ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-07-09, 03:31 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي زادُ المُسْلِمَةِ الفَتِيَّة(طُوَيْلِبَةُ عِلْم) لِشَرْحِ الأرْبَعِينَ النَّوَوِيَّة ..

::بسمِ الله الرحمن الرحيم::


هذهـ الصفحة للطالبة: "طويلبة علم" .
تدِرجُ فيها ما تم مدراسته أولا بأوَل.
1. كتابة الحديث كما هو بعد حفظهِ غيبا. (( هذا في ردٍ مستقل).
2. ستطرح الأسئلة في صفحة المدارسة،
وعليه .. تقوم الطالبة بنسخ الأسئلة جميعها لصفحتها الخاصة. وتترُك بين كلِّ سؤالٍ وسؤال مقدار ثلاثة أسطر فهذا الحدُّ الأقصى للإجابة.
فتجيب الطالبة عن الأسئلة بناءا على فهمها وحسنِِ مدارستها للحديث وما فيه من معانٍ ومسائل.
3 . بعد أن تجيب عن الأسئلة تنتظر لحين تصحيح الإجابات وإعطائها الدرجة المستَحَقَّة.
4.بعدها على كل طالبة أن تذكُرَ على الأقل ثلاث فوائدَ وجدتها في الحديث، ولها أن تُسهِب أو توجز.
5. إن كان ثمة إشارة أو تنويه، موقف، قصة تحملُ نفس (موضوعِ الحديث) فللطالبة أن تُدرِج ما أرادت، وهذا اختياري، فلها أن تكتبَ أو لا؟
وهذا لا يتم إلا بعد أن تكمل جميع ماسبق.


**هذه أهمُّ وأبرز الأساسات، التي تسيرُ الطالبةُ وفقها؛ لتكون النتيجةُ عظيمةً ومشرِّفة بإذن الله تعالى**


" هذا وبالله التوفيق"


" نبدأ عـلـى بــركـــةِ الـلـه" ..


:::::
::::
:::
::
:
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-07-09, 03:41 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي

أخيّتي طويلبة عِلم.
تمَّ عرض الأسئــلة
هنــــا ..

يرجى المتابعة . وقبل الإجابة أكتبي الحديث في ردٍّ مستقل كما تمَّت الإشارة ...

أعــــانكِ الله ..
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-07-09, 05:11 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي

أّوْقـَاتُ التَّسْمِيعِ:

1. يومَي الأحَد والإثنَيْن يَكُونَانِ لإِدْرَاجِ الحَدِيثِ وَالتَّعقِيبِ عليهـ.
2.يومُ الثُّلاثـَاءِ تُطرَحُ الأسْئِلـَةُ في صَفْحَـةِ الـزَّادِ الرَّئِيسَةِ.
3. يومَي الأربعاء والخَميس: يَكُـونَانِ لِمُدَارَسَةِ الحَدِيثِ ومـَا جـَاءَ فِـيـهِ
(بالإِجـابَة على الأسْئِلَةِ المَطْرُوحَةِ).
*و التَّصْحِيحِ ونتِيجَةُ التَّقْييم تُدْرَجَانِ
مساءَ
يـَوْمِ السَّبْت
-بإذنِ الله تـَعَالَى-.
:::::
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-07-09, 06:29 PM
طويلبة علم طويلبة علم غير متصل حالياً
مشرفة منتدى طالبات العلم
 
تاريخ التسجيل: 02-10-04
الدولة: .....
المشاركات: 3,313
افتراضي

الحديث

عن أمـيـر المؤمنـين أبي حـفص عمر بن الخطاب قال: سمعت رسول الله يقـول: إنـما الأعـمـال بالنيات وإنـمـا لكـل امـرئ ما نـوى، فمن كـانت هجرته إلى الله ورسولـه فهجرتـه إلى الله ورسـوله، ومن كانت هجرته لـدنيا يصـيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه
رواه البخاري ومسلم
__________________
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" المحبوس من حُبس قلبه عن ربه والمأسور من أسره هواه "
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-07-09, 06:30 PM
طويلبة علم طويلبة علم غير متصل حالياً
مشرفة منتدى طالبات العلم
 
تاريخ التسجيل: 02-10-04
الدولة: .....
المشاركات: 3,313
افتراضي

السُّؤالُ الأول:


"هذا الحديث أحد الأحاديث التي عليها مدار الإسلام". قالَ الإمامُ أحمد والشَّافعي -رحمهما الله-: يدخل في حديث الأعمال بالنيات ثلث العلم
(هاتِ تعليلاً لِذلكَ )؟




هذا الحديث أحد الأحاديث التي يدور الدين عليهاوهو أصلا عظيما من أصول الدين وقاعدة عظيمة من قواعده إذ هو جليل القدر كثير الفائدة لأنه من الأحاديث الجامعة التي عليها مدار الإسلام
وسبب ذلك أن كسب العبد يكون بقلبه ولسانه وجوارحه، فالنية بالقلب أحد الأقسام الثلاثة




السُّؤالُ الثَّانِي:


استحبَّ العلماءُ أن تُستثتحَ المصنفات بهذا الحديث، وممَّن ابتدأ به في أول كتابه: أبو عبدِ الله البخاري، وقالَ ابنُ مهديّ: ينبغي لكلِّ مصنِّفٍ كتابًا أن يبتدئ فيه بهذا الحَديث.
( هاتِ تعليلاً لذلك) ؟



وذلك إشارة منه إلى أن كل عملٍ لا يُراد به
وجه الله فهو باطل وليس له ثمرة لا في الدُّنيا ولا في الآخرة
وتنبيه لطالب العلم إلى تصحيح نيته.





السُّؤالُ الثَّالِثُ:

اختلف العلماء في تقدير المحذوف في قوله صلى الله عليه وسلم(إنما الأعمال بالنيات)،
اذكري التقديرين ؟


اختلف العلماء في تقديره

فالذين اشترطوا النية، قالوا إن تقدير المحذوف صحة الأعمال بالنيات
والذين لم يشترطوها قالوا: إن التقدير المحذوف كمال الأعمال بالبيانات
فكثير من المتأخرين يزعم أن تقديره : الأعمال صحيحة ، أو معتبرة ، أو مقبولة بالنيات ، وعلى هذا فالأعمال إنما أريد بها الأعمال الشرعية المفتقرة إلى النية ، فأما مالا يفتقر إلى النية كالعادات من الأكل والشرب ، واللبس وغيرها ، أو مثل رد الأمانات والمضمونات، كالودائع والغصوب ، فلا يحتاج شيء من ذلك إلى نية ، فيخص هذا كله من عموم الأعمال المذكورة هاهنا .
وقال آخرون : بل الأعمال هنا على عمومها ، لا يخص منها شيء

.




السُّؤالُ الرَّابِعُ:


"ماذا تفيد إنما في كل من :
أ. إنما الأعمالُ بالنياتِ.
ب:إنما لكل امرئ مانوى.



من حيث البلاغة
إنما) تفيد الحصر، فإذا قلنا:أحمدقائم فهذا ليس فيه حصر، وإذا قلنا: إنما أحمد قائم، فهذا فيه حصر وأنه ليس إلا قائماً.
أما من جهة الإعراب
فقوله صلى الله عليه وسلم: إِنما الأَعمال بالنيات مبتدأ وخبر
الأعمال: مبتدأ، والنيات: خبره.
وإِنما لكل امرئ ما نوى أيضاً مبتدأ وخبر
لكن قدم الخبر على المبتدأ لأن المبتدأ في قوله: وإِنما لكل امرئ ما نوى هو: مانوى متأخر.




السُّؤَالُ الخَامِسُ:


ماذا تتستخلصي من هذا الحديث بما يتعلق بــ :

أ: (التلفُّظ بالنية ) ؟

بدعة ولم يرِد عن رسول الله ولاعن أصحابه رضوان الله عليهم أنهم كانوا يتلفظون بالنية ولهذا فالنّطق بها بدعة ينهى عنه سراً أو جهراً
خلافاً لمن قال من أهل العلم: إنه ينطق بها جهراً، وبعضهم قال: ينطق بها سرّاً ، وعللوا ذلك من أجل أن يطابق القلب اللسان.
ولو كان ذلك صحيحا فأين رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذا ؟
لوكان هذا من شرع الرسول صلى الله عليه وسلم لفعله هو وبيّنه للناس


ب:(تمييز العبادات عن العادات)؟

الرجل يأكل الطعام شهوة فقط، والرجل الآخر يأكل الطعام امتثالاً لأمر الله عز وجل في قوله: (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا ) فصار أكل الثاني عبادة، وأكل الأول عادة
ولهذا قال بعض أهل العلم: عبادات أهل الغفلة عادات، وعادات أهل اليقظة عبادات.
عبادات أهل الغفلة عادات
مثاله: من يقوم ويتوضأ ويصلي ويذهب على العادة
.

وعادات أهل اليقظة عبادات
مثاله: رجل لبس ثوباً جديداً يريد أن يترفع بثيابه، فهذا لايؤجر، وآخرلبس ثوباً جديداً يريد أن يعرف الناس قدر نعمة الله عليه وأنه غني، فهذا يؤجر.
ورجل آخر لبس يوم الجمعة أحسن ثيابه لأنه يوم جمعة، والثاني لبس أحسن ثيابه تأسياً بالنبي صلى الله عليه وسلم فهو عبادة.



ج: (تمييز العباداتِ بعضها عنْ بعض) ؟

رجل يصلي ركعتين ينوي بذلك التطوع، وآخر يصلي ركعتين ينوي بذلك الفريضة، فالعملان تميزا بالنية، هذا نفل وهذا واجب، وكذلك الصيام تطوعا او قضاء ايام لم يصمها من شهررمضان
فهذا صيام تطوع والأخر صيام قضاء



__________________
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" المحبوس من حُبس قلبه عن ربه والمأسور من أسره هواه "
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-07-09, 06:48 PM
طويلبة علم طويلبة علم غير متصل حالياً
مشرفة منتدى طالبات العلم
 
تاريخ التسجيل: 02-10-04
الدولة: .....
المشاركات: 3,313
افتراضي

فوائد من الحديث


1- الإخلاص في العمل لله تعالى، لأن الإخلاص قوة إيمانية وجهاد نفس يخلصها من جميع المصالح والأهواء الشخصية، فما من قول أو عمل إلا وكان ابتغاء مرضاة الله تعالى، ولا ينتظر المؤمن مقابـل ذلـك شكورا ولا جزاء من سواه.

2-أن النية محلها القلب والتلفظ بها بدعة

3-أن الإنسان يؤجر أو يؤزر أو يحرم بحسب نيته لقول النبي : { فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله }.

4- أن النية من الإيمان، لأنها عمل القلب، والإيمان عند أهل السنة والجماعة تصديق بالجنان، ونطق بالسان وعمل بالأركان، لذلك ساق الإمام البخاري هذا الحديث في كتاب الإيمان.


5-إن هذا الحديث بسبب رجل أراد الزواج من امرأة يقال لها "أم قيس" فهاجر من أجل ذلك، ولم يبتغ بهجرته فضيلة الهجرة.
قال ابن دقيق العيد: "نقلوا أن رجلا هاجر من مكة إلى المدينة لا يريد بذلك فضيلة الهجرة، وإنما هاجر ليتزوج امرأة تسمى أم قيس، فلهذا خص في الحديث ذكر المرأة دون سائر ما ينوي به".

6-إن هذا الحديث ممن ابتدأ به في أول كتابه الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه، وكذلك تقي الدين المقدسي في كتابهعمدة الأحكام والسيوطي في جامعه الصغير، والنووي في المجموع
قال أبو عبيد:"ليس في الأحاديث أجمع وأغني وأكثر فائدة منه"
__________________
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" المحبوس من حُبس قلبه عن ربه والمأسور من أسره هواه "
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-07-09, 12:04 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي

جزاكِ الله خيرا أخيّة ...
سيتم النظر بالإجابات غدا مساءا -بإذن الله تعالى- .
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-07-09, 06:43 PM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
Lightbulb تقييم الإجابات للطالبة( طويلبة علم) .

بسم الله الرحمن الرحيم.
تقييم طالبة الزاد ..
(طويلبة علم )





اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم مشاهدة المشاركة
هذا الحديث أحد الأحاديث التي يدور الدين عليهاوهو أصلا عظيما من أصول الدين وقاعدة عظيمة من قواعده إذ هو جليل القدر كثير الفائدة لأنه من الأحاديث الجامعة التي عليها مدار الإسلام




وسبب ذلك أن كسب العبد يكون بقلبه ولسانه وجوارحه، فالنية بالقلب أحد الأقسام الثلاثة
إجـابة صحيحة.
ولكن هنا إضافة:
هو أحد الأحاديث التي عليه مدار الإسلام هذا الأول الذي هو عمدة الأعمال الباطنة(القلوب) والآخر حديث عائشة الذي هو عمدة الأعمال الظاهرة (الجوارح).

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم مشاهدة المشاركة
وذلك إشارة منه إلى أن كل عملٍ لا يُراد به
وجه الله فهو باطل وليس له ثمرة لا في الدُّنيا ولا في الآخرة
وتنبيه لطالب العلم إلى تصحيح نيته.

إجابة صحيحة.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم مشاهدة المشاركة
اختلف العلماء في تقديره

فالذين اشترطوا النية، قالوا إن تقدير المحذوف صحة الأعمال بالنيات

والذين لم يشترطوها قالوا: إن التقدير المحذوف كمال الأعمال بالبيانات

فكثير من المتأخرين يزعم أن تقديره : الأعمال صحيحة ، أو معتبرة ، أو مقبولة بالنيات ، وعلى هذا فالأعمال إنما أريد بها الأعمال الشرعية المفتقرة إلى النية ، فأما مالا يفتقر إلى النية كالعادات من الأكل والشرب ، واللبس وغيرها ، أو مثل رد الأمانات والمضمونات، كالودائع والغصوب ، فلا يحتاج شيء من ذلك إلى نية ، فيخص هذا كله من عموم الأعمال المذكورة هاهنا .

وقال آخرون : بل الأعمال هنا على عمومها ، لا يخص منها شيء


إجابة صحيحة ومميزة.

أحسنتِ


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم مشاهدة المشاركة




من حيث البلاغة

إنما) تفيد الحصر، فإذا قلنا:أحمدقائم فهذا ليس فيه حصر، وإذا قلنا: إنما أحمد قائم، فهذا فيه حصر وأنه ليس إلا قائماً.

أما من جهة الإعراب
فقوله صلى الله عليه وسلم: إِنما الأَعمال بالنيات مبتدأ وخبر
الأعمال: مبتدأ، والنيات: خبره.
وإِنما لكل امرئ ما نوى أيضاً مبتدأ وخبر

لكن قدم الخبر على المبتدأ لأن المبتدأ في قوله: وإِنما لكل امرئ ما نوى هو: مانوى متأخر.

إجابة صحيحة

وهنا إشارة: أن الحصر هو (إثبات المذكور من الحكم ونفيه عما عداه)

وفائدة تّذكر: إنما: في الأولى اقتضت الحصر المطلق، وفي الثانية: حصر مخصوص.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم مشاهدة المشاركة

أ: (التلفُّظ بالنية ) ؟
بدعة ولم يرِد عن رسول الله ولاعن أصحابه رضوان الله عليهم أنهم كانوا يتلفظون بالنية ولهذا فالنّطق بها بدعة ينهى عنه سراً أو جهرا
خلافاً لمن قال من أهل العلم: إنه ينطق بها جهراً، وبعضهم قال: ينطق بها سرّاً ، وعللوا ذلك من أجل أن يطابق القلب اللسان.
ولو كان ذلك صحيحا فأين رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذا ؟
لوكان هذا من شرع الرسول صلى الله عليه وسلم لفعله هو وبيّنه للناس
ب:(تمييز العبادات عن العادات)؟
الرجل يأكل الطعام شهوة فقط، والرجل الآخر يأكل الطعام امتثالاً لأمر الله عز وجل في قوله: (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا ) فصار أكل الثاني عبادة، وأكل الأول عادة

ولهذا قال بعض أهل العلم: عبادات أهل الغفلة عادات، وعادات أهل اليقظة عبادات.
عبادات أهل الغفلة عادات
مثاله: من يقوم ويتوضأ ويصلي ويذهب على العادة.
وعادات أهل اليقظة عبادات
مثاله: رجل لبس ثوباً جديداً يريد أن يترفع بثيابه، فهذا لايؤجر، وآخرلبس ثوباً جديداً يريد أن يعرف الناس قدر نعمة الله عليه وأنه غني، فهذا يؤجر.
ورجل آخر لبس يوم الجمعة أحسن ثيابه لأنه يوم جمعة، والثاني لبس أحسن ثيابه تأسياً بالنبي صلى الله عليه وسلم فهو عبادة.
ج: (تمييز العباداتِ بعضها عنْ بعض) ؟
رجل يصلي ركعتين ينوي بذلك التطوع، وآخر يصلي ركعتين ينوي بذلك الفريضة، فالعملان تميزا بالنية، هذا نفل وهذا واجب، وكذلك الصيام تطوعا او قضاء ايام لم يصمها من شهررمضان

فهذا صيام تطوع والأخر صيام قضاء
إجابة صحيحة ومميزة .

أحسنتِ

.................
درجتــكـ: 95/100
وإلى الأمام إخيَّة واصلي المسير، وصلكِ الله برحمته.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 21-01-10, 01:16 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: زادُ المُسْلِمَةِ الفَتِيَّة(طُوَيْلِبَةُ عِلْم) لِشَرْحِ الأرْبَعِينَ النَّوَوِيَّة ..

الأخت الطالبة/ طالبة علم ..

يُرجى كتابة الحديث الثاني من الأربعين ..
وفقكِ الله ..
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:40 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.