ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى السيرة والتاريخ والأنساب

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-08-14, 10:09 PM
حسام العقيدة حسام العقيدة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-11-02
الدولة: --
المشاركات: 193
افتراضي أرجو الرد على هذا: أسطورة جهاد ابن تيمية للمسلمين التتر، وحقيقة دوره في معركة (شقحب)

لن أضع الرابط حتى لا أساهم في نشر روابط مواقع أهل البدع
ولكن أنقل ما جاء فيها من كلام:
============================
يشيع الوهابية من أتباع القرنيين المتعصبين لابن تيمية بين الناس عامة والشباب المتدين المتحمس خاصة أن ابن تيمية كان من الأئمة المجاهدين وأنه حارب التتار الكفار بسيفه ! والحقيقة ليست كذلك !!

فهو في الحقيقة كان أداة بيد السلطة السياسية الحاكمة في مصر والمسيطرة على الشام في ذلك الزمن ، والتي كانت تتميز فترة حكمهم في مصر والشام ، بالفساد وبانتشار الخمارات ودور الخواطيء والفساد الأخلاقي وتعلية شأن الغواني ، كما سيأتي معنا ، ورغم ذلك ، فإن ابن تيمية كان ألف رسالة في الثناء على السلطان !!

وأيضا فابن تيمية لم يجاهد قط بسيفه ، وإنما كان يحرِّض على مقاتلة المسلمين التتار وكذلك من انضم تحت لوائهم من من أهل العراق وضواحي الشام! بالرغم من أن دولة التتار الحاكمة في العراق وخراسان في ذلك الزمان كانت دولة صالحة ، محافظة على أخلاق الإسلام العامة ، أكثر من الدولة التي كان ابن تيمية يدافع عنها.

وقد ذكر ابن كثير أن التتار وملكهم كانوا قد أسلموا ، فقد ذكر ابن كثير وهو تلميذ ابن تيمية في البداية والنهاية (13/249) معترفاً في حوادث سنة (665)(1) أن ممن توفي فيها من الأعيان : [ السلطان بركه خان بن تولى بن جنكيزخان ، وهو ابن عم هولاكو ، وقد أسلم بركه خان هذا ، وكان يحب العلماء والصالحين ومن أكبر حسناته كسره لهولاكو وتفريق جنوده ، وكان يناصح الملك الظاهر ويعظمه ويكرم رسله إليه ، ويطلق لهم شيئاً كثيراً ، وقد قام في الملك بعده بعض أهل بيته وهو منكوتمر بن طغان بن بابو بن تولى بن جنكيزخان ، وكان على طريقته ومنواله ولله الحمد ] هذا كلام ابن كثير ، وكان عُمُر وسنُّ ابن تيمية عندما توفي هذا الملك التتري العادل أربع سنوات !! وكان إذ ذاك قد أسلم ملك التتر وأسلم أكثر التتر كذلك كما سيأتي تأكيد ذلك إن شاء الله تعالى !
وقال أيضاً في (( البداية والنهاية )) (14/97) في حوادث سنة (720) : [ وفي هذا الشهر أراق ملك التتر أبو سعيد(2) الخمور وأبطل الحانات ، وأظهر العدل والإحسان إلى الرعايا ... ] .

وقال ابن كثير هناك (14/99) أيضاً في حوادث سنة (721) :
[ وفي جمادى الآخرة خرَّب ملك التتر أبو سعيد البازار وزوَّج الخواطىء وأراق الخمور وعاقب في ذلك أشد العقوبة ، وفرح المسلمون بذلك ودعوا له رحمه الله .... ] .

وقال ابن كثير في (( البداية والنهاية )) (13/340) أيضاً في حوادث سنة (694) هـ : [ وفيها مَلَكَ التتار قازان بن أرغون بن أبغا بن تولى بن جنكيزخان ، فأسلم وأظهر الإسلام على يد الأمير توزون رحمه الله ، ودخلت التتار أو أكثرهم في الإسلام ونثر الذهب والفضة واللؤلؤ على رؤوس الناس يوم إسلامه ، وتسمى بمحمود ، وشهد الجمعة والخطبة ] .
قال السيد العلامة حسن السقاف في رسالة له عن ابن تيمية: فمن هذه النصوص تعلم أن التتار ـ ملوكاً وشعباً ـ في حياة ابن تيمية كانوا مسلمين وأنهم كانوا يمنعون الخمور والحانات والزانيات من ممارسة الفاحشة بينما نجد ذلك كان رائجاً وموجوداً وكائناً في دمشق وهي البلدة التي يعتنق أهلها مذهب أهل السنة والجماعة والتي هي مقر ابن تيمية ! ومما يثبت ذلك أن ابن تيمية كان يذهب هو وبعض من معه من أصحابه لتكسير تلك الخمارات ! اهـ
فقد قال ابن كثير هناك في (( البداية والنهاية )) (14/10) أن قبجق وهو أحد الأمراء في دمشق :
[ ضمن الخمارات ومواضع الزنا من الحانات وغيرها ، وجعلت دار ابن جرادة خارج باب توما خمارة وحانة أيضاً .... ] .
وقال ابن كثير في الصفحة التالية هناك :
[ وفي بكرة يوم الجمعة المذكور دار الشيخ تقي الدين ابن تيمية ... وأصحابه على الخمارات والحانات فكسروا آنية الخمور وشققوا الظروف وأراقوا الخمور ، وعزروا جماعة من أهل الحانات المتخذة لهذه الفواحش ففرح الناس بذلك ](3) .

وهذا يثبت أن بلاد الشام ودمشق خاصة وهي بلاد أهل السنة كانت مليئة بالخمارات وأماكن الزنا بينما نجد ملوك التتر ـ الذين يرميهم ابن تيمية وابن كثير وغيرهم بالرفض ـ يغلقون الخمارات والحانات وأماكن الفاحشة !!

وقبجق هذا الذي تقدَّم ذكره والذي ضمن الخمارات قال عنه ابن كثير في (( البداية والنهاية )) (14/60) :
[ والأمير سيف الدين قبجق نائب حلب مات بها ودفن بتربته بحماه ثاني جمادي الآخرة وكان شهماً شجاعاً وقد وليَ نيابة دمشق في أيام لاجين ثم قفز إلى التتر خوفاً من لاجين ، ثم جاء مع التتر وكان على يديه فرج المسلمين كما ذكرنا عام قازان ثم تنقلت به الأحوال إلى أن مات بحلب ثم وليها بعده استدمر ] .

وقد ذكروا أيضاً أن فريق ابن تيمية لما انتصروا في شقحب، قام السلطان بإقامة احتفالات كبرى في الشام ( وكتب بإحضار سائر مغاني العرب من أعمال مصر كلها ) كما ذكر المقريزي في السلوك (2/360) !!

أما الملك قازان التتري فلم يكن ظالماً وإنما كان عادلاً يقبل كلام الناس ولا أدل على ذلك من أن ابن تيمية لَمَّا كلَّمه بكلام شديد لم يقتله ولم يسفك دمه أو يحبسه على عادة الظلمة والطغاة من الجبابرة ! قال ابن كثير في (( البداية )) (14/7) :
[ فاجتمع أعيان البلد والشيخ تقي الدين بن تيمية في مشهد علي ، واتفقوا على المسير إلى قازان لتلقيه ، وأخذ الأمان منه لأهل دمشق ، فتوجهوا يوم الإثنين ثالث ربيع الآخر فاجتمعوا به عند النبك ، وكلَّمه الشيخ تقي الدين كلاماً قوياً شديداً فيه مصلحة عظيمة عاد نفعها على المسلمين ولله الحمد ] !!
وهنا كما تلاحظون يصوِّر ابن كثير أن المسلمين هم أهل السنة والجماعة فقط أما الشيعة الذين يلقبهم بالروافض فهم ليسوا مسلمين !!!

ابن تيمية كان يحارب المسلمين بالتحريض وليس الكفار


قال ابن كثير في (( البداية )) (14/12) :
[ وفي يوم الجمعة العشرين منه ركب نائب السلطنة جمال الدين آقوش الأفرم في جيش دمشق إلى جبال الجرد وكسروان ، وخرج الشيخ تقي الدين بن تيمية ومعه خلق كثير من المتطوعة والحوارنة لقتال أهل تلك الناحية بسب فساد نيتهم وعقائدهم وكفرهم وضلالهم وما كانوا عاملوا به العساكر لما كسرهم التتر وهربوا حين اجتازوا ببلادهم وثبوا عليهم ونهبوهم وأخذوا أسلحتهم وخيولهم وقتلوا كثيراً منهم فلما وصلوا إلى بلادهم جاء رؤساؤهم إلى الشيخ تقي الدين بن تيمية فاستتابهم وبين للكثير منهم الصواب وحصل بذلك خير كثير وانتصار كبير على أولئك المفسدين والتزموا برد ما كانوا أخذوه من أموال الجيش ] .

وقال ابن كثير في (( البداية )) (14/35) أيضاً :
[ خرج نائب السلطنة بمن بقي من الجيوش الشامية وقد كان تقدَّم بين يديه طائفة من الجيش مع ابن تيمية في ثاني المحرم فساروا إلى بلاد الجرد والرفض والتيامنة فخرج نائب السلطنة الأفرم بنفسه بعد خروج الشيخ لغزوهم فنصرهم الله عليهم وأبادوا خلقاً كثيراً منهم ومن فرقتهم الضالة ووطئوا أراضي كثيرة من صنع بلادهم ](4) .
وهذا يثبت أن السلطان في ذلك العصر كان يستخدم ابن تيمية لتحقيق مآربه السياسية ! إذ كان هناك نزاع بين دولتين مسلمتين ؛ الأولى دولة شيعية يحكمها التتر ومقرها بغداد والثانية دولة سنية يحكمها المماليك ومقرها في مصر !!

وقال ابن كثير في (( البداية )) (14/56) :
[ وفيها أظهر ملك التتر خربندا(5) الرفض في بلاده وأمر الخطباء أولا أن لا يذكروا في خطبتهم إلا عليَّ بن أبي طالب رضي الله عنه وأهل بيته ولما وصل خطيب بلاد الازج إلى هذا الموضع من خطبته بكى بكاءاً شديداً وبكى الناس معه ونزل ولم يتمكن من إتمام الخطبة فأقيم من أتمها عنه وصلى بالناس وظهر على الناس بتلك البلاد من أهل السنة أهل البدعة فإنا لله وإنا اليه راجعون ]

وقال ابن كثير هناك في (( البداية )) أيضاً (14/125) في ابن المطهر الحلي رحمه الله تعالى :
[ ولد ابن المطهر الذي لم تطهر خلائقه ولم يتطهر من دنس الرفض ليلة الجمعة سابع عشرين رمضان سنة ثمان وأربعين وستمائة توفي ليلة الجمعة عشرين محرم من هذه السنة وكان اشتغاله ببغداد وغيرها من البلاد واشتغل على نصير الطوسي وعلى غيره ولما ترفض الملك خربندا(6) حظيَ عنده ابن المطهر وساد جداً وأقطعه بلاداً كثيرة ] .
ومختصر الكلام في هذه المسألة أن الناس في تلك الوقعة المسماة بوقعة ( شقحب ) ـ ( التي تحارب بها المسلمون فيما بينهم وهم فريقان ؛ فريق التتر ويمثلون من ينبزهم ابن تيمية وحزبه بالروافض ، والفريق الآخر أمراء مصر ومن معهم من أهل مصر والشام ) ـ كانوا متعجبين كيف يحاربون التتر وهم مسلمون وابن تيمية يقنعهم بأن مثلهم مثل الخوارج ! والحقيقة أنه نزاع سياسي بين حكام طائفتين من المسلمين ! قال ابن كثير في (( البداية )) (14/23) :
[ وقد تكلم الناس في كيفية قتال هؤلاء التتر من أي قبيل هو ؟! فإنهم يظهرون الإسلام وليسوا بغاة على الإمام ، فإنهم لم يكونوا في طاعته في وقت ثم خالفوه ؟! فقال الشيخ تقي الدين هؤلاء من جنس الخوارج الذين خرجوا على علي ومعاوية ورأوا أنهم أحق بالأمر منهما وهؤلاء يزعمون أنهم أحق بإقامة الحق من المسلمين ويعيبون على المسلمين ما هم متلبسون به من المعاصي والظلم وهم متلبسون بما هو أعظم منه بأضعاف مضاعفة فتفطن العلماء والناس لذلك ](7) .
وهذا النص يبين بكل وضوحٍ أيضاً أن الناس كانوا لا يرون قتال التتار ويتعجبون من الإصرار على قتالهم لأنهم مسلمون وابن تيمية يحاول أن يقنعهم لتحقيق الإرادة السياسية للحاكم إذ ذاك مع موافقة ذلك هوى في نفسه وهو بغض الشيعة وأتْبَاعِ مدرسة آل البيت عليهم سلام الله تعالى .

فيظهر لنا مما سبق ، أن ابن تيمية كان مجرد أداة إعلامية يستعملها النظام الحاكم في مصر في ذلك الوقت لمحاربة أعداءه الحاكمين في بغداد ، حرصا على سلطانهم لا غير ، ويستعمل الأداة المذهبية ، والشحن ضد الشيعة ، باستخدام ابن تيمية ، لتحريض الناس على قتال أهل العراق المحكومين من قبل المغول ذاك الوقت . تماما كما تستعمل الأنظمة الحاكمة في أيامنا هذه مشائخ الفضائيات وعلماء السلاطين لتثبيت أقدامهم ومحاربة خصومهم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) وكان عُمُر ابن تيمية إذ ذاك أربع سنوات !
(2) أبو سعيد هو خدابندا ( أي عبد الله ) بن أرغون بن أبغا بن هولاكو بن تولى بن جنكزخان المتوفى سنة (736) هـ كما في البداية والنهاية (14/173) .
(3) مع أن علماء أهل السنة كانوا ينكرون على ابن تيمية أن يجمع بعض الناس ويذهب بهم ضمن عصابات ليخرب أماكن الفجور لأن ذلك لم يكن بإذن السلطان أو الحاكم وهذا يجر إلى مفاسد وفتن واضطرابات في الأمن والمجتمع ، قال ابن كثير في (( البداية والنهاية )) (14/19) : (( وفي هذا الشهر ثار جماعة من الحسدة على الشيخ تقي الدين بن تيمية وشكوا منه أن يقيم الحدود ويعزر ويحلق رؤوس الصبيان )) . إنما أنكر عليه العلماء لأنه غير مسؤول عن ذلك وليس هو من القضاة وهو معترف بأن السلطان عادل وله رسالة بالثناء عليه . وهو عين فعل طائفة من الوهابية في عصرنا هذا .
(4) لاحظ أننا ننقل نصوص كلام ابن كثير المتعصب لابن تيمية وهو يحاول أن يصوِّر ابن تيمية بصورة الإمام المعصوم ويزين أفعاله على أنها بطولات خارقة !
(5) هكذا وقع اسمه عند ابن كثير واسمه في الحقيقة ( خُدابندا ) أي عبد الله ، أو خادم الله بالتترية والتركية القديمة !
(6) الصواب : ( خُدابندا ) أي : عبد الله .
(7) مع أن التتر ـ كما مرَّ ـ كانوا مسلمين موحدين !
__________________
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-09-14, 01:15 AM
أبوعبدالله المقدسي أبوعبدالله المقدسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-11
المشاركات: 297
افتراضي رد: أرجو الرد على هذا: أسطورة جهاد ابن تيمية للمسلمين التتر، وحقيقة دوره في معركة (شقحب)

الذي يقول هذا الكلام لم يقرأ حرفا واحدا من كتب شيخ الاسلام,, وليته نقل شيئا من كلام ابن تيمية بدل أن ينقل ما قيل عنه,, ولكنه لو نقل بضعة حروف من كلامه فإنه أولا لن يفهم منها شيء لأن كلام الشيخ فوق مستواه بمراحل لا يعلم بها إلا الله ,, ثانيا سيورط نفسه لأن كلام الشيخ ينقض كلامه,,
وكذلك التاريخ,, وحسب شيخ الإسلام أنه كان السبب بفضل الله تبارك وتعالى في رد التتار والمغول وإحباط مشروع ابن العلقمي في القضاء على أهل السنة والجماعة أهل الإسلام,, لذلك هم حانقون عليه فهو هادم مشروعهم فكريا بكتاباته في مذهبهم الباطل وعسكريا في تدمير حلفائهم من المغول والتتار
وهذا الأسلوب في التحليل يستخدمه عادة من أراد الطعن لمجرد الطعن دون دليل أو بينة وقد استخدم هذا الأسلوب من قبل المستشرقين للطعن في النبي صلى الله عليه وسلم ,, واستخدمه الرافضة للطعن في الصحابة الأكارم عليهم رضوان الله جميعا, , وحسبنا قول ربنا "لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا وقالوا هذا إفك مبين" وقول ربنا "والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم"
والله أعلم
__________________
وقل رب زدني علما
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-09-14, 02:38 AM
ابو انس المكي ابو انس المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 1,239
افتراضي رد: أرجو الرد على هذا: أسطورة جهاد ابن تيمية للمسلمين التتر، وحقيقة دوره في معركة (شقحب)

نعم نبغض الروافض وجزئ الله شيخ الاسلام خيرا في قتالهم
وقد قيل في نبي الله امورا اعظم واشنع
وهم اليوم ينتقصون من اصحابه وازوجه فما بالك بمن هو دونهم واذا تاملت في حالهم اليوم ففي الظاهر يمنعون الغناء ويشددون في الحجاب بعكس باقي دول الاسلام ولكن هم اعداء الاسلام واهل نفاق وتقية وكذب وزور من زمن وافرأ إن شئت كلام السلف فيهم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-09-14, 04:17 PM
نبيل قبي نبيل قبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-13
المشاركات: 200
افتراضي رد: أرجو الرد على هذا: أسطورة جهاد ابن تيمية للمسلمين التتر، وحقيقة دوره في معركة (شقحب)

عتبي على الاخ حسام نقله تخريفات أحفاد الكوثري والغماري إلى هذا المنتدى الطاهر
__________________
صفحتي على الفيس بوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100009234008123
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-02-15, 03:44 PM
نورالدين الجاك نورالدين الجاك غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-01-13
المشاركات: 14
افتراضي رد: أرجو الرد على هذا: أسطورة جهاد ابن تيمية للمسلمين التتر، وحقيقة دوره في معركة (شقحب)

رجاءاً إخوتى نريد رداً علمياً على هذه الإدعاءات الكوثرية الغمارية وسؤال آخر اذا تكرمتم أكرمكم الله . أريد أن أعرف فى أى عام كان جهاد شيخ الإسلام ومع أى الحكام . وأتمنى أن تفندوا هذه الإدعاءات الحاقدة
__________________
كل نعمة دون الجنة فانية وكل بلاء دون النار عافية
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-02-15, 03:56 PM
نورالدين الجاك نورالدين الجاك غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-01-13
المشاركات: 14
افتراضي رد: أرجو الرد على هذا: أسطورة جهاد ابن تيمية للمسلمين التتر، وحقيقة دوره في معركة (شقحب)

وأود ان أذكركم أن هذه الشُبهة وغيرها منتشرة فى منتديات المبتدعة الذين يدّعون السنة ويزعمون انهم أهلاً للسنة والجماعة وليست شبهةً رافضية . لذلك أتمنى أن يتم ردها على أحسن وجه . ضرورى جداً بارك الله فيكم ولكم
__________________
كل نعمة دون الجنة فانية وكل بلاء دون النار عافية
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-02-15, 07:28 AM
نورالدين الجاك نورالدين الجاك غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-01-13
المشاركات: 14
افتراضي رد: أرجو الرد على هذا: أسطورة جهاد ابن تيمية للمسلمين التتر، وحقيقة دوره في معركة (شقحب)

فى الإنتظار رحمكم الله
__________________
كل نعمة دون الجنة فانية وكل بلاء دون النار عافية
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-02-15, 09:19 AM
أبوعبدالله المقدسي أبوعبدالله المقدسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-11
المشاركات: 297
افتراضي رد: أرجو الرد على هذا: أسطورة جهاد ابن تيمية للمسلمين التتر، وحقيقة دوره في معركة (شقحب)

وقت وقت وقت، كل الأبحاث تحتاج وقت وهو الشيء الشحيح جدا هذه الأيام والله المستعان ولكن من النظرة السريعة فالكلام فيه تناقض يجب ان يكون المتحدث واحد حتى يصح الحكم النهائي لا ان يتلبس بعدة عقائد لانه سيخرج بنتيجة خاطئة حتما والله اعلم فتأمل
__________________
وقل رب زدني علما
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-02-15, 04:26 AM
نورالدين الجاك نورالدين الجاك غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-01-13
المشاركات: 14
افتراضي رد: أرجو الرد على هذا: أسطورة جهاد ابن تيمية للمسلمين التتر، وحقيقة دوره في معركة (شقحب)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالله المقدسي مشاهدة المشاركة
وقت وقت وقت، كل الأبحاث تحتاج وقت وهو الشيء الشحيح جدا هذه الأيام والله المستعان ولكن من النظرة السريعة فالكلام فيه تناقض يجب ان يكون المتحدث واحد حتى يصح الحكم النهائي لا ان يتلبس بعدة عقائد لانه سيخرج بنتيجة خاطئة حتما والله اعلم فتأمل
بارك الله فيك أخى أباعبد الله الموضوع أصلاً منقول من منتديات الكوثريين والغماريين وربما يستغله غيرهم من الرافضة أو غيرهم ولاأعتقد أن ذلك سيُحدث فرقاً . ومايهمنا هو الرد على الشُبهة والحديث عن جهاد شيخ الاسلام رحمه الله كماجاء فى سؤالى بارك الله فيكم وفى أوقاتكم
__________________
كل نعمة دون الجنة فانية وكل بلاء دون النار عافية
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-02-15, 05:38 AM
أبو محمد السوري أبو محمد السوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-04-08
المشاركات: 562
افتراضي رد: أرجو الرد على هذا: أسطورة جهاد ابن تيمية للمسلمين التتر، وحقيقة دوره في معركة (شقحب)

الحمد لله رب العالمين .. والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أمَّا بعد :
انظرو اخوتي في هذا الرابط لعلَّكم تجدون فيه الرد على هذا الكذب والإفتراء ، ولولا ضيق الوقت لفندتُ هذا الكذب حرفا حرفا ، قاتلهم الله ما اجرأهم عل الكذب والتزوير :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=327516
أخوكم من الداخل السوري
أبو محمد السوري
__________________
قال سفيان :
" الملائكة حراس السماء ، وأصحاب الحديث حراس الارض ".
انظر
سير أعلام النبلاء(7/274).
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:56 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.