ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 24-06-19, 03:34 AM
أبو يحيى شعيب أبو يحيى شعيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-08-12
الدولة: سريلانكا
المشاركات: 121
افتراضي تخريج حديث "نعي إليه ابن له وهو يسير في سفر،"

عن ابن عباس، قال: نعي إليه ابن له وهو يسير في سفر، فنزل فصلى ركعتين، ثم استرجع، ثم قال: فعلنا كما أمرنا الله عز وجل، ثم تلا هذه الآية: {استعينوا بالصبر والصلاة} .

أخرجه سعيد بن منصور ( كما في "التفسير من سنن سعيد بن منصور 189" ) والمروزي في "تعظيم قدر الصلاة" (201) من طريق يحيى بن يحيى، كلاهما ( سعيد ويحيى ) عن هشيم عن خالد بن صفوان عن زيد بن علي عن ابن عباس به

قال محقق " التفسير من سنن سعيد بن منصور الشيخ سعد بن عبد الله بن عبد العزيز آل حميد: سنده ضعيف لأمرين :
الأول : جهالة حال خالد بن صفوان ذكره البخاري في "تاريخه 536" وسكت عنه، وبيض له ابن أبي حاتم في "الجرح والتعديل 1516"، وذكره ابن حبان في "الثقات" (6 / 257) ، روى عن زيد بن علي، ولم يذكروا أنه روى عنه سوى هشيم، لكن أورد الفسوي في "المعرفة والتاريخ" (2 / 51) خبرا من رواية محمد بن ذكوان عنه.

الثاني : الانقطاع بين زيد بن علي وابن عباس، فابن عباس قيل: إنه توفي سنة ثمان وستين، وقيل: تسع وستين، وقيل سنة سبعين كما في "التهذيب" ، وأما زيد فتقدم أنه قتل سنة اثنتين وعشرين ومائة وله من العمر اثنتان وأربعين سنة، فتكون ولادته سنة ثمانين أو قريبا منها.

وأخرجه الحاكم في "المستدرك" (3067) وعنه البيهقي في الشعب (9232) من طريق عمرو بن عون الواسطي، عن هشيم، عن خالد بن صفوان، عن زيد بن علي بن الحسين، عن أبيه، عن ابن عباس بلفظ "جاءه نعي بعض أهله وهو في سفر ... ،" الحديث بنحوه.
كذا رواه الحاكم موصولا بزيادة علي بن الحسين والد زيد، ثم قال الحاكم: ((هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه)) ، ووافقه الذهبي.
ورواية الحاكم هذه خطأ، والصواب رواية المصنف أي سعيد بن منصور ؛ لأنه وافقه قتيبة بن سعيد عند البخاري في "التاريخ" ويحيى بن يحيى عند محمد بن نصر. أخرجه البخاري في "تاريخه" (3 / 156) من طريق قتيبة، عن هشيم، عن خالد بن صفوان، عن زيد بن علي، عن ابن عباس، أنه أصابته مصيبة فصلى. اهـ بتصرف يسير.

لكن الحديث صح من وجه آخر عن ابن عباس وهو :

ما يروى عن عيينة بن عبد الرحمن عن أبيه أن ابن عباس رضي الله عنه، " نعي إليه أخوه قثم وهو في مسير له، فاسترجع وأناخ عن الطريق، وصلى ركعتين أطال فيهما الجلوس ثم قام فمشى إلى راحلته وهو يقرأ {واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين} [البقرة: 45]"

أخرجه سعيد بن منصور في" سننه كما في "التفسير من سنن سعيد بن منصور (331) " - ومن طريقه البيهقي في "شعب الإيمان (9233)" ومن طريقه ابن عساكر في "تعزية المسلم (1/27)" - والبلاذري في " أنساب الأشراف (4/35)" عن يحيى بن أيوب وابن أبي عاصم في " الآحاد والمثاني (398)" عن أبي بكر بن أبي شيبة وابن جرير الطبري في "تفسيره (852)" عن محمد بن العلاء ويعقوب بن إبراهيم كلهم (محمد ويعقوب وسعيد ويحيى ) عن إسماعيل بن إبراهيم بن علية، عن عيينة به.

قلت والله أعلم : رجاله ثقات غير عيينة وهو صدوق ولذا حسن الحافظ إسناد الطبري في الفتح (3/172) وصححه أحمد شاكر في تحقيقه له.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:08 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.