ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 31-10-19, 02:05 AM
أبو بحر بن عبدالله أبو بحر بن عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-01-15
المشاركات: 1,065
Question هل هناك أقوال للسلف في هذا الباب ؟

هل يوجد أقوال للسلف - رحمهم الله - تفيد بأنه يجب على المسلم أن يدور مع الدليل والحق حيثما وجد وإن كان مخالفاً لهواه؟ أبحث في قضية بناء وفهم شخصية طالب الحق، ومعنى التجرد للحق ، فمن لديه علم فليفدنا باركم الله فيكم .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-10-19, 06:00 PM
حسين صبحي حسين صبحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-04-16
المشاركات: 412
افتراضي رد: هل هناك أقوال للسلف في هذا الباب ؟

راجع هنا
__________________
السلف أسلم وأعلم وأحكم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 31-10-19, 06:34 PM
أبو بحر بن عبدالله أبو بحر بن عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-01-15
المشاركات: 1,065
افتراضي رد: هل هناك أقوال للسلف في هذا الباب ؟

شاكرا لك، لكن ذلك الموضوع يختلف عما أريد. أنا لا أتكلم عن الثبات حال المحن.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 31-10-19, 09:01 PM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
الدولة: هناك اشياء أثمن من أن تهان بالمال
المشاركات: 1,684
افتراضي رد: هل هناك أقوال للسلف في هذا الباب ؟

أي باب ؟


.
__________________
العقل خير من الفقه ولو عرفت سوقا يباع فيه مقدار من العقل مقابل جزء من البدن لبعت أغلب أعضائي التي أبقى بدونها حيا فأبتاع عقلا يبصرني بالحقائق
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-11-19, 07:31 AM
أبو هاجر الغزي السلفي أبو هاجر الغزي السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-11
المشاركات: 3,721
افتراضي رد: هل هناك أقوال للسلف في هذا الباب ؟

في السير للذهبي في ترجمة ابن المنذر النيسابوري قال:
[قال الشيخ محيي الدين النواوي:له من التحقيق في كتبه ما لا يقاربه فيه أحد، وهو في نهاية من التمكن من معرفة الحديث، وله اختيار فلا يتقيد في الاختيار بمذهب بعينه، بل يدور مع ظهور الدليل.
قلت:ما يتقيد بمذهب واحد إلا من هو قاصر في التمكن من العلم، كأكثر علماء زماننا، أو من هو متعصب، وهذا الإمام فهو من حملة الحجة، جار في مضمار ابن جرير، وابن سريج، وتلك الحلبة - رحمهم الله -] .

وقال في ترجمة الإمام مالك الأصبحي:
[ولا ريب أن كل من أنس من نفسه فقها، وسعة علم، وحسن قصد، فلا يسعه الالتزام بمذهب واحد في كل أقواله، لأنه قد تبرهن له مذهب الغير في مسائل، ولاح له الدليل، وقامت عليه الحجة، فلا يقلد فيها إمامه، بل يعمل بما تبرهن، ويقلد الإمام الآخر بالبرهان، لا بالتشهي والغرض].
وفي السير:
[قال الشافعي: كل متكلم على الكتاب والسنة، فهو الجد، وما سواه، فهو هذيان].
وقال في ترجمة ابن طريف البغدادي:
[كان أئمة السلف، لا يرون الدخول في الكلام، ولا الجدال، بل يستفرغون وسعهم في الكتاب والسنة والتفقه فيهما، ويتبعون، ولا يتنطعون].
__________________
أسند اللالكائي : عن الحسن بن عمرو قال : قال طلحة بن مصرف :
(( لولا أني على وضوء لأخبرتك ببعض ما تقول الشيعة!! )).
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:12 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.