ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 24-06-10, 02:06 AM
أبو عبد الله الجبر أبو عبد الله الجبر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-06-10
المشاركات: 171
افتراضي رد: نسخة الإمام الصغاني من صحيح البخاري وقيمته العلمية

السلام عليكم
الشيخ الفاضل احمد أحسن الله إليك قلت :لكن النسخة المصطفائية المطبوعة في الهند قبل زهاء 100 عام ذكروا أنهم قابلوا على فرع منسوخ منها والله أعلم بحقيقة الحال . اين قالوا ذلك لأني لم اجده في نسختي من الطبعة الهندية ثم هل اعتمدت الطبعة الهندية على اليونينة او فروعها ام ان اصولها مختلفة .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 24-06-10, 11:12 PM
أبي الأنوار أبي الأنوار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-03-07
الدولة: الواسعة
المشاركات: 722
افتراضي رد: نسخة الإمام الصغاني من صحيح البخاري وقيمته العلمية

هل أجد عند الإخوة جوابا لهذا السؤال:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=215146
__________________
قال شيخ الإسلام: «كتاب سيبويه مما لا يقدر على مثله عامة الخلق».
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 26-06-10, 10:33 AM
احمد بن فارس السلوم احمد بن فارس السلوم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-09-03
المشاركات: 60
افتراضي رد: نسخة الإمام الصغاني من صحيح البخاري وقيمته العلمية

الرواية التي اعتمدها ابن بطال هي رواية الأصيلي.
والله أعلم.
__________________
غفر الله لي ولكم
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 26-06-10, 10:39 AM
احمد بن فارس السلوم احمد بن فارس السلوم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-09-03
المشاركات: 60
افتراضي رد: نسخة الإمام الصغاني من صحيح البخاري وقيمته العلمية

الأخ الجبر لا أذكر بالتحديد ان كانوا ذكروا ذلك في المقدمة أو ان هذا الأمر استنبطته من قراءتي فيها لعلي اراجع النسخة قريبا واتأكد بإذن الله.
وأظن ان النسخة المصطفائية هذه لم تعتمد على اليونينية والله اعلم فالأمر يحتاج الى تاكد
__________________
غفر الله لي ولكم
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 07-07-10, 01:58 AM
أبو عبد الله الجبر أبو عبد الله الجبر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-06-10
المشاركات: 171
افتراضي رد: نسخة الإمام الصغاني من صحيح البخاري وقيمته العلمية

السلام عليكم
ذكر المباكفوري أن اصل الطبعة الهندية التي طبعها الشيخ احمد حافظ السهارنفوري هي النسخة الدهلوية التي كانت مدرس شيوخ اهل الحديث في الهند وكانوا يحضرون بها الدروس ويحشون ويعلقون عليها من الشاه عبد العزيز الدهلوي الي اسحاق المهاجر ثم شيخ الكل نذير حسن ومنه اخذها السهانفوري وقد استفاد من التعليقات المذكورة ،ومدح هذه الطبعة المباركفوري ووصفها بالاتقان (لأنها فرع لنسخة متقنة) ولكنه عاب عليه صرف دلالات النصوص وتكلف تطويعها لفقه الاحناف وطباعة رسالة مزيل الالباس عن بعض الناس مع طبعة الصحيح ردا على البخاري فيما عرض به بابي حنيفة رحمهم الله وقال ان هذا منهج متعصبة الاحناف يخدمون كتب السنة من اجل الدفاع عن مذهبهم أمام أتباعهم .
قلت ومن العجيب ماقاله صاحب بذل المجهود شرح سنن ابو داود في بداية شرحه قال ماكان في هذا الكتاب من حديث يوافق اصحابنا فقد كفينا مؤنته وماكان مخالفا تلطفنا في رده للمذهب وقد ذكرته بمعناه .
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 29-12-10, 04:49 PM
أبو العالية أبو العالية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-05-03
المشاركات: 471
افتراضي رد: نسخة الإمام الصغاني من صحيح البخاري وقيمته العلمية

الحمد لله ، وبعد ..
أحب أن أشير لبعض مداخلات قد تكون مثيرة للموضوع ، بين يدي الشيخ الحبيب د. أحمد السلوم الذي أكتحلت به العين في الديار الكويتية بصحبة شيخنا العلامة شعيب الأرنؤوط وشيخنا ومجيزنا المحقق المفضال محمد بن ناصر العجمي حفظ الله الجميع .

فأقول معلِّقاً على المهم مما ذُكر :
أولاً : كون نسخة الصغاني انفردت بزيادة حديث واحد في كتاب العلم .
قال الشيخ ابن فارس حفظه الله : (قلت: والحديث بإسناده قدر صفحة، وقد سقط من النسخ المطبوعة كلها، إلا النسخة الهندية المأخوذة عن النسخة المصطفائية )

قال ابن يوسف سدده الله :
ثمة نسخ خطية للصحيح فيها هذا الحديث بتمامه ، وعندي من هذه النسخ عشرة أصول تامة نفيسة ــ أعمل الآن على العناية بالصحيح من خلالها بالإضافة إلى طبعات متقنة عتيقة لضبط رواياته ــ و ثلاث منها مثبت فيها الحديث بتمامه .
وأما المطبوع من غير النسخة الهندية التي اعتنى بها شبير أحمد القاسمي ، فطبعة ليدن أيضاً مثبت فيها هذا الحديث بتمامه في (1/36)
لكن إن رجعت إلى «التحفة» للحافظ المزِّي وجدت أنه ذكر طرف الحديث وأشار أن البخاري رواه معلقاً ولم يسنده ، ومن هنا فمن الحُسن أن يشار إلى الحديث في الهامش ولا يوضع في متن الصحيح . وينظر لذلك أيضاً ما سطره الحافظ في «تغليق التعليق» .

ثانياً : مسألة الزيادات :
في كثير من الأصول الخطية للصحيح تمتاز نسخ عن أخرى بزيادات ، وفي الغالب لاتخرج عن : تكميل آية ، أو بيان غريبٍ لها وقد يوضع في المتن وقد يشار له بالهامش، أو تكملة اسم أبٍ لصحابي أو لراوٍ ، أو تعيين مبهم من شيوخ البخاري ، أو من أقوال المصنَّف أبي عبد الله إثر الحديث .
وتختلف هذه النسخ بين الجودة والإتقان ، فتارة تجد زيادة في صلب المتن ، كما يقع في نسخة الصغاني وبعض رقوم الصحيح كالمستملي وأبي الوقت مثلا ، وتجدها بعينها في أخرى على الهامش ، والعكس بالعكس .
ومن هنا تجد الحافظ يقول عن زيادات في نسخة الصغاني نحواً من : كذا وقعت في الصلب تفسيراً . أو : تفسير موضح ، وهكذا ، ولكن الحافظ قد لا يرتضي هذه الزيادة ، ويدلل لذلك ، ومن أمثلته :
مثال ذلك ، قال الحافظ: في حديث (ويح عمار تقتله الفئة الباغية يدعوهم )
كذا ثبت في نسخة الصغاني التي ذكر أنه قابلها على نسخة الفربري التي بخطه زيادة توضح المراد وتفصح بأن الضمير يعود على قتلته وهم أهل الشام ولفظه: "ويح عمار تقتله الفئة الباغية يدعوهم " الحديث.
واعلم أن هذه الزيادة لم يذكرها الحميدي في الجمع وقال: إن البخاري لم يذكرها أصلا، وكذا قال أبو مسعود. قال الحميدي: ولعلها لم تقع للبخاري، أو وقعت فحذفها عمدا. قال: وقد أخرجها الإسماعيلي والبرقاني في هذا الحديث.
قلت ويظهر لي أن البخاري حذفها عمدا وذلك لنكتة خفية، وهي أن أبا سعيد الخدري اعترف أنه لم يسمع هذه الزيادة من النبي صلى الله عليه وسلم فدل على أنها في هذه الرواية مدرجة، والرواية التي بينت ذلك ليست على شرط البخاري، وقد أخرجها البزار من طريق داود بن أبي هند عن أبي نضرة عن أبي سعيد فذكر الحديث في بناء المسجد وحملهم لبنة لبنة وفيه فقال أبو سعيد " فحدثني أصحابي ولم أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: يا ابن سمية تقتلك الفئة الباغية . «فتح الباري» (1 / 542)
وغير ذلك مما يطول .

ثالثاً : ثمة تساؤلات وتقرير :قد وقعت النسخة الصغانية للحافظ ابن حجر، فلماذا لم يجعلها الأساس في شرحه وعدل إلى الاستئناس والاستفادة منها في بعض المواطن ؟
وفي مواطن يرجِّح غير ما هو مثبت في النسخة الصغانية .
وتارة يقول إذا انفردت أو خالفت بقية النسخ : وفي ثبوت هذا نظر .
وتارة يشير إلى الخلاف دون ترجيح . وغير ذلك . فما وجه ذلك ؟

_ ثم إن الحافظ قد ذكر نسخة غير نسخة الصغاني وهي نسخة كتبها شيخه إسماعيل بن علي البقاعي ووصفها بأنها ( معدومة النظير ، وقد بيعت بأزيد من عشرين مثقالاً ) ولا تجد لها ذكراً صراحة في شرحه فما سرُّ ذلك ؟

_ أما نسخة أبي ذر : فنسخ رواية أبي ذر التي وقعت للحافظ أكثر من نسخة ، وليست نسخة واحد ، ويظهر ذلك من اختلاف الرموز وتباين النسبة في الشروح عند ابن حجر والقسطلاني والرموز التي على الأصول الخطية والسلطانية وغيرهما .
بقي أمر غامض يحتاج لسبر وعمق نظر :
_ هناك رموز على الأصول الخطية المتقنة تخالف ما في السلطانية .
_ ورموز في السلطانية تخالف ما في القسطلاني خاصة ، حيث وقف على نسخة الحافظ اليونيني وضبط الصحيح حرفاً حرفا كما هو معلوم .
_ وهناك رموز على عكس ما هو مثبت في الشروح ، وقد يشار لذلك كما في كثير من هوامش السلطانية بقولهم : ( وفي قسطلاني بعكسه !) مثلاً.
_ وفي الطبعة الهندية رموز غير مثبتة ومغايرة لبعض ما في الأصول وموافقة أيضاً لبعض آخر ، ومخالفة لما في اليونينية .
بيد أن كثيراً من التباين يشار له بـ ( نـ ) = نسخة
_ وثمة فروق ايضاً بين ما سطره ابن مالك في «شواهد التوضيح» (طبعة فؤاد أو ط: د. طه محسن ، وهي أجود من ط: فؤاد ) ، فما وجه التغاير وقد كان يضبط له ذلك ؟
_ ثم : من صحح النسخة السلطانية أجدهم يثبتون لفظة ويشيرون أن في اليونينية خلاف ما أثبتوه !! فلماذا هذا التغيير .
_ وتجد أيضاً في السلطانية خاصة ، ثمة أرقام للهوامش غير متسلسلة ، فما وجه ذلك ؟
والأمر حقيقة بحاجة إلى تتبع دقيق وفحص عميق و استكمال الدراسة والاستقراء لكامل الصحيح مقارنة بالأصول الخطية والمطبوعة ، حتى تكون نتائجها أقرب إلى الصحة والدقة لا بنظرة سريعة هنا أو هناك ، وحتى نوفق لطبعة ممتازة دقيقة أقرب ما تكون لما أراده البخاري رحمه الله .
وتبقى ثمة تساؤلات كثيرة ، أجد بعضها ينفك في التتبع وطول النظر والمقارنة بين الأصول والشروح وبعضها يبقى غامضاً ، ولكن حتماً بعد استكمال العناية بالصحيح ، فستنحل غالب الإشكالات والتساؤلات ، وتبقى أمور نسبية . فنسأل الله التوفيق
وبعد هذا .. فكل ما قيدته أراه شاهداً قويا ، والشواهد كثيرة في صحة ما ذكره أبو الوليد الباجي عن أن الصحيح لم يُبيَّض ، وهذا أمر قام صدق خبره من سبر الصحيح قراءة وتفحصاً ودرساً وقد كنت أقيِّد عندي أثناء تحقيق الصحيح في التحقيق الأول ـ عن مؤسسة الرسالة العالمية ــ كثيراً من الملاحظات الداعمة لهذا القول ، وليس الأمر أن أبا الوليد قال قولة وانفرد بها ، لا ، ولكن في الصحيح شواهد كثيرة تصوِّب هذا القول ، لاسيما إن قرنت مع هذا أن البخاري رحمه الله قد صنَّف صحيحه في ستة عشر سنة ، ما بين بخارى ومكة والبصرة وكان في كل مرة يحدث به ، فيزيد ويحذف ، وقد سأله عبد الرزاق البخاري فقال : قلت للبخاري جميع الأحاديث التي أوردتها في مصنفاتك هل تحفظها ؟
فقال : لا يخفى علي شيء منها ، فإني قد صنفت ثلاث مرات ، وكأنه أراد بالتكرار التبييض .
كما في مقدمة الطبعة الهندية (1/5) .
على كل لازال الصحيح بحاجة إلى بسط ودراسة عميقة ودقيقة ، فنسأل الله أن يوفق من رام ذلك ، وأن يكتبنا من أؤلئك .

أخيراً ..
بقي أن يقال إنَّ من أنفس النُّسخ ، وأنفس من نسخة الصغاني ، هي نسخة الحافظ الشهاب النُّويري ، الذي كتب الصحيح ثمان مرات ، ووصفه أهل التراجم بأنه كان ناسخاً مطبقاً .
وتمتاز هذه النسخة الفريدة النفيسة (والتي عندي هي النسخة الخامسة كما جاء في آخرها )
1_ أنها انتسخت من نسخة اليونيني مباشرة ، ونُسخ ما عليها من رُقوم ، لا سِيَّما من عالم ضابط تميَّز بجودة نسخة وأنه مُطبق لما ينسخ ، وتتوافق الرقوم مع السلطانية ، وتزيد عليها في مواطن عدة .
2_ قُيِّد عليها قراءات وسماعات لكامل «الجامع الصحيح» مرات عديدة لكبار أهل الحديث في عصرهم كالحافظ أبي الفضل العراقي ست مرات من الشهاب الأشموني ، وأكثر من ثلاث مرات من الشهاب أحمد بن عثمان الكلوتاتي الحنفي عليه ، وعلى كلّ من البُلقيني ، وابن الملقن ، والمنذري ، والهيثمي ، والدجوي ، والبوصيري ، وكذا قراءات لأبي الفتح اليعمري ، وعلى بن عثمان المارديني ، وأبي حيَّان وغيرهم .
وقرأها الشهاب الكلوتاتي على أكثر من عشرة من مشايخه المحققين وأثبت أسماءهم في آخر النسخة .
3_ أن كاتبها عالمٌ حافِظ لغوي أديب وهوصاحب «نهاية الأرب» ومكانته العلمية عالية جداً في العلم واللغة بل ربما فاقت مكانة الصغاني رحمهما الله .

وسأفرد بحول الله تعالى مبحثاً مختصراً عن نفاسة هذه النسخة ، وما تمتاز به مع ذكر السماعات عليها بشكل موجز .
وأما التفصيل فسيكون في المدخل الموسع للجامع الصحيح مع بيان بقية الأصول الخطية مع التعريف بها وما تمتاز به كل نسخة وكل وراية من رقوم الصحيح .

والله أعلم

كتبه
محمد بن يوسف الجوراني
غفر الله له
__________________
اللهم انصر المجاهدين في بلاد الشام ومكن لهم في أرضك يا قوي يا عزيز
اللهم أقر أعيننا بنصر وعز المجاهدين
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 29-12-10, 11:38 PM
أبو عبد الله الجبر أبو عبد الله الجبر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-06-10
المشاركات: 171
افتراضي رد: نسخة الإمام الصغاني من صحيح البخاري وقيمته العلمية

السلام عليكم
جزاك الله خيرا اخي الجوراني
نسخة الحافظ بن حجر التي اعتمد عليها هي نسخة الصدفي التي نسخها من نسخة محمد بن علي بن محمود المنسوخة من اصل الحافظ الهروي ، ومكتوب على النسخة الصدفية بخط السخاوي : هذه النسخة التي اعتمد عليها شيخنا في شرحه.
ونسخة الصدفي هذه ليست النسخة المشهورة المسماه بنسخة بن سعادة تلميذ الصدفي فنسخة بن سعادة نسخها من اصل شيخة عام 492هـ ونسخة الصدفي المتقدمة نسخت عام 508هـ كما ذكر على النسخة بخط الصدفي .
اما بالنسبة لنسخة اليونيني وفروعها فطريقه للحافظ الهروي ابي ذر غير الطرق المتقدمة فهو يروي عن ابي ذر من طريق نسخة بن الحطيئة عن الشيخ الفقية العالم أبي عبدا لله محمد بن منصور الحضرمي عن الشيخ الفقيه أبي القاسم عبد الجليل بن أبي سعيد عن الحافظ أبي ذر الهروي .
وهي نسخة متقنة قال عنها اليونيني(وهي نسخة صحيحة معتنًى بها حجة قال الإمام الحافظ العالم العارف الزاهد العابد أبو اسحق إبراهيم بن محمد بن الأزهر الصيرفيني شيخنا، هذه النسخة من صحيح البخاري مفزع يلجأ إليه لصحتها وإتقانها.)
فطريق بن حجر غير طريق اليونيني.
اما بالنسبة للإختلاف بين فرع اليونينية( النويرية) وبين القسطلاني وبين الطبعة السلطانية فإن الطبعة السلطانية والله اعلم لم تعتمد على اليونينة بل على نسخة البصري التي هي من فروع اليونينية المنقولة منها فان اليونينية وجدت بعد فقدانها بسنين طويلة وجدها الروداني صاحب صلة الخلف ومن ثم انتسخ منها البصري نسخته المشهورة لكن يقال ان فيها زوائد ولحق على مافي اليونينية قاله الحافظ عبد الله ميرغني (شيخ الزبيدي شارح القاموس)
فما كان في الطبعة السلطانية وليس في اليونينية فهذا تأويله.
وللعلم فإن مصححي السلطانية قد اختصروا من الحواشي والفروق ولكن ليس بالكثير وقد نبه لذلك احمد شاكر وهو واضح بالمقابلة بين فروع اليونينة وبين الطبعة السلطانية.
كما اعتمد المصححون بالإضافة لنسخة البصري على نسخ موجودة بمصر منها المجلد الثاني من نسخة الغزولي وهي النسخة التي اعتمد عليها القسطلاني في شرحه ونسخة اخرى منقولة من نسخة قد قرئت على المزي والذهبي والسبكي.
وبالنسبة للطبعة الهندية فليس اصلها اليونينية او انها قد لفقت مع غيرها وهذا واضح من المقابلة.
وبالنسبة لزيادة تقتلة الفئة الباغية فما اذكره انها ثابته في بعض النسخ.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 02-07-19, 01:56 PM
حمد بن حنيف المري حمد بن حنيف المري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-10
المشاركات: 219
افتراضي رد: نسخة الإمام الصغاني من صحيح البخاري وقيمته العلمية

توجد نسخة خطية من الجامع الصحيح منقولة من نسخة بخط الصغاني ، مودعة في دار الكتب القطرية ( برقم 755 - حديث ) ، قرأها أمين محمد الإدريسي الحسني الفاسي وعليها تملك أرخ له 1229 ، تقع في 431 لوح ، تاريخ النسخ 1178 والناسخ : محمد بن أحمد اسكوداري .

تبدا من الجزء الثاني ( كتاب مناقب الأنصار ) باب إخاء النبي صلى الله عليه وسلم بين المهاجرين والأنصار وإلى آخر الكتاب وسقط من مقدمتها عدة أحاديث .

ينظر فهرس مخطوطات دار الكتب القطرية 1 / 502



هل دخل أبو زيد المروزي تلميذ الفربري لذمار اليمن ؟

جاء في طبقات فقهاء اليمن لعمر بن علي بن سمرة الجعدي ( ص 81 ) ما نصه : ومنهم عبد الله بن علي من آل زرقان ، حي من مراد ، سمع ( في ذمار من أبي زيد المَرْوَزي الجامع الصحيح للبخاري ) .
قال القاضي طاهر بن يحيى بن أبي الخير العمراني : ورأيت أصله في ذلك مخالفاً في الترتيب لسماع أبي ذر الهروي . انتهى .
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 03-07-19, 01:46 AM
إبراهيم الأبياري إبراهيم الأبياري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-07
المشاركات: 1,280
افتراضي رد: نسخة الإمام الصغاني من صحيح البخاري وقيمته العلمية

نسخة الإمام الصغاني لصحيح الإمام البخاري دراسة وتحليل:
https://archive.org/download/amalzah...9%8A%D9%84.pdf


الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	267.jpg‏
المشاهدات:	99
الحجـــم:	39.9 كيلوبايت
الرقم:	124895   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	268.jpg‏
المشاهدات:	98
الحجـــم:	88.4 كيلوبايت
الرقم:	124896  
__________________
مَنْ حَازَ العِلْمَ وذَاكَرَهُ -*- صَلُحَتْ دُنْياهُ وآخِرَتُهْ
فأَدِمْ للعِلْمِ مُذَاكَرَةً -*- فحياةُ العِلْمِ مُذَاكَرتُهْ

"الحافظ الـمزي"
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 25-08-19, 07:33 PM
محمد عمرو محمد عمرو غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-07
المشاركات: 218
افتراضي رد: نسخة الإمام الصغاني من صحيح البخاري وقيمته العلمية

الاخوة الأفاضل
النسخة التي اعتمد عليها ابن رجب في شرحه ..حديث ٦٩٠ وفيه قول البخاري
انما أدخلت حديث مسدد لحال الاخبار ..
هذه الجملة لم اعثر عليها في ما لدي من نسخ الصحيح ...لعلكم تفيدوننا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:12 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.