لا يكاد يشاهد فيه إلا غاليا في الحب، مفرطا في البغض، ومن أين يقع له الإنصاف والاعتدال ؟ فنحمد الله على العافية الذي أوجدنا في زمان قد انمحص فيه الحق، واتضح من الطرفين، وعرفنا مآخذ كل واحد من الطائفتين،
وتبصرنا، فعذرنا، واستغفرنا، وأحببنا باقتصاد، وترحمنا على البغاة بتأويل سائغ في الجملة، أو بخطأ إن شاء الله مغفور، وقلنا كما علمنا الله (ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا) وترضينا أيضا عمن اعتزل الفريقين، كسعد بن أبي وقاص، وابن عمر، ومحمد بن مسلمة، وسعيد بن زيد، وخلق.
وتبرأنا من الخوارج المارقين الذين حاربوا عليا، وكفروا الفريقين.فالخوارج كلاب النار، قد مرقوا من الدين، ومع هذا فلا نقطع لهم بخلود النار، كما نقطع به لعبدة الأصنام والصلبان.
9 – الذهبي لا يقطع للخوارج بالخلود في النّار .
يقول : ( فالخوارج كلاب أهل النار قد مرقوا من الدّين ومع هذا لا نقطع لهم بخلود النّار ) .

10 – عن الشعبي قال : أولُّ من خطب جالساً معاوية حين سمن .
11 – مات معاوية في سنة 60 هـ وعاش 77 سنة .
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 28-05-11, 12:18 AM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: مشروعي الأول في جرد المطولات : كتاب سير أعلام النبلاء .

26 – عَديّ بن حاتم .
1 – وَفَدَ على رسول الله في وسط سنة 7 فأكرمه واحترمه .
2 – قال ابن عيينة : حُدِّثتُ عن الشعبي عن عدي قال : ما دخل وقتُ صلاةٍ حتى أشتاق إليها .
وعنه : ما أقيمت الصلاة منذ أسلمتُ إلا وأنا على وضوء .
3 – قال أبو حاتم السجستاني : قالوا : عاش عدي بن حاتم 180 سنة .
4 – قال ابن الكلبي : مات عدي سنة 77هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
27 – زيد بن أرقم .
1 – ردَّ رسول الله نفراً يوم أحد استصغرهم ، منهم : أسامة ، وابن عمر، والبراء ، وزيد بن ثابت ، وجعلهم حرساً للذريّة .
2 – توفي زيد بن أرقم سنة 66 هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
28 – أبو سعيد الخدري .
1 – الإمام المجاهد ، مفتي المدينة ، سعد بن مالك بن سنان .
2 – حدّث عن رسول الله فأكثر وأطاب ، وعن أبي بكر وعمر وطائفة ، وكان أحد الفقهاء المجتهدين .
3 - إسماعيل بن عياش: أنبأنا عقيل بن مدرك، يرفعه إلى أبي سعيد الخدري قال: عليك الله فإنه رأس كل شئ.وعليك بالجهاد، فإنه رهبانية الإسلام، وعليك بذكر الله وتلاوة القرآن، فإنه روحك في أهل السماء، وذكرك في أهل الأرض.وعليك بالصمت إلا في حق، فإنك تغلب .
4 - ابن عجلان: عن عثمان بن عبيد الله بن أبي رافع، قال: رأيت أبا سعيد يحفي شاربه كأخي الحلق .
5 – قال الواقدي وجماعة : مات سنة 74 هـ .
6 – له في الصحيحين 43 ، انفرد البخاري بـ16 حديثاً ومسلم بـ52 حديثاً .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
29 – سَفينة .
1 – مولى رسول الله ، أبو عبد الرحمن .
2 – كان عبداً لأم سلمة ، فأعتقته ، وشرطت عليه خدمة رسول الله ما عاش .
3 – سفينة لقب له واسمه مهران .
4 – قيل : إنه حمل مرة متاع الرفاق فقال رسول الله : ما أنتَ إلا سفينة فلزمه ذلك .
5 – هذه كرامة لسفينة مع ضعف يسير فيها :
وروى أسامة بن زيد، عن محمد بن المنكدر، عن سفينة: أنه ركب البحر، فانكسر بهم المركب، فألقاه البحر إلى الساحل، فصادف الأسد، فقال: أيها الأسد ! أنا سفينة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فدله الأسد على الطريق.قال: ثم همهم، فظننت أنه يعني السلام .
6 – توفي بعد سنة 70 .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
30 – جُندب .
1 – ابن عبد الله بن سفيان ، الإمام أبو عبد الرحمن البجلي . صاحب رسول الله .
2 - عن جندب قال : كنّا غلمانا حزاورة مع رسول الله ، فتعلمنا الإيمان قبل أن نتعلم القرآن، ثم تعلمنا القرآن، فازددنا به إيمانا .
3 – بقي إلى حدود سنة 70هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
31 – جُندب الأزدي .
1 – قدم دمشق ، ويقال : جُندب الخير ، وهو الذي قتل المُشَعْوِذ .
2 - ابن لهيعة، عن أبي الأسود، أن الوليد كان بالعراق، فلعب بين يديه ساحر، فكان يضرب رأس الرجل، ثم يصيح به، فيقوم خارجا، فيرتد إليه رأسه، فقال الناس: سبحان الله سبحان الله، ورآه رجل من صالحي المهاجرين، فلما كان من الغد اشتمل على سيفه، فذهب ليلعب، فاخترط الرجل سيفه، فضرب عنقه، وقال: إن كان صادقا، فليحي نفسه. فسجنه الوليد، فهرَّبه السجان لصلاحه .
3 – قتل يوم صفين مع معاوية .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
32 – النابغة الجعدي .
1 – أبو ليلى ، له صحبة ، ووفادة ، ورواية ، وهو من بني عامر بن صعصعة .
2 – يقال : عاش 120 سنة .
3 – قال محمد بن سلاّم : اسمه قيس بن عبد الله بن عُدس .
4 – وشعره سائر كثير . قيل : اسمه حيَّان بن قيس ، وكان فيه دين وخير .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
33 – عمرو بن أُميّة .
1 – قال ابن سعد : أسلمَ حين انصرف المشركون عن أحد . قال : وكان شجاعاً مقداماً ، أول مشاهده بئر معونة .
2 – توفي عمرو بن أمية في زمن معاوية .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
34 – رافع بن خَديج .
1 – أصابه سهمٌ يوم أحد فانتزعه ، فبقي النصل في لحمه إلى أن مات .
2 – قلتُ ( أي الذهبي ) : كان رافع بن خديج ممن يفتي في المدينة في زمن معاوية وبعده .
3 – توفي في سنة 73 هـ ، وله 86 سنة – رضي الله عنه – وله عدة بنين .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
35 – سَمُرة بن جُندب .
1 – من علماء الصحابة ، نزل البصرة ، له أحاديث صالحة .
2 – مسألة حديثية :
وبين العلماء – فيما روى الحسن عن سمرة اختلاف في الاحتجاج بذلك ، وقد ثبت سماع الحسن من سمرة ، ولقيه بلا ريب ، صرَّح بذلك في حديثين .
3 – قال أبو سليمان : انتبه إلى هذا الحديث الضعيف الباطل بطرقه :
معاذ بن معاذ: حدثنا شعبة، عن أبي مسلمة ، عن أبي نضرة، عن أبي هريرة، أن رسول الله قال لعشرة - في بيت - من أصحابه: آخركم موتا في النار ، فيهم سمرة بن جندب.
قال أبو نضرة: فكان مسرة آخرهم موتا.
قال الذهبي : هذا حديث غريب جدا، ولم يصح لأبي نضرة سماع من أبي هريرة، وله شويهد.
روى إسماعيل بن حكيم، عن يونس، عن الحسن، عن أنس بن حكيم، قال: كنت أمر بالمدينة، فألقى أبا هريرة، فلا يبدأ بشئ حتى يسألني عن سمرة، فإذا أخبرته بحياته ، فرح، فقال: إنا كنا عشرة في بيت ، فنظر رسول الله في وجوهنا، ثم قال: آخركم موتا في النار . فقد مات منا ثمانية، فليس شئ أحب إلي من الموت 1.
قال المحقق :
1 - لا يصح، إسماعيل بن حكيم هو الخزاعي صاحب الزيادي ترجمه ابن أبي حاتم 2 / 165، فلم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا، وأنس بن حكيم مجهول.
4 – مات سَمرة سنة 58 هـ ، وقيل : سنة 59 هـ .
5 - ونقل ابن الأثير: أنه سقط في قدر مملوءة ماء حارا، كان يتعالج به من الباردة، فمات فيها.
6 - وكان شديدا على الخوارج، قتل منهم جماعة . وكان الحسن وابن سيرين يثنيان عليه، رضي الله عنه.
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 31-05-11, 03:26 PM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: مشروعي الأول في جرد المطولات : كتاب سير أعلام النبلاء .

36 – جابر ين سمرة .
1 – ابن جنادة بن جندب ، أبو خالد السُّوائي ، ويقال : أبو عبد الله .
2 – له صحبة مشهورة ، ورواية أحاديث .
3 – مات جابر في ولاية بشر بن مروان على العراق .
4 – قال خليفة : توفي سنة 76هـ .
5 – وقال أبو عُبيد القاسم بن سلاّم : مات سنة 66هـ والأول أصح .
6 – وبكل حال مات قبل جابر بن عبد الله .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
37 – حَبيب بن مسلمة .
1 – له صحبة ورواية يسيرة .
2 – جاهد في خلافة أبي بكر ، وشهد اليرموك أميراً ، وسن دمشق ، وكان مقدّم ميسرة معاوية نوبة صفّين .
3 – كان يقال : حبيب الروم ؛ لكثرة دخوله بغزوهم ، وولي أرمينية لمعاوية ، فمات بها سنة 42هـ ، وله نكاية قويّ في العدو .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
38 – جابر بن عبد الله .
1 – ابن عمرو بن حرام ، الإمام الكبير ، المجتهد الحافظ ، صاحب رسول الله ، الأنصاري الخزرجي السَّلمي المدني الفقيه .
2 – من أهل بيعة الرضوان وكان آخر من شهد ليلة العقبة الثانية موتاً .
3 – وكان مفتي المدينة في زمانه ، عاش بعد عمر أعواماً وتفرَّد ، شهد ليلة العقبة مع والده وكان والده من النُّقباء البدريين استشهد يوم أحد وأحياه الله تعالى وكلّمه كفاحاً .
4 – انكشف قبر أبيه إذ أجرى معاوية عيناً عند قبور شهداء أحد ، فبادر جابر إلى أبيه بعد دهر ، فوجده طريّاً لم يبل .
5 – مات جابر بن عبد الله سنة 78هـ ، وهو ابن 94 سنة وكان قد ذهب بصره .
6 – اتفق له الشيخان على 58 حديثاً ، وانفرد البخاري 26 حديثاً ومسلم 126 حديثاً .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
39 – البراء بن عازب .
1 – ابن الحارث ، الفقيه الكبير ، أبو عمارة الأنصاري الحارثي المدنيّ ، نزيل الكوفة ، من أعيان الصحابة .
2 – روى حديثاً كثيراً ، استصغر يوم بدر .
3 – توفي سنة 72هـ ، عن بضع وثمانين سنة .
4 – أبوه من قدماء الأنصار .
5 – قال الواقدي : لم نسمع له بذكر في المغازي .
6 – له في الصحيحين 22 حديثاً ، وانفرد البخاري 15 حديثاً ، ومسلم بـ 6 أحاديث .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ومن بقايا صغار الصحابة .
40 – عبد الله بن يزيد .
1 – ابن زيد بن حصين ، الأمير العالم الأكمل ، أبو موسى الأنصاري الأوسي الخطْمي المدني ثم الكوفي .
2 – أحد من بايع بيعة الرضوان وكان عمره يومئذ 17 سنة .
3 – مات قبل 70 هـ ، وله نحو من 80 سنة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
41 – الرُّبيع بن مُعَوِّذ .
1 – ابن عفراء الأنصارية من بني النجار .لها صحبة ورواية وقد زارها رسول الله صبيحة عرسها لرحمها عمّرت دهراً وروت أحاديث .
2 – أبوها من كبار البدريين ، قتل أبا جهل .
3 – توفيت في خلافة عبد الملك سنة بضع وسبعين – رضي الله عنها – وحديثها في الكتب الستة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
42 – زينب بنتُ أبي سلمة .
1 – ابن عبد الأسد بن هلال المخزومية ، ربيبة رسول الله وأخت عمر ولدتها أم المؤمنين بالحبشة .
2 – توفيت قريباً من سنة 74هـ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
43 – عبد الرحمن بن أبزى الخزاعي .
1 – له صحبة ورواية وفقه وعلم .
2 – هو مولى نافع بن عبد الحارث .
3 - كان نافع مولاه استنابه على مكة حين تلقى عمر بن الخطاب إلى عسفان، فقال له: من استخلفت على أهل الوادي ؟ يعني مكة، قال: ابن أبزى، قال: ومن ابن أبزى ؟ قال: إنه عالم بالفرائض، قارئ لكتاب الله. قال : أما إن نبيكم صلّى الله عليه وسلم قال : إن هذا القرآن يرفع الله به أقواما، ويضع به آخرين .
4 – سكن الكوفة ونقل ابن الأثير في تاريخه : أنَّ عليَّاً – رضي الله عنه – استعمل عبد الرحمن بن أبزى على خراسان .
5 – قلتُ : ( أي الذهبي ) : عاش إلى سنة نيف وسبعين فيما ظهر لي .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
44 – أبو جُحيفة السُّوائي الكوفي .
1 – صاحب رسول الله ، واسمه وهب بن عبد الله ، ويقال : وهب الخير ، من صغار الصحابة .
2 – لمّا توفي رسول الله كان وهبٌ مراهقاً – وهو من أسنان ابن عبّاس - .
3 – كان صاحب شُرطة عليٍّ – رضي الله عنه - .
4 – اختلفوا في موته ؛ والأصح موته في سنة 74 هـ ، ويقال : عاش إلى ما بعد الثمانين . فالله أعلم .
5 – حديثه في الكتب الستة ، وآخر من حدَّث عنه ابنُ أبي خالد .
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 01-06-11, 06:24 PM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: مشروعي الأول في جرد المطولات : كتاب سير أعلام النبلاء .

هذه ترجمة ابن عمر - رضي الله عنه - أحببتُ أن تكون وحدها في صفحة خاصة ؛ لأنّي تأثرتُ كثيراً مما قرأت عن شدة اتباعه ، ومن العجيب ذكره : لمّا كنتُ أقرأ ترجمته ها هو صوت القارئ الحبيب إلى قلبي الشيخ سعد الغامدي يرتل قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ ) فعلمتُ حينها أنَّ ابن عمر - رضي الله وأرضاه - ترك الدنيا لأهلها وتفكّرتُ هل أستطيع فعل فعله . وفقة مع نفسي المقصرة .

45 – عبد الله بن عمر .
1 – ابن الخطاب بن نفيل ، الإمام القدوة شيخ الإسلام ، أبو عبد الرحمن العدوي القرشي ثم المدني .
2 – أسلم وهو صغير ، ثم هاجر مع أبيه لم يحتلم ، وهو ممّن بايع تحت الشجرة .
3 – روى علماً كثيراً نافعاً عن رسول الله وعن أبيه وأبي بكر وعثمان وغيرهم .
4 – ثم ذكر الذهبي من روى عنه واستغرق ذلك 4 صفحات .
5 – قدم الشام والعراق البصرة وفارس غازياً .
6 – كان ابن عمر يُصفّر لحيته .
7 – عن نافع : كان ابن عمر يعفي لحيته إلا في حج أو عمرة .
8 - وقال علي بن جدعان: عن أنس وابن المسيب: شهد ابن عمر بدرا.
قال الذهبي : فهذا خطأ وغلط، ثبت أنه قال: عرضت على رسول الله يوم أحد وأنا ابن أربع عشرة سنة، فلم يجزني .( الحديث في البخاري ) .
9 - وروى سالم بن أبي الجعد، عن جابر: ما منا أحد أدرك الدنيا إلا وقد مالت به إلا ابن عمر .
10 - وبإسناد وسط، عن ابن الحنفية: كان ابن عمر خير هذه الامة.
11 - قال عمرو بن دينار: قال ابن عمر: ما غرست غرسا منذ توفي رسول الله.
12 - قال موسى بن دهقان: رأيت ابن عمر يتزر إلى أنصاف ساقيه .
13 - عن نافع: أن ابن عمر اعتم، وأرخاها بين كتفيه .
14 - ابن وهب: عن مالك، عمن حدثه، أن ابن عمر كان يتبع أمر رسول الله ، وآثاره وحاله، ويهتم به، حتى كان قد خيف على عقله من اهتمامه بذلك.
15 - قال الشعبي: جالست ابن عمر سنة، فما سمعته يحدث عن رسول الله إلا حديثا واحدا.
16 - قال مجاهد: صحبت ابن عمر إلى المدينة، فما سمعته يحدث عن رسول الله إلا حديثا .
17 - وروى عاصم بن محمد العمري، عن أبيه، قال: ما سمعت ابن عمر ذكر رسول الله إلا بكى.
18 - قال حبيب بن الشهيد: قيل لنافع: ما كان يصنع ابن عمر في منزله ؟ قال: لا تطيقونه: الوضوء لكل صلاة، والمصحف فيما بينهما .
19- ابن المبارك: أخبرنا عمر بن محمد بن زيد، أخبرنا أبي: أن ابن عمر كان له مهراس فيه ماء، فيصلي فيه ما قدر له، ثم بصير إلى الفراش، فيغفي إغفاءة الطائر، ثم يقوم، فيتوضأ ويصلي، يفعل ذلك في الليل أربع مرات أو خمسة .
20 - قال نافع: كان ابن عمر لا يصوم في السفر، ولا يكاد يفطر في الحضر.
21 - أبو حازم المديني، عن عبد الله بن دينار، قال: خرجت مع ابن عمر إلى مكة، فعرسنا، فانحدر علينا راع من جبل، فقال له ابن عمر: أراع ؟ قال: نعم، قال: بعني شاة من الغنم.
قال: إني مملوك، قال: قل لسيدك: أكلها الذئب. قال: فأين الله عزوجل ؟ قال ابن عمر: فأين الله ! ! ثم بكى، ثم أشتراه بعد، فأعتقه ! أسامة بن زيد: عن نافع، عن ابن عمر نحوه.
وفي رواية ابن أبي رواد، عن نافع: فأعتقه، واشترى له الغنم .
22 - عن نافع، قال: ما أعجب ابن عمر شئ من ماله إلا قدمه، بينا هو يسير على ناقته، إذ أعجبته، فقال: إخ إخ، فأناخها، وقال: يا نافع، حط عنها الرحل، فجللها وقلدها وجعلها في بدنه .
23 - عمر بن محمد بن زيد، عن أبيه: أن ابن عمر كاتب غلاما له بأربعين ألفا، فخرج إلى الكوفة، فكان يعمل على حمر له، حتى أدى خمسة عشر ألفا، فجاءه إنسان، فقال: أمجنون أنت ؟ أنت ها هنا تعذب نفسك، وابن عمر يشتري الرقيق يمينا وشمالا، ثم يعتقهم، ارجع إليه، فقل: عجزت.فجاء إليه بصحيفة، فقال: يا أبا عبد الرحمن ! قد عجزت، وهذه صحيفتي، فامحها.فقال: لا، ولكن امحها أنت إن شئت.فمحاها، ففاضت عينا عبد الله، وقال: اذهب فأنت حر.قال: أصلحك الله، أحسن إلى ابني.قال: هما حران.قال: أصلحك الله، أحسن إلى أمي ولدي. قال: هما حرتان .
24 - عمر بن محمد العمري، عن نافع قال: ما مات ابن عمر حتى أعتق ألف إنسان، أو زاد .
25 - الثوري: عن أبي الوازع: قلت لابن عمر: لا يزال الناس بخير ما أبقاك الله لهم. فغضب، وقال: إني لأحسبك عراقيا، وما يدريك ما يغلق عليه ابن أمك بابه .
26 - إسماعيل بن أبي أويس: حدثنا سليمان بن بلال، عن جعفر بن محمد، عن نافع: أن المختار بن أبي عبيد كان يرسل إلى ابن عمر بالمال، فيقبله، ويقول: لا أسأل أحدا شيئا، ولا أرد ما رزقني الله .
27 - روى بقية، عن ابن حذيم، عن وهب بن أبان القرشي، أن ابن عمر خرج، فبينما هو يسير، إذا أسد على الطريق قد حبس الناس، فاستخف ابن عمر راحلته، ونزل إلى الأسد، فعرك أذنه، وأخره عن الطريق ؟ وقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: لو لم يخف ابن آدم إلا الله لم يسلط عليه غيره .
قال الذهبي – رحمه الله - : لم يصح هذا .
28 - جرير بن حازم: عن يعلى، عن نافع، قال: قال أبو موسى يوم التحكيم: لا أرى لهذا الأمر غير عبد الله بن عمر. فقال عمرو بن العاص لابن عمر: إنا نريد أن نبايعك، فهل لك أن تعطى مالا عظيما على أن تدع هذا الأمر لمن هو أحرص عليه منك ؟ فغضب، وقام.
فأخذ ابن الزبير بطرف ثوبه، فقال: يا أبا إنما قال: تعطي مالا على أن أبايعك.فقال: والله لا أعطي عليها ولا أعطى ولا أقبلها إلا عن رضى من المسلمين .
قلت ( أي الذهبي ) : كاد أن تنعقد البيعة له يومئذ، مع وجود مثل الإمام علي وسعد ابن أبي وقاص، ولو بويع، لما اختلف عليه اثنان، ولكن الله حماه وخار له .
29 - أبو عوانة: عن مغيرة، عن فطر قال: أتى رجل ابن عمر، فقال: ما أحد شر للأمة منك، قال: لم ؟ قال: لو شئت ما اختلف فيك اثنان. قال: ما أحب أنها - يعني الخلافة - أتتني ورجل يقول لا، وآخر يقول بلى.
30 - أحمد بن يعقوب المسعودي: حدثنا إسحاق بن سعيد بن عمرو الأموي، عن أبيه، عن ابن عمر، أنه قام إلى الحجاج، وهو يخطب، فقال: يا عدو الله ! استحل حرم الله، وخرب بيت الله. فقال: يا شيخا قد خرف.فلما صدر الناس، أمر الحجاج بعض مسودته، فأخذ حربة مسمومة، وضرب بها رجل ابن عمر، فمرض، ومات منها. ودخل عليه الحجاج عائدا، فسلم فلم يرد عليه، وكلمه، فلم يجبه .
31 - وعن سالم بن عبد الله: مات أبي بمكة، ودفن يفخ سنة 74 وهو ابن 84، وأوصاني أن أدفنه خارج الحرم، فلم نقدر، فدفناه بفخ في الحرم في مقبرة المهاجرين .
32 – قلت ( أي الذهبي ) : هو القائل: كنت يوم أحد ابن أربع عشرة سنة ، فعلى هذا يكون عمره 85 سنة – رضي الله عنه وأرضاه - .
33 - أخبرنا إسحاق الاسدي، أخبرنا ابن خليل، أخبرنا اللبان، أخبرنا أبو علي الحداد، أخبرنا أبو نعيم الحافظ، حدثنا أحمد بن جعفر، أخبرنا عبد الله بن أحمد، حدثنا أبو كامل، حدثنا أبو عوانة، عن هلال بن خباب، عن قزعة، قال: رأيت على ابن عمر ثيابا خشنة أو جشبة، فقلت له: إني قد أتيتك بثوب لين مما يصنع بخراسان، وتقر عيناي أن أراه عليك.
قال: أرنيه، فلمسه، وقال: أحرير هذا ؟ قلت: لا، إنه من قطن. قال: إني أخاف أن ألبسه، أخاف أكون مختالا فخورا، والله لا يحب كل مختال فخور .
قال الذهبي كلاماً يكتب بماء الذهب : انظر وتدبر :
(قلت: كل لباس أوجد في المرء خيلاء وفخرا فتركه متعين ولو كان من غير ذهب ولا حرير.فإنا نرى الشاب يلبس الفرجية الصوف بفرو من أثمان أربع مئة درهم ونحوها، والكبر والخيلاء على مشيته ظاهر، فإن نصحته ولمته برفق كابر، وقال: ما في خيلاء ولا فخر.
وهذا السيد ابن عمر يخاف ذلك على نفسه.وكذلك ترى الفقيه المترف إذا ليم في تفصيل فرجية تحت كعبيه، وقيل له: قد قال النبي صلى الله عليه وسلم: " ما أسفل من الكعبين من الإزار ففي النار "، يقول: إنما قال هذا فيمن جر إزاره خيلاء، وأنا لا أفعل خيلاء.
فتراه يكابر، ويبرئ نفسه الحمقاء، ويعمد إلى نص مستقل عام، فيخصه بحديث آخر مستقل بمعنى الخيلاء، ويترخص بقول الصديق: إنه يا رسول الله يسترخي إزاري، فقال: " لست يا أبا بكر ممن يفعله خيلاء " فقلنا: أبو بكر رضي الله عنه لم يكن يشد إزاره مسدولا على كعبيه أولا، بل كان يشده فوق الكعب، ثم فيما بعد يسترخي. وقد قال عليه السلام: " إزرة المؤمن إلى أنصاب ساقيه، لا جناح عليه فيما بين ذلك وبين الكعبين " ومثل هذا في النهي لمن فصل سراويل مغطيا لكعابه.ومنه طول الأكمام زائدا، وتطويل العذبة.وكل هذا من خيلاء كامن في النفوس.وقد يعذر الواحد منهم بالجهل، والعالم لا عذر له في تركه الإنكار على الجهلة.فإن خلع على رئيس خلعة سيراء من ذهب وحرير وقندس، يحرمه ما ورد في النهي عن جلود السباع ولبسها، الشخص يسحبها ويختال فيها، ويخطر بيده ويغضب ممن لا يهنيه بهذه المحرمات، ولا سيما إن كانت خلعة وزارة وظلم ونظر مكس ، أو ولاية شرطة. فليتهيأ للمقت وللعزل والاهانة والضرب، وفي الآخرة أشد عذابا وتنكيلا.
فرضي الله عن ابن عمر وأبيه.
وأين مثل ابن عمر في دينه، وورعه وعلمه، وتألهه وخوفه، من رجل تعرض عليه الخلافة، فيأباها، والقضاء من مثل عثمان، فيرده، ونيابة الشام لعلي، فيهرب منه. فالله يجتبي إليه من يشاء، ويهدي إليه من ينيب.) اهـ .
34 – اتفق له في الصحيحين 168 حديثاً ، انفرد البخاري 81 حديثاً ، ومسلم 31 حديثاً .
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 01-06-11, 06:29 PM
أبو حفصة المدني أبو حفصة المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-11
المشاركات: 52
افتراضي رد: مشروعي الأول في جرد المطولات : كتاب سير أعلام النبلاء .

السلام عليكم
ياأخي الفاضل ياأبو سليمان أريد منك أن تفيدني في طريقة جرد المطولات لأنني سأقوم في هذه الاجازة بجرد بعض الكتب وكذلك إتحافي ببعض الفوائد في هذا المجال
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:57 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.