ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 07-04-09, 11:33 AM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,665
افتراضي الحديث التاسع

سلامٌ عليكم،
فإني أحمد إليكم الله الذي لا إله إلا هو،
أما بعد،


فقد ذكر أبو عبد الرحمن مقبل الوادعي هذا الحديث الذي رواه الإمام أحمد في المسند:
قال أبو عبد الله رحمه الله:
14212 - حَدَّثَنَا عَفَّانُ حَدَّثَنَا أَبَانُ بْنُ يَزِيدَ حَدَّثَنَا قَتَادَةُ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لَمْ يَجْتَمِعْ لَهُ غَدَاءٌ وَلاَ عَشَاءٌ مِنْ خُبْزٍ وَلَحْمٍ إِلاَّ عَلَى ضَفَفٍ . تحفة 1139 معتلى 806 مجمع 5/20


قال أبو عبد الرحمن الوادعي: (هذا حديث صحيح)



فزعم أحمد بن نصر الله صبري أن أبا عبد الرحمن قد أخطأ في تصحيح هذا الحديث (تحت ما زعم أنه الخطأ السابع والخمسون ):


فقال ص (156):


{قلت: قوله: هذا حديث صحيح. ليس بصحيح، إذ أن الحديث مداره على قتادة، وهو مع جلالة قدره متهم بالتدليس،

ولم يصرح بالتحديث..

قال أبو داود: حديث قتادة عن ثلاثين رجلا لم يسمع منهم.


وقال الذهبي في «ميزانه»: حافظ ثقة ثبت لكنه مدلس، ومع هذا فاحتج به أصحاب الصحيح لا سيما إذا قال: حدثنا (3/6864).قلت: قد انتقى البخاري ومسلم -رحمهما الله- من رواياته المعنعنة، واختارا أحاديث أهل التحري والتشدد: كشعبة عن قتادة.. أما في غير الصحيحين فيظل عدم التصريح بالسماع ممن اتصف بنوع من التدليس علة تمنع- عند أهل الحديث- من الحكم بالصحة والله تعالى أعلم
.}



وذهب أبو عبد الرحمن يحيى بن علي الحجوري يرد عليه بقوله:
{تقدم الجواب عنه فيما يتعلق بعنعنة قتادة عند قوله: الخطأ الخامس والأربعون}


قلت: وكلاهما لم يُصب:

والصواب أن قتادة صرَّح بالسماع في هذا الحديث، فلا وجه لإعلاله بأنَّ قتادة لم يذكر في السماع:



قال محمد بن سعد في الطبقات(ج1/ ص195، ط/ دار إحياء التراث، عن جوامع الكلم):
أَخْبَرَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، أَخْبَرَنَا أَبَانُ بْنُ يَزِيدَ ، أَخْبَرَنَا قَتَادَةُ ، أَخْبَرَنَا أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ " أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم لَمْ يُجْمَعْ لَهُ غَدَاءٌ ، وَلا عَشَاءٌ مِنْ خُبْزٍ وَلَحْمٍ إِلاعَلَى ضَفَفٍ "


وقال ابن أبي الدنيا في الجوع (ط/ دار ابن حزم):
192- حَدَّثَنِي الْعَبَّاسُ بْنُ جَعْفَرٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَبَانُ ، قَالَ : حَدَّثَنَا قَتَادَةُ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَنَسٌ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم " لَمْ يُجْمَعْ لَهُ غَدَاءٌ وَلا عَشَاءٌ مِنْ خُبْزٍ وَلَحْمٍ إِلاعَلَى ضَفَفٍ " ، وَالضَّفَفُ : الْجَمَاعَةُ

قلت: فلزم التنويه، وأما الاعتداد بما رواه أبان بن يزيد عن قتادة معنعنا، فلا أجد في كلام أهل العلم ما يدل عليه، وأما صنيع أبي عبد الله البخاري في روايات قتادة المعنعنة في الجامع الصحيح، فقد وفقنا الله تعالى إلى النظر فيه، وتبين منه أنه لا يعتد برواية من روايات قتادة المعنعنة مما لم يوضح تصريحه بالسماع، إلا أن يكون من رواية الأربعة الأثبات من أصحاب قتادة عنه،

والله تعالى أجل وأعلم


__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 07-04-09, 11:36 AM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,665
افتراضي الحديث العاشر

سلام عليكم،
فإني أحمد إليكم الله الذي لا إله إلا هو،
أما بعد،

فقد قال أبو عبد الله بن ماجه في كتاب الصيام، باب 11:
1665 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُصَفَّى الْحِمْصِىُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حَرْبٍ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم « لَيْسَ مِنَ الْبِرِّ الصِّيَامُ فِى السَّفَرِ » . تحفة 8110

وأورده أبو عبد الرحمن الوادعي برقم 741، في الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين،
وقال: (هذا حديثٌ حسنٌ، رجاله رجال الصحيح، إلا ابن المصفى، وهو حسن الحديث)

قال أبومحمد بن أبي حاتم(العلل 726):
726- وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ حَرْبٍ الأَبْرَشُ ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : لَيْسَ مِنَ الْبِرِّ الصِّيَامُ فِي السَّفَرِ
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ

وقال (العلل 774):
774- وَسَأَلْتُ أَبِي عَنِ الْحَدِيثِ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ حَرْبٍ ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : لَيْسَ مِنَ الْبِرِّ الصِّيَامُ فِي السَّفَرِ
فَسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هَذَا حَدِيثٌ لَمْ يَرْوِهِ غَيْرُ مُحَمَّدِ بْنِ حَرْبٍ


وقد استفدت هذا الاستدراك من كتاب التبيين، ليحيى بن علي الحجوري، ص74- 75

ومتن هذا الحديث صحيحٌ من أوجه أخرى

وبهذه المناسبة:
قال أبو حاتم ابن حبان، في الجنس السادس من أجناس أحاديث الثقات التي لا يجوز الاحتجاجُ بها (من كتاب المجروحين ص88
ط/ حمدي السلفي)

سمعت ابن جوصا يقول: سمعت أبا زرعة الدمشقي يقول: كان صفوان بن صالح، ومحمد بن المصفى يسويان الحديث

والله تعالى أجل وأعلم
__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 07-04-09, 05:20 PM
عبد الرحمن بن شيخنا عبد الرحمن بن شيخنا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-11-07
المشاركات: 1,341
افتراضي

بارك الله فيك يا أيها الشيخ الفاضل وزادك علماونفع بك ونحن في انتظار المزيد زادك الله من فضله
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 24-04-10, 05:25 PM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,665
افتراضي الحديث الحادي عشر: حديث أبي بن كعب : لا تسبوا الريح

حديث أبي بن كعب: لا تسبوا الريح


قال الإمام الترمذي رجمه الله في كتاب الفتن، باب 65

2418 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ حَبِيبِ بْنِ الشَّهِيدِ الْبَصْرِىُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ حَدَّثَنَا الأَعْمَشُ عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِى ثَابِتٍ عَنْ ذَرٍّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبْزَى عَنْ أَبِيهِ عَنْ أُبَىِّ بْنِ كَعْبٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم « لاَ تَسُبُّوا الرِّيحَ فَإِذَا رَأَيْتُمْ مَا تَكْرَهُونَ فَقُولُوا اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِ هَذِهِ الرِّيحِ وَخَيْرِ مَا فِيهَا وَخَيْرِ مَا أُمِرَتْ بِهِ وَنَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ هَذِهِ الرِّيحِ وَشَرِّ مَا فِيهَا وَشَرِّ مَا أُمِرَتْ بِهِ » . قَالَ وَفِى الْبَابِ عَنْ عَائِشَةَ وَأَبِى هُرَيْرَةَ وَعُثْمَانَ بْنِ أَبِى الْعَاصِى وَأَنَسٍ وَابْنِ عَبَّاسٍ وَجَابِرٍ . قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ . تحفة 56 - 2252

قال أبو عبد الرحمن في (الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين، 6):
{هو حديث صحيح، ورجاله رجال الصحيح، إلا إسحق بن لإبراهيم بن الشهيد، وقد وثقه النسائي والدارقطني، والحديث قد روي موقوفا ومرفوعا، فيحمل على الوجهين.}

قلت: نظرت في الأمر فإذا هو ليس بهذه البساطة
والحديث قد رواه شعبة بن الحجاج وسليمان بن مهران الأعمش ويحيى بن سعيد القطان ثلاثتهم عن حبيب بن أبي ثابت عن ذر بن عبد الله المرهبي عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه عن أبي بن كعب،
فأما الأعمش فقد اختلف علىه في رفعه ووقفه، فرفعه عنه محمد بن فضيل، ، ووقفه عنه جرير بن عبد الحميد، وأبو عوانة، واختلف على أسباط بن نصر عن الأعمش، فرُوي عنه موقوفا ومرفوعا
وأما شعبة، فقد اختلف عليه في رفعه ووقفه أيضا، فرفعه عنه مسلم بن إبراهيم، ووسهل بن حماد،ووقفه عنه النضر بن شميل، ومحمد بن أبي عدي، وصوَّب النسائي وقفه،

حديث الأعمش عن ذر ين عبد الله المرهبي عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه عن أبي بن كعب،
رواه عنه مرفوعا:
أسباط بن نصر- وقد اختلف عنه في رفعه ووقفه - وعنه
1. محمد بن موسى العنزي (زوائد المسند 21736 ز، والسنن الكبرى للنسائي 10703)

محمد بن فضيل وعنه
o إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ حَبِيبِ بْنِ الشَّهِيدِ الْبَصْرِىُّ، وعنه أبو عيسى الترمذي (2418)
o عيَّاش بن الوليد الرقَّام أبو الوليد (السنن الكبرى للنسائي 10704)
o محمد بن يزيد الكوفي، وعنه عبد الله بن أحمد في زوائد المسند (21737 ز)

ورواه عنه موقوفا
o أسباط بن نصر- وقد اختلف عنه في رفعه ووقفه - وعنه أبو بكر ين أبي شيبة (المصنف 28650، والأدب المفرد للبخاري 718)
o جرير بن عبد الحميد، وعنه إسحاق بن إبراهيم الحنظلي (السنن الكبرى للنسائي 10706، المستدرك للحاكم 3002)
o أبو عوانة وضاح، وعنه يحيى بن حمَّاد (السنن الكبرى للنسائي 10705)
وعليه، فالصواب عن الأعمش في هذا الحديث الوقف، فإن الاختلاف على أسباط بن نصر لا يخدم الوقف، وجرير وأبو عوانة أوثق ممن خالفهما

حديث شعبة بن الحجاج عن ذر ين عبد الله المرهبي عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه عن أبي بن كعب،
رواه عنه مرفوعا
· سهل بن حماد (السنن الكبرى للنسائي 10707)
· مسلم بن إبراهيم (مسند عبد بن حميد، 167، ط/ مكتبة السنة، والطبعة التركية)
ورواه عنه موقوفا
· محمد بن أبي عدي (السنن الكبرى للنسائي 10708)
· النضر بن شميل (السنن الكبرى للنسائي 10709، وانظر عمل اليوم والليلة 939)

فالمحفوظ عن شعبة، إن شاء الله تعالى، وقفه: فإن قلنا: النضر بن شميل ومسلم بن إبراهيم ثقتان مأمونان، فإن محمد بن أبي عدي ثقة ، وهو أرجح من سهل بن حماد، وهو صدوق، ،

ونقل الطحاوي عن الإمام النسائي، بعد أن ساق حديث النضر عن شعبة، وحديث محمد بن أبي عدي عن شعبة، أنه قال: وهو الصواب،
قلت: صدق الإمام النسائي

قال الطحاوي في المشكل (ط/ الرسالة، عن جوامع الكلم):
{(776)- [918] فَوَجَدْنَا أَبَا أُمَيَّةَ قَدْ حَدَّثَنَا، قَالَ : حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْمَدِينِيِّ .وَوَجَدْنَا أَحْمَدَ بْنَ شُعَيْبٍ قَدْ حَدَّثَنَا، قَالَ : حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إبْرَاهِيمَ بْنِ حَبِيبِ بْنِ الشَّهِيدِ ، قَالا : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ ، حَدَّثَنَا الأَعْمَشُ ، عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ ، عَنْ ذَرٍّ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبْزَى ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : لا تَسُبُّوا الرِّيحَ إذَا رَأَيْتُمْ مِنْهَا مَا تَكْرَهُونَ، قُولُوا : اللَّهُمَّ إنَّا نَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِ هَذِهِ الرِّيحِ ، وَخَيْرِ مَا فِيهَا، وَخَيْرِ مَا أُمِرَتْ بِهِ، وَنَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ هَذِهِ الرِّيحِ ، وَشَرِّ مَا فِيهَا، وَشَرِّ مَا أُمِرَتْ بِهِ " .
وَوَجَدْنَا أَحْمَدَ بْنَ شُعَيْبٍ قَدْ حَدَّثَنَا، قَالَ : حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إبْرَاهِيمَ ، حَدَّثَنَا جَرِيرٌ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، ثُمَّ ذَكَرَ بِإِسْنَادِهِ مِثْلَهُ، غَيْرَ أَنَّهُ لَمْ يَرْفَعْهُ إلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَوَقَفَهُ عَلَى أُبَيٍّ.
وَوَجَدْنَا أَحْمَدَ قَدْ حَدَّثَنَا، قَالَ : حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ مَنْصُورٍ ، أَخْبَرَنَا النَّضْرُ بْنُ شُمَيْلٍ ، أَخْبَرَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ حَبِيبٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ ذَرًّا ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبْزَى ، عَنْ أَبِيهِ ، أَنَّ الرِّيحَ هَاجَتْ عَلَى عَهْدِ أُبَيٍّ ، ثُمَّ ذَكَرَ مِثْلَهُ، وَلَمْ يَرْفَعْهُ.
قَالَ أَحْمَدُ بْنُ شُعَيْبٍ : وَهُوَ الصَّوَابُ.
وَوَجَدْنَا أَحْمَدَ قَدْ حَدَّثَنَا، قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي عَدِيٍّ، أَخْبَرَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ حَبِيبٍ ، ثُمَّ ذَكَرَ مِثْلَهُ بِإِسْنَادِهِ، وَلَمْ يَرْفَعْهُ، فَهَذَا مَا وَجَدْنَا فِيهِ عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ.}


حديث يحيى بن سعيد القطان:
يرويه عنه موقوفا الإمام أحمد، وعنه ابنه صالح، وعنه محمد بن سهل الخرائطي في مكارم الأخلاق (ط/ دار الفكر، عن جوامع الكلم، ص 268)، قال:
(963) حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ أَحْمَدَ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ ، حَدَّثَنِي حَبِيبُ بْنُ أَبِي ثَابِتٍ ، عَنْ ذَرٍّ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبْزَى ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ : " لا تَسُبُّوا الرِّيحَ، وَلَكِنْ قُولُوا : اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِهَا، وَخَيْرِ مَا فِيهَا، وَخَيْرِ مَا أُرْسِلَتْ بِهِ، وَنَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهَا، وَشَرِّ مَا فِيهَا، وَشَرِّ مَا أُرْسِلَتْ بِهِ "

فالظاهر والله تعالى أجل وأعلم أن حديث أبي الصواب فيه الوقف
__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 25-04-10, 11:28 PM
الحارث بن علي الحارث بن علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-07
المشاركات: 966
افتراضي رد: استدراكات على الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين، لمقبل الوادعي

جزاك الله خيرا، وزادك علما، ونفع بك.
قد ذكر في آخر النسخة التي عندي أن للشخ مقبل مصنف يعنوان الجامع الصحيح
مما ليس في الصحيحين، يقع في سبع مجلدات، فهل وقفت عليه باركك الله؟
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 26-04-10, 12:26 AM
ابوخالد الحنبلى ابوخالد الحنبلى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-05
الدولة: alex
المشاركات: 1,215
افتراضي رد: استدراكات على الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين، لمقبل الوادعي

شكرا لصاحب الموضوع برجاء الاكمال وليجعلها احدهم ملفا بدي اف
__________________
قال لى استاذى الدارقطنى
والله إن معاناة الشئ تورث لذة معرفته .
وسالت شيخى فافادنى بانه من المهم الحفظ لان للحفظ اسرارا لا يعرفها الا الحفاظ
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 26-04-10, 02:15 PM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,665
افتراضي رد: استدراكات على الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين، لمقبل الوادعي

سلام عليكم،
فإني أحمد إليكم الله الذي لا إله إلا هو،
أما بعد،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحارث بن علي مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا، وزادك علما، ونفع بك.
قد ذكر في آخر النسخة التي عندي أن للشخ مقبل مصنف يعنوان الجامع الصحيح
مما ليس في الصحيحين، يقع في سبع مجلدات، فهل وقفت عليه باركك الله؟
فله مصنفان:
اﻷول مرتب على المسانيد في مجلدين، والثاني مرتب على اﻷبواب الفقهية في ست، في آخر طبعة وقفت عليها (أو سبع إن كان طبع طبعة جديدة)

والأحاديث فيهما على حد علمي واحدة إلا أن الترتيب مختلف، والله تعالى أجل وأعلم
والذي أنظر فيه : الطبعة الثالثة لكتاب الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين - وله طبعة مصرية وأخرى لبنانية،

ولا شك أنه قد بذل فيه جهدا كبيرا مشكورا فجزاه الله تعالى عنا خيرا،
__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 26-04-10, 02:16 PM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,665
افتراضي رد: استدراكات على الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين، لمقبل الوادعي

سلام عليكم،
فإني أحمد إليكم الله الذي لا إله إلا هو،
أما بعد،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخالد الحنبلى مشاهدة المشاركة
شكرا لصاحب الموضوع برجاء الاكمال وليجعلها احدهم ملفا بدي اف
فإني فاعل إن شاء الله تعالى
__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 10-07-10, 11:48 PM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,665
افتراضي حديث أسيد بن حضير: الأنصار كرشي وعيبتي

سلام عليكم،
فإني أحمد إليكم الله الذي لا إله إلا هو،
أما بعد،

فقد قال أبو بكر بن أبي عاصم في الآحاد والمثاني (عن جوامع الكلم):
[1714] حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ مَعْمَرٍ ، حَدَّثَنِي حِرْمِيُّ بْنُ عُمَارَةَ ، نا شُعْبَةُ ، عَنْ قتادة ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، عَنْ أُسَيْدِ بْنِ حُضَيْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : " الأَنْصَارُ كَرِشِي وَعَيْبَتِي "
قال أبو عبد الرحمن (الصحيح المسند 25): هذا حديث صحيح، والحديث في الصحيحين من حديث أنس
قلت: بل ذكر أسيد بن حضير فيه وَهَم، وقد بينه الدارقطني في العلل
والحديث رواه شعبة عن قتادة عن أنس بن مالك

ورواه عن شعبة جماعة، منهم:
· حجاج بن محمد المصيصي ( مسند أحمد 13139)
· حرمي بن عمارة (السنن الكبرى للنسائي 8266، والآحاد والمثاني لأبي بكر بن أبي عاصم 1714) ، وتفرد بذكر أسيد، وقال أبو الحجاج المزي(التحفة 153): رواه غندر (خ م ت س) عن شعبة فلم يذكر أسيدا، وسيأتي
· محمد بن جعفر (غندر) : (صحيح البخاري 3801 - صحيح مسلم 6576 - جامع الترمذي 4284، مسند أجمد 13139، فضائل الصحابة للنسائي220، السنن الكبرى 8267)

وقال أبو بكر البرقاني، يروي العلل عن أبي الحسن الدارقطني:
ج12/ س2572 - وسئل عن حديث قتادة عن أنس، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الأنصار كرشي وعيبتي،
فقال: يرويه شعبة عن قتادة عن أنس، واختلف عنه:
فرواه حرمي بن عمارة عن شعبة عن قتادة عن أنس، عن أسيد بن حضير،
وخالفه أصحاب شعبة فرووه عن شعبة عن قتادة عن أنس: أن النبي صلى الله عليه وسلم ... لم يذكروا فيه أسيدا، وهو الصحيح
__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 12-07-10, 11:01 PM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,665
افتراضي حديث أبي طلحة وأبي: أكلا لحما وخبزا فلم يتوضآ

قال الإمام أحمد ين حنبل في المسند:
16808 - حَدَّثَنَا عَتَّابُ بْنُ زِيَادٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ - يَعْنِى ابْنَ مُبَارَكٍ - حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ عُقْبَةَ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ زَيْدِ بْنِ عُقْبَةَ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ كُنْتُ أَنَا وَأُبَىُّ بْنُ كَعْبٍ وَأَبُو طَلْحَةَ جُلُوساً فَأَكَلْنَا لَحْماً وَخُبْزاً ثُمَّ دَعَوْتُ بِوَضُوءٍ فَقَالاَ لِمَ تَتَوَضَّأُ فَقُلْتُ لِهَذَا الطَّعَامِ الَّذِى أَكَلْنَا . فَقَالاَ أَتَتَوَضَّأُ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَمْ يَتَوَضَّأْ مِنْهُ مَنْ هُوَ خَيْرٌ مِنْكَ . معتلى 3 8708 مجمع 1/251
وأعاده أيضًا : 21780

قال أبو عبد الرحمن (الصحيح المسند 10): هذا حديثٌ حسن
قلت: بل هو غير محفوظ، كما بيَّن البخاري في ترجمة عبد الرحمن بن زيد بن عقبة من التاريخ الكبير 5/ 921
قال رحمه الله:
5 / 921 - عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ زَيْدِ بْنِ عُقْبَةَ بْنِ كَرِيمٍ يُعَدُّ في أَهْلِ الْمَدِينَةِ.عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَاله مُوسَى، عَنْ وُهَيْبٍ، عَنْ عَمْرِو بْنِ يَحْيَى، أَنَّ أَبَا طَلْحَةَ، وَأُبَيًّا أَكَلا خُبْزًا وَلَحْمًا، وَلَمْ يَتَوَضَّآ،
وَقَالَ الْحَسَنُ، عَنْ أَنَسٍ، عَنْ أَبِي طَلْحَةَ، رَضِيَ اللهُ تَعَالَى عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلَّم : " أَنَّهُ أَمَرَ بِالْوُضُوءِ مِمَّا غَيَّرَتِ النَّارُ "،
وقَالَ أَبُو قلابة : كَانَ أنس رَضِيَ اللهُ تَعَالَى عَنْهُ يتوضأ منه، وروى أَبُو طلحة رَضِيَ اللهُ تَعَالَى عَنْهُ من وجوه الوضوء.قَالَ مالك، عَنْ مُوسَى بْن عقبة، عَنْ عَبْد الرَّحْمَن بْن زيد الْأَنْصَارِيّ، عَنْ أنس، عَنْ أَبِي طلحة، رَضِيَ اللهُ تَعَالَى عَنْهُ، وأَبِي، والَّذِي قَالَ :يتوضأ أصح
__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:56 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.