ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى شؤون الكتب والمطبوعات
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #541  
قديم 15-05-11, 02:25 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحف (377)

- مسند عبد بن حميد:
361- حَدَّثني ابْنُ أَبِي شَيْبَةَ، حَدثنا حُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ، عَنْ شَيْخٍ، يُقَالُ لَهُ: الْحَفْصُ (1)، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ قَالَ: أَذَّنَ بِلاَلٌ حَيَاةَ رَسُولِ اللهِ ، ثُمَّ أَذَّنَ لأَبِي بَكْرٍ حَيَاتَهُ، وَلَمْ يُؤَذِّنْ فِي زَمَنِ عُمَرَ، فَقَالَ لَهُ: مَا يَمْنَعُكَ أَنْ تُؤَذِّنَ؟ قَالَ: إِنِّي أَذَّنْتُ لِرَسُولِ اللهِ حَتَّى قُبِضَ، وَأَذَّنْتُ لأَبِي بَكْرٍ حَتَّى قُبِضَ، لأَنَّهُ كَانَ وَلِيَّ نِعْمَتِي، وَقَدْ سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ يَقُولُ: يَا بِلاَلُ، لَيْسَ عَمَلٌ أَفْضَلَ مِنْ عَمَلِكَ هَذَا إِلاَّ الْجِهَادَ فِي سَبِيلِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ فَخَرَجَ إِلَى الشَّامِ فَجَاهَدَ ثَمَّ.
_حاشية__________
(1) تصحف في طبعة دار ابن عباس إلى: "يقال له: آل حفص"، وهو على الصواب في الطبعات الثلاث: عالم الكتب، وبلنسية، والتركية، و"مسند الروياني" (734)، و"تاريخ دمشق" 10/467، إذ ورد من طريق حسين بن علي.
وكذلك في "الاستيعاب" 1/260، وإتحاف الخيرة المهرة (882)، والمطالب العالية (1934) ، إذ ورد من طريق ابن أبي شيبة، وعندهم: "يقال له: الحفصي".
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #542  
قديم 15-05-11, 02:36 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحف (378)

- سنن الترمذي/ طبعة دار الغرب/ تحقيق الدكتور بشار:
58- بَابُ مَا جَاءَ فِي كَرَاهِيَةِ تَجْصِيصِ القُبُورِ، وَالكِتَابَةِ عَلَيْهَا
1052- حَدَّثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الأَسْوَدِ أَبُو عَمْرٍو البَصْرِيُّ، قَالَ: حَدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ رَبِيعَةَ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ قَالَ: نَهَى النَّبِيُّ (1) أَنْ تُجَصَّصَ القُبُورُ، وَأَنْ يُكْتَبَ عَلَيْهَا، وَأَنْ يُبْنَى عَلَيْهَا، وَأَنْ تُوطَأَ (2).
قَالَ أَبُو عِيسَى: هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.
قَدْ رُوِيَ مِنْ غَيْرِ وَجْهٍ عَنْ جَابِرٍ.
وَقَدْ رَخَّصَ بَعْضُ أَهْلِ العِلْمِ مِنْهُمْ: الحَسَنُ البَصْرِيُّ، فِي تَطْيِينِ القُبُورِ.
وقَالَ الشَّافِعِيُّ: لاَ بَأْسَ أَنْ يُطَيَّنَ القَبْرُ.
_حاشية__________
(1) في طبعة الرسالة (1074): "نَهَى رَسولُ الله".
(2) تصحف في طبعة دار الغرب إلى: "وأَن يُبنى عَليها، وأَن عَليها، وأَن يُبنى عَليها، وأَن تُوطأَ"، وهو على الصواب في طَبعَتَيِ المكنز، والرسالة.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #543  
قديم 15-05-11, 02:38 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحف (379)

- الكامل لابن عدي 7/270:
حَدَّثنا أَحمد بن علي بن المثنى، حَدَّثنا زهير بن حرب، حَدَّثنا يعقوب بن إِِبراهيم، حَدَّثنا أبي، عنِ ابن إِِسحاق، حَدَّثني مُحَمد بن مسلم الزُّهْريّ، عن عروة بن الزبير، عن زيد بن خالد الجهني، قَالَ: سَمِعتُ رسول الله يقُول: مَن مس فرجه فليتوضأ.
قال الشيخ: قال زهير بن حرب: هذا عندي وهم، إِنما رواه عُروة، عَن بُسرة (1).
_حاشية__________
(1)تصحف في المطبوع إلى: "سبرة"، وهو على الصواب في النسخة الخطية، 3/الورقة (30/ب).
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #544  
قديم 15-05-11, 02:42 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحف (380)

- سنن الترمذي 279:
5- بَابُ مَا جَاءَ فِي زَكَاةِ البَقَرِ
622- حَدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدٍ الْمُحَارِبِيُّ، وَأَبُو سَعِيدٍ الأَشَجُّ، قَالاَ: حَدَّثنا عَبْدُ السَّلاَمِ بْنُ حَرْبٍ، عَنْ خُصَيْفٍ، عَنْ أَبِي عُبَيْدَةَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ، عَنِ النَّبِيِّ صَلى الله عَليهِ وسَلمَ، قَالَ: فِي ثَلاَثِينَ مِنَ البَقَرِ تَبِيعٌ أَوْ تَبِيعَةٌ، وَفِي كُلِّ أَرْبَعِينَ مُسِنَّةٌ.
وَفِي البَابِ عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ.
هَكَذَا رَوَاهُ (1) عَبْدُ السَّلاَمِ بْنُ حَرْبٍ، عَنْ خُصَيْفٍ، وَعَبْدُ السَّلاَمِ ثِقَةٌ حَافِظٌ.
وَرَوَى شَرِيكٌ هَذَا الحَدِيثَ، عَنْ خُصَيْفٍ، عَنْ أَبِي عُبَيْدَةَ، عَنْ أُمِّهِ (2)، عَنْ عَبْدِ اللهِ، وَأَبُو عُبَيْدَةَ بْنُ عَبْدِ اللهِ لَمْ يَسْمَعْ مِنْ أَبِيهِ.
_حاشية__________
(1) في طبعة الرسالة (627): "رَوى".
(2) تحرف في بعض طبعات "سنن التِّرمِذِي"، ومنها طبعة دار الغرب، إِلى: "عَن أَبيه"، وجاء على الصواب في طبعتَيِ المكنز (625)، والرسالة (627)، و"ترتيب علل التِّرمِذِي الكبير" (173).
- قال البَيْهَقِي: رَوَاهُ شَرِيك، عن خُصَيْف، عن أَبِي عُبَيْدَة، عن أُمِّهِ، عن عَبْد اللهِ، قَالَهُ الْبُخَارِيُّ.
- وقال ابن القطان: ما رواه في الحالين إلاَّ خصيف، ولكنه اختُلِف عليه، فعبد السلام بن حرب، وهو حافظٌ، لا يذكر: "عن أُمِّه"، ويجعله مقطوعًا، وشريك، وهو ممن ساء حفظُه، يذكر: "عن أُمِّه"، فيجعله موصولاً، وكلاهما يرويه عن خصيف، عن أبي عُبيدة. "بَيَان الوَهْم والإيهام" لابن القَطَّان 2/205(188).
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #545  
قديم 15-05-11, 02:44 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحف (381)

- علل الدارقطني 5/82:
وكَذلك قال شَيبان، وأَبو مُعاوية الضَّرير، والثَّوري، وأَخوه عُمَر، ويَحيَى بن أَبي زائدة (1)، وحَماد بن شُعيب.
_حاشية__________
(1) تصحف في المطبوع إلى: "وأَخوه عمرو يَحيَى بن أَبي زائدة".
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #546  
قديم 15-05-11, 02:45 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحف (382)

- مسند أبي يعلى:
5406- حَدَّثنا أَبُو يَاسِرٍ عَمَّارُ بْنُ نَصْرٍ (1)، حَدَّثنا عَلِيُّ بْنُ عَابِسٍ النَّخَعِيُّ أَبُو الحَسَنِ، حَدَّثنا العَلاَءُ بْنُ المُسَيَّبِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَبدِ اللهِ، أَنَّ النَّبِيَّ َ قَالَ: اللَّهُمَّ بَارِكْ لأُمَّتِي فِي بُكُورِهَا.
_حاشية__________
(1) تصحف في طبعة دار المأمون إلى: "عمار بن نضر"، بالمعجمة، وورد على الصواب في طبعة دار القبلة (5406)، وانظر: "الجرح والتعديل" 6/394، و"تهذيب الكمال" 21/210. وسلف على الصواب برقم (3475).
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #547  
قديم 15-05-11, 02:49 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحف (383)

- تعجيل المنفعة 2/570:
وأخرج ابن ماجة، من رواية يعلي بن عُبيد، عَن سُلَيمان بن يُسَيْر، أَحد الضعفاء، عن قَيس بن رُومِي (1)، قال: كان سُليم، أَو سُليمان، بن أُذُنان يُقرض علقمةَ إِلى عَطائه، فذكر القصة والحديث.
فالراجح من هذا أَن اسمه سُليم، ومن سَمَّاه سُليمان فقد صَحَّف.
وقد ذكره ابن حِبَّان في الطبقة الثالثة من "الثقات"، فقال: سُلَيم بن أُذُنان النَّخَعي، يروي عن علقمة، روى عنه الحكم، وأَبو إِسحاق، انتهى.
وأما من سَمَّاه عَبد الرحمن، فقد ذكره البُخاري أَيضًا، فقال: عَبد الرحمن بن أُذُنان سمع عليًّا، قَوْلَه، قاله الثَّوْري، عن أَبي إِسحاق.
وقال إسرائيل: عن أبي إِسحاق عن دانيل.
_حاشية__________
(1) تصحف في المطبوع إلى: "سليمان بن [بشير]، أحد الضعفاء، عن قيس بن [حرمي]"، وهو على الصواب في "سنن ابن ماجة" (2430).
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #548  
قديم 19-05-11, 03:55 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحف (384)

مسند عبد بن حميد:
529- حَدثنا الْحَسَنُ بْنُ مُوسَى، حَدثنا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي الْوَرْقَاءِ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي أَوْفَى؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ قَالَ: مَنْ قَالَ إِحْدَى عَشْرَةَ مَرَّةً: لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ، وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، أَحَدًا صَمدًا (1)، لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ، وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ، كَتَبَ اللهُ لَهُ أَلْفَيْ (1) أَلْفَ حَسَنَةٍ.
_حاشية__________
(1) في طبعة ابن عباس: "أَحَدٌ صمدٌ"، والمُثبت عن الطبعات الثلاث: عالم الكتب، وبلنسية، والتركية، وإتحاف الخِيرَة المَهَرة (6111)، والمطالب العالية (2870).
(2) قوله: "أَلفي" لم يرد في طبعة ابن عباس، وهو ثابتٌ في المصادر السابقة.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #549  
قديم 19-05-11, 03:57 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحف (385)

- مسند عبد بن حميد:
- عَبدُ اللهِ بْنُ الشِّخِّيرِ (1)
513- أَخبَرنا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، أَخبَرنا شُعْبَةُ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ مُطَرِّفِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ الشِّخِّيرِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: انْتَهَيْتُ إِلَى النَّبِيِّ وَقَدْ أُنْزِلتْ عَلَيْهِ {أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ} وَهُوَ يَقْرَأُ {أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ} وَيَقُولُ: يَقُولُ ابْنُ آدَمَ: مَالِي مَالِي (2)، وَهَلْ لَكَ مِنْ مَالِكَ إِلاَّ مَا تَصَدَّقْتَ فَأَمْضَيْتَ، أَوْ أَكَلْتَ فَأَفْنَيْتَ، أَوْ لَبِسْتَ فَأَبْلَيْتَ.
_حاشية__________
(1) في الطبعة التركية: "حديث عَبْد اللهِ بْن الشِّخِّيرِ رضي الله عنه.
(2) تصحف في طبعة ابن عباس إلى: "مالي"، بدون تكرار، والمُثبت عن الطبعات الثلاث: عالم الكتب، وبلنسية، والتركية، ونسخة أيا صوفيا الخطية، الورقة (71/أ).
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #550  
قديم 22-05-11, 06:28 PM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحف (386)

- مسند عبد بن حميد:
655- حَدَّثني ابْنُ أَبِي شَيْبَةَ، حَدثنا عَلِيُّ بْنُ هَاشِمٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ مِقْسَمٍ قَالَ: قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: قَدِمَ رَسُولُ اللهِ وَأَصْحَابُهُ فِي الْهُدْنَةِ الَّتِي كَانَتْ قَبْلَ (1) الصُّلْحِ الَّذِي كَانَ بَيْنَهُ وَبَيْنَهُمْ، وَالْمُشْرِكُونَ عَلَى بَابِ النَّدْوَةِ مِمَّا يَلِي الْحِجْرَ، وَقَدْ تَحَدَّثُوا أَنَّ بِرَسُولِ اللهِ وَأَصْحَابِهِ جَهْدًا وَهَزْلاً قَالَ: فَلَمَّا اسْتَلَمُوا الْحَجَرَ قَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللهِ : إِنَّهُمْ تَحَدَّثُوا أَنَّ بِكُمْ جَهْدًا وَهَزْلاً فَأرْمِلُوا ثَلاَثَةَ أَشْوَاطٍ حَتَّى يَرَوْا أَنَّ بِكُمْ قُوَّةً قَالَ: فَلَمَّا اسْتَلَمُوا الْحَجَرَ رَفَعُوا أَرْجُلَهُمْ، فَرَمَلُوا، فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: أَلَيْسَ زَعَمْتُمْ أَنَّ بِهِمْ جَهْدًا وَهَزْلاً، وَهُمْ لاَ يَرْضَوْنَ بِالْمَشْيِ حَتَّى سَعَوْا سَعْيًا.
_حاشية__________
(1) تصحف في طبعَتَيِ التركية، وابن عباس، إلى: "قال"، والمُثبت عن طبعَتَي: عالم الكتب، وبلنسية.
- والحديث؛ أخرجه ابن أَبي شَيبة 14/436(37999)، وهو شيخ عبد بن حميد، فيه، على الصواب.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:24 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.