ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 18-03-06, 09:49 PM
ابو الحسن الشرقي ابو الحسن الشرقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-06
المشاركات: 80
افتراضي

الأخ الكريم ، أبا زكريا . وفيك بارك الله .. قول المقرئ هذا خطأ وليس بقرآن ؛ يدخل القراءة تحت دائرة التحريم إن كان ملما بالقراءة التي يتكلم عنها ، أو يعلم بأنها غير صحيحة. كذلك إن قال - أي القارئ - تأثم إن قرأتها هكذا وقصد القراءة الخطأ فهو كما قال ..

واستنباط الأحكام في المسائل الفقهية للفقهاء بلا نزاع . والقراء الذين لا يعلمون عن الاستنباط في الأحكام لا يخرجون عن قراءاتهم التي تلقوها .. وليس لهم في الفقه ..

بالمقابل فإني قصدت الفقهاء الذين ليست لديهم إجازة أعني لم يتلقوا القراءة بالأسانيد .. هل نأخذ أقوالهم بدون مناقشة أدلتهم .. وعلى كل فلننتظر ما يجود به علينا أخونا عبد القادر لعل الأمر يتضح .. أرجو المعذرة لركاكة ردي هنا ..

---

الأخ الفاضل ، أبا هداية ، حكمك بأنها الأقرب للصواب من جهة المعنى ، لأنها أعم ؛ غير مسلم ، إذ أن قول ابن الجزري - رحمه الله - : من لم يجود القرآن آثم ، نسخة معتمدة وهي التي عليها الإجازة ، كما أن عليها شرح الأئمة الكبار المتقدمين كشرح ابن الناظم وشرح المشايخ كخالد الأزهري و زكريا الأنصاري وملا علي القاري .

كما أن شروحهم في رواية : من لم يصحح القرآن آثمُ .. يصححُ : يعني يصححه مجوداً كما في شرح المتقدمين كالشيخ زكريا الأنصاري ..

ثم تأمل قوله في صدر البيت الذي لم يختلف فيه : والأخذ بالتجويد حتم لازمُ .. إذ ذكر ( التجويد ) ..

جزاك الله خيراً على إضافتك ..
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 19-03-06, 12:44 AM
نجيب أبو عبد الرحمن نجيب أبو عبد الرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-03-06
المشاركات: 42
افتراضي

أما الجزري رحمه الله تعالى فقد ثبت أنه قال من لم يجود القرآن آثم فلامجال لردها بناءا على النتيجة ولكن على الطالب أن يناقش هذه المسألة علميا لا بالعطفة أو التقليد
ولكن أريد أن أنبه على أمور وهي
1-أن كلام محمد بن الجزري فليس وحيا حتى نتاحكم إليه ولهذا فالأولى أخي أبي الحسن أنك تستدل على مخالفيك بقوله تعالى (ورتل القرآن ترتيلا)
2-وقفة عند قوله لم يجود القرآن فقد يكون المراد والله أعلم ماجاء في الآية( ورتل القرآن) أي تغن به لقوله صلى الله عليه وسلم (من لم يتغن بالقرآن فليس منا) وقوله(زينوا القآن بأصواتكم)
3-وقفة أخرى عند قوله واجب فقد اختلف أهل العلم في مسألة الوجوب على قولين بين قائل بالوجوب العيني وقائل بالوجوب الكفائي
4- إن الإمام ابن الجزري شافعي المذهب فقهيا والشافعية رجحوا الوجوب العيني فأخذ بالمذهب
5- لابد أن لايهدر الخلاف في مثل هذه المسائل فتبقى المسألة بين قولين ولايجزم بأحدها
6-أن المفرط الذي تمكن من تعلم الأحكام ولم يتعلم لا شك أنه قد جانب الصواب وهو على غلط أما الذي لم يتيسر له ذلك فيدخل في قوله صلى الله عليه وسلم (000 ومن قرأ القرآن وهو يتتعتع في فله أجران )
والعلم عند ربي(وقل رب زدني علما)
__________________
الخير كل الخير في اتباع من سلف
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 19-03-06, 06:32 PM
ابو الحسن الشرقي ابو الحسن الشرقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-06
المشاركات: 80
افتراضي

أخي الكريم ، أبا عبدالرحمن حفظك الله . أحسنت بارك الله فيك . فكلام ابن الجزري - رحمه الله رحمة واسعة - ليس قرآناً يحتكم إليه . ولكن الأدلة كما تعلم نقلية وعقلية . وأنا لم استدل بقوله : ( من لم يجود القرآن آثم ) ، على وجوب التجويد ولكني ذكرت البيت الذي يليه وقلت : فدليله على وجوب التجويد : أنّه أنزل مجوداً بالصورة المعروفة في القراءات ... ثم أنه وصل إلينا عن طريق أئمة القراءة على الصورة التي أنزل عليها .. وهذا دليل قوي يحتاج إلى رد مناسب لمن لا يرى وجوب تجويد القرآن .

فكما ترى ، أني أخذت بدليله لقوة حجته ولم أر رداً مناسباً .

وقد ذكرت قوله تعالى ( ورتل القرآن تلاتيلا )، قلت : والأمر يقتضي الوجوب .. ومعرفة الترتيل وكفيته لا يتوصل إليه باجتهاد بل بالمشافهة .. وقد ورد إلينا القرآن بالتواتر مجوداً كما هو معلوم .

أما قولك في الآية : والمراد والله أعلم ... تعنّ به !! فيردُ عليه سؤال : كيف يتغنّى به ؟ هل يتغنّى به كيف شاء ؟ أم أنّ هناك قواعد معروفة نقلت إلينا تواتراً .. والجواب : أن هناك قواعد نقلت بالتواتر . بقي هل يجب التقيد بها أم له الخروج عنها ؟ وهذا لب موضوعنا رحمك الله .

أما قولك عن الوجوب العيني والكفائي فقد أجاب عليه مشايخ القراءة - رحمهم الله - إذ أنهم قد صرحوا بأن تعلم التجويد ودراسته نظرياً ؛ على الكفاية . أما تطبيقه ( التجويد ) لمن أراد قراءة القرآن فعلى الوجوب .. ولنا أن نناقش أدلتهم !!

ثم أن الإمام ابن الجزري وإن أخذ بالمذهب فقد أورد الدليل ولم يكتف بالتقليد ... وقولك بعدم الجزم بأحدهما لا أدري كيف نطبقه ؟ إذ أن التجويد إما أن يكون واجب يؤثم تاركه أو مستحب .. ولا يكون الاستحباب وجوبا .

ولي تعليق على قولك الأخير في النقطة رقم 6 إن بسر الله أعود له .. وجزاك الله خيراً على مأفدتنا به زادني الله وإياك علماً نافعاً .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 19-03-06, 06:35 PM
حازم المصري حازم المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-05
الدولة: مصر
المشاركات: 323
افتراضي

للحافظ ابن حجر كلام ماتع في المسألة في شرحه لحديث عمر بن الخطاب الذي أخرجه البخاري:

أنزل القرءان على سبعة أحرف .... الحديث

فليراجع .
__________________
<< بحسبك بالرافضة خبثاً , ولكن المرجئة يكذبون على الله عز و جل >>

هل يجوز إشتقاق أسماء لله عز وجل من صفاته و أفعاله
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 19-03-06, 11:47 PM
أبو هداية أبو هداية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-01-06
المشاركات: 256
افتراضي

الحمد لله

( للمدارسة فقط )

مجرد الفعل من الرسول - صلى الله عليه وسلم - لا يدل على الوجوب ، وفي الحديث (( من أراد أن يقرأ القرآن غضاً طرياً كما أنزل فليقرأه على قرآءة ابن أم عبد )) مما يدل على أن قراءة الصحابة متفاوته في الالتزام بالقراءة المجودة .

وجزاكم الله خيراً .
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 20-03-06, 07:23 PM
ابو الحسن الشرقي ابو الحسن الشرقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-06
المشاركات: 80
افتراضي

الأخ الكريم حازم المصري حفظك الله وجزاك خيراً . على الإحالة .
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 21-03-06, 12:38 PM
محمد فوزي الحفناوي محمد فوزي الحفناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-08-05
المشاركات: 277
افتراضي

السلام عليكم
أرجو أن نتدارس المسألة ولا نتوغل في من له أحقية الفتوى فيها ,فلو رجحنا من له الأحقية فسوف تصادفنا مسألة التحقيق في العلماء هذا من القراء وليس من الفقهاء فالأفضل أن تفرش أدلة الكل
ولي إقتراح من الأخوة الأفاضل أن يتبيوا الفروع المتداخلة في السؤال قبل الخوض فيه ليسهل الجواب بإذن الله العليم, فيقال :
ما المقصود بالتجويد المحتوم الأخذ به ؟
1- أهو ضبط القرآن على أحد الروايات وعدم خلط رواية بأخرى كأن يضبط رواية ورش عن نافع.
2- أو أوسع من ذلك بضبط القرآن على أحد القراءات فلا يخلط قراءة بأخرى, ولو أدخل بين روايات القراءة الواحدة, كأن بضبط قراءة نافع ويدخل بين رواية ورش وقالون .
3- أم نتوسع أكثر بقراءة القرآن على ما وافق لغة العرب ولهجتهم ولم يخلط بين المعاني, ولو أدخل بين القرآت والروايات المتنوعة؟
فإن كان الأول أو الثاني أو الثالث فما المقصود بمن لم يجود الآثم ؟
4- أهو القارئ لنفسه .
5- أو القارئ للناس (الإمام والخطيب) و المعلم .
فإن كان الرابع أو الخامس فمن هو ؟
6- أهو القادر على التعلم ومفرّط
7- أو العاجز عن التحصيل
فتكون الإجابة على ستة مسائل مركبة من:1+4+6 و 7
1+5+6 و 7
2+4+6 و 7
2+5+6 و 7
3+4+6 و 7
3+5+6 و 7
فإرجو المشاركة والإجابة على كل مسئلة وبورك فيكم
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 21-03-06, 08:03 PM
ابو الحسن الشرقي ابو الحسن الشرقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-06
المشاركات: 80
افتراضي

الأخ الكريم أبا هداية هداني الله وإياك إلى طريق الخير والرشاد.
مجرد الفعل من الرسول - صلى الله عليه وسلم - لا يدل على الوجوب ، ولكن !! أرأيت إن كان لم يخرج عن ذلك الفعل !! هل نستدل عليه بالوجوب .. بغض النظر عن باقي الأدلة الأخرى لمن يرى وجوب التجويد ..

مجرد الفعل لا يدل على الوجوب ، نعم .. لكن في مسألتنا ( قراءة القرآن ) لم تصلنا رواية متواترة إلا وهي مجوّدة .. فهل نجيز قراءة القرآن كما تقرأ الأخبار أو كما تروى الأشعار ؟ انظر إلى ما أورده الشيخ أبو بكر آل زيد في تبديع من يقرأ ببعض السجدة وبعض الإنسان في صلاة فجر الجمعة .. وقبله ابن القيم رحمه الله .. استدلوا بعدم فعله - صلى الله عليه وسلم - لذلك وتقيده بتمام قراءته للسورتين ..

وفي الحديث (( من أراد أن يقرأ القرآن غضاً طرياً كما أنزل فليقرأه على قرآءة ابن أم عبد )) مما يدل على أن قراءة الصحابة متفاوته في الالتزام بالقراءة المجودة .. متفاوتة في الإتقان ولكن كلها _ القراءات الواردة عتهم رضي الله عنهم - مجودة .. ويدل الحديث قبل ذلك على أن نقرأه كما قرأ ابن أم عبد وهذه القراءات التي بين أيدينا عن طريقه رضي الله عنه كلها وردت بالتجويد كما وردت جميع القراءات الصحيحة المتواترة بالتجويد ..

جزاك الله خيراً على إضافاتك المفيدة ..
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 21-03-06, 11:06 PM
سرمد المغربي سرمد المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-02-06
المشاركات: 58
افتراضي

سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين :

ما رأي فضيلتكم في تعلم التجويد والالتزام به ؟ وهل صحيح ما يذكر عن فضيلتكم من الوقوف بالتاء في نحة ( الصلاة - الزكاة ) ؟

فأجاب قائلا : لا أرى وجوب الالتزام بأحكام التجويد التي فصلت بكتب التجويد ، وإنما أرى أنها من باب تحسين القراءة ، وباب التحسين غير باب الإلزام ، وقد ثبت في صحيح البخاري عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه سئل كيف كانت قراءة النبي صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : كانت مداً قرأ : بسم الله الرحمن الرحيم . يمد ببسم الله ، ويمد بالرحمن ، ويمد بالرحيم .

والمد هنا طبيعي لا يحتاج إلى تعمده والنص عليه هنا يدل على أنه فوق الطبيعي .

ولو قيل : بأن العلم بأحكام التجويد المفصلة في كتب التجويد واجب للزم تأثيم أكثر المسلمين اليوم ، ولقلنا لمن أراد التحدث باللغة الفصحى : طبق أحكام التجويد في نطقك بالحديث ، وكتب أهل العلم ، وتعليمك ، ومواعظك .

وليعلم أن القول بالوجوب يحتاج إلى دليل تبرأ به الذمة أمام الله عز وجل في إلزام عباده بما لا دليل على إلزامهم به من كتاب الله تعالى أو سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، أو إجماع المسلمين وقد ذكر شيخنا عبد الرحمن بن سعدي في جواب له أن التجويد حسب القواعد المفصلة في كتب التجويد غير واجب .

وقد أطلعت على كلام لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله حول حكم التجويد قال فيه ص 50 مجلد 16 من مجموع ابن قاسم للفتاوى : " ولا يجعل همته فيما حجب به أكثر الناس من العلوم عن حقائق القرآن إما بالوسوسة في خروج حروفه ، وترقيمها ، وتفخيمها ، وإمالتها ، والنطق بالمد الطويل والقصير والمتوسط وغير ذلك فإن هذا حائل للقلوب قاطع لها عن فهم مراد الرب من كلامه ، وكذلك شغل النطق بـ " أأنذرتهم " وضمالميم من " عليهم " ووصلها بالواو وكسر الهاء ، أو وضمها ونحو ذلك ، وكذلك مراعاة النغم وتحسين الصوت " .ا.هـ.

وأما ما سمعتم من أني أقف بالتاء في نحو " الصلاة - والزكاة " فغير صحيح بل أقف في هذا وأمثاله على الهاء

http://www.ibnothaimeen.com/all/book...le_17907.shtml
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 21-03-06, 11:18 PM
أبو هداية أبو هداية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-01-06
المشاركات: 256
افتراضي

الحمد لله

أخي الفاضل : أبا الحسن الشرقي ، جزاك الله خيراً على الفائدة ، وعلى حسن أدبك ، ودماثة خلقك .

غفر الله لي ولك .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:15 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.