ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-10-19, 05:54 PM
حمد الكثيري حمد الكثيري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-06-16
المشاركات: 199
افتراضي العلم إما نقل مصدق وإما استدلال محقق

من روائع شيخ الإسلام قوله في مجموع الفتاوى (13/ 344)
الاختلاف في التفسير على " نوعين " منه ما مستنده النقل فقط ومنه ما يعلم بغير ذلك - إذ العلم إما نقل مصدق وإما استدلال محقق والمنقول إما عن المعصوم وإما عن غير المعصوم.
__________________
اللهم اهدِني لما اختُلِفَ فيهِ منَ الحقِّ بإذنِكَ إنَّكَ تهدي من تشاءُ إلى صِراطٍ مستقيمٍ .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-10-19, 01:33 AM
حسين صبحي حسين صبحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-04-16
المشاركات: 412
افتراضي رد: العلم إما نقل مصدق وإما استدلال محقق

بسم الله وبعد

الحقيقة ان هذا الكلام مشكل, والاشكال في إما

فالنقل الصحيح يحتاج الى استدلال صحيح فهما أمر واحد فلا دعي لإم
ولكن اذا قلنا ان الدعي لإما هو ان الادلة تارة تكون قطعية الدلالة وتارة تكون ظنية الدلالة فالاولى تُتَصَوَرُ بداهة والاخرى يُجْتَهدُ للوصول اليها والله أعلم
__________________
السلف أسلم وأعلم وأحكم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-11-19, 05:51 PM
حمد الكثيري حمد الكثيري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-06-16
المشاركات: 199
افتراضي رد: العلم إما نقل مصدق وإما استدلال محقق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين صبحي مشاهدة المشاركة
بسم الله وبعد

الحقيقة ان هذا الكلام مشكل, والاشكال في إما

فالنقل الصحيح يحتاج الى استدلال صحيح فهما أمر واحد فلا دعي لإم
ولكن اذا قلنا ان الدعي لإما هو ان الادلة تارة تكون قطعية الدلالة وتارة تكون ظنية الدلالة فالاولى تُتَصَوَرُ بداهة والاخرى يُجْتَهدُ للوصول اليها والله أعلم

راجع المصدر ليزول عنك الاشكال
__________________
اللهم اهدِني لما اختُلِفَ فيهِ منَ الحقِّ بإذنِكَ إنَّكَ تهدي من تشاءُ إلى صِراطٍ مستقيمٍ .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:14 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.