ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 21-02-11, 02:38 AM
أبو القاسم البيضاوي أبو القاسم البيضاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-10-09
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 2,241
افتراضي تخريج حديث: أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان


بسم الله الرحمن الرحيم


[أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان]

رواه الطبراني في الكبير (12658) وابو نعيم في الحلية (91/3) من طريق السري بن سهل قال حدثنا عبد الله بن رشيد قال حدثنا مجاعة بن الزبير عن قتادة عن جابر عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((يؤتى بالشهيد يوم القيامة فينصب للحساب ثم يؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان فيصب لهم الأجر صبا حتى أن أهل العافية ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قرضت بالمقاريض من حسن ثواب الله عز وجل لهم))
1- السري [واه ، وقد اتهم] قال الخطيب: ((كَانَ يَسْرِقُ الأَحَادِيثَ الأَفْرَادَ فَيَرْوِيهَا)) [تاريخ بغداد 267/10] وروى من طريق عبد الرحمن بن يوسف بن خراش أنه قال: ((حَدَّثَنَا السري بن عاصم البغدادي، وكان يكذب)) [المصدر السابق] وروى عن أبي الفتح محمد بن الحسين الأزدي قال: ((سري بن عاصم البغدادي متروك الحديث)) [المصدر السابق] وقال ابن عدي بعد أن ذكر له حديثا سَرقه: ((وللسري غير حديث سرقه عن الثقات وحدث به عن مشايخهم)) [الكامل 540/4]
2- وعبد الله بن رشيد [لين] ضعفه البيهقي وغيره ومشاه ابن حبان [لسان الميزان 477/4] وذكره الذهبي في المغني [3169] وقال: ((ليس بقوي وفيه جهالة))
3- ومجاعة [ضعيف لكن يكتب حديثه وينظر فيه] قال الامام احمد: ((لم يكن به بأس في نفسه)) [الجرح والتعديل 420/8] وذكره العقيلي في الضعفاء [الضعفاء 255/4] وذكره كذلك ابن الجوزي في الضعفاء وقال: ((يروي عن أبان قال الدراقطني مجاعة ضعيف)) [الضعفاء ر:2849] وحكى هذا عن الدارقطني الذهبي أيضا [السير 225/13] وذكره الذهبي في المغني وقال: ((ضعفه الدارقطني وغيره)) [المغني في الضعفاء ر:5181] وقال ابن ابي حاتم: ((حدثنا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني فيما كتب إلي، قال: قلت لعبد الصمد، يعني ابن عبد الوارث: من مجاعة هذا؟ قال كان جارا لشعبة نحو الحسن بن دينار وكان شعبة يسأل عنه وكان لا يجترئ عليه لأنه كان من العرب وكان يقول: هو خير الصوم والصلاة)) ثم قال -يعني ابن ابي حاتم- : ((كان يحيد عن الجواب فيه ودل حيدانه عن الجواب على توهينه)) [مقدمة الجرح والتعديل ر:77 154/1] وقال بن خداش: ((ليس مما يعتبر به)) [اللسان 464/6]

وللحديث (شواهد) لا تنفعه شيئا وإنما تزيده ضعفا ، وهي:

ما رواه الحكيم الترمذي في النوادر (963) وابن عدي في الكامل (475/8) والقضاعي في مسنده (183/5) والديلمي (ح:4459) كلهم من طريق يعقوب بن الجهم : عن عمرو بن جرير ، عن عبد العزيز ، عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((قال الله إذا وجهت إلى عبد من عبيدي مصيبة في بدنه أو في ولده أو في ماله فاستقبله بصبر جميل استحييت يوم القيامة أن أنصب له ميزانا أو أنشر له ديوانا))
قلت :
1- يعقوب بن الجهم [متهم ، صاحب أباطيل] قال ابن عدي: ((سمعت مُحَمد بْنُ عُبَيد اللَّهِ بْنِ فضيل يَقُول كنا نمر بيعقوب بْن الجهم هذا، ولاَ نكلمه -يعنى أنه كان ضعيفا-)) [الكامل 475/8] وأورد له ابن عدي في الكامل ثلاثة أحاديث باطلة منها هذا الحديث وذكر أن البلاء فيها منه
2- وعمرو بن جرير -لعله- أبو سعيد البجلي الكوفي [كذبوه] قال ابن ابي حاتم: ((سألته -يعني أباه- عنه فقال: " كان يكذب" )) [الجرح والتعديل 224/6] وقال ابن عدي بعد أن ساق له بعض المناكير: ((وَلِعَمْرِو بْنِ جرير غير ما ذكرت من الْحَدِيثِ مَنَاكِيرُ الإِسْنَادِ وَالْمَتْنِ)) [الكامل 256/6]

وروى اسد بن موسى في الزهد (ح:70) [مختصرا ، واللفظ له] ومن طريقه ابو العرب التميمي في المحن (299/1) والاصبهاني في الترغيب (333/1) [مطولا] كلهم من طريق بكر بن خنيس ، عن ضرار بن عمرو ، عن يزيد الرقاشي ، عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( تنصب الموازين يوم القيامة ، فيؤتى بأهل الصلاة وأهل الصيام ، وأهل الصدقة ، وأهل الحج ، فيؤتون بالموازين ، ويؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان ، ويصب الأجر عليهم صبا بغير حساب ))
1- بكر بن خنيس [ليس بشيئ] قال الجوزجاني: ((كان يروي كل منكر عن كل منكر)) [الاحوال ر:168] وذكره الدارقطني في الضعفاء والمتروكين [ر:126] وذكره النسائي في الضعفاء والمتروكين [ر:84] وقال: ((ضعيف)) وقال ابن أبي مريم عن يحيى بن معين: ((صالح لا بأس به إلا أنه يروى عن ضعفاء ويكتب من حديثه الرقاق)) [التهذيب 422/1] وقال في رواية الدوري وغيره عنه: ((ليس بشيئ)) [تاريخه ر:1341] وقال ابن ابي حاتم: ((حدثني أبي، قال: سألت علي بن المديني عن بكر بن خنيس، فقال: للحديث رجال)) [الجرح والتعديل 384/2] وقال ايضا: ((حدثنا محمد بن إبراهيم، حدثنا عمرو بن علي قال: بكر بن خنيس ضعيف)) [المصدر السابق] وقال ايضا: ((ذكره أبي، عن إسحاق بن منصور، عن يحيي بن معين، أنه قال: بكر بن خنيس لا شيء، ضعيف)) [المصدر السابق] وقال ايضا: ((سمعت أبي، وسئل عن بكر بن خنيس، فقال: كان رجلا صالحا غرا، وليس هو بقوي في الحديث، قلت: هو متروك الحديث؟ قال: لا يبلغ به الترك)) [المصدر السابق] وقال ابو زرعة: ((ذاهب)) [سؤالات البرذعي 449/2] وقال العقيلي: ((حدثنا زكريا بن يحيى ، قال : حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن بكر بن خنيس شيئا قط)) [الضعفاء 148/1] وقال بن حبان: ((يروي عن البصريين والكوفيين أشياء موضوعة يسبق إلى القلب أنه المتعمد لها)) [الكشف الحثيث ص78] وروى البرقاني عن الدارقطني أنه قال: ((بكر بن خنيس متروك كان ببغداد)) [سؤالاته ر:58] وتساهل فيه العجلي والحافظ ابن حجر والصواب أنه ليس بشيئ .
2- ضرار بن عمرو هو الملطي [واه صاحب مناكير] قال البخاري: ((فيه نظر)) [الضعفاء 221/2] وقال ابو زرعة: ((منكر الحديث)) [سؤالات البرذعي 374/2] وقال ابن معين: ((ليس بشيء ، ولا يكتب حديثه)) [الكامل 160/5] وقال ابن عدي: ((منكر الحديث)) [الكامل 160/5] وقال الدارقطني: ((متروك)) [الضعفاء والمتروكين ر:299] وذكره كذلك الذهبي في المغني وقال: ((متروك الحديث)) [المغني ر:2920] وتركه كذلك غير واحد
3- يزيد بن ابان الرقاشي [منكر الحديث جدا] كان شعبة يقول: ((لأَن أزني أحب إلي من أن أحدث عَن يزيد الرقاشي)) [الكامل 130/9] وقال الامام احمد: ((يزيد الرقاشي، ليس ممن يحتج به)) [سؤالات المروذي ر:88] وقال كذلك: ((ضعيف)) [سؤالات الميموني ر:476] وكذلك قال ابن معين [الكامل 130/9] وقال احمد في موضع آخر: ((منكر الحديث)) [الميزان 418/4] وقال البخاري: ((كان شُعبة يَتَكَلَّم فيه)) [التاريخ الكبير 320/8] وقال ابن سعد: ((كان ضعيفًا قدريًا)) [الطبقات الكبرى 182/7] وقال النسائي: ((يزيد بن أَبَان الرقاشي بصري متروك الحديث)) [الكامل 131/9]

وروى ابن الجوزي في الموضوعات (202/3) ومن طريقه ابن النجار في تاريخه (كما في اللآلئ 333/2) من طريق سعد بن طريف عن الاصبغ بن نباتة قال: (( دخلنا مع علي بن أبى طالب رضى الله عنه على الحسن بن على نعوده، فقال له: كيف أصبحت يا ابن رسول الله ؟ قال: أصبحت بحمد الله بارئا ، قال: كذلك أنت إن شاء الله تعالى ، ثم قال الحسن: اسندوني اسندوني ، فأسنده علي إلى صدره ، فقال الحسن: سمعت جدي صلى الله عليه وسلم وقال لي يوما: يا بنى إن في الجنة شجرة يقال لها شجرة البلوى، يؤتى بأهل البلاء يوم القيامة، فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان يصب لهم الاجر صبا ، وقرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم {إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب} ))
1- سعد بن طريف [منكر الحديث، زائغ متهم] قال البخاري: ((لَيْسَ بالقوي عِنْدهم)) [التاريخ الكبير 59/4] وقال ايضا: ((قَالَ ابْن مَعِين: ليس بشيءٍ)) [التاريخ الكبير 59/4] وقال ابن معين ايضا: ((سعد بْن طريف صاحب عُمَير بْن مأمون لا يحل لأحد يروي عنه)) [الكامل 383/4] وقال في موضع آخر: ((ليس بشَيْءٍ)) [الكامل 383/4] وقال ابن ابي حاتم: ((سمعت أبي يقول: سعد بن طريف منكر الحديث ضعيف الحديث متروك الحديث)) [الجرح والتعديل 87/4] وقال ابن ابي حاتم ايضا: ((سئل أبو زرعة عن سعد بن طريف فقال: كوفي لين)) [الجرح والتعديل 87/4] وقال ابو داود والعجلي: ((ضعيف)) [سؤالات الآجري ر:55] [تاريخ العجلي ر:566] وقال النسائي: ((متروك الحديث)) [المتروكين ر:281] وقال ابن عدي: ((ضعيف جدا)) [الكامل 387/4] وقال الدارقطني: ((سعد بن طريف، كذاب)) [سؤالات البرقاني ر:190] وقال ابن حبان: ((كان يضع الحديث على الفور)) [الميزان 123/2] وقال الفلاس: ((ضعيف يفرط في التشيع)) [الميزان 123/2] وقال الجوزجاني: ((مذموم)) [الاحوال ر:51] وقال الذهبي: ((مجمع على ضعفه واتهمه ابن حبان)) [المغني ر:2346] وذكره الحافظ وغيره بالرفض
2- أصبغ بن نباتة [رافضي متروك] قال ابن سعد: (( أخبرنا الفضل بن دكين ، قال : حدثنا فطر ، قال : رأيت الأصبغ يصفر لحيته وكان شيعيا , وكان يضعف في روايته)) [الطبقات الكبرى 225/6] وقال ابو حاتم: ((لين الحديث)) [الجرح والتعديل 319/2] وقال ابن معين: ((قد رأى الشعبي رشيد الهجري وحبة العرني والأصبغ بن نباتة وليس يساوى كلهم شيئا)) [تاريخ الدوري ر:1715] وقال في موضع آخر: ((الأصبغ بن نباتة ليس بثقة)) [تاريخ الدوري ر:2228] وقال في رواية الدارمي: ((ليس بشيء)) [تاريخ الدارمي ر:147] وقال الجوزجاني: ((كان زائغا)) [الاحوال ر:15] قال الآجري قيل لابي داود: ((أصبغ بن نباتة ليس بثقة؟ فقال: بلغني هذا)) [التهذيب 317/1] وقال البزار: ((أكثر أحاديثه عن علي لا يرويها غيره)) [التهذيب 317/1] وقال العقيلي: ((حدثنا محمد بن عيسى ، قال : حدثنا عمرو بن علي قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن الأصبغ بن نباته بشيء قط)) [الضعفاء 129/1] وقال ايضا: ((حدثنا أحمد بن علي ، قال : حدثنا أحمد بن إبراهيم ، قال : حدثنا أبو نعيم عن أبي بكر بن عياش قال الأصبغ بن نباتة وهيثم هولاء كلهم كذابون)) [المصدر السابق] وقال النسائي: ((متروك الحديث)) [الضعفاء المتروكين له ر:64] وقال العقيلي: ((كان يقول بالرجعة)) [الميزان 271/1] وقال الدارقطني: ((كوفي منكر الحديث)) [المتروكين له ر:116] وقال ابن حبان: ((فتن بحب علي، فأتى بالطامات، فاستحق من أجلها الترك)) [الميزان 271/1] وقال الذهبي: ((واه غال في تشيعه)) [المغني ر:771] وقال سبط ابن العجمي: ((كذاب متروك)) [الكشف ص73] وقال الحافظ: ((متروك رمي بالرفض)) [التقريب ر:537]


والخلاصة أن الحديث: [ مكذوب لا أصل له ]

والله أعلم .
وكتبه : أبو القاسم حمزة بن إدريس البيضاوي

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-02-11, 04:23 AM
أبو عبدالله بن جفيل العنزي أبو عبدالله بن جفيل العنزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-02-07
المشاركات: 2,170
افتراضي رد: تخريج حديث: أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان

بارك الله فيك وأحسن إليك على هذا التخريج العلمي الرصين .

ويُغني عن هذا :
قول الله تعالى : إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ .
وقول النبي :" يود أهل العافية يوم القيامة حين يعطى أهل البلاء الثواب لو أن جلودهم كانت قرضت في الدنيا بالمقاريض " رواه الترمذي (2402) وحسّنه الألباني .

وفيما ثبت غُنيةٌ عن مالم يثبُت .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-02-11, 06:48 AM
أبوعبدالرحمن الخطابي أبوعبدالرحمن الخطابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-01-11
المشاركات: 36
افتراضي رد: تخريج حديث: أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان

جزاك الله خيراً
وفي الصحيح ما يغني عن الضعيف
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22-02-11, 02:16 AM
أبو القاسم البيضاوي أبو القاسم البيضاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-10-09
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 2,241
افتراضي رد: تخريج حديث: أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان


الاخوة: "أبو عبدالله بن جفيل العنزي" و "أبو عبد الرحمن الخطابي"
بارك الله فيكما
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22-02-11, 10:00 AM
محمديامين منيرأحمدالقاسمي محمديامين منيرأحمدالقاسمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-09
المشاركات: 868
افتراضي رد: تخريج حديث: أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان

بارك الله فيك وأحسن إليك على هذا التخريج العلمي الرصين .

ياشيخ البيضاوي
__________________
عنوان سعادة العبد: إخلاصه للمعبود، وسعيه في نفع الخلق.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-06-12, 08:36 AM
أبو حمزة المقدادي أبو حمزة المقدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-08
المشاركات: 675
افتراضي رد: تخريج حديث: أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالله بن جفيل العنزي مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك وأحسن إليك على هذا التخريج العلمي الرصين .

ويُغني عن هذا :
قول الله تعالى : إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ .
وقول النبي :" يود أهل العافية يوم القيامة حين يعطى أهل البلاء الثواب لو أن جلودهم كانت قرضت في الدنيا بالمقاريض " رواه الترمذي (2402) وحسّنه الألباني .

وفيما ثبت غُنيةٌ عن مالم يثبُت .

أخي أبا عبد الله الحديث لا يثبت كما بينه غير واحد من أهل العلم ينظر هنا.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-06-12, 08:46 AM
أبو حمزة المقدادي أبو حمزة المقدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-08
المشاركات: 675
افتراضي رد: تخريج حديث: أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
[

بسم الله الرحمن الرحيم


[أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان]

رواه الطبراني في الكبير (12658) وابو نعيم في الحلية (91/3) من طريق السري بن سهل قال حدثنا عبد الله بن رشيد قال حدثنا مجاعة بن الزبير عن قتادة عن جابر عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((يؤتى بالشهيد يوم القيامة فينصب للحساب ثم يؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان فيصب لهم الأجر صبا حتى أن أهل العافية ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قرضت بالمقاريض من حسن ثواب الله عز وجل لهم))
1- السري [واه ، وقد اتهم] قال الخطيب: ((كَانَ يَسْرِقُ الأَحَادِيثَ الأَفْرَادَ فَيَرْوِيهَا)) [تاريخ بغداد 267/10] وروى من طريق عبد الرحمن بن يوسف بن خراش أنه قال: ((حَدَّثَنَا السري بن عاصم البغدادي، وكان يكذب)) [المصدر السابق] وروى عن أبي الفتح محمد بن الحسين الأزدي قال: ((سري بن عاصم البغدادي متروك الحديث)) [المصدر السابق] وقال ابن عدي بعد أن ذكر له حديثا سَرقه: ((وللسري غير حديث سرقه عن الثقات وحدث به عن مشايخهم)) [الكامل 540/4]

السري بن سهل:

قال ابن حجر في اللسان:
3363 - (ز): السري بن سهل عن عبد الله بن رشيد.وعنه عبد الصمد بن علي بن مكرم. لا يحتج به، وَلا بشيخه قاله البيهقي.
قلت: ولعله السري بن عاصم (3364).

والسري بن عاصم متهم متروك :

قال الذهبي في الميزان:
3089 - السري بن عاصم بن سهل، أبو عاصم الهمداني، مؤدب المعتز بالله، وقد ينسب إلى جده روى عن ابن علية وهاه ابن عدي، وقال: يسرق الحديث حدث عن حرمى ابن عمارة أيضا، وكذبه ابن خراش.

وعدهما ابن الجوزي واحداً كما في العلل المتناهية 2/50.

وكأن الشيخ مقبل رحمه الله مال إلى ذلك كما في تراجم رجال الدارقطني 1/234.

وجزم بذلك محققو المسند 6/188.

ولعل ما يرجح أنهما رجل واحد توافق الكنيتين فالسري بن سهل ذكر ابن ماكولا في الإكمال 2/437 أن كنيته أبو سهل وكذلك السري بن عاصم كما عند الخطيب 9/192 وتاريخ الذهبي 6/88 والدارقطني في السنن 1/59 وقد جاء في ترجمته في الميزان أبو عاصم وتابع الذهبي على ذلك في اللسان وأظنه خطأ.

كذك ما يرجح أنهما رجل واحد ما قول الذهبي عن السري بن عاصم بن سهل .. وقد ينسب إلى جده.

لكن يشكل على ذلك أمور:

الأول نسبته فقد نسبه غير واحد إلى جنديسابور والسري بن عاصم نسبوه إلى همدان.

الثاني ذكر جده فقد ذكر ابن ماكولا في الإكمال 2/437 أن جده اسمه خربان وليس سهلاً فقال: أبو سهل السري بن سهل بن خربان الجنديسابوري وذكر صاحب إرشاد القاصي والداني اسمه 317: السري بن سهل بن علقمة خَزبان الخزباني الجُنْدَيْسَابُوري.


وجاء في معجم الصحابة لابن قانع 1/280 تسميته السري بن سهل بن علقمة.

الثالث سنة وفاته فقد ذكر الذهبي في تاريخ الإسلام وفاة السري بن سهل سنة 289 وأما السري بن عاصم فذكر ابن قانع وفاته في 258.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-03-16, 07:36 PM
أحمد بن علي صالح أحمد بن علي صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-14
المشاركات: 2,228
افتراضي رد: تخريج حديث: أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان

2206 - " ليودن أهل العافية يوم القيامة أن جلودهم قرضت بالمقاريض ، مما يرون من ثواب
أهل البلاء " .

قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 5 / 240 :
رواه الترمذي ( 2404 ) و الخطيب في " التاريخ " ( 4 / 400 ) و كذا ابن عساكر
( 9 / 9 / 1 ) عن عبد الرحمن بن مغراء أخبرنا الأعمش عن أبي الزبير عن جابر
بن عبد الله مرفوعا . و قال الترمذي : " حديث غريب لا نعرفه بهذا الإسناد إلا
من هذا الوجه " . قلت : و له علتان : الأولى : عنعنة أبي الزبير ، فإنه مدلس ،
كما تقدم مرارا . و الأخرى : أن عبد الرحمن بن مغراء و إن كان صدوقا ، فقد
تكلموا في حديثه عن الأعمش كما في " التقريب " . و من طريقه رواه ابن أبي
الدنيا أيضا كما في " الترغيب " ( 4 / 146 ) و قال : " و رواه الطبراني في "
الكبير " عن ابن مسعود موقوفا عليه و فيه رجل لم يسم " . ثم ذكر له شاهدا من
حديث ابن عباس مرفوعا بلفظ : " يؤتى بالشهيد يوم القيامة فيوقف للحساب ، ثم
يؤتى بالمتصدق فينصب للحساب ، ثم يؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ، و لا
ينصب لهم ديوان ، فيصب عليهم الأجر صبا ، حتى إن أهل العافية ليتمنون في الموقف
أن أجسادهم قرضت بالمقاريض من حسن ثواب الله " . و قال : " رواه الطبراني في "
الكبير " من رواية مجاعة بن الزبير ، و قد وثق " . قلت : أخرجه فيه ( 3 / 178 /
2 ) : حدثنا السري بن سهل الجنديسابوري أخبرنا عبد الله بن رشيد أخبرنا مجاعة
بن الزبير عن قتادة عن جابر بن زيد عن ابن عباس . و السري هذا ، قال البيهقي :
" لا يحتج به ، و لا بشيخه " . قلت : و شيخه عبد الله بن رشيد ، قد ذكره ابن
حبان في " الثقات " و قال : " مستقيم الحديث " . قلت : فهذا الإسناد لا يحتج به
، لكن لا يمنع ذلك من الاستشهاد به لأنه ليس شديد الضعف ، فالحديث حسن . و الله
أعلم .

الكتاب : السلسلة الصحيحة
المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12-03-16, 07:38 PM
أحمد بن علي صالح أحمد بن علي صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-14
المشاركات: 2,228
افتراضي رد: تخريج حديث: أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان

منقول من الأخ
أبو حمزة مأمون الشامي
مدارسة في حديث يود أهل العافية، يوم القيامة، حين يعطى أهل البلاء الثواب، لو أن جلودهم كانت قرضت في الدنيا بالمقاريض.
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد:

قال الإمام الترمذي رحمه الله (2402) قال: حدثنا محمد بن حميد الرازي، ويوسف بن موسى القطان البغدادي، قالا: حدثنا عبد الرحمان بن مغراء، أبو زهير، عن الأعمش، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
يود أهل العافية، يوم القيامة، حين يعطى أهل البلاء الثواب، لو أن جلودهم كانت قرضت في الدنيا بالمقاريض.
.
قال أبو عيسى الترمذي: هذا حديث غريب، لا نعرفه بهذا الإسناد، إلا من هذا الوجه، وقد روى بعضهم هذا الحديث، عن الأعمش، عن طلحة بن مصرف، عن مسروق، شيئا من هذا.

تابع محمد بن حميد ويوسف بن موسى عن ابن مغراء كل من:
نصر بن موسى بن دينار كما عند البيهقي في الكبرى 3/526 والخليلي في الإرشاد 2/666.

والفضل بن غانم عند ابن عساكر 35/457.

وكذلك محمد بن عمرو بن بكر التميمي رواه أبو أحمد الحاكم نقله عنه ابن عساكر 35/457.
وقال (أي الحاكم) رواه غير واحد من أصحاب أبي زهير اهـ. وستأتي تتمة كلامه.

أما عبد الرحمان بن مغراء فقد وثقه أبو خالد الأحمر وقال أبو زرعة صدوق وقال الساجي من أهل الصدق فيه ضعف وهذا أقرب وخاصة في حديثه عن الأعمش وحديثه هذا منها:

قال ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 5/471:
حدثنا ابن أبي عصمة، ومحمد بن خلف، قالا: حدثنا محمد بن يونس سمعت علي عبد الله يقول عبد الرحمن بن مغراء أبو زهير ليس بشيء كان يروي، عن الأعمش ستماية حديث تركناه لم يكن بذاك.
قال الشيخ: وهذا الذي قاله علي بن المديني هو كما قال إنما أنكرت على أبي زهير هذا أحاديث يرويها، عن الأعمش لا يتابعه الثقات عليها وله عن غير الأعمش غرائب، وهو من جملة الضعفاء الذين يكتب حديثهم.

وخالفه أبو عبيدة بن معن، فرواه عن الأعمش، قال: سمعتهم يذكرون عن جابر مرسلا.
ذكره الدارقطني في العلل 13/348.
وأبو عبيدة بن معن وثقه ابن معين والعجلي وقال : وكان ختم على الأعمش القرآن.

وقد مضت إشارة الترمذي إلى ضعف الحديث وكأنه جعل المقطوع على مسروق هو المحفوظ والمرفوع خطأ , وكذلك ممن ضعف هذا الحديث أبو أحمد الحاكم :
قال أبو أحمد الحاكم كما نقل ابن عساكر عنه عساكر 35/457:
وقال رواه غير واحد من أصحاب ابي زهير وهو حديث منكر لا أصل له من حديث ابي الزبير ولا من حديث الأعمش ولا يعرف للأعمش سماع من أبي الزبير ولا رواية من وجه يصح.

وابن الجوزي في الموضوعات 3/203:
هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
قال على بن المدينى: عبد الرحمن بن مغراء ليس بشئ.

وحديث مسروق الذي أشار إليه الترمذي:
رواه نعيم بن حماد في زوائده على الزهد لابن المبارك 2/25:
قال: أنا مالك بن مغول، عن طلحة، عن مسروق قال: «إن أهل البلاء في الدنيا إذا أثيبوا على بلائهم حتى إن أحدهم ليتمنى أن جلده كان قرض في الدنيا بالمقاريض».

وكذلك خرجه أحمد بن حنبل في الزهد من طريق محمد بن سابق عن مالك بن مغول 2047.

لكن رواه ابن أبي شيبة بزيادة راو بين طلحة ومسروق قال:
34880 - ابن مهدي، عن سفيان، عن الأعمش، عن طلحة، عن ابن عميرة، عن مسروق، قال: «ود أهل البلاء يوم القيامة أن جلودهم كانت تقرض بالمقاريض»

وكذلك رواه عن عبد الرحمن بن مهدي أحمد بن حنبل في الزهد 2046.

قال البخاري في التاريخ الكبير :
2444- الحارث بْن عميرة عَنْ مسروق، قَولَهُ قالهُ جَرير، عَنِ الأَعمش، عَنْ طلحة حديثُه فِي الكوفيين.

ولم أقف على من عدله.

وقد جاء عن ابن مسعود رضي الله عنه قوله:
أخرجه ابن أبي شيبة 35601 - حسين بن علي، عن زائدة عن رجل من النخع عن ابن مسعود قال: يود أهل البلاء يوم القيامة أن جلودهم كانت تقرض بالمقاريض.

وفيه سنده مبهم كما هو ظاهر.

وقد رواه الطبراني في الكبير 8777 عن زائدة عن يزيد بن أبي زياد .

ورواه أيضاً 8777 من طريق علي بن عبد العزيز، ثنا أبو نعيم، ثنا عبد السلام بن حرب، عن يزيد بن أبي زياد.

يزيد بن أبي زياد ضعيف.

وقد جاء عند الطبراني في الكبير 12658 وابو نعيم في الحلية 91/3 من طريق السري بن سهل قال حدثنا عبد الله بن رشيد قال حدثنا مجاعة بن الزبير عن قتادة عن جابر عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يؤتى بالشهيد يوم القيامة فينصب للحساب ثم يؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان فيصب لهم الأجر صبا حتى أن أهل العافية ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قرضت بالمقاريض من حسن ثواب الله عز وجل لهم.

وهذا الإسناد مسلسل بالضعفاء:
مجاعة بن الزبير :
قال أحمد: لم يكن به بأس في نفسه.
وضعفه الدارقطني.
وقال ابن عَدِي: هو ممن يحتمل ويكتب حديثه.

عبد الله بن رشيد قال البيهقي لا يحتج به وقال ابن حبان مستقيم الحديث.

السري بن سهل:

قال ابن حجر في اللسان:
3363 - (ز): السري بن سهل عن عبد الله بن رشيد.وعنه عبد الصمد بن علي بن مكرم. لا يحتج به، وَلا بشيخه قاله البيهقي.
قلت: ولعله السري بن عاصم (3364).

والسري بن عاصم متهم متروك :

قال الذهبي في الميزان:
3089 - السري بن عاصم بن سهل، أبو عاصم الهمداني، مؤدب المعتز بالله، وقد ينسب إلى جده روى عن ابن علية وهاه ابن عدي، وقال: يسرق الحديث حدث عن حرمى ابن عمارة أيضا، وكذبه ابن خراش.

وعدهما ابن الجوزي واحداً كما في العلل المتناهية 2/50.

وكأن الشيخ مقبل رحمه الله مال إلى ذلك كما في تراجم رجال الدارقطني 1/234.

وجزم بذلك محققو المسند 6/188.

ولعل ما يرجح أنهما رجل واحد توافق الكنيتين فالسري بن سهل ذكر ابن ماكولا في الإكمال 2/437 أن كنيته أبو سهل وكذلك السري بن عاصم كما عند الخطيب 9/192 وتاريخ الذهبي 6/88 والدارقطني في السنن 1/59 وقد جاء في ترجمته في الميزان أبو عاصم وتابع الذهبي على ذلك في اللسان وأظنه خطأ.

كذك ما يرجح أنهما رجل واحد ما قول الذهبي عن السري بن عاصم بن سهل .. وقد ينسب إلى جده.

لكن يشكل على ذلك أمور:

الأول نسبته فقد نسبه غير واحد إلى جنديسابور والسري بن عاصم نسبوه إلى همدان.

الثاني ذكر جده فقد ذكر ابن ماكولا في الإكمال 2/437 أن جده اسمه خربان وليس سهلاً فقال: أبو سهل السري بن سهل بن خربان الجنديسابوري وذكر صاحب إرشاد القاصي والداني اسمه 317: السري بن سهل بن علقمة خَزبان الخزباني الجُنْدَيْسَابُوري.


وجاء في معجم الصحابة لابن قانع 1/280 تسميته السري بن سهل بن علقمة.

الثالث سنة وفاته فقد ذكر الذهبي في تاريخ الإسلام وفاة السري بن سهل سنة 289 وأما السري بن عاصم فذكر ابن قانع وفاته في 258.

وروي عند الثعلبي في تفسيره 8/225:
أخبرنا الحسين بن محمّد بن فنجويه الدينوري بقراءتي عليه، حدثنا أحمد بن محمّد بن إسحاق السني حدثنا إبراهيم بن محمّد بن الضحاك حدثنا نصر بن مرزوق حدثنا أسد بن موسى حدثنا بكر بن خنيس عن ضرار بن عمرو عن زيد الرقاشي عن أنس بن مالك عن النبي صلّى الله عليه وسلم «تنصب الموازين يوم القيامة، فيؤتى بأهل الصلاة فيؤتون أجورهم بالموازين، ويؤتى بأهل الصيام فيؤتون أجورهم بالموازين، ويؤتى بأهل الصدقة فيؤتون أجورهم بالموازين، ويؤتى بأهل الحج فيؤتون أجورهم بالموازين، ويؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان، ويصب عليهم الأجر صبا بغير حساب، قال الله تعالى: إِنَّما يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسابٍ حتّى يتمنى أهل العافية في الدّنيا أن أجسادهم تقرض بالمقاريض مما يذهب به أهل البلاء من الفضل».

ورواه أسد بن موسى في الزهد ح:70 مختصراً.


وكذلك قوام السنة في الترغيب والترهيب 1/333:
أخبرنا أحمد بن عبد الرحمن الذكواني، أخبرنا أبو بكر بن مردويه، ثنا أبو عمرو أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن عبد الوهاب، ثنا آدم، ثنا بكر بن خنيس، ثنا ضرار بن عمرو، عن يزيد الرقاشي، عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم به.

وهذا سند تالف متهالك:

بكر بن خنيس ضعفه النسائي وغيره وقال ابن معين لا يبلغ الترك وقال : لا شيء لايحتج به و وقال الدارقطني متروك ,قال الجوزجاني: كان يروي كل منكر عن كل منكر.

ضرار بن عمرو:
قال البخاري: فيه نظر وقال ابو زرعة: منكر الحديث وقال ابن معين: ليس بشيء ، ولا يكتب حديثه وقال ابن عدي: منكر الحديث وقال الدارقطني: متروك.

يزيد الرقاشي:
كان شعبة يقول: لأَن أزني أحب إلي من أن أحدث عَن يزيد الرقاشي وقال أحمد: ليس ممن يحتج به وفي موضع آخر: منكر الحديث وقال البخاري: كان شُعبة يَتَكَلَّم فيه وقال النسائي: بصري متروك الحديث.

ومن كان عنده فائدة متصلة لإتمام هذا البحث فلا يبخل بها..

والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 22-06-19, 05:05 AM
عبد القادر مطهر عبد القادر مطهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 518
افتراضي رد: تخريج حديث: أهل البلاء لا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان

جزاك الله خيرا شيخنا أبي القاسم البيضاوي
على هذا التخريج الرصين
وكتب ذلك في ميزان حسناتك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:55 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.