ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-01-10, 05:58 AM
أم عبدالله الجزائرية أم عبدالله الجزائرية غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-07
المشاركات: 595
افتراضي قالت نملة : إذن أموت على تلك الطريق.

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله تعالى ، والصلاة والسلام على نبينا محمد .
أما بعد :

قالت نملة :إذن أموت على تلك الطريق.

قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه:
" أُنزل القرآنُ ليعمَلُوا به فاتخذوا دراستَه عملاً ، إنَّ أحدَهم ليتلو القرآنَ من فاتِحَتِه إلى خاتمتِه ما يُسقطُ منه حرفاً وقد أسقطَ العملَ به "
إنّ حفظَ القرآنِ الكريم عن ظهرِ قلبٍ مهمٌ جداًّ، لكنه لا يمثّل بمفرده هدفا نسعى إليه!رغمَ أنّ تعميمَ الحفظِ والاستظهارِ لكتابِ الله, أو لبعضه, من أهمِّ خطوات السير فيه !

إنّ الحفظَ المطلوبَ إنما هو الحفظُ الذي مارسه أصحابُ رسولِ الله - صلى الله عليه وسلم -, حيث كانوا يتلقّون خمسَ آياتٍ أو عشراً, فيدخلون في مكابدةِ حقائقِها الإيمانيةِ ما شاء الله, فلا ينتقلون إلى غيرها إلا بعد نجاحِهم في ابتلاءاتها!

ومن ثَمَّ يصيرُ حفظُ القرآنِ بهذا المسلكِ مشروعَ حياةٍ!وليس مجردَ هدفٍ لِسَنَةٍ أو سنتين, أو لبضع سنوات !

إن الذي لا يكابدُ منـزلةَ الإخلاص, ولا يجاهدُ نفسه على حصنِها المنيعِ, ولا يتخلَّقُ بمقامِ توحيدِ الله في كلِّ شيء رَغَباً ورَهَباً؛ لا يمكنُ أن يُعْتَبَرَ حافظاً لسورة الإخلاص!

وإنّ الذي لا يذوقُ طعمَ الأمانِ عند الدخولِ في حِمَى " المعوّذتين ", لا يكونُ قد اكتسب سورتي الفلق والناس!

ثم إن الذي لا تلتهبُ مواجيدُه بأشواقِ التهجُّد لا يكونُ من أهلِ سورةِ المزَّمل!

كما أنّ الذي لا تحترقُ نفسُه بجمْرِ الدعوةِ والنذارةِ, والأمرِ بالمعروفِ والنهي عن المنكر, ليس من المتحقِّقين بسورة المدثر!

ثم إنّ المستظهرَ لسورةِ البقرة, إذا لَمْ يُسْلِمْ وَجْهَهُ لله في كلِّ شيء, ولم يسلكْ بها إلى ربِّه متحقِّقاً بأركانِ الإسلام وأصولِ الإيمان, متخلِّقاً بمقامِ الجهادِ في سبيل الله, صابراً في البأساءِ والضراءِ وحين البأس, متنـزِّهاً عن المحرَّماتِ في المطعوماتِ والمشروباتِ..إلخ, واضعاً عنُقَه تحت رِبْقِ أحكامِ الشريعةِ, في دينه ونفسِه ومالِه, متحقِّقاً بِخُلُقِ السمع والطاعةِ لله على كل حال, من غير تردُّدٍ ولا استدراك؛ لا يكونُ حافظاً لسورة البقرة!

وإنما الحافظُ للشيء هو الحافظُ لأمانته, المتحقِّق بحكمته, العاملُ بمقتضاه, المكابِدُ لما تلقَّى عنه من حقوق الله!

لقد أجمعَ العلماءُ والدعاةُ على أنَّ هذا الدينَ - كتاباً وسنةً - مِنْهَاجُ حياة.. وإنّه لن يكونَ كذلك في واقعِ الناس, أفراداً وجماعاتٍ ومؤسّساتٍ؛ إلا باتخاذه مَشْرُوعَ حَيَاةٍ, تُفْنَى في سبيله الأعمارُ!

إن هذا الهدفَ العظيمَ لا يمكنُ أن يتحقّقَ للإنسانِ, إلا بعقدِ العزمِ على الدخولِ في مجاهَداتٍ ومكابَداتٍ مستمرّة؛ للتحقُّق بمنازلِ القرآنِ ومقاصده التعبديَّة, من الاعتقادِ إلى التشريعِ, إلى مكارمِ الأخلاقِ .

وإنَّ هذا القرآنَ لا يَمنحُ كنوزَه إلاَّ لمَن يُقبل عليه, وكلما خَلُصت حياةُ الإنسانِ لله, وتعلَّق قلبُه بهَمِّ الآخرة, وصُفِّي من هموم الدنيا, وتطهَّر من لوثةِ تقديِمها على الأخرى, سيجد أُنسًا بالقرآنِ لا ينتهي.

عن عثمانَ بنِ عفَّان - رضي الله عنه - قال: " لو أنَّ قلوبَنا طهُرتْ ما شبِعتْ من كلامِ ربِّنا, وإنِّي لأَكْرَهُ أن يمرَّ عليَّ يومٌ لا أنظُر في المصحف ".

وإننا لَنَعْلَمُ أنَّ الكمالَ في هذه الغايةِ هو مما تفنى دونه الأعمارُ!ولكن ذلك لا يلغي المقاربةَ والتسديدَ!وإن أحقَّ ما تُوهبُ له الأعمارُ كتابَ الله! وفي مَثَلٍ بليغٍ حقّ بليغٍ:
أنّ نملةًَ انطلقت في طريقها, عاقدةً عزيمتَها على حجِّ بيتِ الله من أقصى الأرض! فقيل لها: " كيف تدركين الحجَّ وإنما أنت نملة ؟ إنَّكِ ستموتين قَطْعاً قبل الوصول! " قالت: " إذن أموتُ على تلك الطريق ! "..
منقول بتصرف يسير من :
http://tadabbor.com/way/
__________________
{يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ }
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-01-10, 06:23 PM
انا فلسطينية انا فلسطينية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-09
الدولة: فلسطين
المشاركات: 185
افتراضي رد: قالت نملة : إذن أموت على تلك الطريق.

جزاكي الله خيرا
موضوع رائع ومفيد
__________________
من طلب العلا سهر الليالي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20-01-10, 07:04 PM
أسنج أسنج غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-02
الدولة: Washington DC
المشاركات: 81
افتراضي رد: قالت نملة : إذن أموت على تلك الطريق.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عبدالله الجزائرية مشاهدة المشاركة
أنّ نملةًَ انطلقت في طريقها, عاقدةً عزيمتَها على حجِّ بيتِ الله من أقصى الأرض! فقيل لها: " كيف تدركين الحجَّ وإنما أنت نملة ؟ إنَّكِ ستموتين قَطْعاً قبل الوصول! " قالت: " [/FONT][/COLOR]إذن أموتُ على تلك الطريق ! "..
منقول بتصرف يسير من :
http://tadabbor.com/way/
[/INDENT][/INDENT]
سمعت هذه المقالة من أحد التبلغين ذات مرة و أنا استغرب جدا كيف يكون ذاك والحشرات اصلا ما أمر بالتكليف!
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20-01-10, 09:33 PM
براءة براءة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-06
المشاركات: 383
افتراضي رد: قالت نملة : إذن أموت على تلك الطريق.

بارك الله فيكِ
__________________
رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21-01-10, 12:15 AM
أم عبد الكريم أم عبد الكريم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-06-09
المشاركات: 164
افتراضي رد: قالت نملة : إذن أموت على تلك الطريق.

بارك الله فيك ونفع بك..
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 21-01-10, 09:10 PM
أم عبدالله الجزائرية أم عبدالله الجزائرية غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-07
المشاركات: 595
افتراضي رد: قالت نملة : إذن أموت على تلك الطريق.

الأخت
أنا فلسطينية
وأسنج
براءة
وأم عبد الكريم
سررت بمروركن وجزاكن الله خيرا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسنج مشاهدة المشاركة
سمعت هذه المقالة من أحد التبلغين ذات مرة و أنا استغرب جدا كيف يكون ذاك والحشرات اصلا ما أمر بالتكليف!



هذه المقولة أتت على سبيل المثال ، ولا يقصد بها أن النمل مكلف.

وبالمناسبة سأروي لكن قصة رويت لي:
قيل أن مصنعا للسكر تعرض لهجوم النمل
فاستعان بطبيب اخصاصه الدقيق في نفسية الحشرات
فقال ضعوا للنمل تل صغير من السكر في مكان معين
فأتى النمل في اليوم الأول فأخذه كله
ثم في اليوم الثاني أخذ نصفه
وفي اليوم الثالث ربعه
وفي اليوم الرابع تخلصوا من النمل
فتعجب أصحاب المصنع
فوضح لهم الطبيب السبب ، وهو أن النمل لا يرضى بأن يعيش على فتات الناس فهو مكافح .
والله أعلم.
__________________
{يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ }
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 23-01-10, 05:23 PM
أصولية حنفية أصولية حنفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-09
المشاركات: 102
افتراضي رد: قالت نملة : إذن أموت على تلك الطريق.

جزاك الله خيرا على نقلك الموفق
__________________
(يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏)
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 24-01-10, 01:30 AM
أم سفيان أم سفيان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-02-08
المشاركات: 328
افتراضي رد: قالت نملة : إذن أموت على تلك الطريق.

جزاك الله خيرا
__________________
اللهم اغفر لأبى وارحمه
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 24-01-10, 09:09 AM
أم رائد مفرح أم رائد مفرح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-09
الدولة: مكة المكرمة
المشاركات: 725
افتراضي رد: قالت نملة : إذن أموت على تلك الطريق.

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-02-10, 08:36 PM
أم عبدالله الجزائرية أم عبدالله الجزائرية غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-07
المشاركات: 595
افتراضي رد: قالت نملة : إذن أموت على تلك الطريق.

وجزاكن الله خيرا أخواتي الكريمات.
__________________
{يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ }
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:21 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.