ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-12-02, 11:53 AM
abouosama1 abouosama1 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-02
المشاركات: 22
افتراضي التأويل عند الإمام أحمد ؟

أثناء مطالعتي لترجمة جبل السنة الإمام أحمد بن محمد بن حنبل في ( البداية والنهاية ) لتلميذ شيخ الإسلام ابن تيمية ،الحافظ ابن كثير رحمه الله ، وجدت أنه ذكر عن القاضي أبي يعلى الفراء رحمه الله أن الإمام أحمد قال في قول الله عز وجل : ( أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة ) قال : المراد قدرته وأمره. ثم روى عن الحافظ البيهقي رحمه الله في ( الصفات ) نقلا عن أبي عمرو السماك أن أحمد بن حنبل تأوّل قول الله تعالى ( وجاء ربك ) أنه : جاء ثوابه . ثم فال البيهقي : هذا إسناد لا غبار عليه .

ينظر : ( البداية والنهاية : 10/325)
__________________
أبو أسامة

التعديل الأخير تم بواسطة abouosama1 ; 15-12-02 الساعة 11:30 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-12-02, 12:09 PM
زياد الرقابي زياد الرقابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-02
المشاركات: 2,940
افتراضي

أخي هداك الله .....

قلتم (( جبل السنة الإمام أحمد بن محمد بن حنبل في ( البداية والنهاية ) لتلميذه الحافظ ابن كثير رحمه الله )) اهـ .

أسالك بالله هل تعرف كم الفرق بين مولد ابن كثير ووفاة الامام احمد ؟؟؟؟؟



ويا اخي اقترح عليك حفظا للوقت ان تناقش بصورة اوضح هل ورد عن السلف تأويل ...ثم تسرد ادلتك في موضع واحد بدل تشتيتها في مواضيع اخر وسنبين لك ان شاء الله ...موضع الوهم .... ولو انك راجعت كتب السلف وخاصة كتاب الدارمي في نقض المريسي لتبين لك الحق ظاهرا جليا ....
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-12-02, 12:26 PM
أبو حاتم المقري أبو حاتم المقري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-08-02
المشاركات: 68
افتراضي

باسم الله و الحمد لله و صل اللهم و سلم و على نبينا محمد و آله

الأخ الكريم السلام عليكم و رحمة الله .

لقد رد الأئمة الأعلام كشيخ الإسلام ابن تيمية و تلميذه ابن القيم أبلغ الرد دعوى تأويل إمام أهل السنة و بينوا ضعف و تهافت الشبه المتعلقة بذلك .

و لعل من أحسن الردود و هو تلخيص جيد متين لكلام شيخ الإسلام
و تلميذه ، ما قيده الشيخ الفاضل سليمان العلوان في سفره المفيد النافع " إتحاف أهل الفضل و الإنصاف بنقض كتاب ابن الجوزي دفع شبه التشبيه و تعليقات السقاف " (1/32-35) ، و بين حفظه الله و متع به بما لا مزيد عليه ، براءة الإمام أحمد مما نسبه إليه أهل التأويل و الكلام من قول ، و حاشاه رحمه الله رحمة واسعة .


هذا ما تيسر الآن و الله الموفق.

أخوك أبو حاتم المقري .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-12-02, 04:29 PM
abouosama1 abouosama1 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-02
المشاركات: 22
افتراضي اعتذار

أعتذر عن هذا الخطأ فإني قصدت تلميذ شيخ الإسلام ابن تيمية وأرجو من الأخ المعصب أن يسع صدره لأخطاء المبتدئين . ولذلك أصلحته فشكرا له على التنبيه.
وأما بالنسبة لمن رد على ادعاء التأويل عند الإمام أحمد ما هو جوابه عن كلام الحافظ ابن كثير؟ وبخاصة أنه تلميذ شيخ الإسلام فهو أدرى بهذه المسائل . ألا ترون ذلك ؟
__________________
أبو أسامة

التعديل الأخير تم بواسطة abouosama1 ; 15-12-02 الساعة 09:36 PM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-12-02, 09:56 PM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 9,773
افتراضي

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...D5%E6%C7%DA%DE



قال ابن رجب رحمه الله في فتح الباري (2/367) ( وهذه رواية مشكلة جدا، ولم يروها عن أحمد غير حنبل ، وهو ثقة إلا أنه يهم أحيانا ، وقد اختلف متقدمو الأصحاب فيما تفرد به حنبل عن أحمد : هل تثبت به رواية أم لا) انتهى

قال المحقق جزاه الله خيرا في الحاشية ( قال ابن أبي يعلى في طبقات الحنابلة (1/143) وذكر أبو بكر الخلال فقال فد جاء حنبل عن أحمد بمسائل أجاد فيها الرواية وأغرب بغير شيء) انتهى وقال الذهبي في السير (13/52) ( له مسائل كثيرة عن أحمد ، ويتفرد ، ويغرب) انتهى
راجع ما قاله ابن القيم في مختصر الصواعق المرسلة للموصلي ص 478 وزاد المعاد (5/392) وراجع كلاما نفيسا لشيخ الإسلام في مجموع الفتاوى (16/405) على رواية حنبل 0 وسيأتي كلام للمصنف (6/315،388) تحت حديث رقم (734،744) وكذا (7/229) تحت الحديث (806) انتهى ما في الحاشية

وحنبل قد نقل عن الإمام أحمد أنه أول المجيء في قوله تعالى ( وجاء ربك) بالثواب

وهذا خلاف النصوص المنقولة عن أحمد
وهذا النقل يحتج به عدد ممن ينسبون التأويل لأحمد
والصحيح أنه غلط من حنبل

قال ابن تيمية رحمه الله مجموع الفتاوى ج: 16 ص: 404
و قد ذكر القاضى أبو يعلى عن أحمد أنه قال المراد به قدرته و أمره قال و قد بينه فى قوله (أو يأتى أمر ربك )
قلت هذا الذي ذكره القاضى و غيره أن حنبلا نقله عن أحمد فى كتاب المحنة أنه قال ذلك فى المناظرة لهم يوم المحنة لما احتجوا عليه بقوله تجيء البقرة و أل عمران قالوا و المجيء لا يكون إلا لمخلوق فعارضهم أحمد بقوله( و جاء ربك) أو( يأتى ربك) و قال المراد بقوله (تجيء البقرة و آل عمران) ثوابهما كما فى قوله و جاء ربك أمره و قدرته

وقد اختلف أصحاب أحمد فيما نقله حنبل فإنه لا ريب أنه خلاف النصوص المتواترة عن أحمد فى منعه من تأويل هذا و تأويل النزول و الإستواء و نحو ذلك من الأفعال
و لهم ثلاثة أقوال قيل هذا غلط من حنبل إنفرد به دون الذين ذكروا عنه المناظرة مثل صالح و عبدالله و المروذي و غيرهم فإنهم لم يذكروا هذا
(((و حنبل ينفرد بروايات يغلطه فيها طائفة كالخلال و صاحبه قال أبو إسحاق ابن شاقلا هذا غلط من حنبل لا شك فيه ))
و كذلك نقل عن مالك رواية أنه تأول ينزل إلى السماء الدنيا أنه ينزل أمره لكن هذا من رواية حبيب كاتبه و هو كذاب بإتفاقهم و قد رويت من و جه آخر لكن الإسناد مجهول ) انتهى
__________________
الحمد لله كثيراً
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-12-02, 10:09 PM
أبو عمر السمرقندي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أحسنتم يا شيخ : عبدالرحمن ... بارك الله في علمكم ونفع بكم .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-12-02, 10:09 PM
abouosama1 abouosama1 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-02
المشاركات: 22
افتراضي التأويل في كلام ابن عباس

ذكر الحافظ ابن كثير رحمه الله في تفسيره ، عند قول الله عز وجل (( وسع كرسيه السموات والأ{ض)) . نقلا عن ابن أبي حاتم في تفسيره قال : حدثنا أبو سعيد الأشج : حدثنا ابن إدريس ، عن مطرف بن طريف ، عن جعفر بن أبي المغيرة ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس في قوله تعالى ( وسع كرسيه السموات والأرض ) قال : علمه . وكذا رواه ابن جرير من حديث عبد الله بن إدريس وهيثم كلاهما عن مطرف بن طريف به . قال ابن أبي حاتم : وروي عن سعيد بن جبير مثله ؟ انتهى .

فالذي فهمته من هذا ان ابن عباس أوّل الكرسي بالعلم . هذا بالإضافة إلى تأويله الساق بالشدة . وقوله في افتراء اليهود على الله بقولهم ( يد الله مغلولة ) بأنها كناية عن البخل . وكل هذه الأقوال ذكرها الحافظ ابن كثير في تفسيره . فهذا يدل على أنهم أوّلوا ـ هكذا فهمت ـ فكيف ينكر هذا عنهم ؟

وإذا كان المعول على النقل أليس هذا بنقل ؟
__________________
أبو أسامة
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15-12-02, 10:18 PM
أبو عمر السمرقندي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أهلاً .. أهلاً ، ما هذا يا ( abouosama1) .
كأنك - ويا سبحان الله - لم ترَ ردِّي عليك في موضوع : ما الدليل على أنَّ الصحابة ... الخ .
عندما قلت أنت أولاً :
(( ... لقد قرأت في تفسير الحافظ ابن كثير عند قول الله عز وجل ( وسع كرسيه السموات والأرض ) أي علمه فهل هذا تأويل؟ )) .
فرددت عليك بقولي :
(( • الأخ : عبدللطيف ، بل أقصد أبو أسامة ؛ وعفواً ..
ههنا تنبيهان :
1- أولاً : ما نقلته عن تفسير ابن كثير فيه تدليس ، إذ قلت ( في تفسير ابن كثير ) مما يوهم أنَّ قوله ( كرسيه : علمه ) هو كلام ابن كثير وليس كذلك الأمر .
• بل هذا التفسير ( وليس تأويلاً ) قد أورده ابن كثير من طريقي ابن أبي حاتم وابن جرير في تفسيرهما ؛ كلاهما من طريق مطرف بن طريف عن جعفر بن أبي المغيرة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما به .
• قال الذهبي في ميزان الإعتدال في نقد الرجال (2/148) عن جعفر هذا : (( ذكره ابن أبي حاتم وما نقل توثيقه ، بل سكت .
قال ابن مندة : ليس هو بالقوي في سعيد بن جبير .
قلت روى هشيم عن مطرف عنه عن سعيد بن جبير عن ابن عباس في قوله : ( وسع كرسيه السموات والأرض ) ، قال : علمه .
قال ابن مندة : لم يتابع عليه .
قلت : قد روى عمار الدهني عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : كرسيه موضع قدمه ، والعرش لا يقدر قدره .
وروى أبو بكر الهذلي وغيره عن سعيد بن جبير من قوله قال : الكرسي موضع القدمين )) انتهى المقصود منه .
• قال أبو عمر : وقد ساق ابن كثير المرويات التي أجملها الذهبي ههنا بشيءٍ من البسط ؛ ثم قال أخيراً : (( والصحيح أنَّ الكرسي غير العرش ، والعرش أكبر منه ؛ كما دلت على ذلك الآثار والأخبار )) .
• وفي لسان العرب (6/194) : (( قال أبو منصور : الصحيح عن ابن عباس في الكرسي ما رواه عمار الذهبي [ كذا ! والصواب : الدهني ] عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أنه قال الكرسي موضع القدمين ، وأما العرش فإنه لا يقدر قدره .
قال : وهذه رواية اتفق أهل العلم على صحتها .
قال : ومن روى عنه في الكرسي أنه العلم فقد أبطل )) انتهى .
• قال أبو عمر : أبو منصور هذا هو الأزهري السلفي ، صاحب تهذيب اللغة ، وأكثر الروايات الصحيحة تدلُّ على أنَّ الكرسي هو موضع القدمين .
2- ثانياً : تفسير الكرسي أنه العلم لو صحَّ من كلام ابن عباس – ولم يصحُّ – فإنَّ له أصلاً من كلام العرب .
• قال ابن جرير في تفسيره (3/11) : (( وأما الذي يدل على صحَّته ظاهر القرآن فقول ابن عباس الذي رواه جعفر بن أبي المغيرة عن سعيد بن جبير عنه أنه قال : هو علمه ، وذلك لدلالة قوله تعالى ذكره : ( ولا يؤوده حفظهما ) على أنَّ ذلك كذلك ؛ فأخبر أنه لا يؤده حفظ ما علم ، وأحاط به مما في السموات والأرض .
وكما أخبر عن ملائكته أنهم قالوا في دعائهم : ( ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما ) ؛ فأخبر تعالى ذكره أن علمه وسع كل شيء .
فكذلك قوله : ( وسع كرسيه السموات والأرض ) .
وأصل الكرسي العلم ومنه قيل للصحيفة يكون فيها علم مكتوب : كراسة ، ومنه : قول الراجز في صفة قانص : ( .......... ••• حتى إذا ما احتازها تكرَّسا ) .
يعني : علم ، ومنه يقال للعلماء : الكراسي ؛ لأنهم المعتمد عليهم ؛ كما يقال : أوتاد الأرض ؛ يعني بذلك : أنهم العلماء الذين تصلح بهم الأرض .
ومنه قول الشاعر :
( يحف بهم بيض الوجوه وعصبة ••• كراسي بالأحداث حين تنوب )
يعني بذلك : علماء بحوادث الأمور ونوازلها .
والعرب تسمي أصل كل شيء : الكرس ؛ يقال منه : فلان كريم الكرس ؛ أي : كريم الأرض .
قال العجاج : ( قد علم القدوس مولى القدس ••• أن أبا العباس أولى نفس
بمعدن الملك الكريم الكرس
يعني بذلك : الكريم الأصل ، ويروى : ( في معدن العز الكريم الكرس ) .
• وقال في القاموس المحيط (1/735) : (( والكرسي ؛ بالضم وبالكسر : السرير والعلم )) . )) .
* أقول : ماذا يسمَّى صنيعك هذا ؟!
نسأل الله السلامة والعافية !
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 16-12-02, 12:16 AM
abouosama1 abouosama1 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-02
المشاركات: 22
افتراضي إيضاح

يبدو أن الأخ الفاضل أبا عمر قد التبس عليه الأمر فأنا لست الأخ الذي تذكره ثم أنا لم أدلس كل ما في الأمر أنكم يا أخي العزيز سبق وقلتم أنه لم يأت عن أحد من السلف التأويل فأوردت بعض النصوص التي جاء فيها تأويل عن الصحابة وأنت قلت إنه تفسير ( ما في مشكل ) المهم أنهم لم يحملوا هذه الألفاظ على الظاهر ثم ذكزت أن لفظة الكرسي من معانيها العلم ولكن يا أخي ألا ترى معي أن توجيه المعنى هو نوع من التأويل ؟ أم أن القضية اختلاف مصطلحات؟

مع رجاء المحافظة على أدب الحوار لأنني لست ممن تعتقدهم لذا أتمنى أن تتجنب بعض الظن كما أنني بالفعل لم أقرأ ما كتبته في ذلك الموضع فعذرا ثانية
__________________
أبو أسامة

التعديل الأخير تم بواسطة abouosama1 ; 16-12-02 الساعة 12:58 AM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 16-12-02, 12:50 AM
abouosama1 abouosama1 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-02
المشاركات: 22
افتراضي تتمة

ثم ذكرتم يا أخي الفاضل أن التأويل ليس من مذاهب السلف ولكن الإمام الشوكاني ذكر في إرشاد الفحول ( ص299) ما يلي :
" إن الناس اختلفوا في صفات الباري على ثلاثة مذاهب :
الأول : أنه لا مدخل للتأويل فيها بل يجري على ظاهرها ولا يؤول شئ منها وهذا قول المشبهة .
الثاني أن لها تأويلا ولكنا نمسك عنه مع تنزيه اعتقادنا عن التشبيه والتعطيل لقوله تعالى (( وما يعلم تأويله إلا الله )) قال ابن برهان : وهذا قول السلف . ـ ثم نصره الشوكاني وارتضاه ـ

الثالث : إنها مؤولة . قال ابن برهان : والأول من المذاهب باطل . والآخران منقولان عن الصحابة . ونقل هذا المذهب الثالث عن علي وابن مسعود وابن عباس وأم سلمة . انتهى ما ذكره الشوكاني رحمه الله
فما رأيكم في هذا الكلام أخي الكريم؟
__________________
أبو أسامة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:10 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.