ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 25-02-17, 03:47 AM
محمد الهذلي محمد الهذلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-05-10
المشاركات: 86
افتراضي شَرَف الحضور ..!

بسم الله الرحمن الرحيم

ثِق أنَّ المَجالِس التي لا تكونُ فيها إلا فَرْعاً ، لن يُشَرِّفكَ حضورُها ، ولا يعني كونك فرعاً بين الحضور فيها أنهم أرفع منك مقاماً ، بَل هذا غير مُرادٍ البتّة ، فإن مَن فَضَلَك في عِلمٍ ، ورأيٍ ، وحِكمة ، انتفعتَ من حُضور مجلسه ، وثُبْتَ منه وقد اكتمل نقصُك الذي كان فيك قبل الجُلوس فيه .

إنما المُراد هو أن تَبتذل مقامَك الشريف الذي أقامك الله فيه ، وأدبك ، وعلمك ، وهَيأتك ، وحُسن سمتك ، لتَرميه رَمي غير الآبـه ، بين من لا يأبَهُ به إذا لم تُجارِه في خِسَّتِه ، وَدناءة نفسه ، وضُمور رأيه ، وقلة أدبه ، وفُحش لسانه ، وتَجرُّئه على ذوي الهيئات .

إن من يحمل في يديه الماء الزلال لن يؤبه بما يحمِلُه عند من لا يجد الرِّيَّ إلا في الماء الآسن ، ومـهما اغتبطت ببضاعتك من الأدب ، والعلم ، والرأي ، والرّزانة ، فلا تذهب بها عند أبواب تُجار الحُمقِ ، وصيارفة السَّفالة .

إن الذي يَملك بضاعة العلم ، والأدب ، ويحمل في نفسه الحكمة ، والبصيرة ، مهما كُنت أنزلَ مِنه مَكانةً ، فإنه سيرى فيك النور ولو كان خافتاً ضعيفاً ، وسيَقدُرُه قَدره ، خِلافاً لذلك البعيد الخِلو من كل تلك السجايا الحميدة ، فإنه أكمهٌ لَن يُبصر فيك من النور شيئاً ولو كان شَمساً ساطعه ، وفاقد الشيء كما أنَّه لا يُعطيه ، لا يقوى على فَهمه ورؤيته على حقيقته .

الصالحون أخلاقاً ، وعلماً ، وطَبعاً ، ورحابةً ، هم أقلُّ الناس ، بينما الفاسدون في ضِدِّ تلك الصفات هُمُ الأكثر ، وَفقاً للمقرّرِ شرعاً ، وواقعاً ، كما في قوله تعالى ” وإن تُطع أكثر من في الأرض يُضلوك عن سبيل الله ” وقوله صلى الله عليه وسلم ” الناس كإبلٍ مائة لا تَكادُ تَجِدُ فيها راحلة ” وهذا التكافؤ العددي المُنعدم ، له آثار كثيرةٌ من ضمنها أن هؤلاء الصالحين غُرباء بين الناس ، فلا يكادون يجدون من يوافقهم في اهتماماتهم ، أو ترتاح إليه نفوسهم ، إلا مَانَدر ، خلافاً للأكثرية الذين يجدون من يماثلَهم في أمزجتهم بكل سهولة ، فلا يَلقون من المعاناة ما يلقاهُ الأولون !

وأمر الغُربة العلمية ، والخُلقية ، لا يقف في مستوىً مُشترك بين أهل الصلاح ، بَل هُم متفاوتون فيه بقدر ما تبلغه علومهم ، وأخلاقُهم ، من مراتب الكمال فيها ، فكلما زاد الواحد منهم رُتبةً في علمه ، وخُلقه ، وحكمته ، ازددات غُربته ، ولم يَجد فيمن كان يألفُهُ من أهل العلم ، والخلق ، الذي صار أدنى رُتبةً منه ، أيَّ ألفة ، لذلك تجد الكثير من هؤلا ء المُرتقون يغترب من كافّة صُلحاء عصره ، فتراه يعود أدراج التاريخ ، يبحث في الأسفار الخالية عن أنيس يوافقه في مِزاجه ، وهذا ابتلاءٌ عظيم لا يفقهه إلا من خَبَرَه .

محمد الهذلي
__________________
أتشرف بزيارتك لمدونتي عبر الرابط التالي:
http://alsolime.wordpress.com
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-02-17, 04:47 AM
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-12-10
المشاركات: 578
افتراضي رد: شَرَف الحضور ..!

أحسنت أحسنت أحسنت،،
وتلك نعمة الله على عباده الصادقين، حتى يجنبهم مواطن الضيعة والتلف، وبذلك فليفرح المؤمنون،،
ثم ليست السعادة في شهرة وظهور في الخلق، وإنما هي نقاء قلب، وخفاء وسم، وبعد عن منازل المجرمين،
سددك الله، كأنك تحدث بخاطري..
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:15 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.