ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-10-08, 04:29 AM
سارة الجزائرية سارة الجزائرية غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 24-04-08
الدولة: الجزائر
المشاركات: 112
افتراضي دمعة وحسرة طويلبة علم

عبرات وحسرات

تخنقني العبرة وتضيع مني الكلمات... اسافر بخيالي بعيدا .. كأني احاول الهرب من واقعي ,او اني احاول ان اعيش احلامي في عالم لا مستحيل فيه.. في عالم تطمس جميع الملامح فتعيش احلامك وامالك مع اشخاص لا تعرفهم.. لأن اصعب واكثر مايدمر عالمك الصغير هو طعنات الاحباب.
أحاول ان اجعل تلك الدموع طريقا وسلاحا لأحقق امالي ..لأعيش حياتي على ماعاهدت نفسي عليه.. لكن سرعان ما اجد ان هذا حلم بريئ في قلب فتاة عشقت الأحلام وتعبت في اللحاق بطموحاتها..فتاة نسيت ان الواقع اكبر واقسى من عالمها البريئ , الذي تسمو فيه الروح بالأخلاق والقيم والأهداف السامية
لا تعجبوا اخوتي من هذا الأسى الذي جثى على صدري... لأنه احساسي بالضعف والعجز وبأني كطائر رام الطيران عاليا لكنه جرح في اول محاولة فصار حبيس قفص الضعف تسبقه اشواقه الى ذاك الفجر الذي يطير محققا احلى امانيه.. فلطالما اردت ان انصر ديني, بعلمي ,بدعوتي , بأمور كثيرة.. عشقت العلم واحببت اهله , صار العلم هو أحب الي مما في دنيا البشر ..هو تلك الجوهرة التي تزين حياتي وذاك القمر الذي ينير دربي... منذ سن 15 سنة وأنا امني نفسي بطلب العلم. ولم اجد كيف وبماذا ابدأ.. كانت همتي فاترة بعض الشيء.
لكن في سن الثامنة عشرة صارت همتي عالية , قد اقول انها بهمة عشرة رجال.. سعيت لذلك كثيرا وفي اول خطوة وجدت عائقا في طريقي....... انه والدي كان يرفض التزامي , يرفض اقترابي من الكتب الدينية .. ربما بسبب الخلفية السياسية في بلدي .. يعتذر احيانا بالحكومة واحيانا بصغر سني.. واي صغر في سن 18 سنة.. فقد طلب العلم من هم اقل مني بسنين كثيرة.
تحديت هذا العائق.. فماهمني غير تحقيق حلمي تمنيت ان ادرس العلوم الشرعية في احدى الجامعات... لكن اخبرني من اثق بعلمه ان الدراسة بالجامعات المختلطة محرمة, كما ان جامعاتنا بما انها مختلطة فلبس النقاب فيها ممنوع, وانا ارى وجوبه. وليس هذا فقط فقد طردني والدي من البيت لما تركت دراستي ولم يبقني الا رجاء امي وتوسلاتها.
أول ما تركت دراستي وجدت الأمور زادت سوءا.... ضاع املي في طلب العلم... وتغير والدي معي.. بعدما كنت مدللة العائلة , صرت ارجو ان انجو من شتائمه وسبه وتعليقاته المتواصلة.. خاصة بعدما لبست الحجاب الشرعي ( الجلباب).
- اول ما ارتديته صارت قريباتي لا يكلمنني كأني احدى ..... والله المستعان. بل انا منقبة خفية من الوالد , فلا اذهب الى الطبيب ولا اخرج من المنزل ابدا... مدة عام وبضع شهور.. حتى مرضت مرضا شديدا لم استطع ان اتحرك بسببه.. عانيت كثيرا وكان والدي يعلم ان سبب عدم ذهابي للطبيب هو اني اريد الخروج بالنقاب.. فظل رافضا غير مباليا بصحتي .. ولكنه اخذني في آخر الأمر بعد محاولات كثيرة من امي في اقناعي بالذهاب خوفا علي لكن دون نقاب...... بكيت كثيرا لذلك ولكني ذهبت بالليل حتى لا يراني احد وكأني احاول ان اخدع نفسي او ان اخفف ذاك الالم الذي قتل فرحتي بتنقبي ولو كان خفية.
تحملت هذا لأنه لا حيلة لي ,ولاني وجدت سعادتي في هذه الطريق فقد كانت همتي ترتفع, بل كلما زادت قسوتهم وسوء معاملتهم زاد احساسي بالسعادة لأني اتذكر حديث (... طوبى للغرباء..) دائما وارجوا ان اكون منهم.
صارت العوائق تنزل كالمطر.. لم اجد من يدلني على منهج ابدا به , فرحت أقرأ ما اجد امامي ,وكانت الكتب غير متوفرة بل أستعيرها ثم اعيدها واحيانا اعيدها قبل اكمالي لقراءتها. اما النت فلم نشترك الا منذ مدة قليلة وانقطاعاتي كثيرة.. كما
اني ادخل المواقع الدينية خفية عن الوالد, وادخل بالليل وهم نيام , ولا انام بالنهار... احيانا ابقى مستيقضة يومين او ثلاثة... تعبت صحتي جدا ...
اقضي لياليا وايامي بين النت محاولة اقتناص ما استطيع ,وبين دمعات اسبلها على خدي حرقة على سنين ما استفدت فيها شيئا.. حزنا على ظروف منعتني من اسمى احلامي.ولكن الحمد لله راضية بما قسم لي.. واعلم ان الفرج آت فبعد العسر يسر.
- والأصعب من كل هذا وهو ما يزيد وضعي تعقيدا اني في محيط لا علاقة له بطلب العلم , ولا وجود لطالبات العلم ولا طلبة العلم. اجد مسائل ابحث عمن يناقشني فيها فلا اجد.. اظل حاملة لتساؤلات كثيرة وامور اود من يساعدني على فهمها فلا ارى احدا يستطيع ذلك. رغم انك لو سالت من بمنطقتي عن آخر اخبار الممثلين وعن الموضات والسيارات وزخارف الدنيا لوجدتهم لهم السبق في كل هذا... لكن للأسف لو سألتهم عن ابسط المسائل الفقهية في صلاة او صوم لم تجد جوابا . والله المستعان
- تقدم لي طالب علم من مدينة أخرى... فرحت كثيرا , كان املي في ان اخرج الى بيئة اكثر ملائمة واكثر مساعدة لي على طلب العلم. وما جعلني اوافق عليه هو علمه واخلاقه ودينه.. وهو ايضا لم يهتم الا بهذا رغم اني لست بالمستوى المطلوب من ناحية العلم. اتى الفرج.....
لكن الوالد رفضه بحجج واهية كما صرف غيره قبله.. صرف الكثير بحجج واعذار مضحكة بقدر ما هي مبكية واشدها ما صرف به هذ الأخير... رفضه وعذره: ما نقبلش بسلفي !!!! بنتي صغيرة ( 20 سنة ) !!! . ولا اقبل بالرؤية الشرعية !!!. واذا وافقت العرس يكون بعد عام!!!
- لست اكتب لكم ماساتي الا لأن تدعوا لي بالثبات وان يفقهني الله في الدين, وان يفرج همي..
- وارجوا ان تكونوا لي عونا بهذا المنتدى.. فأنتم بمثابة اخوة واباء لي , ومنكم استفيد
لقد احببت هذا الملتقى قبل دخولي اليه.. كنت فرحة بما استفدت من علم.. طابت به نفسي واحسست اني على الطريق , لكن لما رايتكم ورأيت علمكم زدت احتقارا لنفسي وعظم همي وصرت اكثر خوفا من ذي قبل.. انا بأمس الحاجة لطلب العلم
فكما قلت طلبة العلم هنا قليلون الا في المدن الكبيرة كالعاصمة وغيرها. فالجهل متفش ولا معين للانسان غير نفسه وعلمه
بعد توفيق الواحد الاحد.
مرات كثيرة اقرأ عن طلاب علم او عن شيوخ وعمن ارتحل لطلب العلم على يد العلماء.. اقرأ اخبارا عن اناس كان همهم الاشتغال بالعلم.. او عندما اقرا مناقشاتكم.. ابكي بحرقة..ولا استطيع كتم عبرتي, اغبطكم على ما انتم فيه.. واسال الله ان يزيدكم حرصا على العلم وان يديم نعمه عليكم.
اني استحي ان ارفع قلمي بوجود شيوخ وطلبة علم مثلكم سأكتفي ببعض الاستفسارات والردود البسيطة فقط. حتى نستفيد من امثالكم.فاعذروا اختكم وارجوا ان تصبروا على اسئلتي فلربما ابسط الامور عندكم تكون اكبر المعضلات عندي.... نسأل الله التوفيق للجميع.
أطلت عليكم جدا واعتذر منكم اشد الاعتذار....
كانت هذه دمعة وحسرة طالبة علم
أختكم حاملة لواء الجهاد
__________________
ياليت شعري أضاعت كل عزتنا
حتى استبـاح حمـانا جهرة قذر
فعلى أساس الهدى كانت مدائننا
وفي سبيل العلا لن يثننا السفر
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-10-08, 07:03 AM
أم المنذر أم المنذر غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-08
المشاركات: 286
Arrow

مرحبا بالفاضلة وأختنا سارة الجزائرية ..
أولا مبارك عليك العيد وأسأل الله أن يتقبل منا ومنكم صالح العمل..


أختي الغالية :
العلم الشرعي كنز عظيم
ويكفي أن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم سمّاه إرث الأنبياء !
أوَ تراك ِ تظنين أنك ِ ستنالين هذا الكنز بكل سهولة ؟!!!
وخاصة ممن ملك همة وطموح كهمتك وطموحك !!
بارك الله لك وعليك .
لذلك لابد من الابتلاء
وقد ابتلي محمد صلى الله عليه وسلم
وابتلي الانبياء عليهم السلام
وابتلي ائمة الهدى وأعلام الاسلام
كابن حنبل وابن تيمية ..وغيرهم كثير

وانظري لصنوف العذاب التي تعرضوا لها
وتأملي
ثم انظري كيف استقبلوا هذا البلاء وكيف ثباتهم
ثم ندرك في النهاية أنهم قد بلغوا ماأرادوا بل وزيادة
ألا ترين أن اسماءهم ومصنفاتهم لازالت بأيدينا مع فارق الزمن بيننا !!!!!


ويُبتلى المرء على قدر دينه !
فالله الله بالثبات وأري الله من نفسك خيرا
وألحي بالدعاء وثقي أن الله سيجعل لك من أمرك يسرا ولو بعد حين !


:::الزمي الاستغفار:::
الزمي الاستغفار يزيدك الله قوة على قوتك ويكشف كربتك ويزيل همك وغمك


وأما إن خشيت ِ أن يذهب عمرك ولم ترتق ِ في سلم العلم ؛
فتذكري بارك الله فيك
أن العلم ليس له عمر محدد فمن العلماء من طلبوا العلم في الصغر ومنهم من طلبه في الكبر!
والله إذا شاء أن يرزقك علما فسيفتح لك من الأبواب مالايخطر ببالك ولايعجزه شيء سبحانك
فألحي عليه بالدعاء .


زادك الله همة إلى همتك وقوة إلى قوتك وإيمان إلى ايمانك
وثبتك في الحياة الدنيا وبالآخرة ..


::همسة::
لاتظني حالك هذا لم يمر به أحد
بل هناك من هم في بلاد الحرمين عندنا
ويمر بحال تشبه حالك !!!
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-10-08, 01:57 AM
رندا مصطفي رندا مصطفي غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
المشاركات: 692
Arrow أعانكِ الرحمن

حياكِ الرحمن وبياكِ يا غاليتي
كل عام وأنتِ بألف مليووون خير،تقبل الله منا ومنكِ صالح الأعمال ،وأعاد علينا رمضان أعوام عديدة وأزمنةمديدة وأن يجعلنا فيه من المقبولين أجمعين آآمين....
=>أولاً يا غاليتي أعلمي أن هذا ليس حالك لوحدك ، الكثيرات منا علي نفس حالكِ ( حتي أني لما قرأتٌ كلامَكِ ظننتٌكِ تتكلمني عنِّي) ،فيٌأنسكِ أنكِ لستِ وحدكِ -وكلٌ يبكي علي ليلاه-.
=>ثانياً عليكِ بالدعاء ،فإنه كما نقول-المصريين- مفتاح الفرج ، الدعاء يرفع البلاء ويٌغير من الواقع كثير .
=>ثالثاً حالٌكِ في طلب العلم ؛العلم الشرعي وطلبه يحتاج إلي جبال من الصبر ،وأن توطني نفسك علي السٌبٌل التي أمامكِ -وإن ضاقت-وكما ذكرتي ملتقانا هنا أي شيئ يَقف أمامك فأنا معكِ إن شاء الله -أنتِ فقط أأمري-.
=>ومنِّي لكي نصيحة لا تحملي كل شيئ علي أعصابك هوِّني علي نفسكِ وكل ما تحسي بضغط من حولِكِ تذكر النبي صلي الله عليه وسلم يوم ما عٌذِّب ،وشٌتِم ،وعُودي، وطرد،...... ولكنه ؛ عاد بعدها فاتحاً منتصراً ليقول (اذهبوا فأنتم الطٌّلقاء)
فأي نفسيه عاش بها وصبر بها.............
قال تعالي (وتوكل علي الله إنك علي الحق المبين ) ، وقال( إن الأرض لله يٌورثها من يشاءمن عباده والعاقبة للمتقين )

حفظكِ الرحمنٌ ورعاكِ
__________________
اللهم أعفُ عن بلاد الإسلام، وارحم شعوبها، ونَجِّ شبابها.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-10-08, 02:20 AM
سارة الجزائرية سارة الجزائرية غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 24-04-08
الدولة: الجزائر
المشاركات: 112
افتراضي

اختي ام المنذر بارك الله فيك غاليتي , ونفع الله بك .
اختي رندا حماك الله ورعاك , وجزاك الله خيرا . وان احتجت شيئا سأطلب ذلك منك... وفقك الله
لا تنسوني من صالح دعائكم
احبكن في الله
__________________
ياليت شعري أضاعت كل عزتنا
حتى استبـاح حمـانا جهرة قذر
فعلى أساس الهدى كانت مدائننا
وفي سبيل العلا لن يثننا السفر
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-10-08, 03:21 AM
عَامِّيَّةُ عَامِّيَّةُ غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 12-02-07
المشاركات: 707
افتراضي

أسأل الله أن يفرج كربك وأن يقر عينك بثني الركبة عند العلماء وأن يفقهك في الدين وأن يجعلك عالمة ربانية وأن يهدي والديك وأن يجمعني بك في الفردوس الأعلي
مثلك أنا حبيبتي في الله كان أهلي يرفضون ذهابي لتعلم قراءة للقرآن وقطعا بعد انتقابي المرفوض لكن كما يقولون
ضاقت ولما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنها لن تفرج
عليك بالدعاء و أري أهلك من نفسك خيرا
وأنا واثـــــــــــــقة وأجــــــــــــــزم بأن الله لن يخيبك بإذنه
الله شكور كريم رحيم
كما قلت
اقتباس:
واعلم ان الفرج آت فبعد العسر يسر.
أحبك في الله
لن أنساك بإذن الله من دعائي فلا تنسي محبتك الجاهله من دعائك
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-10-08, 03:35 AM
سارة الجزائرية سارة الجزائرية غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 24-04-08
الدولة: الجزائر
المشاركات: 112
افتراضي

أحبك الذيي احببتني فيه.
بارك الله فيك , وجزاك الله خيرا.. ولن انساك من دعائي
__________________
ياليت شعري أضاعت كل عزتنا
حتى استبـاح حمـانا جهرة قذر
فعلى أساس الهدى كانت مدائننا
وفي سبيل العلا لن يثننا السفر
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 13-10-08, 06:56 PM
أم تقى الدين عمر أم تقى الدين عمر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-10-08
المشاركات: 30
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي في الله سارة لقد قرأت مشاركتك وتأثرت بها وأرجو من الله لك الثبات ولوالديك الهداية إلى طريق الحق طريق السلف. أختي في الله أنا مثلك مبتدئة فى طلب العلم وأحبه وأحب أهله وأبحث عن معين لي لكي تعلو همتي في طلبه فهل تقبلي أن أكون معينة لك وتكوني
معينة لي على هذا المطلب العظيم و أن نصبح أختان متحابتان في الله اجتمعتا عليه و عليه
تفرقتا فأرجو منك أن تشاركيني في ذلك و تعرضي علي رأيك في ذلك و كيف نحقق ذلك و نصبوا إليه وجزاك الله خيرا وهداني وإياك صراطه المستقيم
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 13-10-08, 10:54 PM
أم أحمد المكية أم أحمد المكية غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 02-07-07
المشاركات: 286
افتراضي

أختنا الغالية سارة
من فضل الله علينا في هذا المنتدى أن يسر لنا أخوات من جميع البقاع ، نحبهم في الله ، ونسأل الله أن يجمعنا بهم ، وأن يجعلهم خير معين لنا في الثبات على هذا الدين ، والتواصي بالحق .
أخيتي سارة أوصيك بأمور :
أولاً : شكر الله على نعمة الإيمان ، والتوفيق للهداية ، فغيرك في ضلال كبير ، وبعد عن الله ، وعيشة ضنكاً .
وأنت في نعمة عظيمة ، أن وفقك الله لعبادته وذكره ، فلو لم يكن لديك سوى هذه النعمتين لكفى .
ثانياً : الدعاء أمره عجيب ، وأثره قريب ، فلا تفوتك ساعة استجابة ، ولا تيأسي من تأخر الإجابة ، ففي كل خير ، والمؤمن يوكل أمره إلى خالقه ، ويفوض إليه جميع شؤونه ، ثم ينام قرير العين ، ثقة فيما عند الله من الخير .
ثالثاً : أوصيك بوالديك خيراً ، وبحسن صحبتهما ، والإحسان إليهما ، والتودد والتحبب ، وسترين أثر ذلك ، وأذكر قصة ذكرها الشيخ خالد الجبير تشبه قصتك ، وأوصاها بأن تتقرب إلى والدها ، وأنها تجلس معه عند شرب الشاي وعند وقت استراحته في غرفة المعيشة ، ثم طلب منها إذا وجدته على هذه الحال ، أن تنكب فتقبل قدميه ، وأن تخبره بأنها تحبه ، وأن له حقاً عليها ، ولا تكلمه في شيء أبداً ، بل تظهر محبته وتتقرب إليه وتسارع في خدمته ، وبعد أسبوع تقول الأخت حصلت المفاجأة وقد تغير والدها تماماً ، بل بدأ يصلي بعد ما كان لا يصلي ، وتغيرت حياة الأسرة .
أخيراً : أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ، أن يفرج كربك وييسر أمرك ، ويثبتك على دينك ، ويهدي والديك ، ويرزقك بالزوج الصالح .
__________________
من أجلك يا مكة .. نرسم لوحة جميلة : ألوانها حشمة و حياء وعفاف ..إطارها حب ووفاء وصفاء"
فهل من مساعدة بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 14-10-08, 06:01 AM
سارة الجزائرية سارة الجزائرية غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 24-04-08
الدولة: الجزائر
المشاركات: 112
افتراضي

بارك الله فيك اختي ام تقي الدين عمر , ويشرفني ان نتعاون على طلب العلم . وانا مستعدة لذلك وسنجد طريقة للتواصل ان شاء الله
أختي ام احمد المكية بالنسبة للمعاملة .. كلما تقربت اليه زادت قسوته .. وكلما ارضيته مضى فيما يفعل
بل كلما ابتعدت قل سوء ما يفعل
انا ادعوا له بالهداية وان يرده الى طريق الحق .. واحاول نصحه بطرق غير مباشرة لنه يكره النصح المباشر ولله الحمد بعد ان كان تارك صلاة .. صار يصلي .. على الأقل صار يسأل عن حكم الدين في امور كثيرة بعد ان كان لا يضع اي اعتبار لهذا .. ولله الحمد
أسألكم الدعاء له .. وان يثيب امي عني خير الثواب ..
وبارك الله فيكم جميعا وثبتني الله واياكم
__________________
ياليت شعري أضاعت كل عزتنا
حتى استبـاح حمـانا جهرة قذر
فعلى أساس الهدى كانت مدائننا
وفي سبيل العلا لن يثننا السفر
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 14-10-08, 10:28 PM
تلميذة الأصول تلميذة الأصول غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-07
المشاركات: 1,144
افتراضي

حبيبتي الجزائرية،،آلمني ماقلتي،،وفهمت كل ماتحسين به فاصبري وصابري ورابطي واتقي الله لعلك تفلحين..

حبيبتي الجزائرية تذكري دائماً أن هناك كثيرات يعشن بمثل أحوالك وربما أشد، لكن يجمعهن كلهن الصبر في ذات الله،، وأن من سار في الطريق الصحيح يجب أن يمر بما يكدر صفوه ويقلق باله وعندها يبشر فهو في الطريق الصحيح،،
وتذكري قوله تعالى: (( ألم() أحسب ألناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لايفتنون ولقد فتنا الذين من قبلهم...))

عزيزتي اصبري وكوني أقوى من المحن..

ثم ياأختي الكريمة دعينا نكن منصفين مع والدك،،فأنا أحب هنا أن أكون محايدة..

وأنا هنا أسألك ماذا استفاد والدك من استقامتك؟؟

هذا سؤال أريدك أن تجيبي عليه نفسك مع نفسك لكني فقط أحب أن ألفت انتباهك له،،
قلتي-حماك الله- أنك استقمتي من سن خمس عشرة فماذا تغير في معاملتك لوالدك خاصة بعد الاستقامة عما كان قبل؟
أعرف أنك كنتي صغيرة، لكن لنقل مثلاً الآن ماهو الفرق بينك وبين أخواتك وأخوتك الذين هم في مرتبة أقل من مرتبتك؟
أو ماهو الفرق في معاملتك كحاملة لهم الدعوة الإسلامية، وترين أن الأمة تنتظرك لتسيري بركبها عن دياجير ظلماتها،،

هنا مالذي تغير أولاً في معاملتك مع والديك،، أعلم أنك –ان شاء الله- تحسنين اليهما وتحاولين أن تبريهما، لكن موقف أبيك منك قد يؤخر بربك به أو هو نفسه قد لايعطيك فرصة،،لنقل ذلك لكن طوال خمس سنوات هل تطورت علاقتك بأبيك أكثر أم لعلها تراجعت؟؟
هل أصبحتي تجلسين مع والدك أكثر؟
هل أصبحتي تحكين له عما تفكرين فيه بعيداً(حالياً) عن أمر استقامتك؟
هل أصبحتي تحبين أن تقدمي له الأكل بنفسك وتجلسي معه؟
هل أصبح وهو غادِ ورائح يسمع منك دعوات البنت البارة بأبيها؟
هل أصبحتي تلاحظين مايضايقه، وتبادرينه بالسؤال عن حاله، وتصرين أن يخبرك بما حدث له طوال اليوم؟
هل رأى منك فرقاً كبيراً بين فتاة مستقيمة وأخرى لاتعبء بدينها؟؟!
كوني منصفة عزيزتي وأعلمي أن والدك لن يفهم استقامتك كما هي إلا من خلال علاقتك به..
والدك يخاف عليك من التطرف أو من الأفكار المضللة ولكن بيدك وحدك أن تثبتي له أنك فتاة معتدلة تراعي أولاً والداها وتسعى فعلاً لأن تكون كما يحب الله-عز وجل- وليست تحمل موقفاً لفكرة معينة بدون نظر إلى سائر جوانب حياة المسلم....

،،،،،،،
ثم أمر آخر لعلي أفيدك به- أن شاء الله تعالى- وهو:
أنك مادمتي تدرسين بدون أستاذ ولاموجه، وأنك تفتقدين الأسس التي تستطيعين بها الاستغناء ولو بنسبة معينة عن الشيوخ فنصيحتي لك بالحفظ الحفظ..
عليك بحفظ المتووون فهو الطريق الصحيح للعلم،،وكم من طالب بذل وقته في دراسة كتاب فلما أنهاه إذا هو لايستطيع أن يذكر شيئا منه بدون مطالعته!!
فلعلك تبدئين بالحفظ..

وأول حفظ هو حفظ القرآن الكريم:
وفي التجويد تحفة الأطفال..
ثم العقيدة، وخذي الأصول الثلاثة احفظيها هي قصيرة جداً ومفيده جداً.
وليكن بشرح الشيخ العلامة ابن عثيمين رحمه الله وهو موجود في موقعه العامر,,
واقرئي في كتب توضيح بطلان عقائد الأشعرية والماتريدية، كتب مختصرة أو رسائل صغيرة..واكتفي به إلى حين..

وكتيب للشيخ الألباني رحمه الله عنوانه: تحذير الساجد من اتخاذ القبور مساجد..
وهو على الشبكة..

حاولي أولاً أن تتفهمي العقيدة وتعرفي أخطاء العامة عندكم في الجزائر..

ثم في الفقه إذا كنتي مالكية فمختصر خليل،، خذي منه باب الطهارة والصلاة

وفتاوى ابن عثيمين رحمه الله في الصلاة والطهارة لأنه يرجح الأقوال الصحيحة..

ولعل الله سبحانه وتعالى أن يوفقك لما يحبه ويرضاه،،،

أخيتي الحفظ الحفظ حتى ييسر الله –عز وجل – أمرك..

أسأل الله الحنان المنان أن يشرح صدرك وييسر أمرك..

أختك: تلميذة الأصول..
ماكتبته فقط اجتهاد من مقل،،

والله أعلم..
__________________
"رب أنصرني على من بغى عليّ"
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:06 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.