ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 16-12-18, 09:25 PM
أبو المنذر البرقاويّ أبو المنذر البرقاويّ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-01-12
المشاركات: 37
Post فوائد التقطتها ولخصتها من كتاب ( مهارات جمع طرق الحديث ) للأستاذ الدكتور إبراهيم اللاحم

الحمد لله ربّ العالمين , والعاقبة للمتقين , ولا عدوان إلا على الظالمين, وصلّى الله وسلم على نبينا محمّد وعلى آله وأصحابه أجمعين .. أمّا بعد :

فهذه فوائد التقطتها ولخصتها من كتاب ( مهارات جمع طرق الحديث ) للأستاذ الدكتور إبراهيم اللاحم – وفقه الله وخيرًا جزاه - , وملخص كلامه فيه يدور حول أهمية إتقان مهارات جمع طرق الحديث , حتى لا يقع في الخطأ والخلل , لأن جمع الطرق هي أولى وأهم مراحل الحكم على الحديث , فإذا بني العمل على أساس صحيح , كان ما بعده كذلك , والعكس بالنكس .

منهج التلخيص .. جعلته على شكل فوائد ونقاط من كل مبحث غالبًا .


وبالله التوفيق ....

...........................


فوائد من المقدمة :
1) طرق الحديث : هي الروايات والأسانيد التي روى بها المؤلفون في السنة النبوية حديثًا معينًا , يقوم الباحث بدراسته , والانتهاء إلى نتيجة فيه صحة أو ضعفا . ( ص9).

2) معرفة ثبوت الخبر عمن نسب إليه أو عدم ثبوته, يمر بمراحل يجب على الباحث أن يتقنها , وأهمّها = مرحلة جمع طرق الحديث, فإنه عليها الاعتماد الأكبر , وعليها ينبني ما بعدها . ( ص9 ) .

3) وهو ( الباحث ) في سبيله لجمع هذه الطرق يفترض فيه أن يكون قد أتقن وسائل الوصول إلى الروايات والأسانيد في مصادرها . ( 10 ) .



المبحث الأول : إتقان كتابة الرسم التوضيحي للأسانيد :

1) الرسم التوضيحي للأسانيد : وضع شجرة لأسانيد الحديث, بحيث يكون الإسناد الذي معه أصل الشجرة , ثم تتفرع منه الأسانيد الأخرى التي يقف عليها الباحث, ويكون نهايته الإسناد كالصحابي نقطة تفرعها . ( ص 13 ) .
2) الهدف منه , التسهيل على الطالب ( الباحث ) , فتكون طرق الحديث جميعها أمامه فيحدد مدار الحديث ... ويسهل عليه تنظيم المتابعات حين صياغة التخريج ومعرفة الاتفاق والاختلاف في الحديث الواحد إسنادا ومتنًا . ( 13 ) .
3) يختلف الباحثون في بعض الأمور المتعقة بالشكل النهائي للرسم ... ولا يضر ذك .
4) الرسم التوضيحي خطوة مهمة, تيسر على الباحث ما بعدها من خطوات بشرط إتقانها, والالتزام بمنهجية واحدة في طريقة كتابته . ( 15 ) .



المبحث الثاني : التفريق بين أسانيد مؤلف المصدر وأسانيد الرواة عنه :

1) في بعض كتب السنة يذكر في الإسناد رواية تلميذ المؤلف عن المؤلف , فيقول : حدثنا فلان , ويعني به (صاحب الكتاب) , وهذا موجود في مثل مصنف ابن أبي شيبة وغيره .. فعلى الباحث أن ينتبه لهذا فإسناد المؤلف يكون الذي بعده .( ص 17 ).
2) وأحيانًا يوجد رواية تلميذ الراوي عن المؤلف .
3) وأحيانًا يروي التلميذ أحاديثا بأسانيد خاصة به , لا يمر فيها على شيخه , وهذه تسمى ( زيادات ) أو ( الزوائد) , مثل : زيادات عبدالله على مسند أبيه , وزيادات القطيعي على فضائل الصحابة .


المبحث الثالث : تمييز الرواة :

• من المهمّ للباحث خلال جمعه للطرق أن يدقق في الرواة, فيفسر كل راوٍ يمرّ به تفسيرًا كاملًا , فيكشف اسمه واسم جده, وكنيته, ولقبه, وجميع ما يتعلق به ... خشية أن يقع الغلط والخلط بين اثنين , أو يفرق واحدًا.
• لأنّ بعض الرواة يذكر باسمه تارة , وتارة بكنيته, وبعضهم يذكر باسم أبيه أو جده.. وغير ذلك .. وبعضهم يشتهر بلقب , ويذكر أحيانًا باسمه .. وبعضهم يشتبه اسمه مع آخر , فيفرق بينهما الزمان أو المكان أو غير ذلك ..
فعلى الباحث التنبه لذلك جيدًا .. ( ص 21إلى26).


المبحث الرابع : فهم مسارات الأسانيد حين يختصرها المؤلفون :
• وذلك أن بعض المؤلفين سلكوا طرقًا لاختصار الأسانيد في كتبهم , منها التحويل باستعمال رمز (ح) , ومنها العطف .. وفيها إشكالات, ذكر الدكتور بعضها وذكر أمثلة على ذلك ..
• فعلى الباحث أن يدقق جيدًا فيما وقع فيه الاختصار , ويتأكد مما وقع فيه تحويل أو عطف ..ويعرف مساره الصحيح ولا يخلط بينها . ( ص 27 إلى 38).


المبحث الخامس : فهم بيانات فروق المتن والإسناد عند المؤلفين :

1) يقع الخلاف كثيرًا بين الرواة , إما في الإسناد أو في المتن .
2) بعض المصنفين إذا أراد أن يفصل ويبين رواية هذا من هذا , فعل ذلك وهو يسوق الإسناد, وقد يضع ذلك بين معترضتين .
وربما أخر ذلك في ختام الرواية وهذا كثير ... فعلى الباحث التدقيق في سياق المؤلف للإسناد, ويتأنى في قراءته , وألا يفوته شيء يذكره المؤلف لاحقًا . ( ص 39 إلى 41 ).


المبحث السادس : إجادة التعامل مع الطرق المعلقة :

1) بدأ( التعليق) مبكرًا منذ عصر الرواية الأول , وكان داخلًا عندهم في مسمى (الإرسال) , إذ كان الإرسال يشمل كل سقط في الإسناد .. ثمّ أطلق فيما بعد على صنيع البخاري وغيره .
2) المصنفين يعلقون الأحاديث للاختصار .
3) يكثر التعليق في المصادر التي غرضها الأساس نقد المرويات.. مثل كتاب العلل وكتب السؤالات .
4) للنقاد من الأئمة طرق في التعليق واختصار المتون, قد تخفى على الباحث فيجب عليه التأني, والتدقيق في كلام الأئمة حتى يصل لمعرفة المسار الصحيح الذي يقصدونه, ومن طرقهم في التعليق حذف راو أو أكثر من وسْط الإسناد بعد المدار اختصارًا .
5) وعلى الباحث أن يعتى بتاريخ الرواة ومعرفة طبقاتهم , حتى يكشف التعليق ولا تختلط عليه الأمور .
6) بعض الأسانيد قد يظنها الباحث معلقة, وهي ليست كذلك وهذا يحدث كثيرًا عند البخاري .( ص 43 إلى 58).


المبحث السابع : اعتماد مدارات الحديث أساسًا لجمع طرقه :

1) تحديد مدار الحديث وجعله قطب الرحى في جميع طرق الحديث , من أهم الخطوات في الطريق الصحيح لنقد المرويات .
2) من الخطأ اعتبار طرق الحديث التي مدارها واحد ..شواهد للحديث ! .
3) ضرورة اعتناء الباحث بصفة الإسناد والمتن بعد المدار, فيدقق جيدًا ويتمعن في الإسناد من جهة صفة روايته .. هل هي موقوفة أو مرفوعة ؟ هل هي موصولة أو مرسلة ؟ هل فيها زيادة راو أو حذف راو ؟ .. ونحو ذلك .
= وهذا حتى يتقنه الباحث , لا بد له من خبرة بصيغ الرواية والتحديث ومصطلحاتها ...( ص 59 إلى 66).

المبحث الثامن : إتقان معالجة التحريف والسقط :

1) يكثر في المصادر التحريف والسقط .. فتتحرف الأسماء وصيغ التحديث , وربما سقط بعض الإسناد فتداخل مع غيره , وقد يجتمع هذا كله .
2) قد يقع الخطأ في المصادر المؤلفة على المصادر الأصلية أو الناقلة عنها .
3) لا يقلد الباحث تصرفات المحققين للمصادر إلا بعد مراجعة وتمحيص .. فإنّ الخطأ الواقع فيها كثير .
4) النظر في حواشي الكتب وما ينبه عليه المحقق .. فقد يكون الصواب فيما لم يثبته المحقق . ( ص 67 إلى 86).

الخاتمة :
• ذكّر الشيخ حفظه الله بأهميّة هذا الموضوع .. بإتقان مهارات جمع طرق الحديث.. وأنها أهم القضايا في خطوات البحث .

هذا وصلّى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ...
__________________
كــــلّما أدّبني الدّهر .... أراني نقصاً بعقلي
...
وإذا ما ازددتُ علماً .... زادني علماً بجهْلي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16-12-18, 09:46 PM
أبو المنذر البرقاويّ أبو المنذر البرقاويّ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-01-12
المشاركات: 37
افتراضي رد: طھظ„ط®ظٹطµ ظƒطھط§ط¨ ظ…ظ‡ط§ط±ط§طھ ط¬ظ…ط¹ ط·ط±ظ‚ ط§ظ„ط­ط¯ظٹط« , ظ„ظ„ط´ظٹط® ط¥ط¨ط±ط§ظ‡ظٹظ… ط§ظ„ظ„ط§ط­ظ…

لماذا يظهر العنوان بهذا الخط ؟!!!
__________________
كــــلّما أدّبني الدّهر .... أراني نقصاً بعقلي
...
وإذا ما ازددتُ علماً .... زادني علماً بجهْلي
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:25 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.