ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى تراجم أهل العلم المعاصرين
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 15-02-05, 04:54 PM
أبو الزهراء الشافعي
 
المشاركات: n/a
افتراضي شعيب الأرناؤوط والإرجاء.

بسم الله الرحمن الرحيم
نقل شعيب الأرناؤوط في تحقيقه لجامع العلوم والحكم (1/114) من طبعة الرسالة وذلك في شرح الحديث الثاني, نقل قول أنور الكشميري في (فيض الباري على صحيح البخاري) (1/53-54):
{{الإيمان عند السلف عبارة عن ثلاثة أشياء: اعتقاد وقول وعمل. وقد مر الكلام -يعني في كتابه- على الأولين, أي: التصديق والإقرار, وبقي العمل: هل هو جزء للإيمان أم لا؟.
فالمذاهب فيه أربعة, قال الخوارج والمعتزلة: إن الأعنال أجزاء للإيمان, فالتارك للعمل خارج عن الإيمان عندهما, ثم اختلفوا: فالخوارج أخرجوه عن الإيمان, وأدخلوه في الكفر, والمعتزلة لم يدخلوه في الكفر, بل قالوا بالمنزلة بين المنزلتين.
والثالث: مذهب المرجئة, فقالوا: لا حاجة للعمل, ومدار النجاة هو التصديق فقط, فصار الأولون والمرجئة على طرفي نقيض.
والرابع: مذهب أهل السنة والجماعة, وهم بين بين, فقالوا: إن الأعمال أيضاً لابد منها, لكن تاركها مفسَّق, لا مكفَّر, فلم يشددوا فيها كالخوارج والمعتزلة, ولم يهونوا أمرها كالمرجئة.
ثم -أي أهل السنة والجماعة- افترقوا فرقتين, فأكثر المحدثين إلى أن الإيمان مركب من الأعمال, وإمامنا الأعظم -رحمه الله تعالى- وأكثر الفقهاء والمتكلمين إلى أن الأعمال غير داخلة في الإيمان, مع اتفاقهم جميعاً على أن فاقد التصديق كافر, وفاقد العمل فاسق, فلم يبق الخلاف إلا في التعبير, فإن السلف وإن جعلوا الأعمال أجزاء, لكن لا بحيث ينعدم الكل بانعدامها, بل يبقى الإيمان مع انتفائها.
وإمامنا أبو حنيفة وإن لم يجعل الإعمال جزءا, لكنه اهتم بها, وحرض عليها, وجعلها أسبابا سارية في نماء الإيمان, فلم يهدرها هدر المرجئة إلا أن تعبير المحدثين القائلين بجزئية الأعمال, لما كان أبعد من المرجئة المنكرين جزئية الأعمال, بخلاف تعبير إمامنا الأعظم -رحمه الله تعالى- فإنه كان أقرب إليهم من حيث نفي جزئية الأعمال: رمي الحنفية بالإرجاء, وهذا كما ترى جورٌ علينا, فالله المستعان.
ولو كان الاشتراك مع المرجئة بوجه من الوجوه كافياً لنسبة الإرجاء إلينا, لزم نسبة الإعتزال إليهم, أي: المحدثين, فإنهم, أي المعتزلة, قاشلون بجزئية الأعمال أيضاً كالمحدثين, ولكن حاشاهم من الإعتزال, وعفا الله عمن تعصب ونسب إلينا الإرجاء, فإن الدين كله نصح, لا مراماة ومنابزة بالألقاب! ولا حول ولا قوة غلا بالله العلي العظيم}}.
انتهى نقل شعيب عن الكشميري وفيه من المغالطات والمخالفات العقدية لمذهب أهل السنة والجماعة ما فيه, كما هو واضح.
وأرد عليه تفصيلاً بعد يوم. كي لا تبقى شائبة عند الذين آمنوا ببطلان هذا القول. وإن كنت أخاف أن يلغى الموضوع.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 15-02-05, 08:33 PM
أبي الحسن
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الزهراء الشافعي
أخي خالد الأنصاري,
صدقت بالنسبة لقولك في شعيب الأرناؤوط في أنه أشعري في الصفات, وأقول وهو مرجيء في باب الإيمان كما وضح ذلك في تحقيقه لجامع العلوم والحكم.
والتفصيل يتبع إن شئتم.
وكتب أبو الزهراء الشافعي.
السلام عليكم

رجاء زوّد براهين أكثر بأنّ شعيب الأرناؤوط أشعري في الصفات. شكرا لكم
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 15-02-05, 08:35 PM
أبي الحسن
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الأنصاري
ولي تعقيب على كلام الأخ الشيخ الفاضل علي الأسمري حفظه الله تعالى في كون الشيخ شعيب الأرنؤوط سلفياً !!!

فالذي أعلمه عنه أنه أشعري , فهلا تحقق الشيخ من ذلك , ووافانا بالنتيجة .

كتبه / خالد الأنصاري غفر الله له .

السلام عليكم

رجاء زوّد براهين أكثر بأنّ شعيب الأرناؤوط أشعري في الصفات. شكرا لكم
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 15-02-05, 09:59 PM
عبدالله بن عقيل عبدالله بن عقيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-03-04
المشاركات: 154
افتراضي

للشيخ خالد الشايع رسالة في الرد على الشيخ شعيب الأرناؤوط ، في تأويله لبعض الصفات .
و قد قدم لتلك الرسالة الشيخ ابن باز رجمه الله -إن لم أكن واهماً- .

و لكن لا أدري هل يذهب مذهب الأشاعرة ، أم أن غاية ما لديه تأويل بعض الصفات ! .
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 15-02-05, 11:56 PM
أبو المقداد
 
المشاركات: n/a
افتراضي

د/ بشار عواد معروف له ترجمة في آخر تحقيقه لتهذيب الكمال
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 16-02-05, 02:46 AM
خالد الأنصاري
 
المشاركات: n/a
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبي الحسن
السلام عليكم

رجاء زوّد براهين أكثر بأنّ شعيب الأرناؤوط أشعري في الصفات. شكرا لكم


الأخ الفاضل أبي الحسن حفظه الله تعالى , كلامي واضح ولا يحتاج إلى براهين , فأنا طالبت الأخ علي الأسمري بموافاتي بالنتيجة في كون شعيب الأرنؤوط سلفي , وقلت : والذي أعلمه , ولم أجزم في كلامي بأنه أشعري .

فأنا لا أعرف الشيخ شعيب , وكل الأمر أني قابلته مرة أو مرتين , وكان بعض الإخوة الأفاضل يتكلمون عن عقيدته وعن تعصبه الشديد للمذهب الحنفي .


هذا ما أردت بيانه , والله الهادي إلى الحق والصواب .



كتبه محبكم / خالد الأنصاري غفرالله ذنوبه .
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 16-02-05, 07:17 AM
باز11 باز11 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-04
المشاركات: 133
افتراضي

أين أجد ترجمة المحقق الشيخ السيد أحمد صقر المحقق المعروف رحمه الله
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 16-02-05, 09:27 AM
علي الأسمري علي الأسمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-09-02
المشاركات: 135
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العوضي
بارك الله فيكم جميعاً على ما تفضلتم به , ولكن أخي الكريم علي الاسمري لم افهم كلامك ( إلا أن موقف بشار عواد من( صحبة الذهبي لابن تيمية) التي أضرت به على رأي السبكي (محير!)

فهل لي من توضيح بسيط وفقك الله




جزاكم الله خيرا وحسبي أنني استثرتكم لموضوع أخي العوضي الذي كادت تسفي به الريح إلى مكان بعيد

أما عن استشكال الإخوة لحيري من موقف الدكتور بشار

فالحقيقة ان مقدمته في سير أعلام النبلاء (الذهبي وكتابه سير أعلام النبلاء) يظهر منه الكثير من المحير -التي يشك القاريء هل يريد الرجل أن يظهر دراسته كأكاديمي مبتوت الإنتماء (كما يتملح بذلك بعض الدارسين تقليدا للغربيين) أم له مخالفة لمذهب السلف لا يصرح به

وهذا يظهر كثيرا

في مبحث صلاته الشخصية (أي الذهبي ) وأثرها في تكوينه الفكري 35/1

وتسميته لمذهب السلف بآراء الحنابلة!
فتجده مثلا لم يعلق على نقله لكلام السبكي ص38/1: (إن هذه الرفقة المزي والذهبي والبرزالي أضر بها أبو العباس ابن تيمية إضرارا بينا وحملها من عظائم الأمور أمرا ليس هينا ,وجلاهم إلى ما كان التباعد عنه أولى بهم))
بل له من الكلام ما يؤيده كجعله مذهب السلف الذي انتصر له ابن تيمية قول الحنابلة المقابل للأشاعرة وعده الخلاف بينهم من التعصب الذي ولد نشاطا علميا !!

وقال:إن النزاع العقائدي بين الحنابلة والأشاعرة زاده اعتماد الحنابلة على النصوص!!في دراسة العقيدة واعتماد الاشاعرة على الاستدلال العقلي والبرهان المنطقي.

وهذا النقل يوحي بأن الرجل ليس ممن تشرب مذهب السلف وكانك تقرأ لأحد المستشرقين الذي ينظر من علو لكلا الفئتين.


وفي ص 65
قال : انتقد الذهبي من قبل مخالفيه على تأليفه لبعض الكتب واعتقاده مثل هذه العقائد ,قال الشيخ محمد زاهد الكوثري عن كتاب (العلو) :(لو لم يؤلفه لكان أحسن له في دينه وسمعته لأن فيه مآخذ كثيرة ,وقد شهر عن الذهبي أنه كان شافعي الفروع حنبلي المعتقد))

فالدكتور بشار ينقل كلام الكوثري دون أي تعليق واظن الحيرة قد زالت عني بعد هذا النقل وعن الكثير

فرحم الله شيخ الإسلام رحمة واسعة.

-------------

أما عن الشيخ شعيب فقد مرت بي الرسالة في تأويله لبعض الصفات قديما ونسيتها وكنت أظن حاله كصديقيه الشيخ عبدالقادر والألباني -فجزاكم الله خيرا على التذكير

وجزا الله أخونا أبو الزهراء الشافعي خيرا على بيانه -
وللعلم فأنور شاه الكشميري الديوبندي الذي ينقل عنه الشيخ شعيب هداه الله
له كلام سيء عن الشيخ المجدد محمد بن عبدالوهاب في نفس الكتاب يقول في ((فيض الباري ص 171/1)
عنه (كان رجلا بليدا قليل العلم يتسارع إلى الحكم بالتكفير)!!
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 19-02-05, 05:41 AM
أبو الزهراء الشافعي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم اجزهم خير ما جزيت عبدا, عذراً للتأخير ولكنها حمى أصابتني والحمد لله.
إن شئتم يا أخوة رددنا على كلام شعيب الأرناؤوط, السابق نقله من تحقيقه لجامع العلوم والحكم.
أرجو الرد لنواصل بإذن الله.
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 21-02-05, 08:54 AM
العوضي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بارك الله فيكم جميعاً

ولكن هل الشيخ شعيب متعصب للأشاعرة ؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:14 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.