ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-11-19, 05:45 PM
عبدالرحمن البكاي عبدالرحمن البكاي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-09-19
المشاركات: 68
افتراضي ثلاث مسائل في عبادة الخطى إلى المسجد

1-أعظم المصلين أجراً أبعدهم منزلاً عن المسجد
أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال، قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم)‏:‏ ‏ “‏إن أعظم الناس أجرًا في الصلاة أبعدهم إليها ممشى، فأبعدهم، والذي ينتظر الصلاة حتى يصليها مع الإمام أعظم أجرًا من الذي يصليها ثم ينام‏”.‏ ‏(‏متفق عليه‏)‏‏

2- أن الحسنات تكتب لك في حالة ماشيا للجماعة وراجعا إلى بيتك
أن الرجوع من المسجد عقب الصلاة يحتسب كما يحتسب الذهاب، روى أبي بن كعب رضي الله عنه فقال: "كان رجل لا أعلم رجلا أبعد من المسجد منه، وكان لا تخطئه صلاة، قال: فقيل له: لو اشتريت حمارا تركبه في الظلماء وفي الرمضاء، قال: ما يسرني أن منزلي إلى جنب المسجد، إني أريد أن يكتب لي ممشاي إلى المسجد ورجوعي إذا رجعت إلى أهلي، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قد جمع الله لك ذلك كله" رواه مسلم.
الإستدلال في قوله(يكتب لي ممشاي إلى المسجد ورجوعي ) فقال النبي لما بلغه(قد جمع الله لك ذلك كله) اي في ممشاه ورجوعه
حديث(مَن راح إلى مسجدِ جماعةٍ فخُطوتاه خُطوةٌ تمحو سيِّئةً وخُطوةٌ تكتُبُ حسنةً ذاهبًا وراجعًا)صحيح ابن حبان


3-فضل الماشي للجماعة أفضل من الراكب وكلاهما مأجور
روى أبي بن كعب رضي الله عنه فقال: "كان رجل لا أعلم رجلا أبعد من المسجد منه، وكان لا تخطئه صلاة، قال: فقيل له: لو اشتريت حمارا تركبه في الظلماء وفي الرمضاء، قال: ما يسرني أن منزلي إلى جنب المسجد، إني أريد أن يكتب لي ممشاي إلى المسجد ورجوعي إذا رجعت إلى أهلي، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قد جمع الله لك ذلك كله" رواه مسلم.
هذا الدليل أمتنع عن الركوب وأقره النبي عليه الصلاة والسلام بذلك
وحديث الجمعة (ومشا ولم يركب)
بعض أهل العلم يرى المساواة بين الراكب والماشي ومنهم الشيخ ابن باز رحمه الله
(كلام الشيخ صالح عبدالكريم)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-11-19, 09:25 PM
عبد الرحمن الحسن عبد الرحمن الحسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-09
المشاركات: 74
افتراضي رد: ثلاث مسائل في عبادة الخطى إلى المسجد

وهنا فائدة في تقارب الخطا

فقد روى العقيلي في كتابه الضعفاء 2/219 وغيره، عن ثابت البناني قال:
مشيت مع أنس بن مالك إلى الصلاة وقد أقيمت الصلاة، وكان يقرب بين الخطا، فقال لي: أتدري لم أفعل هذا؟ فقلت: ولم تفعله؟ قال: كذا فعل بي زيد بن ثابت ليكون أكثر لخطونا .

قال الألباني : إسناده صحيح

المقصود ان تقارب المشي يعني كثرة الخطا وبالتالي زيادة الرفعة في الدرجات وزيادة الحط من السيئات كما أخبر الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم.
__________________
قناة حديث وأثر
العلم قال الله قال رسوله ... إن صح والإجماع فاجهد فيه
https://t.me/hadeethwaathar
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-11-19, 06:09 PM
عبدالرحمن البكاي عبدالرحمن البكاي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-09-19
المشاركات: 68
افتراضي رد: ثلاث مسائل في عبادة الخطى إلى المسجد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن الحسن مشاهدة المشاركة
وهنا فائدة في تقارب الخطا

فقد روى العقيلي في كتابه الضعفاء 2/219 وغيره، عن ثابت البناني قال:
مشيت مع أنس بن مالك إلى الصلاة وقد أقيمت الصلاة، وكان يقرب بين الخطا، فقال لي: أتدري لم أفعل هذا؟ فقلت: ولم تفعله؟ قال: كذا فعل بي زيد بن ثابت ليكون أكثر لخطونا .

قال الألباني : إسناده صحيح

المقصود ان تقارب المشي يعني كثرة الخطا وبالتالي زيادة الرفعة في الدرجات وزيادة الحط من السيئات كما أخبر الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم.
جزاك الله خيرا وبارك فيك ووفقكك لما يحبه ويرضاه
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:12 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.