ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 02-09-09, 06:03 PM
عبد الكريم آل عبد الله عبد الكريم آل عبد الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
الدولة: بأرض الله الواسعة,,,
المشاركات: 878
افتراضي رد: ما أقل مدة للاعتكاف ؟ ارجوا التكرم بالاجابة للاهمية

أخي بن موسى الفاضل,,,
لا, بل ذكر ذلك في شرحه للمحرر كتاب الصيام.
__________________
اللهم أنج بلاد المسلمين من كيد الكائدين..
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 08-07-16, 03:21 PM
أبو حفص حسام بن علي الصيفي أبو حفص حسام بن علي الصيفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-03-11
المشاركات: 16
افتراضي رد: ما أقل مدة للاعتكاف ؟ ارجوا التكرم بالاجابة للاهمية

فقد اختلف أهل العلم في أقل مدة الاعتكاف: فذهب جمهورهم إلى أن أقله ما يطلق عليه اعتكاف عرفاً.
قال ابن عابدين - وهو من علماء الأحناف - في حاشيته: وأقله -نفلاً- ساعة من ليل أو نهار عند محمد، وهو ظاهر الرواية عن الإمام أبي حنيفة لبناء النفل على المسامحة، وبه يفتى.
وقال صاحب (كشاف القناع) - وهو من علماء الحنابلة-: وأقله أي الاعتكاف ساعة. قال في (الإنصاف): أقله إذا كان تطوعاً أو نذراً مطلقاً ما يسمى به معتكفاً لابثاً.
وقال في (نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج) - وهما من كتب الشافعية-: والأصح أنه يشترط في الاعتكاف لبث قدر يسمى عكوفاً أي: إقامة، ولو بلا سكون بحيث يكون زمنها فوق زمن الطمأنينة في الركوع ونحوه.
والمعتمد عند المالكية أن أقل مدة الاعتكاف يوم وليلة، قال عليش في (منح الجليل شرح مختصر خليل): فمن نذر اعتكافاً ودخل فيه، ولم يعين قدره لزمه أقل ما يتحقق به، وهو يوم وليلة على المعتمد، ويوم فقط على مقابله. ا.هـ
والقول الأول -وهو قول الجمهور- أقرب للصواب لعدم ورود الدليل بتحديد زمن معين للاعتكاف، ومع هذا فإن الأفضل عند الشافعية والحنابلة أن لا يقل أمد الاعتكاف عن يوم.
والله أعلم.


رد مع اقتباس
  #23  
قديم 08-07-16, 05:31 PM
همام الأندلسي همام الأندلسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-11-15
المشاركات: 1,231
افتراضي رد: ما أقل مدة للاعتكاف ؟ ارجوا التكرم بالاجابة للاهمية

بارك الله فيكم

لا يصح نسبة هذا الرأي الى الجمهور الا اذا عني به متأخري أتباع المذاهب
لأن الجمهور اشترطوا في صحة الاعتكاف الصوم , والمسألة مختلف فيها
فمالك و أبو حنيفة وسفيا والاوزاعي شرطوا الصوم في الاعتكاف
والشافعي وأبو ثور واحدى الروايتين عن أحمد لم يشترطوه
قال ابن بطال في شرح البخاري
(فلا يجب على المعتكف الصوم إلا أن يوجبه نذرًا، فيجب الوفاء بالنذر، وممن قال بهذا القول: الحسن البصرى، وإليه ذهب الشافعى وأبو ثور والمزنى، واحتج المزنى بهذا الحديث وقال: إن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أمره أن يوفى بنذره، وليس الليل موضع صيام، وأيضًا فإن رمضان لا يجوز أن ينوى به رمضان وغيره معًا، وذهبت طائفة إلى أن الاعتكاف من شرطه الصوم، روى ذلك عن ابن عمر، وابن عباس، وعائشة، وبه قال القاسم وعروة وابن شهاب، وهو قول مالك، والثورى، وأبى حنيفة، والأوزاعى، واحتج مالك فى الموطأ بقول القاسم ونافع قالا: لا اعتكاف إلا بصوم لقول الله تعالى: (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ (إلى) الْمَسَاجِدِ) )) انتهى

وقال النووي (وَبِهِ قَالَ الْحَسَنُ الْبَصْرِيُّ وَأَبُو ثَوْرٍ وَدَاوُدُ وبن الْمُنْذِرِ وَهُوَ أَصَحُّ الرِّوَايَتَيْنِ عَنْ أَحْمَدَ قَالَ بن المنذر وهو مروى عن علي وبن مسعود وقال بن عمر وبن عَبَّاسٍ وَعَائِشَةُ وَعُرْوَةُ بْنُ الزُّبَيْرِ وَالزُّهْرِيُّ وَمَالِكٌ وَالْأَوْزَاعِيُّ وَالثَّوْرِيُّ وَأَبُو حَنِيفَةَ وَأَحْمَدُ وَإِسْحَاقُ فِي رِوَايَةٍ عَنْهُمَا لَا يَصِحُّ إِلَّا بِصَوْمٍ وَهُوَ قول أكثر العلماء)) انتهى

واحتجوا أيضا بقول عائشة في الموطأ (أنها قالت السنة على المعتكف أن لا يعود مريضا ولا يشهد جنازة ولا يمس امرأة ولا يباشرها ولا يخرج لحاجة إلاّ لما لا بد منه ولا اعتكاف إلاّ بصوم ولا اعتكاف إلاّ في مسجد جامع.)) وكذا خرجه أبو داود

فاذا تعين أن الصوم شرط فيه , استحال أن يكون الماكث ساعة أو لحظة معتكفا
وقولها السنة على المعتكف ....ولا يمس امرأة ولا سباشرها )
فمباشرة المرأة تفسد الاعتكاف بالاجماع وكذلك المعتكف لا يخرج الا لحاجة الانسان أو لعذر مبيح
فكيف يصح مع هذه الشروط المتفق عليها أن يقال أن من حبس نفسه لحظات فهو معتكف ؟

فان احتجوا أن هذا هو معنى الاعتكاف لغة فهذا احتجاج باطل
لأن الاعتكاف انتقلت حقيقته اللغوية الى الحقيقة الشرعية
فالصوم مثلا في اللغة هو الامساك عن الطعام والشراب وحتى الكلام , فهل من امتنع عن هاته الأشياء ساعة أو بضع ساعات يسمى صائما شرعا ؟
طبعا لا , لأنه الصوم في الشرع يختلف عن الصوم في اللغة وان كان بينهما اشتراك في الأصل لكن الصوم هو امتناع مخصوص عن أشياء مخصوصة في زمن مخصوص
وكذلك الاعتكاف هو المقام في مسجد من شخص مخصوص على صفة مخصوصة .
فليس كل اقامة فيه تسمى اعتكافا , وحتى في اللغة فمعناه لزوم الشيء وحبس النفس عليه
ففيه معى الاحتباس
ولو صح ألاعتكاف للحظة أو ساعة , لكان كل من دخل المسجد معتكفا , ولصار كل المصلين معتكفين في كل الأزمان , وحتى من دخله لينام أو يقيل فانه معتكف فيه , بل حتى المار في المسجد اذا نوى الاعتكاف فاته سيحصله لأنه مكث فيه للحظات
وليس هذا هو مقصود الشارع من سن هذه العبادة الخاصة
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 09-07-16, 01:54 AM
أبو خزيمة السني أبو خزيمة السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-13
المشاركات: 1,943
افتراضي رد: ما أقل مدة للاعتكاف ؟ ارجوا التكرم بالاجابة للاهمية

المسألة الثالثة: زمان الاعتكاف ومستحباته وما يباح للمعتكف:
1 - زمن الاعتكاف ووقته: المكث في المسجد مقداراً من الزمن هو ركن الاعتكاف، فلو لم يقع المكث في المسجد لم ينعقد الاعتكاف، وفي أقل مدة الاعتكاف خلاف بين أهل العلم. والصحيح -إن شاء الله- أن وقت الاعتكاف ليس لأقله حد، فيصح الاعتكاف مقداراً من الزمن، وإن قل، إلا أن الأفضل ألا يقل الاعتكاف عن يوم أو ليلة؛ لأنه لم ينقل عن النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - ولا عن أحد من أصحابه الاعتكاف فيما دون ذلك.

كتاب الصيام من الفقه الميسر في ضوء الكتاب والسنة (لمجموعة من العلماء )
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 09-07-16, 02:10 AM
أبو خزيمة السني أبو خزيمة السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-13
المشاركات: 1,943
افتراضي رد: ما أقل مدة للاعتكاف ؟ ارجوا التكرم بالاجابة للاهمية

(وله) أي للاعتكاف المذكور (شرطان): أحدهما (النية)، وينوي في الاعتكاف المنذور الفرضيةَ أو النذرَ، (و) الثاني (اللبث في المسجد). ولا يكفي في اللبث قدر الطمأنينة،بل الزيادة عليه بحيث يسمى ذلك اللبث عكوفا.

«القول المختار في شرح غاية الاختصار».
===========================

الثَّانِي اللّّبْث فِي الْمَسْجِد أما اللّّبْث فِي الْمَسْجِد فَلَا بُد مِنْهُ على الصَّحِيح وَلَا يكفى قدر الطُّمَأْنِينَة فِي الصَّلَاة بل لَا بُد من زِيَادَة عَلَيْهِ بِمَا يُسمى عكوفاً وَإِقَامَة وَلَا يشْتَرط السّكُون بل يَصح الِاعْتِكَاف مَعَ التَّرَدُّد فِي أَطْرَاف الْمَسْجِد
(كِفَايَة الأخيار، فِي حل غَايَة الإختصار)
-------------------------
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 09-07-16, 02:16 AM
أبو خزيمة السني أبو خزيمة السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-13
المشاركات: 1,943
افتراضي رد: ما أقل مدة للاعتكاف ؟ ارجوا التكرم بالاجابة للاهمية

قوله (اللبث ) هو المكث حقيقة أو حكما فيشمل التردد في جهات المسجد ، وأما المرور وهو أن يدخل من باب ويخرج من آخر فلا يحصل الاعتكاف به على المعتمد ،
وقيل يحصل به لكن بشرط وقوع النية حال السكون بخلاف اللبث الشامل للتردد ، فلا يشترط فيه وقوع النية حال السكون على المعتمد بل يكفي وقوعها في أول دخوله .

حاشية الباجوري على فتح القريب المجيب
في فقه السادة الشافعية
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 09-07-16, 03:09 AM
همام الأندلسي همام الأندلسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-11-15
المشاركات: 1,231
افتراضي رد: ما أقل مدة للاعتكاف ؟ ارجوا التكرم بالاجابة للاهمية

بارك الله فيك أخي السني
لكن كما سبق ذكره هذا وان اشتهر عند المتأخرين فلا يسمى اعتكافا شرعا وان سمي اعتكافا لغة

فالحقيقة الشرعية مقدمة على الحقيقة اللغوية

ولو كان ما قالوه صحيحا لصار كل المصلين في الدنيا معتكفين
فنحن ندخل المسجد خمس مرات في اليوم , فيكفي أن ينوي الرجل نية واحدة أنه كلما دخل لصلاة الصبح أو الظهر أو لأي سبب يدخله الى المسجد فيكون حال مكثه فيه معتكفا
ولو كان هذا صحيحا , فلماذا كان النبي عليه السلام يعتكف في العشر الأواخر ؟
هو أصلا كان معتكفا في كل وقت يريده , والناس كلهم معتكفون أي ساعة أرادوها في الليل والنهار
والذي يبيت أو يقيل في المسجد هو معتكف , دائم الاعتكاف
ولقد فرق الله عزوجل بين الراكع والساجد والمعتكف حين قال
(أن طهرا بيتي للطائفين والعاكفين والركع السجود ))

فالراكع والساجد وكذا الطائف كلهم ماكثون في المسجد , فهل هم معتكفون ؟
لو كانوا كذلك ما الفائدة اذا في تمييزهم عن (العاكفين ) ؟

فهذا يدل على أن ليس أي وجود في المسجد وان قل يسمى اعتكافا
فالاعتكاف هو مكث مخصوص مقدر مشروط بشروط معلومة في السنة
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 27-05-19, 12:32 AM
أبو عمر محمد بن محمد أبو عمر محمد بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-11
المشاركات: 741
افتراضي رد: ما أقل مدة للاعتكاف ؟ ارجوا التكرم بالاجابة للاهمية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو ياسر الحسني مشاهدة المشاركة
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته...

أخواني فقد ذهب جمهور العلماء على أن لا مدة لأقل الاعتكاف أي لو مقدار لحظة و يقدر بعضهم اللحظة بمقدار التسبيحة و لكن لابد أيضا عندهم من النية و الوقوف إذا لا تصدق عندهم اللحظة لمن أراد الدخول من باب و الخروج من الآخر و في هذا يقول ابن رسلان:

لو لحظة و سن يوما يكمل === و جامع و بالصيام أفضل

و رد الجمهور على حديث سيدنا عمر رضي الله عنه أن هذا نذر نذره على نفسه كمن نذر أن يعتكف ساعة أو يومين أو غيره...

والله أعلم وننتظر الرد من مشايخنا
بارك الله فيكم
ويظهر أن رأي الجمهور أرجح
والله أعلم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:12 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.