ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 09-07-09, 06:20 AM
خالد بن عمر خالد بن عمر غير متصل حالياً
عامله الله بلطفه
 
تاريخ التسجيل: 11-03-02
الدولة: بلاد غامد _ بالجرشي
المشاركات: 4,573
افتراضي

بارك الله فيك أخي أبا محمد
أولا : أنا لست شيخا حفظك الله لا سنا ولا قدرا
ثانيا : هذا الذي استشكلته ليس مشكلا أصلا ، لأن كلام هشام بن عروة ليس على إطلاقه كما قد يفهم منه أول الأمر فقوله (( قال أبي سمعت يحيى بن سعيد يقول كان هشام بن عروة يحدث عن أبية عن عائشة رضي الله عنها قالت : "ماخير رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما ، وما ضرب بيده شيئاً " الحديث
فلما سألته قال أخبرني أبي عن عائشة قالت: "ما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين" لم أسمع من أبي إلا هذا والباقي لم أسمعه إنما هو عن الزهري "
))
هشام بن عروة رحمه الله لا يقصد هنا أنَّه لم يسمع من أبيه إلا رواية (( مَا خُيِّرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ أَمْرَيْنِ إِلَّا اخْتَارَ أَيْسَرَهُمَا )) ، وأنَّ كل رواياته الأخرى عن أبيه إنَّما أخذها عن الزُّهري
بل يقصد هذه الزِّيادة التي زادها هنا (( وما ضرب بيده شيئاً )) ، وقد تكلم عليها االإمام لدراقطني ، في تتمة العلل (13/249)
وهذا لا يخرج عن قول الإمام مسلم رحمه الله (( ... فجائز لكل واحد منهم أن ينزل فى بعض الرواية فيسمع من غيره عنه بعض أحاديثه ثم يرسله عنه أحيانا ولا يسمى من سمع منه وينشط أحيانا فيسمى الرجل الذى حمل عنه الحديث ويترك الإرسال ... ))
وهشام لمَّا سئل عن مسموعه من غيره بيَّن ذلك ، وهذا الذي قصده الحاكم من هذا المثال
__________________
طويلب العلم أبو عبد الرحمن خالد بن عمر الفقيه الغامدي
قال الخليل بن أحمد الفراهيدي : إِذا كُنْتَ لاَ تَدْرِي ، وَلَمْ تَكُ بِالَّذِي ... يُسائِلُ مَنْ يَدْرِي ، فَكَيْفَ إِذاً تَدْرِي
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
قال الإمام الذهبي : (( الجَاهِلُ لاَ يَعلَمُ رُتْبَةَ نَفْسِه ، فَكَيْفَ يَعْرِفُ رُتْبَةَ غَيْرِهِ ))
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 09-07-09, 06:59 AM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-09
المشاركات: 2,705
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله

جزاكما الله خيراً وزادكما من فضله. أرجو أن تصحّحا لي ما يلي:

- الإرسال: هو رواية الراوي عمَّن لم يسمع منه، سواء لم يدرك عصره وهو الإرسال الجليّ، كالتابعي والرسول صلى الله عليه وسلم. أو تعاصرا وهو الإرسال الخفيّ، كيونس بن عبيد ونافع.
- وأما التدليس: فهو رواية الراوي عمَّن سمع منه ما لم يسمعه.

ويتفق الإرسال والتدليس في أن كليهما انقطاع، لأن هناك واسطة أسقطه الراوي بينه وبين شيخه. ويختلفان في أن المُرسِل لا يدّعي السماع ولا يوهم السامع بذلك. أما المُدَلِّس فمعروفٌ سماعُه من شيخه، فيُوهِم السامِع أن هذا الحديث مِن مسموعاته.

وأرى أن الأئمة أطلقوا على صنيع هشام بن عروة إرسالاً لأنه لم يقصد الإيهام، إلاّ أن إسقاط الواسطة تدليس حتى ولو كان الواسطة ثقة. ولذلك قالوا إن ابن عيينة لا يدلّس إلا عن ثقة.

والذي أراه في ضوء كلام أئمة النقد أنه رحمه الله كان يُسقط الواسطة بينه وبين أبيه في بعض الأحاديث التي اضطرب في حفظها فلم يتقنها، ولذلك فوقوع التدليس القليل لا يعني أنه مدلّس. ولذلك نصّوا على أنه لم يشتهر بالتدليس، ووضعه ابن حجر في المرتبة الأولى ونبّه على ذلك.

والله تعالى أعلم
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 09-07-09, 07:17 AM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-09
المشاركات: 2,705
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد السوري مشاهدة المشاركة
لم اقف على ترجمة ابن علي بن المديني


أخي الكريم .. الإمام علي بن المديني يروي هذه القصة عن أبيه عبد الله.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 09-07-09, 08:31 AM
أبو محمد السوري أبو محمد السوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-04-08
المشاركات: 551
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الأقطش مشاهدة المشاركة


أخي الكريم .. الإمام علي بن المديني يروي هذه القصة عن أبيه عبد الله.
الحمد لله رب العالمين00والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أمَّا بعد :
كلا أخي :" أحمد الأقطش "0بل الذي روى هذا الخبر :" عبد الله بن علي بن عبد الله "0ابن الإمام علي بن المديني ، ودليل ذلك أمران :
الأول : جاء هذا الإسناد في موطن آخر عند الحاكم في كتابه معرفة علوم الحدث:(ص110)0مصرحاً به بأنَّه عبد الله بن علي المديني قال : قال أبي سمعتُ يحيى00
الثاني : أنَّ يحيى هنا هو : يحيى بن سعيد القطَّان ، وعلي بن المديني من المكثرين عنه بخلاف أبيه ، فإنَّه لم يعرف أنَّه قد روى عنه أصلاً0
أخوكم من بلاد الشام
أبو محمد السوري
__________________
قال سفيان :
" الملائكة حراس السماء ، وأصحاب الحديث حراس الارض ".
انظر
سير أعلام النبلاء(7/274).
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 09-07-09, 03:22 PM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-09
المشاركات: 2,705
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد السوري مشاهدة المشاركة
الحمد لله رب العالمين00والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أمَّا بعد :
كلا أخي :" أحمد الأقطش "0بل الذي روى هذا الخبر :" عبد الله بن علي بن عبد الله "0ابن الإمام علي بن المديني ، ودليل ذلك أمران :
الأول : جاء هذا الإسناد في موطن آخر عند الحاكم في كتابه معرفة علوم الحدث:(ص110)0مصرحاً به بأنَّه عبد الله بن علي المديني قال : قال أبي سمعتُ يحيى00
الثاني : أنَّ يحيى هنا هو : يحيى بن سعيد القطَّان ، وعلي بن المديني من المكثرين عنه بخلاف أبيه ، فإنَّه لم يعرف أنَّه قد روى عنه أصلاً0
أخوكم من بلاد الشام
أبو محمد السوري
جزاك الله خيراً ..
عُدتُ لأتثبَّتَ، فإذا هنالك خطأ في المطبوع:
- في طبعة دار الكتب العلمية: ((ثنا علي بن عبد الله المديني قال: قال أبي)).
ثم علّق المحقق قائلاً: ((خ، ش، صف: "علي بن عبد الله بن علي المديني")).
- وفي طبعة دار ابن حزم: ((حدثنا عبد الله بن علي المديني قال: قال أبي)).
ولم يُشِر المحقق إلى أيّ اختلاف في النسخ.
وبمقابلة باقي المواضع التي ورد فيها نفس الإسناد يتضح أن صوابه: عبد الله بن علي عن أبيه كما تفضلتَ.

فشكر الله لك
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 09-07-09, 07:11 PM
أبو محمد السوري أبو محمد السوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-04-08
المشاركات: 551
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الأقطش مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيراً ..
عُدتُ لأتثبَّتَ، فإذا هنالك خطأ في المطبوع:
- في طبعة دار الكتب العلمية: ((ثنا علي بن عبد الله المديني قال: قال أبي)).
ثم علّق المحقق قائلاً: ((خ، ش، صف: "علي بن عبد الله بن علي المديني")).
- وفي طبعة دار ابن حزم: ((حدثنا عبد الله بن علي المديني قال: قال أبي)).
ولم يُشِر المحقق إلى أيّ اختلاف في النسخ.
وبمقابلة باقي المواضع التي ورد فيها نفس الإسناد يتضح أن صوابه: عبد الله بن علي عن أبيه كما تفضلتَ.

فشكر الله لك
الحمد لله رب العالمين00والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أمَّا بعد :
بارك الله فيك أخي00وقد فتشتُ عنه فلم أجد من ترجمه00هل من سبيل إلى أن نقف على ترجمته ومعرفة أقوال النقاد فيه00؟؟0
أخوكم من بلاد الشام
أبو محمد السوري
__________________
قال سفيان :
" الملائكة حراس السماء ، وأصحاب الحديث حراس الارض ".
انظر
سير أعلام النبلاء(7/274).
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 09-07-09, 07:35 PM
أبو محمد السوري أبو محمد السوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-04-08
المشاركات: 551
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد بن عمر مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك أخي أبا محمد
أولا : أنا لست شيخا حفظك الله لا سنا ولا قدرا
ثانيا : هذا الذي استشكلته ليس مشكلا أصلا ، لأن كلام هشام بن عروة ليس على إطلاقه كما قد يفهم منه أول الأمر فقوله (( قال أبي سمعت يحيى بن سعيد يقول كان هشام بن عروة يحدث عن أبية عن عائشة رضي الله عنها قالت : "ماخير رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما ، وما ضرب بيده شيئاً " الحديث
فلما سألته قال أخبرني أبي عن عائشة قالت: "ما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين" لم أسمع من أبي إلا هذا والباقي لم أسمعه إنما هو عن الزهري "
))
هشام بن عروة رحمه الله لا يقصد هنا أنَّه لم يسمع من أبيه إلا رواية (( مَا خُيِّرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ أَمْرَيْنِ إِلَّا اخْتَارَ أَيْسَرَهُمَا )) ، وأنَّ كل رواياته الأخرى عن أبيه إنَّما أخذها عن الزُّهري
بل يقصد هذه الزِّيادة التي زادها هنا (( وما ضرب بيده شيئاً )) ، وقد تكلم عليها االإمام لدراقطني ، في تتمة العلل (13/249)
وهذا لا يخرج عن قول الإمام مسلم رحمه الله (( ... فجائز لكل واحد منهم أن ينزل فى بعض الرواية فيسمع من غيره عنه بعض أحاديثه ثم يرسله عنه أحيانا ولا يسمى من سمع منه وينشط أحيانا فيسمى الرجل الذى حمل عنه الحديث ويترك الإرسال ... ))
وهشام لمَّا سئل عن مسموعه من غيره بيَّن ذلك ، وهذا الذي قصده الحاكم من هذا المثال
الحمد لله رب العالمين00والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أمَّا بعد :
أخي الكريم : أنا ما وصفتك بالشيخ إلا لشيء واحد وهو : غزارة معلوماتك - ما شاء الله عليك - ولا يهمني كم عمرك00لذلك اسمح لي أن أخطبك بالشيخ0
أمَّا بخصوص ردك الطيب : فأنا فهمت من كلامك بأنَّ مقصود الحاكم - على فرض صحته - أنَّ هشام بن عروة قد سمع جزء هذا الحديث من أبيه والآخر من الزهري ثم رواه جميعاً عن ابيه دون أن يبين - ابتداء - ما سمعه من أبيه ممن سمعه من الزهري00فإذا كان ما فهته صحيحاً فإنَّ شبهة التدليس قد تثبت على هشام بن عروة ، لأنَّ التدليس هو رواية الراوي عمن سمع منه مالم يسمع منه بلفظ يوهم السماع ، و هشام بن عروة - إن صحت هذه الرواية - فعل ذلك00!!
وأنا أعرف بأنَّ المتقدمين قد يسمون ما صنعه هشام بن عروة :" إرسالاً "0" لا تدلسياً "0لكن على مذهب المتأخرين هو :" تدليس "0بل هو عين التدليس0
والسؤال هنا : هل يصح لنا أن نخطأ الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى في جعله هشاماً مدلساً وترجم له في طبقات المدلسين - ولا يهمني كثيراً إن كان في الطبقة الأولى أو غيرها - لأني أحاول في هذه المشاركات نفي التدليس - أصلاً - عن هشام بن عروة0
ملاحظة : لم استطع أن أقف على كلام الدارقطني في هذا الموضوع فهلا تكرمت علينا ورفعت لنا كامل كلامه مع ذكر الجزء والصفحة وتاريخ الطبع00
أخوكم من بلاد الشام
أبو محمد السوري
__________________
قال سفيان :
" الملائكة حراس السماء ، وأصحاب الحديث حراس الارض ".
انظر
سير أعلام النبلاء(7/274).
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 09-07-09, 10:33 PM
سعيد بن محمد المري سعيد بن محمد المري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-01-03
الدولة: qatar
المشاركات: 194
افتراضي الترجمة موجودة

الحمد لله أخي أبا محمد ترجمته موجوده في تاريخ بغداد (10/9) قال الخطيب: " 5119 - عبد الله بن على بن عبد الله بن جعفر بن نجيح السعدي يعرف بابن المديني من أهل البصرة قدم بغداد وحدث بها عن أبيه روى عنه محمد بن عبد الله المستعينى ومحمد بن عمران بن موسى الصيرفي وقال المستعينى حدثني عبد الله بن أبى سعد الوراق عن محمد بن على بن المديني عن أبيه بكتاب المدلسين ثم قدم علينا عبد الله بن على فحدثنا بالكتاب عن أبيه حدثني على بن محمد بن نصر قال سمعت حمزة بن يوسف يقول سألت الدارقطني عن عبد الله بن على بن عبد الله المديني روى عن أبيه كتاب العلل فقال إنما أخذ كتبه وروى اخباره مناولة قال وما سمع كثيرا من أبيه قلت لم قال لأنه ما كان يمكنه من كتبه قال وله بن آخر يقال له محمد وقد سمع من أبيه وروى وهو ثقة ".
وانظر سؤالات السهمي بتحقيق موفق عبد القادر ص(231).
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 10-07-09, 01:37 AM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-09
المشاركات: 2,705
افتراضي

بارك الله فيكم ..

يحضرني هنا حديث سِحر الرسول ففيه تمثيل لما نحن فيه مِن تدليس هشام.

فعروة بن الزبير أخبر بأن اليهود سحرت النبي ، ورواه عنه اثنان: الزهري، وهشام ابنه.

- فأما الزهري، فأخرج عبد الرزاق عن معمر عنه عن ابن المسيب وعروة مرسلاً: ((أن يهود بني زريق سحروا النبي ولم يُذكَر أنه قَتَلَ منهم أحداً))، ولم يزد الزهري على ذلك.

وكان الزهري يُفتي بهذا، لما أخرجه البخاري في كتاب الجزية من طريق يونس عن ابن شهاب سئل: أعَلَى مَن سَحَرَ مِن أهل الكتاب قتل؟ قال: ((بلغنا أن رسول الله قد صُنع له ذلك فلم يَقتل مَن صَنَعَه، وكان مِن أهل الكتاب)).

فحديث الزهري عن عروة ليس فيه ذِكر عائشة، وليست فيه قصة.

- وأما هشام، فرواه عنه يحيى بن سعيد كما عند أحمد والبخاري، وفيه ما حدّثه به أبوه فقط دون القصة. قال يحيى: حدثنا هشام قال: حدثني أبي عن عائشة: ((أن النبي سُحر حتى كان يُخيّل إليه أنه صنع شيئاً ولم يصنعه)) ولم يزد على ذلك.

فيحيى بن سعيد، لأنه كان ينقّر عن سماع هشام، لم يروِ القصة المعروفة، فوافقَ الزهريّ في أنّ هذا هو المحفوظ عن عروة. لكن باقي الرواة عن هشام ذكروا القصة، فقد ساقها هشام والحديثَ كله سياقة واحدة وعنعن. وفي القصة عدد من الإشكالات.

والله أعلى وأعلم
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 10-07-09, 02:59 AM
خالد بن عمر خالد بن عمر غير متصل حالياً
عامله الله بلطفه
 
تاريخ التسجيل: 11-03-02
الدولة: بلاد غامد _ بالجرشي
المشاركات: 4,573
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الأقطش مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم ..
يحضرني هنا حديث سِحر الرسول ففيه تمثيل لما نحن فيه مِن تدليس هشام.
فعروة بن الزبير أخبر بأن اليهود سحرت النبي ، ورواه عنه اثنان: الزهري، وهشام ابنه.
- فأما الزهري، فأخرج عبد الرزاق عن معمر عنه عن ابن المسيب وعروة مرسلاً: ((أن يهود بني زريق سحروا النبي ولم يُذكَر أنه قَتَلَ منهم أحداً))، ولم يزد الزهري على ذلك.
وكان الزهري يُفتي بهذا، لما أخرجه البخاري في كتاب الجزية من طريق يونس عن ابن شهاب سئل: أعَلَى مَن سَحَرَ مِن أهل الكتاب قتل؟ قال: ((بلغنا أن رسول الله قد صُنع له ذلك فلم يَقتل مَن صَنَعَه، وكان مِن أهل الكتاب)).
فحديث الزهري عن عروة ليس فيه ذِكر عائشة، وليست فيه قصة.
- وأما هشام، فرواه عنه يحيى بن سعيد كما عند أحمد والبخاري، وفيه ما حدّثه به أبوه فقط دون القصة. قال يحيى: حدثنا هشام قال: حدثني أبي عن عائشة: ((أن النبي سُحر حتى كان يُخيّل إليه أنه صنع شيئاً ولم يصنعه)) ولم يزد على ذلك.
فيحيى بن سعيد، لأنه كان ينقّر عن سماع هشام، لم يروِ القصة المعروفة، فوافقَ الزهريّ في أنّ هذا هو المحفوظ عن عروة. لكن باقي الرواة عن هشام ذكروا القصة، فقد ساقها هشام والحديثَ كله سياقة واحدة وعنعن. وفي القصة عدد من الإشكالات.
والله أعلى وأعلم
وفيك بارك
هذا المثال غير صحيح ، وهشام لم يدلِّسه ، فإن كنت تملك إثباتا على التَّدليس من كلام أحد الأئمة فأتنا به لنستفيد ، إمَّا إثبات التَّدليس بمثل هذا الاحتمال فلا يصحُّ ، خاصَّة أن الحديث في الصحيحين ، والبخاري أخرج الحديث مختصرا ومطوَّلا ، فلو كان معلولا عنده لاجتنبه .
ويُردُّ علي دعوى التَّدليس التي ذكرتها بما أخرجه البخاري رحمه الله في صحيحه في " باب صفة إبليس وجنوده "
3028 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى أَخْبَرَنَا عِيسَى عَنْ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : سُحِرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
وَقَالَ اللَّيْثُ كَتَبَ إِلَيَّ هِشَامٌ أَنَّهُ سَمِعَهُ وَوَعَاهُ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ سُحِرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى كَانَ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ يَفْعَلُ الشَّيْءَ وَمَا يَفْعَلُهُ حَتَّى كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ دَعَا وَدَعَا ثُمَّ قَالَ أَشَعَرْتِ أَنَّ اللَّهَ أَفْتَانِي فِيمَا فِيهِ شِفَائِي أَتَانِي رَجُلَانِ فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ فَقَالَ أَحَدُهُمَا لِلْآخَرِ مَا وَجَعُ الرَّجُلِ قَالَ مَطْبُوبٌ قَالَ وَمَنْ طَبَّهُ قَالَ لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ قَالَ فِيمَا ذَا قَالَ فِي مُشُطٍ وَمُشَاقَةٍ وَجُفِّ طَلْعَةٍ ذَكَرٍ قَالَ فَأَيْنَ هُوَ قَالَ فِي بِئْرِ ذَرْوَانَ فَخَرَجَ إِلَيْهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ رَجَعَ فَقَالَ لِعَائِشَةَ حِينَ رَجَعَ نَخْلُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ فَقُلْتُ اسْتَخْرَجْتَهُ فَقَالَ لَا أَمَّا أَنَا فَقَدْ شَفَانِي اللَّهُ وَخَشِيتُ أَنْ يُثِيرَ ذَلِكَ عَلَى النَّاسِ شَرًّا ثُمَّ دُفِنَتْ الْبِئْرُ . اهـ

وفقك الله
__________________
طويلب العلم أبو عبد الرحمن خالد بن عمر الفقيه الغامدي
قال الخليل بن أحمد الفراهيدي : إِذا كُنْتَ لاَ تَدْرِي ، وَلَمْ تَكُ بِالَّذِي ... يُسائِلُ مَنْ يَدْرِي ، فَكَيْفَ إِذاً تَدْرِي
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
قال الإمام الذهبي : (( الجَاهِلُ لاَ يَعلَمُ رُتْبَةَ نَفْسِه ، فَكَيْفَ يَعْرِفُ رُتْبَةَ غَيْرِهِ ))
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:08 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.