ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-03-06, 11:48 PM
أشرف بن محمد أشرف بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-02-05
المشاركات: 2,265
Lightbulb مصادر الإمام محمد بن عبد الوهّاب في كتاب التوحيد :

؟؟؟
__________________
(إنّ علومنا كلها يجذب بعضها بعضا، على نحو ما قال سفيان بن عيينة: كلام العرب يأخذ بعضه برقاب بعض). الطناحي، مقالات، 302.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-03-06, 11:02 AM
إبراهيم البلوشي إبراهيم البلوشي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-05
المشاركات: 23
افتراضي

من مصادره كتاب التوحيد لابن رجب
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-03-06, 12:28 PM
أشرف بن محمد أشرف بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-02-05
المشاركات: 2,265
Lightbulb

جزاك الله خيرًا ، وأرجو أن تأتي بالنص للمقارنة ، وشرطي عدم تصريح الإمام محمد بن عبد الوهاب بمصدره .
-----
من مصادره :
("الآداب الشرعية" لابن مفلح ت763) ، وحلّ إشكال :

الذي ظهر لي ، أن الإمام محمد بن عبد الوهّاب رحمه الله ت1206، قد قام بتلخيص (1) فصل (فِي الرُّقَى وَالتَّمَائِمِ وَالْعَوْذِ وَالْعَزَائِمِ وَمَا وَرَدَ فِي كَوْنِهَا شِرْكًا) من كتاب " الآداب الشرعية " لابن مفلح (3/79-82 ط مكتبة ابن تيميّة) ، وقام بنقله ملخصًا في " كتاب التوحيد : باب " ما جاء في الرقى والتمائم " (ص161- مجموعة التوحيد) .

وهذا يحلّ إشكال ، ما هو ؟
قال الإمام محمد بن عبد الوهّاب :
( " وعن سعيد بن جبير رضي الله عنه ، قال: " مَن قطع تميمة من إنسان كان كعدل رقبة " رواه وكيع (2) ، وله (3) عن إبراهيم قال: كانوا يكرهون التمائم كلها، من القرآن وغير القرآن )اهـ
---------

(1) والإمام محمد بن عبد الوهّاب له تجارب مع تلخيص الكتب ، فله " مختصر زاد المعاد " و " مختصر السيرة النبوية لابن هشام " .


(2) أنت أخي الفاضل بعد البحث والتقصّي لا تجد – إن شاء الله فيما أعلم - هذا الأثر أسنده وكيع إلى سعيد بن جبير ، وإنما تجده عند أبي بكر ابن أبي شيبة في " المصنف " 5/36 من طريق حفص عن ليث عن سعيد بن جبير ...

إذًا من أين أتى الإمام محمد بن عبد الوهّاب أنّ الذي روى هذا الأثر وكيع ؟
الإمام رحمه الله – فيما ظهر لي - أثناء تلخيصه كلام ابن مفلح ، حصل له سبق نظر ، كيف ؟ تعالى معي أخي الحبيب نقرأ كلام الإمام ابن مفلح ، قال رحمه الله :

(وَرَوَى وَكِيعٌ بِإِسْنَادِهِ عَنْ :
[1] الْحَسَنِ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : { مَنْ عَلَّقَ شَيْئًا وُكِّلَ إلَيْهِ }
[2] وَبِإِسْنَادِهِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُكَيْمٍ الْجُهَيْنِيِّ مَرْفُوعًا { مَنْ عَلَّقَ شَيْئًا وُكِّلَ إلَيْهِ }
[3] وَبِإِسْنَادِهِ عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ { أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى رَجُلًا فِي يَدِهِ حَلْقَةٌ مِنْ صُفْرٍ فَقَالَ : مَا هَذَا قَالَ : مِنْ الْوَاهِنَةِ فَقَالَ انْزِعْهَا ، فَإِنَّهَا لَا تَزِيدُكَ إلَّا وَهْنًا }
[4] وَبِإِسْنَادِهِ عَنْ الْحَسَنِ قَالَ : كَانَ أَبُو الْحَسَنِ يَعْنِي : عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ : إنَّ كَثِيرًا مِنْ هَذِهِ الرُّقَى وَالتَّمَائِمِ شِرْكٌ فَاجْتَنِبُوهَا .
[5] وَبِإِسْنَادِهِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ مَنْ عَلَّقَ شَيْئًا وُكِّلَ إلَيْهِ .
وَفِي لَفْظٍ أَنَّهُ كَرِهَ أَنْ يُعَلِّقَ شَيْئًا مِنْ الْقُرْآنِ .
[6] وَبِإِسْنَادِهِ عَنْ حُذَيْفَةَ أَنَّهُ دَخَلَ عَلَى رَجُلٍ مَرِيضٍ يَعُودُهُ فَلَمَسَ عَضُدَهُ فَإِذَا فِيهِ خَيْطٌ فَقَالَ : مَا هَذَا قَالَ : شَيْءٌ رُقِيَ لِي فِيهِ فَقَطَعَهُ وَقَالَ : لَوْ مِتَّ وَهُوَ عَلَيْكَ مَا صَلَّيْتُ عَلَيْك ، وَبِإِسْنَادِهِ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ اُتْفُلْ بِالْمُعَوِّذَتَيْنِ وَلَا تُعَلِّقْ .
[7] وَبِإِسْنَادِهِ عَنْ إبْرَاهِيمَ قَالَ : كَانُوا يَكْرَهُونَ أَنْ يُعَلِّقُوا شَيْئًا مِن الْقُرْآنِ .

وَرَوَى أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ عَنْ :
[1] إبْرَاهِيمَ قَالَ : كَانُوا يَكْرَهُونَ التَّمَائِمَ كُلَّهَا مِنْ الْقُرْآنِ وَغَيْرِ الْقُرْآنِ .
[2] وَبِإِسْنَادِهِ عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ قَالَ وَضْعُ التَّمِيمَةِ مِنْ الْقُرْآنِ شِرْكٌ .
[3] وَبِإِسْنَادِهِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ قَالَ : مَنْ قَطَعَ تَمِيمَةً مِنْ الْإِنْسَانِ كَانَ كَعِدْلِ رَقَبَةٍ .الخ ... ) انتهى


(3) وهذا حّل إشكال آخر ، فالهاء في " له " تعود على الصواب إلى أبي بكر بن أبي شيبة [وأنظر " المصنف " 5/36 ، " والآداب الشرعية " الترقيم السابق] ، لا كما يقتضيه السياق .

والله أعلم .
__________________
(إنّ علومنا كلها يجذب بعضها بعضا، على نحو ما قال سفيان بن عيينة: كلام العرب يأخذ بعضه برقاب بعض). الطناحي، مقالات، 302.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-03-06, 12:52 PM
أمجد الفلسطينى أمجد الفلسطينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 1,553
افتراضي

الصحيحين والسنن الأربعة والمسند والطبرانى وتفسير البغوى وابن كثير
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-03-06, 12:55 PM
أمجد الفلسطينى أمجد الفلسطينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 1,553
افتراضي

عفوا كتبت مشاركتى قبل أن أرى شرطك
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-03-06, 03:14 PM
عبدالعزيز بن سعد عبدالعزيز بن سعد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-01-06
المشاركات: 402
Exclamation

إغاثة اللهفان لابن القيم

تفسير ابن كثير

فتاوى الإمام ابن تيمية رحم الله الجميع
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-03-06, 06:40 PM
أبو المنهال الأبيضي أبو المنهال الأبيضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-03
الدولة: الإسكندرية .
المشاركات: 1,206
افتراضي

يرجى الانتباه إلى :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف بن محمد
وأرجو أن تأتي بالنص للمقارنة ، وشرطي عدم تصريح الإمام محمد بن عبد الوهاب بمصدره .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-03-06, 11:53 AM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي

لم أر في كلامك بارك الله فيك دليلاً على أن الشيخ رحمه الله حصل له سبق نظر أثناء تلخيصه كلام ابن مفلح ، ولا على أنه كان يلخص كلام ابن مفلح أصلاً. وإذا ثبت أنه غلط في ذكر وكيع فأقرب الظن أن السبب هو الكتابة من الذاكرة

والشيخ كان يلخص العقيدة السلفية التي صنّفت فيها المطولات والمختصرات طيلة القرون السابقة، وليس في ذلك صعوبة عليه، والآيات والأحاديث حاضرة في ذهنه، فهو في الحقيقة لا يحتاج إلى مصادر بالمعنى الذي يتبادر إلى الذهن

فقولك بارك الله فيك (الذي ظهر لي أنه قد قام بتلخيص فصل من كتاب ابن مفلح وقام بنقله ملخصًا في كتاب التوحيد) فيه نظر، وقد يكون مدخلاً لاتهام أصحاب الأهواء - وما أكثرهم في عصر الفضائيات! - للشيخ بالسرقة العلمية
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-03-06, 02:17 PM
أشرف بن محمد أشرف بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-02-05
المشاركات: 2,265
Lightbulb

أخي الفاضل (( خزانة الأدب )) وفقه الله ، سلام الله عليك ورحمته وبركاته وبعد :
هذا ما أراه ولا أُلزمك ولا ألزم غيرك به ، ومسألة نقل أهل العلم بعضهم من بعض دون عزو أمر معروف ، ولا يُعَد من باب السرقة العلمية ... ، والسياق دالّ على أن الشيخ الإمام المجدد محمد بن عبد الوهّاب لخّص كلام شمس الدين ابن مفلح الحنبلي ، وأرجو منك أن تعود وتقارن بين الفصل الذي عقده ابن مفلح في الآداب وبين الباب الذي عقده الإمام محمد بن عبد الوهّاب في التوحيد .
وفقك الله .
ووقتي مزدحم فأعتذر إن تأخرت عليك أو على غيرك .
وفق الله الجميع .
__________________
(إنّ علومنا كلها يجذب بعضها بعضا، على نحو ما قال سفيان بن عيينة: كلام العرب يأخذ بعضه برقاب بعض). الطناحي، مقالات، 302.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:54 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.