ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-09-19, 07:15 PM
حمد الكثيري حمد الكثيري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-06-16
المشاركات: 180
افتراضي المعنى الصحيح لقوله تعالى: {فَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ}

قال ابن القيم : ((هذه الآية معجزة النبي صلى الله عليه وسلم، أعجز بها اليهود، ودعاهم إلى تمني الموت، وأخبر أنهم لا يتمنونه أبدا، وهذا علم من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم، إذ لا يمكن الاطلاع على بواطنهم إلا بأخبار الغيب، ولم ينطق الله ألسنتهم بتمنيه أبدا.
فهذه الآية من جنس آية المباهلة، وأنهم لما عاندوا، ودفعوا الهدى عيانا وكتموا الحق، دعاهم إلى أمر يحكم بينهم وبينه، وهو أن يدعوا بالموت على الكاذب المفتري، والتمني سؤال ودعاء، فتمنوا الموت، وادعوا به على المبطل الكاذب المفتري.
وعلى هذا فليس المراد: تمنوه لأنفسكم خاصة كما يظن بعضهم، بل معناه: ادعوا بالموت وتمنوه للمبطل، وهذا أبلغ في إقامة الحجة وبرهان الصدق، وأسلم من أن يعارضوا رسول الله بقولهم: فتمنوه أنتم أيضا، إن كنتم محقين أنكم أهل الجنة. لتقدموا على ثواب الله وكرامته، وكانوا أحرص شيء على معارضته، فلو فهموا منه ما غير ذلك لعارضوه بمثله)).
انظر : مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين (2/ 264).
بتصرف قليل
__________________
اللهم اهدِني لما اختُلِفَ فيهِ منَ الحقِّ بإذنِكَ إنَّكَ تهدي من تشاءُ إلى صِراطٍ مستقيمٍ .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:30 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.