ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-11-19, 05:00 PM
عبدالرحمن البكاي عبدالرحمن البكاي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-09-19
المشاركات: 68
افتراضي تــذكير الأنام بفضائل وأجور إلقاء السلام بين المسلمين 20 فائدة

تنبيه (قال العلماء أن من أسباب التي تعين المسلم على المحافظة على عبادة معينة هو معرفة ومراجعة الأجور التي فيها)

1-إلقاء السلام على المسلمين وصية النبي صلى الله عليه وسلم فأنت تمثل لأوامر السنة
جاء في حديث عبد الله بن سلام أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: أيها الناس؛ أطعموا الطعام، وأفشوا السلام. الحديث رواه الترمذي، وقال: حديث حسن صحيح

2- إلقاء السلام من أعظم أسباب دخول الجنة
عن عبد الله بن الحارث قال صلى الله عليه وسلم: " أطعموا الطعام، وأفشوا السلام، تورثوا الجنان. الضياء في المختارة
يقول المناوي رحمه الله:أي فعلكم ذلك وإدامتكم له يورثكم دخول الجنان مع السابقين برحمة الرحمن
وحديث (يا رسولَ اللهِ أَخبِرْني بشيئٍ يوجب لي الجنةَ قال : طِيبُ الكلامِ ، وبذلُ السلامِ ، وإطعامُ الطعامِ .) صحيح

3-إلقاء الســلام من أسباب دخول الجنة بسلام
حديث (يا أيها الناس: أفشوا السلام، وأطعموا الطعام، وصِلُوا الأرحام، وصلّوا بالليل والناس نيام، تدخلوا الجنة بسلام) رواه أحمد والترمذي والحاكم، وصححه الترمذي والحاكم ووافقه الذهبي.

4- إلقاء السلام على المسلمين من أسباب موجبات المغفرة
عن المقدام بن شريح عن جده رَضي اللهُ عَنهُ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن من موجبات المغفرة بذل السلام وحسن الكلام »
رواه الطبراني في الكبير 17920 و الخرائطي في " مكارم الأخلاق " ( ص 23 ) و رواه القضاعي ( ق 94 / 2 )وصححه الألباني في السلسلة 1035 قال المنذري: إسناده جيد

5-أن إلقاء السلام من خير خصال الإسلام
عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الإسلام خير؟ قال: (تطعم الطعام, وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف) رواه البخاري

6- إن الذي يبدا الناس بالسلام هو أقرب وأحب إلى الله
أحمد في "المسند" (22192) ، وأبو داود في "سننه" (5197) ، والترمذي في "سننه" (2694) ، من حديث أبي أمامة رضي الله عنه ، قال : إنَّ أولى النَّاسِ بالله مَنْ بَدَأهُمْ بِالسَّلام .
وفي لقظ : مَنْ بَدَأَ بِالسَّلَامِ فَهُوَ أَوْلَى بِاللهِ وَرَسُولِهِ .
وفي لفظ : " قِيلَ يَا رَسُولَ اللهِ الرَّجُلاَنِ يَلْتَقِيَانِ أَيُّهُمَا يَبْدَأُ بِالسَّلاَمِ؟ فَقَالَ: أَوْلاَهُمَا بِاللَّهِ "
وإسناده حسن ، وحسن إسناده النووي في "روضة الطالبين" (10/234) ، وابن الملقن في "تحفة المحتاج" (1624) ، وصححه الشيخ الألباني في "السلسلة الصحيحة" (3382)

7- إلقاء السلام على المسلمين من أسباب العلو ورفعة المكانة في الدنيا ولآخرة
فعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أفشوا السلام كي تعلوا".أخرجه الطبراني كما في ((الترغيب والترهيب)) للمنذري (3/286)وصححه الألباني في صحيح الجامع برقم (1968

8- عند إلقاءك للسلام إنك تنشر إسم الله وتتعبد به
روى الطبراني بسند صحيح من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " السلام اسم من أسماء الله فأفشوه بينكم)الصحيحة 1607.
وحديث أخر ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن السلام اسم من أسماء الله تعالى وضعه في الأرض فأفشوا السلام بينكم)الصحيحة 184

9-إلقاء السلام على المسلمين سبب من أسباب حصول السلامة في الدنيا والآخرة
عن البراء قال صلى الله عليه وسلم: " أفشوا السلام تسلموا ". أحمد وابن حبان

10- تذكر أن السلام من خصائص هذه الأمة واليهود يحسُدُون المسلمين عليه
روى أحمدُ عن عائشة: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((ما حسَدَتْكم اليهود على شيءٍ ما حسَدَتْكم على السلام والتأمين))؛ (حديث صحيح) (صحيح الجامع للألباني حديث 5613).

11- إلقاء السلام على المسلمين من أسباب المحبة بين الناس
روى مسلم عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابُّوا، أوَلَا أدلكم على شيءٍ إذا فعلتموه تحاببتم؟! أفشوا السلام بينكم))؛ (مسلم حديث 54)

12- إلقاء السلام على المسلمين أنك تتلفظ بتحية أهل الجنة

قال الله تعالى: ﴿ جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ * سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ ﴾ [الرعد: 23، 24]، وقال سبحانه: ﴿ دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴾ [يونس: 10]، وقال جل شأنه: ﴿ تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلَامٌ وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْرًا كَرِيمًا ﴾ [الأحزاب: 44]، وقال سبحانه: ﴿ لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا * إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا ﴾ [الواقعة: 25، 26].
أشار إليها النبي صلى الله عليه وسلم في حديثه مع عمير لما دنا منه وقال: أنعموا صباحا وهي تحية أهل الجاهلية. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قد أكرمنا الله عن تحيتك، فجعل تحيتنا تحية أهل الجنة وهي السلام. فقال عمير: إن عهدك بها لحديث، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قد أبدلنا الله خيرا منها. الحديث رواه الطبراني وغيره.

13- إلقاء السلام على المسلمين هذه العبادة سبب من أسباب الألفة والمحبة

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم، أفشوا السلام بينكم))رواه مسلم

14- إلقاء السلام من حقوق المسلم على أخيه المسلم
إلقاء السلام ففيه قول النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا لقي أحدكم أخاه فليسلم عليه".
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((حق المسلم على المسلم ست)). قيل: ما هن يا رسول الله؟ قال: ((إذا لقيته فسلم عليه، وإذا دعاك فأجبه، وإذا استنصحك فانصح له، وإذا عطس فحمد الله فسمته، وإذا مرض فعده، وإذا مات فاتبعه))

15- أن إلقاء السلام من حقوق المجالس
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إذا انتهى أحدكم إلى مجلس فليسلم، فإن بدا له أن يجلس فليجلس، ثم إذا قام فليسلم، فليست الأولى بأحق من الآخرة)

16- تفاوت الزيادة في الحسنات في صيغة إلقاء السلام بين المسلمين على عبارتك في السلام تنال
روى أبو داود عن عمران بن حصينٍ، قال: جاء رجلٌ إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: السلام عليكم، فرد عليه السلام، ثم جلس، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((عشرٌ))، ثم جاء آخرُ فقال: السلام عليكم ورحمة الله، فردَّ عليه، فجلس، فقال: ((عشرون))، ثم جاء آخرُ فقال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فرد عليه، فجلس، فقال: ((ثلاثون))؛ (حديث صحيح) (صحيح أبي داود للألباني حديث 4327).

17-شرف الخصوصية بالله لمن يبدأ بالسلام
عن أبي أمامة قال: سئل صلى الله عليه وسلم: الرجلان يلتقيان، أيهما يبدأ بالسلام؟ فقال: " أَولاَهما بالله ".
يقول المناوي - رحمه الله - أي من أخصهم برحمته وغفرانه والقرب منه في جنانه من الولي القرب ( من بدأهم بالسلام ) أي أقربهم من الله بالطاعة من بدأ أخاه المسلم بالسلام عند ملاقاته لأنه السابق إلى ذكر الله والسلام تحية المسلمين وسنة المرسلين قال في الأذكار: وينبغي لكل أحد من المتلاقيين أن يحرص على أن يبتدئ بالسلام لهذا الحديث

18- إلقاء السلام وقاية ونجاة لك ممن وصفهم النبي عليه الصلاة والسلام بالبخل
إنَّ أبخلَ الناسِ من بخلَ بالسلامِ ، و أعجزُ الناسِ من عجز عن الدعاءِ
حديث أبو هريرة |،الألباني في صحيح الجامع الرقم: 1519

19- إلقاء السلام على أهل بيتك من أعظم أسباب البركة لنفسك ولبيتك
قال أنس رضي الله عنه قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم: (يا بني، إذا دخلت على أهلك فسلم يكن بركة عليك و على أهل بيتك)رواه الترمذي، وهو حسن

20-إلقاء السلام على أهل بيتك طرد للشياطين
عن جابر رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: ( إذا دخل الرجل بيته فذكر الله عند دخوله وعند طعامه قال الشيطان: لا مبيت لكم ولا عشاء، وإذا دخل فلم يذكر الله عند دخوله قال الشيطان: أدركتم المبيت، وإذا لم يذكر الله عند طعامه قال الشيطان: أدركتم المبيت والعشاء)رواه مسلم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:16 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.