ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 20-06-02, 08:24 AM
السي&#
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الأخ الفاضل المفضال النقاد
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك
نعم كلامك في سماع أبي إسحاق من أبي جحيفة صحيح
فجزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 24-06-02, 01:17 PM
النقّاد النقّاد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-03-02
المشاركات: 245
افتراضي للتأمّل ..

إعلال الإمام البخاري لرواية يحيى بن سعيد عن الأعمش عن أبي إسحاق عن
أبي جحيفة , وبيانُه أن الرواية الصحيحة هي : عن أبي إسحاق عن عبدة بن
حزن = يصلح مثالاً للعلة غير القادحة المذكورة في علم " مصطلح الحديث " .

وإيضاح ذلك .. أن البخاري رحمه الله إنما أعلّ ورود الحديث من مسند أبي
جحيفة , وبيّن أن الصواب كونه من مسند عبدة بن حزن .

وما دام عبدة صحابياً ( عند البخاري ) فقد انحصر الخلاف في تعيين الصحابي
راوي الحديث .

وما دام أن الصحابة كلهم عدول , فلا أثر إذن لهذه العلة على صحة الحديث !
والله أعلم ..
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 21-08-07, 02:01 AM
أبو عبد الله المليباري أبو عبد الله المليباري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-03-04
المشاركات: 200
افتراضي إضافة

قال الهيثمي في مجمع الزوائد 1/177 : (وعن أبي جحيفة قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعداً ذات يوم وقدامه قوم يصنعون شيئاً يكرهه من كلامهم ولغطاً فقيل : يا رسول الله! ألا تنهاهم ، فقال : لو نهيتهم عن الحجون لأوشك أحدهم أن يأتيه وليست له حاجة . رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح ) .

قلت : وروى الخطابي الحديث في العزلة ، وقال : (قد أنبأ النبي صلى الله عليه وسلم بهذا القول أن الشر طباع في الناس ، وأن الخلاف عادة لهم ...) .

ورواه أبو نعيم في الحلية وقال : (رواه الثوري عن أبي إسحاق نحوه) .

وأورده كذلك الحافظ ابن القطان في بيان الوهم والإيهام 2/549 : (عبدة بن حزن النصري - وكانت له صحبة - قال : كانوا يفعلون أشياء فكرهها النبي صلى الله عليه وسلم ، فقيل له : لو نهيتهم فقال : لو نهيت رجالا أن لا يأتوا الحجون لأتوها ، ما لهم بها حاجة . هكذا أورد هذا الحديث [أي الحافظ عبد الحق الإشبيلي] وسكت عنه مصححا له . وهذا الحديث لا ينبغي أن يطلق عليه القول بالصحة ، وذلك أنهم يختلفون في صحبة هذا الرجل . قال ابن السكن : يقال : له صحبة ، ولم تصح له صحبة . وكان شريك يقول في حديثه : كانت له صحبة ، واختلف فيه على أبي إسحاق ، فقال بعضهم : نصر بن حزن ، وقال الأعمش : عنه عن أبي الوليد : عبدة السوائي ، وكان قد أدرك . وهذا لا يوضح المقصود من كونه صحابياً ، ولما ذكره ابن أبي حاتم قال : روى عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا وهو تابعي ، روى عن عبد الله بن مسعود ، وأورد البخاري في بابه عن ابن أبي عدي عن شعبة قال : قلت لأبي إسحاق : أدرك نصر النبي صلى الله عليه وسلم ؟ قال : نعم . وهذا أيضا لا يوضح المقصود ، من كون عبدة صحابياً فلقائل أن يقول : نصر بن حزن ، غير عبدة ، ويختلفون في ضبط اسمه ، فمنهم من يقول بفتح الباء ، ومنهم من يسكنها ، وذكر البخاري بيان من يقول ذلك ، ومن يقول فيه : عبيدة بزيادة ياء ، وبالجملة فما مثله صح ، فاعلم ذلك) .
__________________
قال شيخ الإسلام : (غاية الكرامة لزوم الاستقامة ، فلم يكرم الله عبداً بمثل أن يعينه على ما يحبه الله ويرضاه ، ويزيده مما يقربه إليه ويرفع به درجته) .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 08-04-08, 11:09 AM
أحمد بن موسى أحمد بن موسى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-07-03
المشاركات: 105
افتراضي

للرفع
تحية وإجلال لشيخنا النقاد - حفظه الله من كل سوء -
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 03-06-19, 09:50 PM
أبو عبد الله الخضراوي أبو عبد الله الخضراوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-07
المشاركات: 71
افتراضي استشهاد ابن الأزرق الغرناطي بالحديث على حب الخلاف

بدائع السلك في طبائع الملك (2/ 437)
الْمُقدمَة السَّادِسَة
من اخلاق الْعَامَّة الْمُوجبَة لندور السَّلامَة مِنْهُم مَا ركب فيهم من الْخلاف الْمُقْتَضِي لذَلِك طبعا بِإِذن الله ومشيئة وَمرَاده وَيدل على امران
أَحدهمَا ورد الْخَبَر بِهِ فَفِي الحَدِيث أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم كَانَ جَالِسا ذَات يَوْم وقدامه قوم يصنعون شَيْئا كرهه من كَلَامهم وَلَفْظهمْ فَقيل يَا رَسُول الله إِلَّا تنهاهم فَقَالَ لَو نهيتم عَن الْحجُون لَا وَشك بَعضهم أَن يَأْتِيهِ وَلَيْسَ لَهُ حَاجَة قَالَ الْخطابِيّ قد اخبر صلى الله عَلَيْهِ وَسلم بِهَذَا القَوْل أَن الشَّرّ طباع فِي النَّاس وان الْخلاف عَادَة لَهُم وحض بذلك على شدَّة الحذر مِنْهُم وَقلة الثِّقَة بهم
الثَّانِي وجود ذَلِك بالعيان قَالَ بعض الْعلمَاء أَن من النَّاس من يولع بِالْخِلَافِ أبدا حَتَّى يرى انه افضل الْأُمُور وان لَا يُوَافق احدا وَلَا يجمع مَعَه على أَمر وَرَأى وَلَا يواتيه على صُحْبَة وَمن كَانَ هَذِه عَادَته فَإِنَّهُ لَا ينصر الْحق وَلَا يَعْتَقِدهُ دينا ومذهبا إِنَّمَا يتعصب لرأيه وينتقم لنَفسِهِ وَيسْعَى فِي مرضاتها حَتَّى انك أَن رمت تترضاه وتوخيت أَن توافقه على الرَّأْي الَّذِي يَدْعُوك اليه تعمد إِلَى خِلافك فِيهِ وَلَا يرضى حَتَّى ينْتَقل لنقيض قَوْلك وَقَوله الأول
فَإِن عدت فِي ذَلِك إِلَى وفاقه عَاد فِيهِ إِلَى خِلافك قَالَ الْخطابِيّ فَمن كَانَ فِي هَذِه الْحَال فَعَلَيْك بمباعدته والنفار عَن قربه فَإِن رِضَاهُ غَايَة لَا تدْرك ومدى شأوه لَا يلْحق اهـ.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:22 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.