ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 01-10-10, 12:33 PM
محمد أمين حسيني محمد أمين حسيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
المشاركات: 265
افتراضي رد: ظاهرة التهاون بالمواعيد ... بين "الوعد الشرقي" و "الوعد الغربي"

.....
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 01-10-10, 01:07 PM
ماهر الغامدي ماهر الغامدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-03-10
المشاركات: 165
افتراضي رد: ظاهرة التهاون بالمواعيد ... بين "الوعد الشرقي" و "الوعد الغربي"

عندنا.. الموعد الأول هو مقياس انضباط الشخص.. ومعيار التزامه!

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 06-10-10, 07:54 PM
محمد أمين حسيني محمد أمين حسيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
المشاركات: 265
افتراضي رد: ظاهرة التهاون بالمواعيد ... بين "الوعد الشرقي" و "الوعد الغربي"

ليس هذا مطردا أخي ماهر .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 02-10-11, 05:51 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: ظاهرة التهاون بالمواعيد ... بين "الوعد الشرقي" و "الوعد الغربي"


دقة الشيخ الألباني رحمه الله في المواعيد



قال الشيخ أبو إسلام صالح طه : كان الشيخ الألباني رحمه الله يُربينا على الدقة في المواعيد، ومِن أمثلة لك أنني كنت إذا دعوته الى زيارتي
أو صحبته الى دعوة كان رحمه الله لا يتأخر ولا يتقدم عن الموعد المضروب له ويقول:
الذهاب قبل الموعد كالتأخر عن الموعد، فالتأخر عن الموعد يُربك صاحب الدعوة،
وحدَث أن دعوته يوما عندي الساعة الواحدة ظهرا فوصل بسيارته قبل الموعد بربع ساعة فبقي في سيارته جالسا ولم ينزل حتى حان الموعد ...
ولم أكن أعلم بوجود الشيخ إلا أنَّ الذين كانوا برفقة الشيخ ذكروا لي ذلك،
فلما سألتُ الشيخ عن ذلك فقال: لأنك قبل الموعد تكون مشغولاً بالاستعداد لاستقبال الضيوف في الموعد المحدد ... فإذا دخلنا عليك قبل الموعد شغلناك عما أنت فيه من استعداد وتجهيز لاستقبال ضيوفك ...
فرحم الله شيخنا ...
ما أدق فقهه! وما أشدَّ حرصه على العمل بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وكان رحمه الله إذا دُعيَ لا يأخذ أحدا معه حتى يستأذن له صاحب الدعوة،
وذاتَ مرةٍ دعوته قائلا: يا شيخنا، أدعوكم للغداء عندي غدا،
وأنا أقصد دعوته هو وزوجته أمُّ الفضل، وفي اليوم الثاني جاء في الموعد وحده،
فقلت له: أين أمُّ الفضل؟
فقال: أنت لم تذكر لي أن أحضر أم الفضل معي، ونحن نلتزم الدقة في الكلام.


==============

سلسلة العقيدة أولا للشيخ أبو إسلام صالح طه حفظه الله

منقول من منتدى الألوكة

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 02-10-11, 06:23 PM
أم حمزة الأندلسي أم حمزة الأندلسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-09-11
الدولة: france
المشاركات: 837
Post رد: ظاهرة التهاون بالمواعيد ... بين "الوعد الشرقي" و "الوعد الغربي"

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسمحوا لي أن أنقل لكم بتصرف بسيط جداً مني عن أسباب التهاون بالمواعيد:

إن هناك جملة من الأسباب التي قد تؤدي- مجتمعة أو منفردة- إلى الإخلال بالمواعيد والتخلف عنها والتهاون بها، وبعض هذه الأسباب أخطر من بعض؛ لكنها كلها مؤشر على خلل في الشخصية لا بد أن يتداركه المرء، فمن تلك الأسباب ما يلي:

1- ضعف الالتزام بالأحكام الشرعية: وذلك ؛ لأن الموعد المضروب المتفق عليه لا يصح شرعاً أن يُتأخر عنه إلا بعذر شرعي؛ وذلك لأن النبي--عد من علامات النفاق العملي إخلاف الموعد.

2- عدم إدراك أن الموعد المضروب المتفق عليه لا يجوز الإخلال به إلا بعذر، وهذا قد يكون عند بعض الناس عذراً قائماً يعتذرون به، إذ يظنون أنه لا شيء في إخلاف الموعد ولا بأس فيه، فهؤلاء ينبغي أن يُعلَّموا ويبين لهم حتى يزول جهلهم وينتفي عذرهم.

3- عدم المبالاة: وهذه صفة قائمة في بعض النفوس، حيث صار أصحابها لا يبالون بأمور كثيرة، ولا يرون أهميتها، ومن جملة تلك الأمور قضية الالتزام بالموعد، ولأن عدم المبالاة صارت صفة لبعض الناس فإنك تراهم لا يأبهون ولا يبالون أحضروا في الوقت أم لم يحضروا، أو أنك تراهم يتخلفون عن الحضور تماماً ثم لا يتكلف الواحد منهم مشقة الاعتذار ولو مهاتفة!! وهذا الصنف لا يعتمد عليه ولا ينبغي أن يعتمد عليه في شيء ذي بال فإنه ضائع مضياع، لم يُربَّ التربية الإيمانية الجادة القوية.

4- عدم الالتفات إلى الدقائق أو إلى أجزاء الساعة: وهذا في الحقيقة جزء من السبب السابق-عدم المبالاة- إذ تجد الشخص لا يعد الدقائق أو أجزاء الساعة شيئاً، فالموعد المضروب في الساعة السابعة والنصف لا يرى شيئاً في تأخيره إلى الثامنة، والموعد المضروب في الساعة السابعة والربع يؤخره إلى السابعة والنصف أو الثامنة أيضاً وهكذا، وكل ذلك نابع من عدم مبالاته.

5- عدم تقدير أهمية ما يراد الحضور إليه: هناك من الناس من يتخلف عن الحضور إلى المواعيد المضروبة؛ لأنه لا يرى أهمية لحضوره، أو يراه في أحسن الأحوال مرجوحاً في حقه، فهذا لا عذر له على الحقيقة، وذلك لأنه كان ينبغي له الاعتذار المبكر عن عدم الحضور لئلا ينتظره من يتوقع حضوره، لكن بعض الناس يخجل من الاعتذار، أو يخاف إن اعتذر ألا يُقبل عذره، أو يُساء الظن به، أو غير ذلك من الأسباب التي هي ليست في الحقيقة أسباباً وجيهة يقدم بها بين يدي غيابه.

6- عدم مراعاة الأولويات: إن مراعاة الأولويات أمر مهم، فيكون قد وعد أحد الإصدقاء في الساعة التاسعة، ثم يتأخر عنهم إلى العاشر ة ويبدأ بسرد الأعذار
تأخرت لأن عندي موعداً آخر، فيكون قد وقع في خطأ أخر وهو أنه ربط أكثر من موعد في وقت واحد. هذه وغيرها من الأعذار والأسباب الواهية.

7- عدم اتخاذ الوسائل المناسبة للتذكير بالموعد: فبعض الناس يريد الحضور في الموعد الذي التزمه، ويأنف من التخلف عنه أنفة تامة، لكنه لم يتخذ من الوسائل ما يكفل له ذلك؛ خاصة إن كان الموعد المضروب بعد أسابيع أو شهور فهذا يحسن به أن يتخذ مذكرة, أو مفكرة, ينظر فيها كل يوم ليتذكر بها مواعيده، أو إن كان قد اتخذ مساعداً في عمله فليذكره المساعد بما التزمه من المواعيد، أو يتفق مع آخرين يخضرون معه موعده أن يذكروه، وينبهوه، وكل تلك الوسائل ناجعة في تحقيق الالتزام المطلوب خاصة لمن كان مصاباً بمرض النسيان.


وأنا من رأيي أن لا يعطي موعد مثلاً أن يقول بعد عشر دقائق أكون عندك الأفضل أن يقول من عشر دقائق إلى نصف ساعة أكون عندك حتى لا يحرج نفسه إذا تأخر ويكون لديه وقت إذا حصل معه أمر ما .

والله المستعان
أسأل الله أن يجعلنا من الذين يقولون ويفعلون
__________________
إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإنا على ما يحدث للشام لمحزونون
لكِ الله يا شااااااااام الحبيبة
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 02-10-11, 06:25 PM
أم حمزة الأندلسي أم حمزة الأندلسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-09-11
الدولة: france
المشاركات: 837
افتراضي رد: ظاهرة التهاون بالمواعيد ... بين "الوعد الشرقي" و "الوعد الغربي"

يقول أبو تمام:
إذا قلت في شيء : نعم فأتمه**** فإن نعم دَين على الحرِّ واجب

وإلا فقل : لا تسترح وترح بها لئلا ***يقول الناس : إنك كاذب

ويقول العقيلي في هذا المعنى:
ابدأ بقولك لا من قبل قول نعم*** يا صاح بعد نعم ما أقبح العللا

واعلم بأن نعم إن قالها أحد ***عند المواعيد لم يترك له جدلا
__________________
إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإنا على ما يحدث للشام لمحزونون
لكِ الله يا شااااااااام الحبيبة
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 03-10-11, 11:59 PM
أبو هريرة الدرجي أبو هريرة الدرجي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-11
المشاركات: 35
افتراضي رد: ظاهرة التهاون بالمواعيد ... بين "الوعد الشرقي" و "الوعد الغربي"

والله اخي الحبيب ان هذه الظاهرة نواجها عندنا كثيرا في بلادنا
حتى من الناس المستقيمين
فلا حولة ولا قوة الا بالله
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 28-06-12, 06:34 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: ظاهرة التهاون بالمواعيد ... بين "الوعد الشرقي" و "الوعد الغربي"

أعاذنا الله وإياكم أن نكون ممّن ( إذا وعد أخلف ) ...
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 27-03-13, 07:08 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: ظاهرة التهاون بالمواعيد ... بين "الوعد الشرقي" و "الوعد الغربي"


وعد أجنبي ... أم وعد عربي ؟!!


قال الشيخ ابن عثيمين في " شرحه لرياض الصالحين ": المؤمن إذا وعد أوفى، المؤمن إذا ائتمن أدى الأمانة على وجهها؛ هذا هو المؤمن، وكذلك إذا حدَّث كان صادقاً في حديثه مخبراً بما هو الواقع فعلاً، ومن الأسف فإن قوماً من السفهاء عندنا إذا وعدته بوعد يقول: ( وعد إنجليزي أم وعد عربي ؟ ) يعني أن الإنجليز هم الذين يوفون بالوعد! هذا بلا شك أنه سفه وغرور بهؤلاء الكفرة، الإنجليز فيهم مسلمون ومؤمنون ولكن جملتهم كفار، ووفاؤهم بالوعد لا يبتغون به وجه الله لكن يبتغون به أن يحسنوا صورتهم عند الناس ليغتر الناس بهم.
المؤمن في الحقيقة هو الذي يفي تماماً، ولهذا إذا أردت أن تتأكد فقُلْ لصاحبك: تعدني وعد مؤمن أم وعد منافق ؟ هذا هو الصواب، فمن أوفى بالوعد فهو مؤمن، ومن أخلف الوعد كان فيه من خصال النفاق.

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 28-04-14, 06:35 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: ظاهرة التهاون بالمواعيد ... بين "الوعد الشرقي" و "الوعد الغربي"

قال الحافظ ابن عدي في "الكامل":
سمعت محمد بن أحمد بن حماد يقول: سمعت عبد الله بن أحمد بن حنبل يقول: حدثني
هارون بن سفيان المستملي قال:
قلت لابيك أحمد بن حنبل: كيف تعرف الكذابين ؟
قال: بمواعيدهم.
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:51 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.