ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 01-02-16, 02:49 PM
هـوازن العُتيبي هـوازن العُتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-13
الدولة: بـلاد الشـام..
المشاركات: 277
افتراضي رد: تلخيص شرح "ألفية السيوطي"للشيخ عبد المحسن العباد{متجدد}

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هـوازن العُتيبي مشاهدة المشاركة

غريب الحديث: الألفاظ الغامضة الخفية والتي لا يفهم معانيها كل أحد ولها يحتاج لمعرفة معانيها لكلام أهل العلم المعنيين بذلك

[/CENTER]
ولهذا
__________________
حسابي في تويتر
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 01-03-16, 03:51 PM
هـوازن العُتيبي هـوازن العُتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-13
الدولة: بـلاد الشـام..
المشاركات: 277
افتراضي رد: تلخيص شرح "ألفية السيوطي"للشيخ عبد المحسن العباد{متجدد}


باب "المصحف والمحرف"

المصحف: هو الذي كان التغيير فيه بالنقط، بمعنى أن من خالف فيه وصحفه سارت مخالفته بالتغيير فيه بالنقط كـ نون بدل الباء

المحرف: التغيير فيه يكون بالشكل مع بقايا الصورة على ما هو عليه كأن يكون بدل النصب كسر أو ضم مع بقايا الصورة على ما هو عليه ،والتصحيف والتحريف يكون في الإسناد والمتن
وغلب استعمال التصحيف فيما هو محرف ومصحف والتعبير بالتحريف قليل الإستعمال

من أمثلة التصحيف في الإسناد: العوام بن مراجم صحفه بعضهم وقالوا عوام بن مزاحم

ومن أمثلة التحريف: كـ حَجَرَ حُجُر أو عَقيل وعُقيل كل هذا من قبيل التحريف ولو كان يغلب عليه استعمال لفظ التصحيف

صنف في هذا المبحث: أبو محمد العسكري وهو موجود وطُبع وصنف فيه الدار قطني ويقال أنه قد وجد جزء منه أو قطعة

باب "الناسخ والمنسوخ"

النسخ في اللغة :الإزالة والنقل
وفي الاصطلاح قيل:إنه رفع وقيل:أنه بيان والتعبير بالرفع أولى

والناسخ: يأتي متراخيا عن المنسوخ،وهو يدل على رفع العمل أو تعلق الخطاب بذلك الحكم المنسوخ

*يعرف الناسخ بثلاثة أمور أولها:بتنصيص عليه من الشارع يعني من الرسول كما في حديث بريدة نهيتكم عن زيارة القبور فزورها وغيره من الأحاديث

*ويعرف أيضا بنص أصحاب الرسول :كقول جابر كان آخر الأمرين ترك الوضوء مما مست النار

*ويعرف بالتاريخ: بأن جاء حكم شرعي في زمن متقدم ثم جاء حكم آخر يخالفه بزمن متأخر فإنه يؤخذ بالآخر

باب مختلف الحديث
مختلف الحديث:أن يكون حديثان متضادين في المعنى ظاهرا ، وحيث يجمع بينهما يتبين أن لا تعارض بينهما وأن أحدهما محمول على كذا والآخر على كذا

أول من صنف في هذا النوع الإمام الشافعي ولكنه لم يستقسي إنما ذكر أمثلة كثيرة من هذا النوع والتوفيق بينها وزاد العلماء بعده كابن قتيبة والطحاوي

وعلى طلب العلم أن يحرص على هذا النوع وعلى معرفة الحق فيها ولا يتمكن منه إلا من كمُل في علوم متعددة كالفقه والأصول وغيره

إن كان التعارض بين صحيح وضعيف فالعبرة بالصحيح ولا يلتفت إلى معارضة الضعيف له ، لأن الضعيف وجوده كعدمه

وإذا كان التعارض بين حديثين صحيحين فهذا الذي يؤثر فيه التعارض ويحتاج له لوجوه مختلفة لمعرفة الحق وحل هذا التعارض

فالطريقة الأولى:أن يجمع بينهما ويحمل هذا على حال ، وهذا على حال دون تكلف وتعسف فإن أمكن فإنه لا يصار لغيره من الطرق

مثال ذلك حديث:"لا عدوى ولا طيرة"وحديث"فر من المجذوم"فهما صحيحان متعارضان بالظاهر
من وجوه الجمع :أن النفي محمول على الإعدا بالطبع وأنها بطبعها معدية وقوله فر من المجذوم يحمل على ما أجرى الله به من العادة والمريض إذا خالط الصحيح فبمشيئة الله يكون سببا لنقل المريض

ومن وجوه الجمع :أن قوله "لا عدوى ولا...."هو باق على عمومه وانه لا يعدي شيء شيئا وقوله "فر من المجذوم...."هذا أمر سد للذريعة لأنه إذا خالط الصحيح المريض قد يحصل له المرض ابتداء وليس عدوى

وقيل: أن "لا عدوى..."باق على عمومه ويستثنى من ذلك الجذام وأنه يحصل بالجذام العدوى

ثم إذا لم يمكن الجمع يعرف المتأخر فإنه يكون ناسخا للمتقدم وهذا فيه أخذ المتأخر وترك المتقدم فالأول إعمال للجميع وهذا فيه ترك للأول وأخذ بالثاني

وإذا لم يمكن الجمع ولا النسخ ومعرفة المتقدم على المتأخر يرجح أحدهما على الآخر فلا بد من الترجيح كزواج النبي بميمونة تقدم رواية ميمونة على ابن عباس لأنها صاحبة الشأن

وإذا لم يمكن الترجيح وقف في العمل بالحديثين والتعبير بالتوقف أولى من السقوط

باب"مختلف الحديث من الحكم"

يقابل المختلف الحديث المحكم وهو الذي لم يخالفه حديث آخر وهو الغالب على الأحاديث

والمحكم عَده الحاكم في علوم الحديث الذي هو:واضح المعنى لم يعارضه حديث آخر

وكما أن فيه محكم فيوجد متشابه وهو الذي يخفى معناه إما أن يكون غير معلوما أصلا أو يخفى على كثير من الناس وقد يصل لمعرفته بعض الناس،ومنه "المتشابه"لا يعلمه إلا الله عز وجل

أسباب ورود الحديث توضح أهميته لأن السبب يعين على معرفة المسبب وأول من ألف فيه الجوباري ثم العكبري وغيرهم

ومن أسباب ورود "حديث إنما الأعمال بالنيات" قيل: سببه مهاجر أم قيس مع أنه لم يأت أن سببه هذه القصة

وقد يكون من أسباب ورود الحديث الأسئلة يُسألها رسول الله

باب "معرفة الصحابة1 "

من فائدة معرفة الصحابة معرفة المتصل والمرسل فالصحابي إذا أضاف الشيء للنبي فإنه يكون متصلا أما التابعي فيكون مرسلا

ومن فوائد معرفة الصحابة معرفة خيار الأمة فأصحاب النبي خير هذه الأمة فقد أكرمهم الله برؤية الرسول وسماع حديثه من فمه الشريف

ونقلوا الكتاب والسنة للناس فكانوا هم الواسطة فلا يربط الناس برسول الله رابطة إلا أصحاب الرسول عليه الصلاة والسلام

تعريف الصحابي
:قيل هو من لقي النبي ولازمه طويلا وروى عنه وهذا ليس صحيحا فهو يخرج عدد كثيرا من الصحابة

وقيل:إنه يكون صحابيا بطول الملازمة وإن لم تحصل الرواية،وقيل: أن يغزو معه أو يمكث عاما

وقيل:إن عاصره ولو لم يحصل بينه وبين النبي لُقي والصحيح أنه يسمى من أدرك الجاهلية والإسلام ولم يلقى النبي "المخضرم"

وأحسن ما قيل في تعريف الصحابي
"من لقي النبي مؤمنا به ومات على الإسلام من الإنس والجن ويدخل في ذلك من كان أعمى فاللقي يدخلهم مع الصحابة

تعرف الصحبة بالتواتر معرفة كون أبي بكر وعمر من العشرة المبشرين بالجنة أو الشهرة والإستفاضة ك عكاشة بن محصن

وجميع الصحابة عدول فمجرد أن يكون صحابي فلا يحتاج أن يبحث عن أحواله وكونهم عدول لا يعني أنهم معصومين

من تعددت روايتهم ألف حديثا سبعة: أبو هريرة، وابن عمر،وأنس ابن مالك، وابن عباس، وجابر ابن عبد الله ،وأبو سعيد الخدري ،وعائشة رضي الله عنهم..

يتبع..
__________________
حسابي في تويتر
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 11-03-16, 10:33 PM
هـوازن العُتيبي هـوازن العُتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-13
الدولة: بـلاد الشـام..
المشاركات: 277
افتراضي رد: تلخيص شرح "ألفية السيوطي"للشيخ عبد المحسن العباد{متجدد}

2"معرفة الصحابة"

*الذين عُرفوا بالفتوى من أصحاب النبي وعرفوا بالإكثار فيها هم 7 ثم يليهم عشرون وهم قليلوا الفتوى ولكن ليس كثيرا ثم يليهم120هؤلاء عرفوا بقلة الفتوى

*والسبعة الذين عرفوا بالفتوى عمر بن الخطاب، وابنه عبد الله ،وعبد الله بن عباس ،وعائشة ،وابن مسعود، وزيد بن ثابت، وعلي بن أبي طالب

*وممن عُرف بالفتوى في زمن النبي الخلفاء الراشدون وعبد الرحمن بن عوف ،معاذ بن جبل، زيد بن ثابت، أبي بن كعب

*واعتنى العلماء في هذا الموضوع والتنبيه على من عُرفوا بالإكثار من الفتوى والمقلين كالحاكم وابن القيم في إعلام الموقعين

*والذين حفظوا القرآن من الصحابة عن ظهر قلب قيل 30 صحابيا منهم الخلفاء الراشدون والعبادلة

*والشعراء الذين يبينون بشعرهم شريعة النبي ويبينون فضلها ،هم حسان بن ثابت وكعب بن مالك وعبد الله بن رواحة

*والعبادلة:هم عبد الله بن عمر وابن عمرو بن العاص وابن الزبير وابن عباس هؤلاء من صغار الصحابة كلهم يقال لهم عبد الله وهم من صغار الصحابة

*والصحابة عدد كبير قيل أنهم يبلغون مائة ألف وزيادة واعتنى العلماء بتدوين أسمائهم ومعرفتهم وأول من عنى بذلك ابن سعد في الطبقات وبعده البخاري

"مصطلح الكلام عن المباحث المتعلقة في الصحابة الكرام"
والصحابة طبقات والمراد بالطبقة هم جماعة اشتركوا في أمر ما هؤلاء يقال لهم طبقة وقد تكون واسعة وقد تكون ضيقة

*فالصحابة طبقة لأنهم اشتركوا في وصف رؤية النبي وهم يتفاوتون أيضا والتابعون طبقة لأنهم اشتركوا في رؤية الصحابة

*والطبقة هم جماعة اشتركوا في السن أو اللقي أو المقدار وبالعموم فيقال جماعة اشتركوا في أمر من الأمور

*وعلى سبيل التفصيل قيل أن الصحابة 12 الطبقة
الأولى:الذين أسلموا أول الأمر حين بُعث النبي والثانية:هم الذين كانوا قبل أن يجتمع كفار قريش في دار الندوة لتآمر على النبي
والطبقة الثالثة:الذين هاجروا للحبشة وآذاهم الكفار والرابعة والخامسة أهل بيعه العقبة الأولى والثانية
*والسادسة:الذين هاجروا ورسول الله في قباء قبل أن يدخل المدينة والطبقة السابعة :هم البدريين الذين شهدوا بدرا ثم أصحاب الحديبية

*ثم أهل بيعة الرضوان وكانوا ألف و 400 ثم الذين هاجروا بين صلح الحديبية وفتح مكة ثم الذين أسلموا لما فتح الله مكة على رسوله

*ثم الصبيان الذين حُملوا إليه وحنكهم ورآهم وهي الطبقة الأخيرة من ال 12 على ما قاله الحاكم وذكرت طبقات غيرها لكن هذا ما ذكره الحاكم

من باب "أفضل الصحابة إلى باب معرفة التابعين وأتباعهم"

*ئئءءالصحابة أبو بكر الصديق حكوا ذلك اتفاقا وإجماعا أن أفضلهم أبو بكر ثم عمر ولم يخالف في ذلك إلا المبتدعة ودليل ذلك أحاديث كثيرة

*وبعد عمر ذو النورين عثمان بن عفان، وهو صاحب المناقب الكثيرة ثم علي بن أبي طالب فترتيبهم بالفضل كترتيبهم بالخلافة

*والذي عليه الجمهور أن عثمان يلي عمر وبعض أهل السنة قالوا أن عليا أفضل من عثمان بالنسبة للفضل أما الخلافة فلا يقولون أن عليا أحق بالخلافة من عثمان

*ثم بعد علي بقية العشرة المبشرين بالجنة وهم عبد الرحمن بن عوف وطلحة والزبير وأبو عبيدة وسعد بن أبي وقاص وسعيد بن عمرو..

*هؤلاء العشرة ذكرهم النبي في مجلس واحد وإلا فقد شهد النبي بالجنة لأشخاص آخرين كعكاشة بن محصن وثابت بن قيس

*ثم أهل بدر ثم أهل أحد ثم أهل بيعة الرضوان ، والسابقين الأولين/قيل: هم من صلى إلى القبلتين،وقيل: أهل بدر وقيل: الذين أسلموا قبل الفتح وقيل: أهل بيعة الرضوان

*ولا شك أن الذين تقدم إسلامهم لهم ميزة على غيرهم {لا يستوي منكم من أنفق من قبل الفتح وقاتل..}

*وأول من أسلم من الرجال أبو بكر ومن النساء خديجة ومن الصبيان علي ومن الموالي زيد ومن العبيد بلال

*وأفضل زوجات النبي خديجة وعائشة واختلف من أفضل ،منهم من قال خديجة ومنهم من قال عائشة ومنهم من توقف ثم حفصة وباقي زوجاته وهن 11 إمرأة توفي في حياته اثنتان ومات عن تسع


شرح باب "معرفة الصحابة"

*آخر الصحابة موتا أبو الطفيل واختلف في سنة وفاته فقيل أنه 100 وآخر ما قيل أنه سنة 110 وجاء عن مسلم أنه قال: رأيت رسول الله وما على وجه الأرض أحد رآه غيري

*وكان أبو الطفيل موته بمكة وقيل آخر من مات فيها جابر وقيل: وفاته كانت في المدينة وليس في مكة
*وفي المدينة: قيل آخر من مات فيها السائب بن يزيد وقيل: سهل بن سعد الساعدي وفي البصرة قيل آخر من مات فيها أنس بن مالك

*وفي الكوفة قيل: آخر من مات عبد الله بن أبي أوفى وقيل أبي جحيفة وقيل عمرو بن خريف
*وفي الشام قيل آخر من مات أبو أمامه ،وقيل عبد الله بن بسر..

*وفي مصر: قيل عبد الله بن الحارث ابن جزي
وفي البادية: سلمة بن الأكوع وقيل: أن موته كان في المدينة وفي الطائف: عبد الله بن عباس
وفي أصبهان النابغة: الجعدي
وفي الجزيرة :العرس ابن عميرة الكندي,وفي برقة: ابن ثابت الأنصاري وفي الهرماس: ابن زياد الباهلي،والفضل ابن عباس مات في سمرقند،وفي سجستان العداء بن خالد

*ولا يعرف من الصحابة من شهد بدرا هو وأبوه إلا مرثد ابن أبي مرثد ابن حصين الغنوي فإنه هو وأباه شهدا بدرا

*وقيل: أن معن ابن يزيد الأخنس الإبن والأب والجد هؤلاء الثلاثة شهدوا بدرا ذكر ذلك البغوي

*وقيل :أبو قحافة وابنه أبو بكر وابنته أسماء وابنها ابن الزبير فهؤلاء أربعة متناسلون كلهم من أصحاب النبي

*ومن أسلم أبواه من المهاجرين قيل أبو بكر الذي حصل له ذلك

*الأسن في الصحابة قيل: أبو بكر الصديق توفي وعمره63 سنة وقيل: سهيل ابن عمر أسنهم وهو من كبار أهل مكة

وقيل: أجمل الصحابة دحية بن الخليفة الكلبي وكان جبريل يأتي النبي بصورته ومن عرف بجمال الصورة جرير ابن عبد الله وذكر بترجمته أنه يوسف الأمة

من باب "معرفة التابعين وأتباعهم "
*التابعون هم الذين لقوا الصحابة وصحبوهم سواء حصل رواية أو لم يحصل فليس شرطا الراوية بل يكفي اللقاء

*فائدة: معرفة هذا النوع هو التمييز ين المتصل والمرسل فعندما يعرف أن فلان تابعي وقد قال قال رسول الله كذا فيعرف حينها انه يوجد انقطاع فقد يكون روى عن تابعي غير ثقة

*طبقات التابعين: منهم من قسمهم لثلاثة كبار ووسط وصغارفحديث "إنما الأعمال بالنيات" دون عمر علقمة ويحيى ومحمد وعلقمة بن وقاص من كبار التابعين

*ومحمد بن إبراهيم من أوساط التابعين، ويحيى بن سعيد من صغار التابعين ، وبعض العلماء قسموا غير هذا فالحاكم قسمهم إلى خمسة عشرة قسم

*وأعلى الطبقات من لقي العشرة وروى عنهم وهو شخص واحد قيس ابن حازم،ومنهم من قال أنه لم يروي عن عبد الرحمن بن عرف وقيل:بل روى

* وبعد هذه الطبقة المخضرمون وهم من كبار التابعين أدركوا الجاهلية والإسلام ولم يلقوا النبي وهم كُثر

*وبعدهم من ولدوا في حياته ولكنهم ما عدوا في الرواة لأنهم ليسوا أهلا لها وكونهم ولدوا آخر حياته ورأوه فهم معدون من حيث اللقي صحابة ومن حيث الرواية من كبار التابعين ويليهم من ولدوا بحياته ولم يروه

*وآخر الطبقات من لقي آخر الصحابة موتا كمن لقي أنس بن مالك، وأبو الطفيل والسائب..

*وأفضل التابعين على الإطلاق أويس القرني ودليل هذا قول النبي في وصفه ،ومنهم من قال أن أفضلهم سعيد ابن المسيب

*واشتهر في عصر التابعين الفقهاء السبعة في المدينة ستة متفق عليهم وهم:عبيد الله بن عتبة بن مسعود,خارجة بن زيد بن ثابت،وعروة بن الزبير،وسعيد بن المسيب ،وسليمان بن يسار ، والقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق

*والسابع قيل:سالم بن عمر بن الخطاب وقيل:أبو سلمة بن عبد الرحمن ابن عرف وقيل:أبو بكر ابن عبد الرحمن ابن الحارث ابن هاشم

* وخير التابعيات قيل:خيرهن حفصة بنت سرين ، وأم الدرداء الصغرى

*وأول من مات من التابعين معمر ابن زيد سنة 30 وآخرهم خلف ابن خليفة مات سنة 180
يتبع..
__________________
حسابي في تويتر
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 14-03-16, 01:59 PM
هـوازن العُتيبي هـوازن العُتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-13
الدولة: بـلاد الشـام..
المشاركات: 277
افتراضي رد: تلخيص شرح "ألفية السيوطي"للشيخ عبد المحسن العباد{متجدد}

باب "رواية الأكابر عن الأصاغر "

*رواية الأكابر عن الأصاغر والصحابة عن التابعين، فذِكْر الصحابة وروايتهم عن التابعين بعد ذكر الأكابر عن الأصاغر من باب عطف الخاص على العام فرواية الصحابة عن التابعين من جملة رواية الأكابر عن الأصاغر

*ورواية الأكابر عن الأصاغر هي رواية الراوي عن من هو دونه بالسن أو العلم أو المقدار أو فيهما جميعا..

*وراية الأكابر عن الأصاغر فائدتها أن لا يظن القلب في الإسناد

*ومن فائدتها: أن لا يظن أن المروي عنه أعلى درجة من الراوي لأن الغالب أن التلاميذ أقل درجة من الشيوخ في السن أو المقدار فليس مجرد روايته أنه متميز ومتقدم عليه

*ومن فائدته إظهار وحرص العلماء عن أخذ الحديث عن من يجدونه عنده ،وتواضعهم وقيل: لا يبلغ أن يكون الرجل محدثا حتى يروي عن من دونه

*ومنها رواية الصحابة عن التابعين ورواية الأتباع عن أتباع التابعين,ومن أمثلة ذلك رواية ابن عباس وغيره من العبادلة عن كعب الأحبار

*ومن أمثلة رواية التابعين عن تابعي الأتباع :الزهري ويحيى بن سعيد يرويان عن مالك وهو تلميذهما ومن أتباع الأتباع

باب "رواية الأقران"

*رواية الأقران: أن يروي الراوي عن منه هو مقارب له بالإسناد والسن

*ومقاربة الإسناد:أن يكون معه في طبقة واحدة وأن تكون أساندهما متقاربة

*فائدته أن لا يظن أن هناك زيادة بالإسناد لإنهما من نفس الطبقة أو يظن أن التعبير بعن أُبدلت عن الواو العاطفة خطأً

*ولا يلزم من راوية الأقران أن يرويا عن بعضهما بل يكفي أن يروي واحد عن آخر

*وجاء عن الصحابة 4رجال يروي بعضهم عن بعض و4 نساء ويعتبر من رواية الأقران باعتبار أنهم اشتركوا برؤية النبي

*من أمثلة ذلك رواية السائب عن حويط بن عبد العزى عن عبد الله السعدي عن عمر بن الخطاب حديث ما أتاك من هذا المال من...

*والمدبج:أن يروي كل قرين عن قرينه بمعنى أن لا يروي أحد القرينين عن قرينه ولا يروي الآخر بل يروي كل منهما عن الآخر

*ومنه في الصحابة: رواية أبي بكر عن عمر وعمر عن أبي بكر وفي التابعين: عطاء عن الزهري والزهري عن عطاء وفي أتباع التابعين: مالك عن الأوزاعي والأوازعي عن مالك

من باب" الإخوة والأخوات إلى باب رواية الآباء عن الأبناء"

*الإخوة والأخوات المراد بهم الذين يأتي ذكرهم وهم إخوة أبوهم واحد وفائدة معرفته أن لا يظن من ليس بأخ أخا ما إذا حصل اشتراك في اسم الأب

*واعتنى فيه العلماء وجعلوه نوعا من أنواع علوم الحديث ، فالاشتراك بالأسماء قد يلتبس عند بعضهم فكان لا بد من بيانه

*وذُكِر أن أربعة يروي بعضهم عن بعض في إسناد واحد وهم أولاد سيرين محمد بن سيرين يروي عن أخيه يحيى ويحيى يروي عن معبد عن أخيه أنس

*ورواية الآباء عن الأبناء فائدة معرفته أن لا يظن أن هناك انقلاب في الإسناد فقد يأتي أن الكبار يرون عن الصغار وقد ألف فيه الخطيب البغدادي

*ورواية الأبناء عن الأباء هي الجادة ولا لبس فيها ومنهم من يروي عن أبيه فقط ومنهم من يروي عن أبيه عن جده وهي قليلة كعمرو عن أبيه شعيب عن جده وأكثر العلماء على اعتبار هذه الرواية

* وجاء في سنن أبي داود ثلاث نسوة كل واحدة تروي عن أمها في حديث "من سبق إلى شيء لم بسبقه إليه مسلم فهو له"
__________________
حسابي في تويتر
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 21-03-16, 10:32 PM
هـوازن العُتيبي هـوازن العُتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-13
الدولة: بـلاد الشـام..
المشاركات: 277
افتراضي رد: تلخيص شرح "ألفية السيوطي"للشيخ عبد المحسن العباد{متجدد}

من باب "السابق واللاحق إلى باب الأحداث"

*السابق واللاحق: أن يروي اثنان عن شخص ويتباعد ما بين وفاة هاذين الراويين تباعدا شديدا بأن يكون هناك أمد بعيد بين وفاتهما عن هذا الشخص

*فالذي مات أولا يقال له السابق والذي مات آخرا يقال له اللاحق ،وإنما حصل هذا الطول بسبب أن الراوي الأول الذي روى عن الشخص ثم روى عنه الشخص الآخر روايته عنه من رواية الأكابر عن الأصاغر

مثال:مالك روى عنه الزهري وهو من شيوخه ومات الزهري سنة 124وعاش بعده مالك إلى سنة 179ورى عن مالك أحمد بن إسماعيل السهمي وكانت رواية السمهي في آواخر حياة مالك وأول حياة السهمي ثم عاش السهمي إلى 259 فصار الزهري هو المتقدم عن مالك والسهمي متأخر عن مالك فتباعدا الزهري والسهمي تباعدا كبيرا فكان بينهما 351 سنة

*فائدته أن لا يظن أن فيه حذف عندما يرى أن الثاني روى عن ذلك الشخض الذي روى عنه الأول يظن أن هناك حذف بين الثاني والذي روى عنه

*من أنواع علم الحديث:من روى عن شخص مباشرة ثم روى عنه بواسطة وهذا نوع مهم فائدته أن لا يظن في حال الشخص الذي زيد أن هذا خطأ من الراوي أو غيره

*والإنسان عندما يُحصل الحديث نازلا ويرويه ثم يحصل الشخص فيروي عنه مباشرة لأنهم كانوا يحرصون على العلو وكل من الوجهين صحيح

*الوحدان:من لم يروي عنه إلا واحد ، شخص من الناس ما عرف أحد روى عنه إلا واحد وفائدته معرفة مجهول العين

*وجاء عن الحاكم وتبعه البيهقي أن الصحيحين لم يأت فيهما رواية ما كان من هذا القبيل وهو الذي لم يرو عنه إلا شخص واحد وقال السيوطي: قد غفل الحاكم بل هو موجود

*كمرداس الأسلمي روى عنه فقط قيس ابن أبي حازم في حديث يذهب الصالحون الأول فالأول وعمرو ابن تغلب لم يروي عنه إلا الحسن البصري


من قوله "ما لم يرو إلا حديثا واحدا إلى قوله من ذكر بنعوت"

*من لم يرو إلا حديثا واحدا المراد به المقل بالرواية فما عرف عنه إلا رواية حديثا واحد

*من أمثلة ذلك في الصحابة أُبي بن عمارة فإنه روى حديثا واحدا في المسح على الخفين

*وفي غير الصحابة:إسحاق بن يزيد روى عن عمرو ابن عبد الله ابن مسعود حديثا واحدا في التسبيح بالركوع والسجود

*وكتاب خلاصة تذهيب تهذيب الكمال للخزرجي معتن بهذا فلا تمر صفحة إلا ويذكر فيها فلان له فرد حديث

*والفرق بينه وبين الوحدان الذي سبق ذكره أن الوحدان من لم يرو عنه إلا واحدا وهنا من لم يرو إلا حديثا واحدا

*فمن لم يروي عنه إلا واحد قد روى عنه أحاديثا أخرى ويختلف عن من لم يرو إلا حديثا واحدا كالأوزاعي أحاديثه كثيرة ومن تلاميذه من لم يروا إلا عنه

*نوع آخر :وهو من لم يروي إلا عن واحد وهو عكس للوحدان فالواحدان من لم يرو عنه إلا واحدا وهنا عكسه من لم يروي إلا عن واحد

*عاصم الكوفي لم يروي إلا عن علي بن أبي طالب ومثله عبيد الله بن أبي ثور لم يروي إلا عن ابن عباس ولم يرو عنه إلا الزهري والصواب انه قد جاء عن المزي أن عبيد الله روى عن صفية

*والصحابة الذين ماتوا في حياة النبي إن روى عنهم راوٍ لم يدرك النبي تكون روايته عنهم مرسلة

*ومن أنواع الحديث:من نُعت بنعوت متعددة بأن يأتي اسمه على أشكل مختلفة وهو فن عويص فيه صعوبة

*فكان معرفته من قبيل ما هو نفيس لأنه به يدرك تدليس الشيوخ كمحمد بن سعيد المصلوب قيل أنه قلب اسمه وأتي به على خمسين وجها

من باب "إفراد العلم إلى باب الأسماء والكنى"
أفراد العَلم:المراد بها الأعلام التي تَفرد أصحابها بالتمسية بها بحيث لا يعرف أحد يسمى بهذا الإسم غير هذا الشخص فلم يعرف انه يسمى بها غيره

*والبرذعي ألف في أفراد العلم فكاتبه يحوي مثل هذه الأسماء التي لم يسمى بها غير من سمي بها

*وقال أنها تنقسم ثلاثة أقسام :منه ما هو فرد في الاسم ومنه ما هو فرد في الكنية ومنه ما هو فرد في اللقب

*الفرد في الاسم:مثل أجمد بالجيم/لان أحمد لا يحصى من يسمى به ولكن أجمد سمي به شخص وما عرف غيره وأحمد هي الجادة

*ومثل سندر ،وجبيب، وصنابح بن الأعسر، وشكل هذي خمسة أسماء سمي بها أشخاص لم يعرف أحد غيرهم سمي بهذا الاسم منهم أربع صحابة فهي من قبيل أفراد العلم

وأما الكنية: فاشتهرت كنى ما عرف أنها تكررت وتعددت وأنها أطلقت على أشخاص متعددين كـ أبو معيد هذي كنية ما عرف إلا شخص وهو حفص بن غيلان

*ومن ذلك أبو المدلة كنية أطلقت على شخص وهو عبيد الله بن عبد الله فهذه أفراد على صيغة الكنى كُني بها أشخاص لم يعرف غيرهم بها

*وأما اللقب كـ سفينة مولى رسول الله واختلف في اسمه قيل عمير وقيل مهران

*وكـ مندل أطلق على شخص وهو عمرو بن العنزي الكوفي

*والذي لا يعرف الكنى إذا ذكر الشخص مرة باسمه ومرة بكنيته فقد يظن الشخص شخصين

*ثم ذكر السيوطي 11قسما من الأقسام المندرجة تحت الكنى أولها:من اسمه كنيته ولا يعرف له اسم إلا هذا الاسم وهو الكنية كـ أبو بكر بن عياش

*الثاني:من يكون اسمه على صيغة الكنية ولكن عرف له كنية غير هذا الاسم مثل أبو بكر بن عبد الله بن الحارث بن هشام،اسمه أبو بكر وكنيته أبو عبد الرحمن

*الثالث:من كني ولكن لا يعرف له اسم مثل أبو إناس الرابع من تعددت كناه، شخص من الناس يذكر بعددة كنى كـ أبو منصور الفزاري كني بأبي الفتح وأبو بكر وأبو القاسم

*الخامس:أن يكون له كنية وله لقب على صيغة الكنية كـ أبو الزناد اسمه عبد الله بن ذكوان كنيته أبو عبد الرحمن ولقبة أبو الزناد على صيغة الكنية

*السادس
:من اختلف في كنيته ولم يختلف في اسمه كـ أسامة بن زيد لم يختلف في اسمه ولكن اختلف في كنيته منهم من قال أبو محمد وقيل أبو زيد وقيل غير ذلك

*والسابع عكسه:اتفق على الكنية واختلف في الاسم كـ أبو هريرة اختلف في اسمه أشهرها أنه عبد الرحمن

*الثامن
: من اختلف فيهما جميعا أي في اسمه وفي كنيته كـ سفينة اختلف في اسمه واختلف أيضا في كنيته

*التاسع: من اشتهر بهما وعرف بهما ولم يختلف في اسمه ولا كنيته كعمر بن الخطاب لم يختلف في كنيته أبو حفص ولا اسمه عمر

*العاشر:من اشتهر بكنيته واسمه معلوم كـ أبو إدريس الخولاني اسمه عائد الله ،فمعروف اسمه لكن عرف بالكنية

*الحادي عشر :عكسه من اشتهر باسمه ومعروف كنيته كـ أبو الزبير بن عوام اسمه عبد الله لكنه اشتهر بكنيته

*معرفة هذا النوع من الأنواع المهمة لأن لا يوهم التعدد وأن يظن الشخص الواحد شخصين


"الأنواع العشرة من الاسماء والكنى"

*هذه عشرة أنواع ذكرها السيوطي وهي من زيادته على ألفية العراقي ومقدمة ابن الصلاح فلم يذكرها ابن الصلاح ولا العراقي في ألفيته

*وأكثر هذه الأنواع وغالبها ذكرها ابن الحجر في نخبة الفكر وفي شرحها له نزهة النظر

*أولها:أن تتفق كنية الرجل مع اسمه فيكون اسمه مطابقا لكنيته :والكنية هي المبدوءة بأب أو أم والاسم العلم كأبي إسحاق وهو اسمه إسحاق

*وفائدة معرفة هذا النوع أن من ذكر واحدا من الكنية أو الاسم لا يقال انه خطأ بل هو صواب وألف فيه الخطيب

*النوع الثاني:من تكون كنيته مطابقة لاسم أبيه،كأبي مسلم بن مسلم وهذا كثير وفائدته أن لا يظن التصحيف وألف فيه الخطيب

*النوع الثالث:
من وافق اسمه كنية أبيه مثل سنان بن أبي سنان ،كالحسن بن أبي الحسن البصري التابعي المعروف ألف في هذا النوع الأزدي

*النوع الرابع:من وافقت كنيته كنية زوجته:فقد تختلف كنى النساء عن كنى الأزواج،وألف بعض العلماء في هذا النوع،مثال ذلك أبو بكر وإحدى زوجاته أم بكر

*النوع الخامس:من وافق اسمه اسم أبيه،بأن يكون اسمه عدي واسم أبيه عدي وقد يتفق أيضا اسم الجد فائدته أن لا يظن التكرار

*النوع السادس:ما كان اسم التلميذ واسم الشيخ واسم شيخ شيخه متفقا,كـ عمران عن عمران عن عمران,الأول عمران القصير عن عمران أبو رجاء العطاردي والثالث صاحب رسول الله بن حصين

*النوع السابع:ما كان فيه اسم أب الراوي مطابقا لاسم شيخه،كـ الربيع بن أنس عن أنس،فأنس الشيخ ليس أنس الأب فلا يتوهم أن شيخه أبوه

*النوع الثامن:ما كان فيه اسم التلميذ موافقا لاسم الشيخ:كمسلم يروي عن البخاري والبخاري يروي عن مسلم فمسلم التلميذ مسلم بن الحجاج صاحب الصحيح ومسلم الشيخ هو مسلم الأزدي

* النوع التاسع:ما فيه الاسم متفق مع النسب كـ الحميري بن بشير الحميري فالأول اسمه والثاني نسبته

*النوع العاشر: ما سمي به على صفة النسب كـالمكي بن إبراهيم وهو شيخ البخاري وكالحضرمي اسم على صيغة النسب

*الألقاب هي:أسماء ليست أعلام ولكنها أوصاف وصفوا بها فغلبت عليهم وعرفوا بها وتأتي بلفظ الاسم وبلفظ الكنية كأبي زناد هو لقب جاء على لفظ الكنية

*وأكثر الألقاب تتعلق بالحرف والعاهات كالأعرج والأعمش وفائدتها أن لا يظن التعدد لشخص الواحد إذا ذكر باسمه بموضع وبلقبه بموضع آخر

*وقيصر لقب لهاشم بن القاسم لقب به وغندر لقب به ستة أشخاص كلهم يسمون محمد بن أبي جعفر والمشهور أولهم صاحب شعبة محمد بن أبي جعفر وشيخ محمد بن بشار

*والضال معاوية بن عبد الكريم وهو ليس ضالا أي عكس الهداية بل ضل مرة طريق مكة فسمي الضال وهو إمام

*ولقب عبد الله بن محمد بالضعيف وهو حافظ متقن فلقب بالضعيف لضعف جسمه وليس ضعف الراوية فكان لا بد أن تبين سبب هذه الألقاب
__________________
حسابي في تويتر
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 28-03-16, 04:18 PM
هـوازن العُتيبي هـوازن العُتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-13
الدولة: بـلاد الشـام..
المشاركات: 277
افتراضي رد: تلخيص شرح "ألفية السيوطي"للشيخ عبد المحسن العباد{متجدد}

شرح باب "المؤتلف والمختلف"

*المؤتلف والمختلف:هو أن تتفق الأسماء أو الألقاب أو الأنساب من حيث اللفظ سواء كان ذلك الإختلاف يرجع إلى النقط أو الشكل وتختلف في النطق والعبارة من حيث يكون النطق بهذا الاسم يختلف عن النطق بهذا الاسم كـ عقِيل وعُقيل

*وهذا نوع دقيق ولا يُستغنى عن معرفته وقد قال أبو عمرو ابن الصلاح في كتابه المقدمة "أن من لم يعرف ذلك من المحدثين كثر عثاره ولم يعدم مخجلا"

*وهذا النوع يعرف بالرجوع إلى الكتب ومعرفة ضبط ذلك بالحروف ولا يعول على الضبط بالشكل فقد يحصل خطأ بالشكل وأيضا بكثرة سماع الألفاظ

*وتعريفه:ما تأتلف فيه الكلمات أو الألفاظ أو الأسماء والألقاب والأنساب من حيث الرسم والخط وتختلف من حيث النطق والعبارة

*عرفه السيوطي أنه ما إئتلف خطا واختلف من حيث النطق كـ أَسيدْ وأسُيد وقد يكون بالنقط كـ حرام و حزام

*والذي يعول عليه في هذا الباب :النطق وسماعه من أهل الخبرة والمعرفة أو بالرجوع إلى كتب أصحاب هذا الفن والذي اعتنوا بالألقاب والأسماء

*وأول من ألف: في هذا النوع وأفرده عبد الغني الأزدي وقد سُبق بذكره وأيضا الشيخ الدار قطني ألف كتابا واسعا ثم الخطيب ثم أبو نصر ابن مأكوله ثم ابن نقطه ثم الذهبي وهو مختصر وفيه نقص كثير

*واعتنى ابن حجر بكتاب الذهبي وأضاف إليه إضافات وضبط الكلمات بالحروف سماه"تبصير المنتبه بتحرير المشتبه"وهو من خير ما يرجع إليه في هذا الفن

* وكان من طريقته أن يأتي بالصيغة التي قلت فيها الأسماء ثم يقول والباقي كالجادة كـ أحمد وأجمد فأحمد الجادة

*واختصر فيما يحتاج لاختصار وتوسع فيما يحتاج لتوسع ثم أتى بألفاظ من قبيل المؤتلف والمختلف وما له ضبط ما له كذا فهو كذا وأشار أن الأمثلة التي أوردها أخذها من ابن الصلاح وزاد عليها

*وذكر ألفاظا منها ما أتى به وهو عام ولا يتقيد بكتاب ومنها ما هو مقيد كالصحيحين والموطأ

*أسفع وأسقع
الاختلاف بينهما بالنقط وأسِيد وأُسيْد ،والمصنف ذكر جملة من الأشخاص يسمون أُسيْد ذكر أبائهم وهم 13 شخصا وممن أبائهم أسيد ذكر 3 ثم ذكر 3 ممن يكنون بأبي اُسيد

*وقد بدأ المؤلف بترتيب ذلك على الحروف فبدأ بأسفع وأسيد وهو ما بدأ بالهمزة فمشى بذكر الأسماء على حروف الهجاء

*وأكثر ما يحصل التصحيف بين البخاري والنجاري فيكون الشخص بخاري فيأتي انه نجاري ويكون أنصاريا نجاريا فيذكر بخاري وليس في الصحب ولا التابعين ما ينسب إلى بخاري بل نجاري

*وأمَنَة وأمية وآمنة هذه الأسماء تتشابه وهي من قبيل المؤتلف والمختلف وأمَنه بن عيسى هو فرد لم يشاركه أحد وهو على وزن حسنة وغير ذلك إما أن يكون أمية أو آمنه والأغلب أمية

*ثم محمد بن أتش الصنعاني وهذا اسم انفرد به ولم يشارك فيه وأنس هي الجادة أما أتش فنادر جدا

*ثم أثوب بن عتبة، وأثوب بن زهرة، وواحد في الآباء وهو الحارث بن أثوب وما عدا ذلك فهو أيوب

*والبَراء بشد الراء عرف بها أربعة أشخاص أبو العالية وأبو معشر وأذينة وحماد هؤلاء يلقبون بالبراء نسبة إلى بري النشاب وغيرها والأصل البَرَاء

*ثم ذكر خدِيج وخُديج، وخَديج والد رافع والفضل وما عدا ذلك فهو بالحاء حُديج أو بالتصغير خدِيج

*ثم ذكر اثنين وهما حراش بالحاء وهما حراش ابن مالك، وربعي بن حراش وما عدا ذلك فهو خراش

*ثم ذكر حرام وحزام :وقال كل من يأتي في قريش فهو حزام وكل من يأتي بالأنصار فهو حرام وهذا الحصر ما بين قريش والأنصار

*ثم الاشتباه بين حضير وخضير وقال إن والد أسيد بن حضير بالحاء المهملة وغير هذا الاسم بالخاء المعجمة

*مسلم بن مسلم ينسب إلى حياط وخباط وحناط وكذلك عيسى ابن عيسى ينسب إلى خباط وخياط وحباط


*الجريري والحريري فالرسم متقارب والفرق بالنقط ومن حيث الشكل فهو واحد ويطلق على شخص وهو أحمد بن سليمان يقال له جريري وحريري

*الحمال والجمال: الفرق بالجيم والحاء أي بالنقط فمن يوصف بالحمال شخص مشهور وهو هارون بن عبد الله البغدادي شيخ النسائي

*وقيل في نسبته للحمال لأنه كان يحمل الأشياء بالأجرة وقيل لأنه من كثرة من حمل من العلم،وغيره يقال له الجمال وهو الأكثر

*ثم الخَدَري بفتح الخاء وفتح الدال وهو محمد بن الخدَري وغيره تضم الخاء وتسكن الدال

*ورد لفظ دؤاد والكثير داود الفرق بينهما بالهمز وتقديم الألف وتأخيرها ويطلق دؤاد على محمد بن دؤاد الجهمي وعلى علي بن المتوكل الناجي

*الدبري إسحاق والدريدي والزرندي هي ألفظ متقاربة ولو كان باللفظ الأول تباعد ولكن قد يلتبس

*ورَوْح ورُوح القرق بالفتح والضم المشهور بالمتقدمين رَوْح كـ روْح بن عبادة روْح بن القاسم وفي المتأخرين رُوح ومن المتقدمين من المحدثين أخطأ وقال عن رَوْح بن القاسم رُوح

*الزَبير والزُبير :الزَبير هو قليل كعبد الرحمن بن الزَبير والزُبير هي الجادة

*والسفْـر يأتي بالأسماء بإسكان الفاء وأما بالكنى فهو بالفتح سَفَر،

*سَلِمة تطلق على والدي عمرو وعبد الله وهما نجلا سلِمة وعمرو هو الجرمي الذي أم قومه وهو صغير وعبد الله بن سلمة صحابي استشهد يوم أحد

*ومثل ذلك قبيلة بني سَلِمة من الأنصار واختلف في عبد الخالق هل أبوه سَلِمة أم سلَمة

*والنسبة إلى قبيلة بني سلِمة فإنه يقاله لها السلَمي وهذا هو المشهور والمتفق عليه على قاعدة النسب

*وأيضا سلاَم بقبيل ما هو مخفف وسلام بالشدة ووالد محمد بن سلاَم اختلف هل هو بالتخفيف أم التشديد

*وسلاَمَة وسلامة بالتشديد يطلق على سلامة بالشدة مولاة عائشة بنت عامر وعلى جد رجل من المحدثين كوفي يقال لجده سلامة بالتشديد وما عدا هاذين فيقال فيه سلَامة بتخفيف اللام

*وشيرين وسيرين,وبالشين قليل وهو جد محمد بن الجرجاني يقال له شيرين وما عدا ذلك يقال له سيرين


*ثم ذكر السامرِي والسامُري،والسامِري نسبة لشيخ أحمد بن حنبل ومن عداه فإنه يقال له سامري بالفتح والتثقيل


*عِمارة وعُمارة .والد أبي بن عِمارة بالكسر وما عدا ذلك عُمارة والفرق بينهما بالكسر والضمة وإلا فالشكل واحد

*عَسَلٌ وعِسْل /فعَسَل بن ذكوان وما عدا ذلك فهو عِسْل ففيه جماعة

ثم ذكر ثلاث نسب العبسي والعيشي والعنسي فالشكل واحد والفرق بالنقط فالذين من أهل الكوفة عبسي وفي الشام فالغالب أنه عنسي وفي البصرة الغالب عيشي

*غنام وعثام ,الفرق بينهما بالنقط والشكل فهي متفقه فوالد علي بن عثام ، فعرف به شخص واحد ومن سواه فهو غنام

*ثم ذكر قَمِير وقُميْر :ف قـُمِيْر بنت عمرو وهي زوجة مسروق وما عدا هذه فهي مصغر فهي قُمِير

*ثم كَريز وكُريز:الفرق بالتكبير والتصغير والتكبير في خزاعة كُريز وما عداه فهو بالتصغير

*مُسور ومِسور : مُسور عرف به اثنان وهما مُسور ابن مرزوق ومُسور ابن يزيد وما عداه مِسور كـ مِسور بن مخرمة

*ثم مُسَيب ومسِيب فكل ما جاء على هذه الصيغة فهو مسَيب إلا والد سعيد يقال له مسَيب ومسِيب والمشهور بالفتح وجاء عن ابنه انه كان يكره ذلك

*ثم ذكر أبو عُبيدة تأتي بالكني بالضم، لكن بالأسماء يأتي عَبيدة وعُبيْدة ،

* و أخزم عرف به شخص وهو والد زيد بن أخزم وهو من شيوخ البخاري والباقي أحرم وأخرم

*وليس في الرواة من حضين إلا شخص واحد وهو حضين ابن المنذر فهو بالضاد وما عداه فهو حصين وهو كثير

*وهمْدان وهمَدان : منهم أبو إسحاق السبيعي الهمْداني فما كان بالنسبة إلى قبيلة فهمْدان وما كان نسبة للمدينة فهمَدان
__________________
حسابي في تويتر
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 05-04-16, 04:46 PM
هـوازن العُتيبي هـوازن العُتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-13
الدولة: بـلاد الشـام..
المشاركات: 277
افتراضي رد: تلخيص شرح "ألفية السيوطي"للشيخ عبد المحسن العباد{متجدد}

تابع باب "المؤتلف والمختلف"

*مرت بنا أمثلة غير مقيدة وليست مخصوصة بشيء من الكتب ولما فرغ من ذكرها السيوطي شرع بذكر أمثلة من المؤتلف والمختلف مقيدة ومخصوصة بكتب

*فبدأ بما اختص به صحيح البخاري فقال كل ما فيه مما على صورة "يسار وبشار" فهو يسار إلا والد محمد بن بشار فإنه بالشين والباء

*"والأخيف" جد مكرز بن حفص وهو شخص واحد وما عدا ذلك فهو "الأحنف" ،

*ثم "الأقلح" بالقاف كنية جد عاصم بن ثابت بن أبي الأقلح وما عداه "الأفلح"

*ثم ذكر "بُسر" وهم ثلاثة أشخاص عبد الله بن بسر المازني، وبسر ابن سعيد الحضرمي ،وبسر ابن عبد الله الحضرمي ،وما عداهم فهم "بشر"

*ويوجد "بُشيْر وبَشِير ويُسيْر" وبُشيْر شخصان وهم بُشيْر ابن يسار وبُشير ابن كعب ويُسيْر ابن عمرو وما عداه بَشير

*ثم ذكر" بصير ونُصير" وبُصيْر صحابي أبو بصير، ونصير ابن أبي الأشعث

*ثم ذكر "البزار والبزاز " وقال في صحيح البخاري ثلاثة أشخاص بالراء وهم يحيى بن حسن البزار ،وبشر ابن ثابت البزار ،والحسن بن صباح البزار، وما عداهم فهو بالزاي البزاز

*"حريز وجرير"الفرق بالنقط فحريز جاء في صحيح البخاري شخصان من هذا القبيل وهو أبو حزيز كنية لعبد الله الأزدي وحريز بن عثمان الرحبي وما عداه جرير

*ثم ذكر "الحَرِيري والجُريْري "والذي يأتي بالحريري يحيى بن بشر الحريري وغيره الجريري كـ سعيد بن إياس الجريري وعباس بن فروخ الجريري

*ثم ذكر"جارية وحارثة"الرسم والشكل واحد والفرق بالنقط،جارية يطلق على 3 أشخاص أبو يزيد ابن جارية ،وأبو أسيد ابن جارية ،وجارية ابن قدامة وما عداه حارثة

*ثم ذكر" حيان وحَبان وحِبان "الرسم واحد والفرق بالنقط والشكل حيان:هو كثير وحَبان: ابن منقذ وابن هلال وغيره حيان

*وحِبان :ثلاثة أشخاص أبناء حِبان ابن عطية ،وحِبان ابن موسى، وحِبان العرقة

*ثم ذكر" حَصِين وحُصيْن "الفرق بالشكل أباحَصين وهو عثمان بن عاصم الأسد،وغيره حُصين

*"حُكيم" وهو أبو رزيق الحُكيمي وغيره "حَكيم" وهو كثير"وحية وحبة "وحية أبو جبير الثقفي وأبو حبة الأنصار

*"خازم وحازم "خازم شخص واحد وهو والد محمد أبو معاوية الضرير وما عداه حازم

*"خنيس وحبيش "خنيس شخص واحد وهو خنيس ابن حذافة وغيره حبيش

*"خُبيب وحَبيب "خبيب يطلق على 3 وغيرهم حبيب وهم :شيخ مالك خبيب ابن عبد الرحمن ،وخبيب ابن عدي ،وكنية الزبير أبو خبيب

*"الجرشي والحرشي"والجرشي شخصان يونس والنضر وما عداهما الحرشي

*"الخراز والخزاز "والخراز وهو عبيد الله وغيره الخزاز


*"عبثر وعنبر"الرسم واحد والفرق بالنقط عبثر يطلق على شخص واحد وهو والد القاسم بن عبثر وعنبر محمد ابن سواء بن عنبر السدوسي

*"عيينة وعتيبة" عيينة يطلق على شخصين أحدهما عيينة بن حصن الغزاري وسفيان بن عيينة ومن عداهم فإنه عتيبة وكثيرا ما يأتي لفظ عتيبة مصحفا بـ عيينة

"ثم ذكر عتاب وغِياث " عتاب ابن بشير الجزري ومن سواه فإنه غِياث في صحيح البخاري

*"عَقيل وعُقيل" عُقيل يطلق على شخص واحد وهو عُقيل ابن خالد ابن عَقيل /وما عداه عَقيل وهو كثيرا ما يروي عن الزهري

*ثم "العوفي والعوقي" العوقي شخص واحد وهو ابن سنان ومن سواه العوفي

"*القارِي والقاري بالتشديد"القاري بالتشديد عبد الرحمن ابن عبد القاري بالياء المشددة وهي نسبة لقرية ومن سواه القاري يكون منسوبا للقارئ

*"محرز ومجزز"محرز يطلق على شخصين عبيد الله بن محرز وصفوان بن محرز ومجزز:وهو مجزز المدلجي وهو صحابي

*"مغفل ومعقل"مغفل والد عبد الله بن مغفل الصحابي ومن سواه فهو معقل في صحيح البخاري

*"مُعمرْ بالتشديد ومُعمَر"مُعمر بالتشديد يطلق على واحد وهو مُعَمر بن يحيى واختلف هل هو بالتخفيف أم التشديد وما عداه معمَر

*"ومنية ومنبه"مُنية والدة يعلى ابن أمية/أمه منية،وأما غيره فهو منبه

*"هزيل وهذيل"هزيل شخص واحد وهو ابن شرحبيل وما عداه هذيل

*"بريد وبرند" وبريد يطلق على نجل أبي بردة بن موسى الأشعري وبرند جد محمد بن عروة شيخ البخاري وما عداهما فهو يزيد

*هذه آخر الأبيات المتعلقة بالمؤتلف والمختلف في صحيح البخاري وقد ظن الناظم انه استوعب كل مؤتلف ومختلف في صحيح البخاري والصحيح أنه فاته شيء

نبدأ بالمؤتلف والمختلف في صحيح مسلم والموطأ وقد مر ما جاء في صحيح البخاري من المؤتلف والمختلف وقد استغرق 41 بيتا

ذكر أن في صحيح مسلم "البزار والبزار "فعند مسلم خلف البزار/
أحد شيوخ مسلم انفرد به مسلم ،

*"النصري والبصري "انفرد مسلم ب سالم النصري،مولى النصريين وما عدا النصري فهو بصري

*"جبار وخيار"فجبار هو ابن صخر انفرد به مسلم /وعدي بن الخيار ،وفي صحيح البخاري ابن الخيار وهو عبيد الله بن عدي بن خيار

"جارية" والد العلاء والذي يماثله ويشتبه معد "حارثة "
أبي بَصْرة وأبي نضرة "ففي صحيح مسلم أبا نصرة الغفاري ويلتبس بأبي نضرة وهو عدد

*"حُميْل "يلتبس "بجميل"ثم قال صغر "حُكيْمًا" بن عبد الله وغيره حَكِيم والرسم واحد /

*"عَبيدة وعُبيدة "انفرد مسلم بـ عَبيدة الحضرمي وما سواه عُبيدة

*"عَبَدَة وعبْدة"انفرد مسلم بـ عامر بن عَبَدة وغيره عَبْدة،

*"البريد وبُريْد وبرند ويزيد "وهاشم ابن البريد انفرد به مسلم،

*"وعُقيْل وعَقيل"وفي صحيح مسلم عُقيل شخصان يحيى ابن عُقيل وما يأتي بالنسب أن يقال بني عقيل ،وأما وعُقيل ابن خالد فقد أتى عند البخاري وما عداه فعَقِيل

*"عياش وعباس "وفي صحيح مسلم عياش وهو ابن عمرو العامري وعياش ابن عباس الحميري /وما عداه عباس

*"ورباح ورياح "جاء عند مسلم زياد بن رياح،وهو أبو رياح ومن عداه رباح

*"الحرامي والحزامي"كل ما في الصحيحين والموطأ في هذا الرسم فهو الحرامي الا الذي أبهم عند مسلم يروي عن أبي اليسر فختلف فيه هل حرامي وقيل حزامي

*"زبيد" وهو ابن الحارث اليامي انفرد في هذا الاسم في الصحيحين لا يعرف غيره بهذا الاسم وغيره "زيد"

*وفي الصحيحين والموطأ يأتي "واقد" وليس "وافد "فلم يأت بها وافد وإنما أتى بغيرها

*"الأيلي والأبلي"كل ما في الموطأ والصحيحين الأيلي والأبلي نسب شيبان وهو ما بانت نسبته في صحيح مسلم

* والموطأ لم يزيد على شيء من قبيل المؤتلف والمختلف في غير ما تقدم سوى بُسر بن محجن فقد يشتيه "بسر ويسر"


شرح "باب المتفق والمفترق"
*المتفق والمفترق هو الذي تتفق أسماء الرواة أو آبائهم و أجدادهم وتتعدد أشخاصهم

*وفائدته أن لا يظن الأشخاص شخصا واحدا، ومن فائدته أنه قد يتفق في الاسم واسم الأب اثنان أو أكثر ويكون أحدهما ضعيفا والثاني ثقة فيخطأ البعض ويطلق على الضعيف وهو ثقة أو العكس

*فيقول السيوطي اعتني أيها المشتغل بعلم الحديث بما يتفق لفظا و خطا وتختلف المسميات حتى لا تقع بلبس وتُخطئ

*وتكون الأهمية بهذا النوع فيما إذا كان هذا الاتفاق والافتراق في عصر واحد كذا الاتفاق والافتراق في أسماء الشيوخ والتلاميذ فعند ذلك يحصل اللبس الشديد

*فأنس بن مالك يطلق على عدة أشخاص اتفقت الأسماء والآباء وتعددت الأشخاص فكثير من يسمون أنس بن مالك

*وقد يتفق الاسم واسم الأب أو اسم الجد أو الكنية مع التسمية ومنه ما يتفق الاسم واسم الأب مع النسبة ومنه ما يتفق الكنية مع اسم الأب ومنه ما يتفق الاسم مع كنية الأب

*الاتفاق في الاسم واسم الأب:أنس بن مالك يطلق على عشرة أشخاص وخمسة منهم عرفوا بالرواية المشهور منهم صاحب رسول الله

*ثم ما يتفق في الاسم واسم الأب والجد كـ أحمد بن جعفر بن حمدان يطلق على عدة أشخاص منهم القطيعي الذي روى مسند الإمام أحمد عند عبد الله بن الإمام احمد

*ثم ما يتفق الكنية والنسبة :كأبي عمران الجوني وقد اتفق في ذلك شخصان بصري وبغدادي

*ثم ما يتفق في الاسم واسم الأب والنسب كمحمد بن عبد الله الأنصاري فعدة أشخاص اتفقوا في ذلك ومنهم أحد شيوخ البخاري

*وما اتفق في الكنية واسم الأب كـ أبو بكر بن عياش ،وعكسه وهو الذي يتفق فيه اسم الراوي مع كنية أبيه كـ صالح بن أبي صالح كـ صالح مولى التوأمة ومنهم صالح ابن أبي صالح السمان وغيرهم فهم منسبون إلى آبائهم مكنين

*والعلامة التي يميز بها أن يرجع للشيوخ والتلاميذ ومن روى عن هذا ومن روى عن هذا كـ حماد بن زيد وحماد بن سلمة كثيرا ما يأتي حماد فقط فنميز بمعرفة التلاميذ مثل سليمان بن حرب معروف أنه يروي عن حماد بن زيد فإذا جاء حماد فقط نعرف انه حماد بن زيد،وقد يكون تلميذ للاثنين فيُعرف لمن كان أكثر ملازمة فيُحمل عليه

*وممن عرف بالراوية عن حماد بن سلمة/موسى بن إسماعيل التبوذكي/وهدبة بن خالد وحجاج بن منهال/وعفان بن مسلم/ وممن عرف بالرواية عن حماد بن زيد: عارم وسليمان بن حرب
__________________
حسابي في تويتر
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 17-04-16, 02:42 PM
هـوازن العُتيبي هـوازن العُتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-13
الدولة: بـلاد الشـام..
المشاركات: 277
افتراضي رد: تلخيص شرح "ألفية السيوطي"للشيخ عبد المحسن العباد{متجدد}

باب "المتفق والمفترق"

*قد يأتي الاسم المُهمل ويكون التمييز بمعرفة البلدان،فإذا جاء عبد الله مهملا غير منسوبا وكان في طيبة فإنه يحمل على عبد الله بن عمر

* وإذا كان في مكة يحمل على ابن الزبير وفي الكوفة يحمل على ابن مسعود وفي البصرة يحمل على ابن عباس وفي الشام ومصر يحمل على عبد الله بن عمرو

*"وأبو حمزة وأبو جمرة" فأبي حمزة عدد يروي عنهم شعبة ويروون عن ابن عباس

*وأبو جمرة يروي عن ابن عباس ويروي عنه شعبة، فأبو حمزة عدة أشخاص وأبو جمرة نصر ابن عمران الضبعي شخص واحد

*إذا جاء الاتفاق والافتراق بالنسبة من للفظ مع اختلاف المنسوب إليه مثل "آمُل" فواحدة طربستان وأخرى غرب جيحون فإنهما بلدتان ويقال لكل منهم آمُلي

*والحنفي يأتي منسوب للحنفي المذهب ويأتي منسوب للبلدة حنفة

*وما يدخل أيضا في المتفق والمفترق أن بعض الأسماء يشترك بها رجال ونساء ويكون قسمان أحدهما اتفاق بالاسم فقط والثاني يتفق الرجل والمرأة بالاسم واسم الأب

*والفرق يكون بـ ابن وبنت ،هند بن المهلب ، وهند بنت المهلب ،

باب "المتشابه"

*المتشابه:وهو مكون من المؤتلف والمختلف، والمتفق والمفترق،ألف فيه الخطيب

*فالاتفاق بالأسماء مع الإئتلاف والاختلاف في أسماء الآباء كـ أيوب بن بَشير وأيوب من بُشير، هذا المتشابه مؤلف من المؤتلف والمختلف والمتفق والمفترق

*فالإتفاق والافتراق: في هذا الاسم والائتلاف والاختلاف في أسماء الآباء

* "سريج بن النعمان وشريح بن النعمان" حصل الإئتلاف والاختلاف في الأسماء والاتفاق والافتراق في أسماء الآباء

*ثم ما يكون فيه الاتفاق بالكنية: والإئتلاف والاختلاف في النسبة مثل أبو عمرو الشيباني وأبو عمرو السيباني

*ثم ما يكون الإتفاق والافتراق بالنسبة: والإئتلاف والإختلاف في الاسم كـ حيان الأسدي وحنان الأسدي

*ومما يكون في الاتفاق في النسبة والإئتلاف والاختلاف في الكنية: كـ أبو الرحال الأنصاري وأبو الرجال الأنصاري

*من أنواع الحديث "المشتبه المقلوب"وهو أن راويان يوافق اسم أب أحدهما اسم أب الآخر كـ وليد بن مسلم، ومسلم بن الوليد،وقد أُلف في هذا النوع

*من أنواع علوم الحديث"من نسب إلى غير أبيه" كأمه أو جدته أو رجل آخر تبناه

*مثال من ينسب لأمه "بلال ابن رباح" مؤذن رسول الله فإنه ينسب إلى أمه ابن حمامه فيقال بلال ابن حمامه وكذلك إسماعيل ابن علية ،ويعلى ابن أمية ينسب إلى جدته منية

*وفائدة معرفته أن لا يظن الشخص الواحد شخصان وهو شخص واحد مرة ينسب لأبيه ومرة ينسب لأمه أو جدته

*وكذلك من اشتهر بالنسب إلى جده كابن جارية "ابن يزيد ابن جارية" ،فهو أبو أبيه

*قد تكون النسبة للتبني كـ المقداد ابن الأسود ،الأسود ليس أباه بل هو الأسود الكندي نشأ في حجره فنُسب إليه وهو المقداد ابن عمرو

باب "المنسبون خلاف الظاهر"
المنسوبون إلى خلاف الظاهر أو المتبادر إلى الذهن فالأصل بالنسبة أنها تكون إلى ما هو متبادر كأن يقول عن واحد من الصحابة بدري فالمبادر إلى الذهن انه من أهل بدر شهد بدرا

*عقبة بن عمرو الأنصاري أبي مسعود: يقال له البدري وجمهور العلماء انه لم يشهد بدرا ولكنه نزل بدرا فنسب إليها وقيل انه شهد بدرا

*الخوذي إبراهيم بن يزيد الخوذي: لم يكن خوذيا ولكنه جاورهم بمكة فنسب إليهم وكذلك التيمي نسب لتيمين ليس لأنه منهم ولكنه نزل بهم للمجاورة فنسب إليهم

*الحذاء: خالد بن مهران الحذاء المتبادر أنه ينصنع الأحذية أو بيع الأحذية وهو ليس ممن يصنع ولا يبيع ولكنه كان يجلس عندهم وقيل لأنه كان يجلس عندهم ويقول احذوا على كذا

*يزيد بن صهيب الفقير:المتبادر للأذهان أن الفقير نسبة للفَقر والواقع أنه كان يشكي فقار ظهره

* من أنواع الحديث المبهمات :
وهو ما يأتى بلفظ ليس فيه تسميته إنما إبهام كـ يقال رجل أو عم أو خال فهذا مبهم كأن يقال عن فلان عن رجل ويكون في الإسناد ويكون في المتن

*وألف في المبهمات بالأسانيد والمتون ، والمبهمات في صحيح البخاري ذكرها ابن حجر في مقدمة الفتح وسمى من يعرفهم وأخبر انه لم يقف على تسمية بعضهم

*من أحسن الكتب فيه "المستفاد من مبهمات المتن والإسناد" للعراقي،ومهمل هو مهمل النسبة يذكر اسمه دون نسبة

*فالمبهمات في أسانيد الكتب الستة ذكرها الحافظ وسماها في آخر التقريب ومن فائدته معرفة الثقة من الضعيف

* من أنواع الحديث"معرفة الثقات والضعفاء، وهو من أجل أنواع الحديث وبه يحكم على الحديث فبها يتوصل لقبول الحديث من رده

*وألفت كتب خاصة بالضعفاء وكتب خاصة للثقات ومنهم من جمع "كالميزان" فإنه ذكر ضعفاء وثقات تكلم فيهم دافع عنهم

*وجرح الرواة جائز لمصلحة صون الملة وإذا كان هو ثقة وتكلم به شخص بينه وبينه عداوة من قرناءه لا يلفت له

*وإذا الجرح مبهم غير مفصل فلا يقدم على التعديل ولا قيمة لهذا الجرح /والذهبي قال: الثقات الذين عرفوا بالثقة والعدالة والجرح:ما اتفق اثنان على جرحهم

*ويعرف الثقة بالتنصيص ممن روى عنه :حدثني فلان وهو ثقة وهو كثيرا ما يأتي بالأسانيد ويعرف المؤلف كونه ذكر بمؤلف معروف بالثقات أو خص بالثقة أو ذكر بأسانيدِ كتب التزم أصحابها أن لا يرووا إلا عن ثقات

باب "من خلط من الثقات"

*والتنصيص على الثقات فيه إخراج للضعفاء لأنه من كان ضعيفا وخلط رده من أجل ضعفه فكيف إذا كان مخلطا

*والثقات يُقبل شيء من حديثهم ويرد شيء منه ومن أسباب التخليط الخرف وهو التقدم في السن وكونه هرم

*ومن الأسباب أن يكون له عارض يطرأ له بان يفقد ابنا فيحصل له بسببه تخليط أو يحصل له مرض يسبب التخليط أو حادث بان تحترق كتبه أو يحصل له عمى

*فيعول على رواية من روى عنه قبل الاختلاط فالتأثير على ما كان بعد الاختلاط وما كان مشتبها فيه

*المعرفة لكونه مقبولا أو مردودا معرفة الرواة الذي روو قبل الاختلاط ورواية من روو عنه بعد الاختلاط تُرد ومن شك فيهم هل روو قبل الاختلاط أم بعده لا يعول على روايتهم

*سعيد بن أبي عروبة، وعطاء بن السائب ،عرفوا بالاختلاط

*ما كان في الصحيحين عن رجال وصفوا بالاختلاط أُمِن أنهم رُوي عنهم قبل الاختلاط

طبقات الرواة

*الطبقة هي أن يتفق الرواة في السن أو الأخذ عن المشايخ فتكون السن مقاربة والتتلمذ على المشايخ حصل به اتفاق فطبقات الرواة تكون بهذا الاعتبار

*فيمكن أن يكون جماعة فيهم المتقدم وفيهم المتأخر لكنهم كلهم اتفقوا أن يكونوا على وصف ما كالصحابة رضي الله عنهم

باب "الأوطان والقبائل"
*معرفة الأوطان والبلدان مهم فقد كان العرب ينسبون للقبائل وقد كثرت النسبة للأوطان ، وقد ينسب إلى قريتين أو مدينتين كالمكي المدني فإنه يبدأ بالأولى ثم الأخيرة

*وقد يقال القرشي الهاشمي فيذكر بالنسبة العامة ثم الخاصة فالهمداني يذكر مرة السبيعي ومرة الهمداني فإذا جمع يذكر بالعامة وهي الهمداني ثم الخاصة السبيعي

*الموالي كون شخص اشترى مملوكا ثم أعتقه فإنه يكون مولا له وإذا قيل مولى من أعلى فإنه المعتِق وإذا قيل من أسفل فإنه المعَتق

*والولاء يكون بالحلف وهو التعاقد بين القبائل بأن ينصر بعضهم بعضا فهو ولاء بالحلف ومن الولاء ما يكون بسبب الإسلام فيسلم على يدي إنسان فيقال إنه مولاه

*فيقال عن البخاري الجعفي وهو مولى الجفعيين بسبب الإسلام فجده المغيرة أسلم على يد واحد من الجعفيين فنسب إليهم

باب "التاريخ "

*المراد بالتاريخ معرفة الوفيات والأعمار للرجال ومعرفة تواريخ الرجال ولادة ووفاةً ومقدار الأعمار

*وهو من الأمور المهمة في الحديث لأنه يتبين به من أدرك ومن لم يدرك وكذب من ادعي انه سمع ممن لم يدرك عصره

*وذكر الناظم جملة من الوفيات فذكر أولا وفاة النبي وأنه مات من السنة 11 للهجرة وأنه بعد سنتين مات أبو بكر سنة13

*ثم عمر عاش بعد أبي بكر 10 سنوات وزيادة ومات سنة 23 ثم بعده عثمان بن عفان ولي الخلافة واستمرت 12وزيادة فكانت وفاته سنة 35ثم علي بن أبي طالب وقد مكث بالخلافة أربع سنوات وزيادة وكانت وفاته سنة 40

*وأبو بكر وعمر وعلي اتفقوا مع النبي أن كان عُمِر كل واحد منهم63وعثمان قيل مات وعمره 82 وقيل 81

*وأبو عبيدة الجراح:مات عام81 في طاعون عماواس وعبد الرحمن ابن عوف توفي 32وهي السنة التي مات فيها ابن مسعود

*وطلحة والزيبر قُتلا في عام36ثم سعيد بن زيد ابن نفيل توفي سنة 51ثم سعد ابن وقاص توفي سنة55وهو آخر العشرة المبشرين بالجنة وفاة

*ثم ذكر 16صحابيا عُمرو،ا منهم ستة عمروا 120 سنة 60 في الجاهلية و60في الإسلام وهم

*حسان ابن ثابت، وحكيم ابن حزام، وحويط ابن عبد العزي، ومخرمة ابن نوفل ،وحمنا ابن عوف ،وسعيد ابن يربوع

*ثم ذكر 10 عاشوا 120 سنة من غير أن يكون ستين منها في الجاهلية وستين في الإسلام فلم يعرف وهم

*لبيد العامري ، وعاصم العجلاني ،وسعد العوفي، ونوفل ابن معاوية ، ومنتجع النجدي،واللجلاج، والعامري، و أوس السعدي، وعدي ابن حاتم الطائي، والجعدي

*وحسان ابن ثابت: اجتمع له أبوه وجده وجد أبوه حرام أربعه كل واحد منهم عاش 120 سنة متناسلون

*وحكيم ولد جوف الكعبة قبل الفيل بـ 13 سنة ولم يعرف ذلك لغيره ،

*ومن التابعين من عُمر 120 منهم المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام وهما اثنان سويد ابن غفلة ،والمعرور وذكر عنه أنه كان يؤم الناس برمضان وعمره120 و سويد ذكر أنه انه بلغ 120 سنة وكان أسود الشعر واللحية

*وعلي ابن خشرم روي عنه أنه قال صمت 88 رمضانا فهو من المعمرين

ومن الكتب التي تعنى بوفيات الرواة الكتب التي تؤلف على حسب السنين ككتاب البداية والنهاية لابن كثير

وكتاب ابن العماد "شذرات الذهب في أخبار من ذهب" فهو يكتب على حسب السنين ويذكر كل سنة من توفي فيها والكتب التي تعتنى بأخبار الرجال يرجع لها فهم يذكرون تواريخهم

ثم ذكر أصحاب المذاهب وبعض الفقهاء الذين اشتهر فقههم فبدأ بأولهم أبو حنيفة فكانت ولادته سنة 80 ومات سنة150وفي سنة وفاته ولد الشافعي

*ثم سفيان الثوري توفي سنة161ثم الإمام مالك كانت وفاته سنة 179 وولد سنة 93

*ثم تلميذه الإمام الشافعي توفي 204 وولد سنة 150 وسنة وفاته ولد فيها الإمام مسلم

ثم إسحاق ابن راهوية توفي سنة 238 وولد سنة 161وبعده الإمام احمد تلميذ الإمام الشافعي وفاته 241

ثم بعد فراغ المصنف ذكر أصحاب المذاهب الأربعة وغيرهم بدأ بذكر أصحاب الكتب الستة المؤلفة بالحديث

*فبدأ بالإمام البخاري توفي256وبعده بـ5 سنوات مات مسلم سنة 261ثم الإمام ابن ماجة توفي سنة 273 ثم أبو داود 275

*ثم الإمام الترمذي توفي سنة 279 ثم آخرهم النسائي توفي 303 أوائل القرن الرابع

*ثم الدرقطني538ثم الحاكم توفي سنة 540ثم الأزدي توفي 409ثم سنة 430 توفي أبو نعيم الأصبهاني

*والبيهقي توفي458ثم ابن عبد البر والخطيب توفيا463

*ثم ذكر ختمة في هذه الألفية العظيمة وهي وافية وكاملة وسلسة في عباراتها وسهلة في ألفاظها تحتوي على ما جاء على ألفية العراقي وزيادة عليها

*والعجيب أن هذا الناظم نظم هذه الألفية العظيمة في خمسة أيام فقط انتهى منها سنة 881قبل وفاته بثلاثين سنة وتوفي هو سنة 910
__________________
حسابي في تويتر
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 21-04-16, 07:19 AM
هـوازن العُتيبي هـوازن العُتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-13
الدولة: بـلاد الشـام..
المشاركات: 277
افتراضي رد: تلخيص شرح "ألفية السيوطي"للشيخ عبد المحسن العباد{متجدد}

لله الحمد تم الإنتهاء مِن تلخيص شرح :ألفية السيوطي "رحمه الله "

لشارحها العلامة :عبد المحسن العباد "حفظه الله"

أسأل الله بمنه وفضلهِ أن ينفعَ بهذا التلخيص وأن ييسرَه على كلِ معتني بهذا العلم المُباركـ

نفعنا الله وإياكم بالعلم ، ولا جعل حظنا منه الإستماع والتعجب
__________________
حسابي في تويتر
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 06-09-18, 09:21 PM
محمد النهري محمد النهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-01-14
المشاركات: 379
افتراضي رد: تلخيص شرح "ألفية السيوطي"للشيخ عبد المحسن العباد{متجدد}

حبذا فضيلة الشيخ الشارح للنظم لو وضعت ما شرحته تحت البيت المشروح في ملف واحد
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:54 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.