ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 03-11-09, 06:34 PM
أخت المتقين أخت المتقين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
المشاركات: 65
افتراضي رد: المؤلِّفاتُ من النساءِ ومصنّفاتِهِنّ

جزاك الله خيرا
موضوع رائع
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 12-11-09, 11:26 PM
ام سفيان الرفاعي ام سفيان الرفاعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-09
المشاركات: 98
افتراضي رد: المؤلِّفاتُ من النساءِ ومصنّفاتِهِنّ

موضوع رائع ..جزاك الله خيرا..

لو تقبلوني معكم في اخوات هذا المنتدي المبارك...جمعنا الله في الدارين علي محبته!!!!
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 21-10-11, 08:55 PM
أمة الوهاب شميسة أمة الوهاب شميسة غير متصل حالياً
رزقها الله حسن الخاتمة
 
تاريخ التسجيل: 24-04-10
الدولة: على ضفة البحر الأبيض المتوسط
المشاركات: 1,816
افتراضي رد: المؤلِّفاتُ من النساءِ ومصنّفاتِهِنّ

9 - نواب شاهجان بيكم ملكة بهوبال،

ترجم لها عبد الحي الحسني في "نزهة الخواطر" ( 8/ 1245/ طبعة دار ابن حزم ) فقال :
ولدت بحصن إسلام نكر على ثلاثة فراسخ من بهوبال سنة أربع وخمسين ومئتين وألف، وجلست مجلس أبيها نواب جهانكير محمد خان بالاستحقاق من غير شقاق وهي ابنة تسع سنين في الخامس عشر من محرم سنة ثلاث وستين ومئتين وألف، وتعلمت الخط والكتابة واللغة الفارسية والإنشاء والشعر، واستفادت أدب الرئاسة والسياسة حتى برعت في ذلك الأقران، وامتازت بينهم في القدرة على ترجمة القرآن، وتحرير الرسائل الدينية، وتقرير المسائل الدولية، وكان يُضرَب بها المثل في الذكاء والحفظ والكرم والجود .

ولما بلغت من العمر اثنتين وعشرين سنة فوّضت عنان الرئاسة إلى أمها، واكتفت لنفسها بولاية العهد، ولما توفيت والدتاه سنة خمس وثمانين ومئتين وألف جلست على مسند الرئاسة، ولما مات زوجها الأول تزوّجت بالسيد العلاّمة صدّيق حسن القنوجي البخاري سنة ثمان وثمانين ومئتين وألف .

أنفقت مالاً عظيماً على طبع المصحف والتفسير والحديث واللغة وغيرها من العلوم والفنون، وأسّست المدرسة الجهانكيرية على اسم أبيها بدار ملكه ، ولها كتب مشهورة، منها " ديوان الشعر "، و" تهذيب النسوان " .

ماتت لليلتين بقيتا من صفر سنة تسع عشرة وثلاث مئة وألف بدار ملكها بهوبال .

10 - مؤنسة بنت محمد شمس الدين بن البيطار المعروفة بالصفدية،

ترجم لها صلاح الدين الصفدي في " الوافي بالوفيات " ( 26 / ترجمة 417 ) فقال : اجتمعتُ بها في ديوان الإنشاء بدار السعادة بدمشق، في ثامن عشر جمادى الآخرة سنة تسع وخمسين ( وسبع مئة )، فوجدتها فصيحة بليغة تتفيهق في كلامها وتراعي الإعراب، وسألتها عن مولدها فقالت بدمشق سنة ثمان وتسعين وست مئة،

وقالت لي : صنفت أربع مصنفات : الأول سمّيته " نُصرة العقل وحُقرة الجهل في ذمّ الخمر "،
والثاني " الدرّة المضيّة في مدح خير البرية "،
والثالث " جوهر البيان في الثناء على أهل الإحسان "،
والرابع " التنمية في ازدهار النظام والتشاغل عن غيبة الإمام " ( هذا العنوان غير واضح في الأصول ) .

وأنشدتني كثيراً من شعرها، وفيه المقبول والمردود واللحن الخفي، لكنه قليل .

11 - جهان آرا بيكم بنت السلطان شهاب الدين محمد شاهجان الكوركاني،

ترجم لها عبد الحي الحسني في " نزهة الخواطر " ( 5/ 518/ طبعة دار ابن حزم ) فقال :

ولدت ليلة السبت لتسع بقين من صفر سنة ثلاث وعشرين وألف، ونشأت في مهد السلطنة، وأخذت القراءة والتجويد عن ستي خانم أخت الآملي، وتعلمت الخط واللغة الفارسية عنها وتأدّبت عليها، وبرعت في الإنشاء والشعر وتدبير المنزل وفنون أخرى، ونالت من والدها منزلة جسيمة حتى صارت محسودة عند إخواتها، كانت أقطاعها تغل ستة ملايين، مئة ألف في كل سنة، وكانت تبذل كلها في الخيرات والمبرات، ولها مصنفات؛ منها " مؤنس الأرواح " كتاب بسيط في أخبار المشايخ الجشتية .

ومن مآثرها الجميلة جامع كبير بمدينة آكره خارج القلعة، بنته من حمر الحجارة المنحوتة أبدع نحت، وأنفقت عليه خمس مئة من النقود، كما في " بادشاه نامه " .

توفيت في ثالث رمضان سنة اثنتين وتسعين وألف في أيام صنوها عالمكير، فدفنت بدهلي في حظيرة الشيخ الإمام نظام الدين البدايوني .

12 - بوران بنت محمد القاضي أثير الدين ابن الشحنة الحنفي،

ترجم لها الزركلي في " الأعلام " ( 2 / 77 ) فقال :

( 861 - 938 هـ = 1457 - 1531 م )

شاعرة فاضلة، من أهل حلب، طالعت الكتب ونسختها ونظمت ونثرت، وحجّت مرتين، توفيت بحلب سنة 938 هـ .

13 - دهماء بنت يحيى بن المرتضى،

ترجم لها الشوكاني في " البدر الطالع " ( 1 / 170 ) فقال :

عالمة فاضلة، أخذت العلم عن أخيها ( الإمام المهدي أحمد بن يحيى )، قرأت عليه هي والإمام مطهّر، ولها مصنفات؛ منها : " شرح للأزهار " في أربعة مجلدات، و " شرح لمنظومة الكوفي " في الفقه والفرائض، و " شرح لمختصر المنتهى "، ودرّست الطلبة بمدينة ثلا حتى ماتت هنالك، وقبرها مشهور مزور، ... وتزوّجها السيد محمد بن أبي الفضائل؛ أولدها ولداً سمّي إدريس بن محمد، ولها شعر في مدح كتاب أخيها " الأزهار " :

يا كتاباً فيه شفاء النفوس .......... أنتجته أفكارُ من في الحبوسِ

أنتَ للعلمِ في الحقيقة نورٌ .......... وضياءٌ وبهجةٌ كالشموسِ

14 - فاطمة بنت أبي نصر خلف بن طاهر، أم السعد الشحامية

ترجم لها السمعاني ( ت 562 هـ ) في معجم شيوخه ( المنتخب / 3 / 1908 ) فقال :
امرأة صالحة ، من بيت الحديث .
سمعت جدّها أبا عبد الرحمن الشحامي، وأبا عمرو عثمان المحمي، وأم البنين فاطمة الدقاقية، وأبا الفضل محمد بن عبيد الله الصرام، وأبا الحسن علي بن أحمد النامقي، وأبا بكر بن علي الشيرازي، وأبا سعد ابن رامش ، وأبا محمد إسماعيل بن أحمد الحيري، وطبقتهم .

سمعتُ منها " جزءاً " خرّجه لها شيخنا أبو القاسم الشحامي . اهـ .

( منقول )




__________________
اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة
رب العباد إذا وهب ، لا تسألن عن السبب
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 22-10-11, 04:12 PM
أم حمزة الأندلسي أم حمزة الأندلسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-09-11
الدولة: france
المشاركات: 837
افتراضي رد: المؤلِّفاتُ من النساءِ ومصنّفاتِهِنّ

جزاكم الله خيراً جميعكن أخواتي الغاليات وكتب أجركن
__________________
إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإنا على ما يحدث للشام لمحزونون
لكِ الله يا شااااااااام الحبيبة
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 28-10-13, 12:28 AM
طويلبة شنقيطية طويلبة شنقيطية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-05-10
المشاركات: 1,612
افتراضي رد: المؤلِّفاتُ من النساءِ ومصنّفاتِهِنّ

أحسن الله إليكم .
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 19-11-13, 12:57 PM
ام انس الموصليه ام انس الموصليه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-10-13
المشاركات: 5
افتراضي رد: المؤلِّفاتُ من النساءِ ومصنّفاتِهِنّ

بارك الله فيكن وكثر من امثالكن وهنيءا لكن ماتملكن من قوة الشخصيه والكلام الحسن واهتمامكن بامور الدين
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 19-11-13, 12:58 PM
ام انس الموصليه ام انس الموصليه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-10-13
المشاركات: 5
افتراضي رد: المؤلِّفاتُ من النساءِ ومصنّفاتِهِنّ

ياليت تتواصلن معي
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 30-12-13, 12:11 PM
ام محمد ابراهيم رضوان ام محمد ابراهيم رضوان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-12
الدولة: قطر
المشاركات: 233
افتراضي رد: المؤلِّفاتُ من النساءِ ومصنّفاتِهِنّ

موضوع اكثر من الرائع
اكملن بارك الله فيكن وبما رزقكن
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 12-02-15, 01:17 AM
طويلبة شنقيطية طويلبة شنقيطية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-05-10
المشاركات: 1,612
افتراضي رد: المؤلِّفاتُ من النساءِ ومصنّفاتِهِنّ

وهذه مشاركة _استفدتُها من أحد المشايخ أحسن الله إليه_
وقد أعجبني كونها تحوي ترجمة ثلاث زيانب "17 و18 و19" فلعل الله أن يلحقهن بأختكن الشنقيطية فتكون الرابعة "ابتسامة"
:

15 - ستّ الكل بنت الزين أحمد بن محمد ابن الزين محمد القسطلاني ثم المكّي،[/COLOR]
ترجم لها المقريزي في " درر العقود الفريدة " ( 2 / 94 / ط . دار الغرب الإسلامي ) فقال :
أجاز لها يحيى المصري ويحيى بن الفضل وأبو بكر بن الرضي وزينب بنت كمال، وجماعة
وخرّج لها المُحَدِّث صلاح الدين خليل الأفقهسي " جزءاً " حدّثَت به بمكّة، وماتت في سنة ثلاث وثمان مئة . اهـ .

16 - أم الرضا، ضوء بنت أبي شكر حمد بن علي بن محمد الحبّال
ترجم لها السمعاني ( ت 562 هـ ) في معجم شيوخه ( المنتخب / 3 / 1894 ) فقال :
امرأة صالحة عفيفة، كثيرة الخير والعبادة .
وهي والدة الأخوين المُحَدِّثين ابنَي أبي الوفاء المديني .
سمعت جدة أبيها عائشة بنت الحسن بن إبراهيم الوركانية، وأباها أبا شكر حمد بن علي الحبّال،
وزوجها أبا الوفاء محمد بن محمد بن محمد المديني .
كتبتُ عنها بأصبهان، ومن جملة ما سمعتُ منها " جزءاً " خرّجه ابنها لها، ومجلس من " أمالي " أبي الحسين ابن الشاه؛ بروايتها عن عائشة .
وكانت ولادتها في حدود سنة خمسين وأربع مئة تقديراً منّي، وماتت بأصبهان .

17 - زينب بنت أحمد بن عبد الرحيم بن عبد الواحد بن أحمد المقدسية المعروفة ببنت الكمال ( 646 - 740 )
ترجم لها ابن حجر في الدرر الكامنة فقال :
زينب بنت أحمد بن عبد الرحيم بن عبد الواحد بن أحمد المقدسية المعروفة ببنت الكمال
ولدت سنة 646 وأحضرت في سنة 48 على حبيبة بنت أبي عمر وسمعت من محمد بن
عبد الهادي وإبراهيم بن خليل وخطيب مردا وأبي الفهم اليلداني وأحمد بن عبد الدائم في آخرين
وأجاز لها إبراهيم بن محمود بن الخير وأبو نصر بن العليق وعجيبة وابن السيدى وغيرهم من بغداد
وعبد الخالق النشتبري من ماردين ويوسف بن خليل من حلب وعيسى بن سلامة من حران وسبط السلفي من الاسكندرية
والزكى المنذرى من القاهرة والرشيد بن مسلم من الشام وأبو علي البكري وآخرون
قال الذهبي : تفردت بقدر وقر بعير من الأجزاء بالإجازة وكانت دينة خيرة روت الكثير وتزاحم عليها الطلبة وقرأ وأعليها الكتب والكبار
وكانت لطيفة الاخلاق طويلة الروح ربما سمعوا عليها أكثر النهار قال وكانت قانعة متعففة كريمة النفس طيبة الخلق
وأصيبت عينها برمد في صغرها ولم تتزوج قط وماتت في تاسع عشر جمادى الأولى سنة ( 740 ) وقد جاوزت التسعين
ونزل الناس بموتها درجة في شيء كثير من الحديث حمل بعير وهي آخر من روى في الدنيا عن سبط السلفى وجماعة بالإجازة . اهـ .
وذكر الحافظ ابن حجر ( ت 852 هـ ) في " المعجم المفهرس " : ( موافقات زينب بنت الكمال تخريج الحافظ علم الدين البرزالي )،
وقال ابن مفلح ( ت 884 هـ ) في " المقصد الأرشد " : عمر بن محمد بن أحمد بن عبد الهادي بن عبد الحميد المقدسي الشيخ المسند المعمر
أحضر على زينب بنت الكمال واستمع على أحمد بن علي الجوزي وعبد الرحيم بن أبي اليسر وهو ابن أخت الشيخة فاطمة بنت محمد بن عبد الهادي
قال شيخنا الشيخ شهاب الدين ابن حجر : قرأت عليه بمنزلها من أول الحديث الحادي والعشرين من موافقات زينب بنت الكمال إلى آخر الموافقات بحضوره عليها . اهـ .

18 - زينب بنت علي بن حسين بن عبيدالله ابن حسن بن إبراهيم بن محمد بن يوسف فواز العاملي (1276 - 1332 ه = 1860 - 1914 م) :
ترجم لها عبد الستّار الهندي ( ت 1355 هـ ) في " فيض الملك الوهاب المتعالي بأنباء أوائل القرن الثالث عشر والتوالي " فقال :
مؤرخة شهيرة، من شهيرات الكتّاب.
ولدت في جبل عامل بسوسة من أسرة معروفة في قرية تبنين، وانتقلت إلى مصر فنشأت في القاهرة،
وزارت دمشق فأقامت مدة يسيرة، وتزوجت بأديب أفندي نظمي الدمشقي، ثم افترقا فعادت إلى مصر واستوطنتها.
وألّفت كتباً منها: «الدر المنثور في طبقات ربات الخدور» ، طبع في مجلد ضخم، وهو أفضل ما صنف في بابه في المتأخرين،
ولها مجموع رسائل طبع أيضاً، ولها مباحث كانت تنشره في المجلات والصحف. ذكرها صاحب مجلة العرفان .
وتوفيت بالقاهرة في سنة 1332 اثنين وثلاثين وثلاث مئة وألف. اهـ .
وقال الزركلي في " الأعلام " - ذاكراً مؤلفاتها - :
لها (الدر المنثور في طبقات ربات الخدور - ط) مجلد كبير، من أفضل ما صنف في بابه،
و (الرسائل الزينبية - ط) مجموع من مقالاتها، و (مدارك الكمال في تراجم الرجال)
و (الجوهر النضيد في مآثر الملك الحميد) و (ديوان شعر) جمعت فيه منظومات لها،
وثلاث (روايات) أدبية، هي (حسن العواقب - ط) و (الهوى والوفاء - ط) و (الملك قورش - ط)
وكانت جميلة المنظر، عذبة الحديث، من خيرة ربات البيوت تربية وعلماً .

19 - زينب بنت محمد أحمد أبو شقة
قال الشيخ زهير الشاويش - في كلامه عن الشيخ عبد الرحمن الباني - :
كان زواجُ الأستاذ عبد الرحمن الباني من السيِّدة المصرية الفاضلة زينب أبو شقَّة أخت الشيخ عبدالحليم محمد أحمد أبو شقَّة،
وهي من أهل العلم والفضل، ولها كتابٌ لم يُطبَع بعنوان: (( واجب العلماء في القيام بالنصيحة والصَّدْع بالحق )).

20 - الشيخة فاطمة الفضلية صار لها همة في جمع الكتب وأحبت علم الحديث وقرأت فيه وسمعت بعض المسلسلات وأُجيزت،
وألفت شرحا لصحيح مسلم وقد أكملته.
* الفوائد المنتقاة من كتاب (علماء نجد خلال ثمانية قرون ) للشيخ عبدالله البسام
من فوائد المجلد الخامس.

21 - الشاعرة تقية بنت غيث الأرمنازية ( 505 – 579 هـ ) لها ((ديوان شعر)) صغير:
قال العماد الأصبهاني في ترجمتها في ((خريدة القصر وجريدة العصر)) :
أتحفني القاضي أبو القاسم حمزة بن القاضي علي بن عثمان المخزومي المغربي المصري،
وقد وفد إلى دمشق في شعبان سنة إحدى وسبعين بكراسة فيها شعر تقية بنت غيث، قد سمعه منها،
وخطها عليه بسماعه منها، بتاريخ محرم سنة تسع وستين وخمسمائة بالإسكندرية، وأنشدني ذلك رواية عنها. اهـ
وقال ابن الغزي في ((ديوان الإسلام)) : تقية بنت غيث بن علي: الأديبة الشاعرة أم علي بنت أبي الفرح المسلمي الأرمنازي الصوري، لها شعر جيد في ديوان صغير.



((منقول))
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 14-02-15, 06:11 PM
راجية رضى الرحمن راجية رضى الرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-11-14
المشاركات: 38
افتراضي رد: المؤلِّفاتُ من النساءِ ومصنّفاتِهِنّ

جزاكن الله خيراََ أخواتي الحبيبات ونفع بكن الإسلام والمسلمين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:25 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.