ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى تراجم أهل العلم المعاصرين
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 04-09-03, 08:06 PM
خالد بن عمر خالد بن عمر غير متصل حالياً
عامله الله بلطفه
 
تاريخ التسجيل: 11-03-02
الدولة: بلاد غامد _ بالجرشي
المشاركات: 4,573
افتراضي

رحمه الله وغفر له وألهم أهله الصبر والسلوان
اللهم ابدله دار خيرا من داره ونزلا خيرا من نزله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من خطاياه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .
__________________
طويلب العلم أبو عبد الرحمن خالد بن عمر الفقيه الغامدي
قال الخليل بن أحمد الفراهيدي : إِذا كُنْتَ لاَ تَدْرِي ، وَلَمْ تَكُ بِالَّذِي ... يُسائِلُ مَنْ يَدْرِي ، فَكَيْفَ إِذاً تَدْرِي
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
قال الإمام الذهبي : (( الجَاهِلُ لاَ يَعلَمُ رُتْبَةَ نَفْسِه ، فَكَيْفَ يَعْرِفُ رُتْبَةَ غَيْرِهِ ))
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 04-09-03, 09:28 PM
مارية مارية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-09-03
المشاركات: 3
افتراضي

انا لله وانا اليه راجعون اللهم آجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيرا منها
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 04-09-03, 09:44 PM
الصارم المنكي الصارم المنكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-02
الدولة: السعوديه
المشاركات: 103
افتراضي

نهيب بالأخوة الأفاضل في مدينة الرياض الحرص على حضور جنازة هذا العالم الجليل الذي شهد له الداني والقاصي بالمواقف الجليلة في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والنصح للأمة

نسأل الله المولى الكريم أن يتغمده بوافر رحمته ويسكنه فسيح جناته إنه ولي ذلك والقادر علي
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 04-09-03, 10:29 PM
الصارم المنكي الصارم المنكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-02
الدولة: السعوديه
المشاركات: 103
افتراضي

دفق القلم / د. عبدالرحمن العشماوي
اسم لعلَمٍ من أعلامنا الكرام، شيخٌ فاضل، عالمٌ جليل، داعيةٌ إلى الله، خادم للقرآن الكريم خدمة رفعتْ مقامه عند الناس، ونرجو ان تكون سبباً في رفع مقامه عند الله..

«الشيخ عبدالرحمن الفريَّان» اسمٌ يعرفه كلُّ من يعرف العلم والعلماء، ويردِّده كُل منْ له علاقة بجماعات تحفيظ القرآن الكريم من قريب أو بعيد، وتدعو له ألسنةٌ نال أصحابها من دعمه ومساعدته ما أسعد قلوبهم، ومسح آلامهم، وأصلح أحوالهم.

حينما يزوره الزائر في مكتبته العامرة بجوار مسجده في شارع آل فريان في الرياض، يرى عدداً غير قليل من المشايخ، والعلماء، وطلاّب العلم، وأرباب الأسر، والمحتاجين ويرى حَفَظة كتاب الله الكريم صغاراً وكباراً تشرق وجوههم بأنوار هذا القرآن العظيم، إنَّه مجلس علمٍ وذكر، لا ريب ان الملائكة تحفُّه بأجنحتها كما أخبر بذلك الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه عن حلق الذكر التي أسماها «رياض الجنة»، وحث الناس على حضورها بقوله: «إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا، قالوا وما رياض الجنة، قال: حلق الذكر».

في مجلس الشيخ عبدالرحمن الفريان، لا تصدم أن ترى صورة لشخصٍ لا جسد له، ولكنَّه لا يغادر هذا المجلس، تراه عينك في كل زاوية من زواياه، باسم الثغر مع انه بلا ثغر، مشرق الوجه مع انه من دون وجه، جميل الهندام مع انه بغير هندام، ولكنك مع كل ذلك تراه وتسعد برؤيته، وتجده دائماً في مجلس الشيخ عبدالرحمن، كما كنَّا نجده في مجلس الشيخ عبدالعزيز بن باز والشيخ محمد بن عثيمين، وكما تجده في مجلس الشيخ عبدالله بن جبرين.

أتدرون من هو ذلك الشخص الحبيب الذي ليس له جسد؟ أتدرون من هو ذلك الرائع الجميل الوقور الذي تراه في كل زاوية من زوايا مجلس الشيخ عبدالرحمن الفريَّان؟؟.

إنه «التواضع» الذي يذكرك حين تراه بالأثر القائل: من تواضع لله رفعه، إذا كنت أيها القارئ الكريم تريد أن تتعرّف على هذا الكائن الجميل «التواضع»، فما عليك إلا أن تزور الشيخ عبدالرحمن الفريان، وهكذا تكون مجالس العلم والعلماء الذين يتجهون بقلوبهم إلى خالق الأرض والسماء.

كثيراً ما تحول مشاغل الحياة بيني وبين زيارة الشيخ، وكثيراً ما تحول رحلاته الدعوية المتواصلة في مناطق المملكة دون لقائي به، وكم من مرَّة سألت عنه ابنه الشيخ الفاضل «عبدالله» فيقول: هو الآن في منطقة المدينة المنورة، أو مكة المكرمة، أو مناطق جازان وتهامة أو منطقة حائل، أو تبوك، أو المنطقة الشرقية، أو الباحة، أو عسير، حيث يكون في جولة دعوية يُلقي فيها الدروس والمواعظ، ويتعرّف على أحوال جماعات تحفيظ القرآن الكريم في أنحاء بلادنا، موجِّهاً، داعماً، مرشداً، وهذه الجولات الدعوية لا تكاد تنقطع حسب علمي فالشيخ يخطِّط لها وينفِّذها كل عام.

«أبا عبدالله» حينما زرتك على السرير الأبيض، رأيتُك والحمد لله كما عرفتُك من قبل إشراقة وجه، وحسن استقبال، وثقة بالله عز وجلّ، وسؤالاً عن زائرك وأحواله، ورأيتُ ذلك الكائن الجميل في كل ناحية من نواحي الغرفة التي أنتَ فيها، ضاحكاً مشرقاً لطيفاً دَمِثَ الخلق كدماثة خلقك أقصد «التواضع» الذي رفع الله به قدرك.

إني أبشرك بأنني أسمع ألسنةً كثيرةً أيُّها الشيخ الكريم تلهج بالدُّعاء لك منذ أن عرفتك عالماً داعيةً، فاعلاً للخير، خادماً للقرآن الكريم..وفقك الله وبارك في جهودك.. إشارة:

رفع اليدين إلى السماء ولم يُعِرْ سمعاً لمن هجر الهدى وتعامى قرأ الكتاب فما رأى في آية إلا يقيناً يهزم الأوهاما

منقول .........المصدر :اضغط هنا

رحمه الله رحمة واسعه وجعل الجنة مثواه
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 04-09-03, 10:52 PM
الصارم المنكي الصارم المنكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-02
الدولة: السعوديه
المشاركات: 103
افتراضي

أشارت مصادر صباح اليوم الخميس أن الشيخ عبد الرحمن الفريان رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالرياض، توفى مساء أمس عن عمر يناهز 86 عاما. وأضاف الأخ أيمن الحنيحن ـ أحد ملازمي الشيخ ـ للإسلام اليوم أن الشيخ الفريان كان يعاني منذ أكثر من ستة أشهر من متاعب صحية في القلب والكلى اثرت على صحته، و من المقرر أن تتم الصلاة على جثمانه عند صلاة العصر اليوم الخميس في جامع الأمير عبد الله في عتيقة، وسيدفن في مقبرة العود. هذا فيما أكد شيخ عبد الإله الفريان رئيس محاكم الطائف في اتصال هاتفي مع "الإسلام اليوم" الخبر وأفاد أن آخر اتصال له مع الشيخ الراحل كانت قبل خمس ساعات من وفاته، وكان في حالة جيدة، إلا أنه تلقى اتصال بعد ذلك حوالي الساعة الثانية بعد منتصف ليل الخميس تفيد بوفاته تغمده الله بواسع رحمته. جدير بالذكر أن الشيخ عبد الرحمن الفريان ـ الذي كان على تواصل دائم مع "الإسلام اليوم" ـ درس في كلية الشريعة، وكان من تلامذة الشيخ محمد بن إبراهيم، ويحظى بمكانة خاصة على المستوى الشعبي والرسمي، ويعرف ببذله وإخلاصه واحتسابه في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومتابعته لأحوال الضعفاء والمساكين، وله مواقف مشهوده ومعروفه، وسيقوم الموقع في وقت لاحق بإفراد تقرير خاص عنه بمشيئة الله.
__________________________________________________ _______________ http://www.islamtoday.ae/albasheer/s...t.cfm?id=19106
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 05-09-03, 04:41 AM
أبو العالية أبو العالية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-05-03
المشاركات: 471
افتراضي إنا الله وإنا إليه راجعون

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :

إنا لله وإنا إليه راجعون
اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيراً منها .
رحم الله الشيخ عبد الرحمن وأسكنه فسيح جناته واسأله سبحانه أن يجعل القرآن الكريم شفيعاً له يوم القيامة .
فلله درّ الشيخ رحمه الله كم كان في خدمته والعناية به والقيام بأمره وحقوقه .

من مواقفي مع الشيخ رحمه الله :
زرت مسجد الشيخ عبد الرحمن رحمه الله مع بعض الأحبة للقاء الشيخ إسماعيل بن عتيق حفظه الله على موعدٍ مسبق ، وصلينا الجمعة مع الشيخ ، فلا تسل عن روعة الالقاء على طريقة أهل نجد القدماء ، فلا تطويل ولا تقصير ، بل السنة بعينها والله .

وبعد الصلاة زرنا الشيخ في مكتبته بجوار المسجد فهناك الترحيب الطيب والإكرام العجيب ، القهوة والتمر والعود والطيب . بل وأورع من ذلك
اصغاء الشيخ رحمه الله لخطبة الحرمين وتتبعه لأخبار المسلمين ، عبر الراديو .

التقينا بالشيخ وكان السؤال بحالنا وجعل يتفقدنا ، وأخبرناه أنا ضيوفاً على الشيخ إسماعيل أحسن الله إليه فسلم علينا وذهب .


الموقف فيه مسائل :

الأولى : الحي الذي فيه الجامع والمكتبة حي فقير ، وأهل الحي يبجلون الشيخ رحمه الله لإهتمامه بهم ، وتفقد أمورهم وإعانته لهم بالصدقة وبعض ما يحتاجونه .
أذكر أني قابلت في يوم من الأيام أحد أبناء الحي فسألته عن الشيخ فذكر جانباً من حاله ثم قال : الشيخ سدد عني فاتورة الكهرباء جزاه الله خيراً .

الثانية : تواضع الشيخ رحمه الله فحين يدخل يسلم على الكبير والصغير ، وحاولت أن أقبل رأس الشيخ على طول قامتي فلم أقدر ، رحمه الله رحمة واسعة .

الثالثة : اهتمام الشيخ رحمه الله بالمسلمين ، وهذا ظاهر رحمه الله في حياته ، بل ومن فتاويه الذي يخرجها تبياناً للناس .
( ومن لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم )

الرابعة : كرم الشيخ رحمه الله ، وذلك كل جمعة في مكتبته ، فجزاه الله خيراً ، وأحسن الله له .

موقف اخر للشيخ قديم :

حين كنت في المرحلة الثانوية ، قدم الشيخ إلينا وألقى محاضرة جزاه الله خيراً ثم سأل سؤالاً عن شروط ( لا إله إلا الله ) وذكر الأبيات المنظومة فيه وهي :
العلم واليقين والقبول **** والإنقياد فادري ما أقول
والصدق والإخلاص والمحبة **** وفقك الله لما أحبه

وطلب من الطلاب من يقدر على إعادتها وأن يقوم ويعيدها ، فقام أحد الطلبة وفقه الله : فذكرها ، فما كان من الشيخ إلا أن أعطاه مئة ريال ودعا له بخير . وحث على أهمية العلم والجرأة فيه .

وفي المحاضرة : ذكر الشيخ أثراً ضعيفاً عن ابن عباس وهو (
إن في الحسنة لنور اً في القلب ...... ) فلما انتهت المحاضرة ، سلمت على الشيخ وأسررت له فقلت :
يا شيخ عندي نصيحة .
فوالله أنزل لي رأسه وقال سم ( اسمع ) : قلت له هذا الأثر لا يصح عن ابن عباس رضي الله عنه وضعفه أحد المشائخ الفضلاء في كتبه ( وقصدت تكميل النفع .. ) فقال : الشيخ متأكد قلت نعم يا شيخ والكتاب موجود عندي .
فقال : انا أصحح معلوماتي وأرجع عنه . وجزاك الله خيراً فقمت لأذهب ، فمسك يدي وقال : في أي صف أنت وما اسمك :
فقلت له : وكنت في الثاني ثانوي قسم العلوم الشرعية والعربية . فدعا لي بخير جزاه الله خيراً .

( بدون تعليق )

فرحمة الله على الشيخ عبد الرحمن رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وحشره مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين ، وحسن أولئك رفيقاً .

والله أعلم

محبكم
أبوالعالية
عفا الله عنه
__________________
اللهم انصر المجاهدين في بلاد الشام ومكن لهم في أرضك يا قوي يا عزيز
اللهم أقر أعيننا بنصر وعز المجاهدين
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 05-09-03, 05:00 AM
مركز السنة النبوية مركز السنة النبوية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-08-02
المشاركات: 602
افتراضي

اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وأبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله ..

اللهم ارحم العلماء الربانيين العاملين .

التعديل الأخير تم بواسطة مركز السنة النبوية ; 05-09-03 الساعة 10:16 AM
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 05-09-03, 06:14 AM
الحميدي3 الحميدي3 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-07-03
المشاركات: 10
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على أشرف الانبياء نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :

اللهم إغفر لشيخ عبد الرحمن الفريان و أرفع درجاته في المهديين وأخلفه في عقبه خيراً

فقد حضرت ولله الحمد الصلاة على جنازة الشيخ رحمه الله عصر هذا اليوم وقد كانت جنازة مشهوده فقد أزدحمت الشوارع المؤديه الى المسجد وأمتلا المسجد عن بكرة أبيه وكذلك الساحة الخارجية وصار المصلين يصلون في الشوارع يفرشون شمغهم لاتقيهم شدة حرارة الازفلت .

وقد حضر الصلاة بعض أصحاب السمو الامراء وبعض المشائخ يتقدمهم سماحة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ حفظه الله تعالى .

وقد تقدم المصلين إبن الشيخ الشيخ الوليد الفريان فيما يظهر لي من خلال الصوت لانني لم أشهده فإنني كنت خارج المسجد ,
وقد تأخرت الجنازة بعض الشيء أثناء الخروج لكثرة الزحام .

وقد تذكرت قول الامام أحمد رحمه الله تعالى (( قولوا لإهل البدع أية ما بيننا وبينكم يوم الجنائز ))
__________________
اللهم ألهمني رشدي وقني شحّ نفسي .
يا معلم إبراهيم علّمني
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 05-09-03, 10:28 PM
يحيى العدل يحيى العدل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-02
المشاركات: 285
افتراضي

اللهم اغفر له وارحمه .. وأسكنه الفردوس الأعلى.
__________________
قال: حدثنا
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 06-09-03, 09:16 AM
أبواسامة أبواسامة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-06-03
المشاركات: 7
افتراضي

اقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الفقيه
اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عفه وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وأبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله .
__________________
اللهم نصرك للمجاهدين فوق كل أرض وتحت كل سماء
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:58 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.