ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #121  
قديم 10-09-16, 12:08 PM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

في المرفقات فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج ، وفوائد حول يوم عرفة :
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Designs 2??????????????.png‏
المشاهدات:	62
الحجـــم:	1.17 ميجابايت
الرقم:	120660   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	DUvuu.jpg‏
المشاهدات:	60
الحجـــم:	241.5 كيلوبايت
الرقم:	120661  
رد مع اقتباس
  #122  
قديم 10-09-16, 12:09 PM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

👍 (‏15) مسألة مختصرة حول يوم عرفة لغير الحاج ، ‏مِن إعداد الشيخ "عبد الله محسن الصاهود" :

✍ ما هو فضل صيام يوم عرفة ، وهل يجوز صومه لمن عليه قضاء مِن رمضان ؟ .

✍ لماذا عاشوراء يكفِّر سنة ، ويوم عرفة يكفر سنتين ؟! ، ولماذا فُضِّل صيام يوم عرفة على عاشوراء ؟! .

✍ هل التكفير للسنتين في صيام عرفة للكبائر أم للصغائر فقط ؟! .

✍ لماذا سُمِّي يوم عرفة بهذا الاسم ؟! .

ومـسـائـل أخـرى ...

📌 تفاصيل مختصرة :

http://goo.gl/WZksWF

الله أكبر ، الله أكبر ؛ لا إله إلا إلا الله .. الله أكبر ، الله أكبر ؛ ولله الحَمْد .
رد مع اقتباس
  #123  
قديم 12-09-16, 03:20 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

في المرفقات مَشْهَدٌ عظيمٌ مَهِيبٌ لبعض الحُجَّاج .. يُذكِّر بيوم القيامة عندما يقوم الناسُ لرب العالَمين - جل جلاله - :
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	IMG_20160912_031906.jpg‏
المشاهدات:	71
الحجـــم:	390.5 كيلوبايت
الرقم:	120670  
رد مع اقتباس
  #124  
قديم 13-09-16, 07:24 PM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

في المرفقات فائدة جليلة القَدْر عن يوم القَر "اليوم 11 من ذي الحجة" وأيام التشريق :
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	IMG-20160913-WA0046.jpg‏
المشاهدات:	60
الحجـــم:	47.4 كيلوبايت
الرقم:	120675  
رد مع اقتباس
  #125  
قديم 20-09-16, 01:44 PM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

في المرفقات خبر حسن خاتمة لمقيم سوري ، توفي في محافظة "الخرج" في المملكة ، أثناء رفعه الأذان ظهر يوم أمس الاثنين ، الموافق : 1437/12/17هـ ..


--------------------------------------

إعـلام الأنـام بِـسِـرِّ حـُسْـنِ وسـوءِ الـخِـتـام ! .

---✺✺✺---

➊ عن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - ، أنَّ رسولَ اللهِ ﷺ قال : ( فَوَالَّذِي لاَ إِلَهَ غَيْرُهُ إِنَّ أَحَدَكُمْ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الْجَنَّةِ حَتَّى مَا يَكُونُ بَيْنَهُ وَبَيْنَهَا إِلاَّ ذِرَاعٌ ، فَيَسْبِقُ عَلَيْهِ الْكِتَابُ ، فَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ النَّارِ فَيَدْخُلُهَا ، وَإِنَّ أَحَدَكُمْ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ النَّارِ حَتَّى مَا يَكُونُ بَيْنَهُ وَبَيْنَهَا إِلاَّ ذِرَاعٌ ، فَيَسْبِقُ عَلَيْهِ الْكِتَابُ فَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الْجَنَّةِ فَيَدْخُلُهَا ) رواه البخاري في «صحيحه ، م : 7454» ، ومسلم برقم : «2643» - واللفظ له - .

➋ وعن سَهل بن سَعْد - رضي الله عنه - ، عن النبيِّ ﷺ أنه قال : ( إِنَّ الرَّجُلَ لَيَعْمَلُ عَمَلَ أَهْلِ الْجَنَّةِ فِيمَا يَبْدُو لِلنَّاسِ وَهُوَ مِنْ أَهْلِ النَّارِ ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَعْمَلُ عَمَلَ أَهْلِ النَّارِ فِيمَا يَبْدُو لِلنَّاسِ وَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ ) رواه البخاري في «صحيحه ، م : 2898» ، ومسلم برقم : «112» .

---✿✿✿---

✍ قال الحافظُ ابنُ رجَب - رحمه الله تعالى - : ( إنَّ خاتمةَ السوءِ تكون بسببِ دسيسةٍ باطنةٍ للعبدِ لا يطَّلع عليها الناسُ ، إمَّا مِن جهةِ عملِه ونحو ذلك ، فتلك الخصلةُ الخفيَّةُ توجبُ سوءَ الخاتمةِ عند الموتِ ، وكذلك قد يعملُ الرجلُ عملَ أهلِ النارِ وفي باطنِهِ خصلةٌ خفيَّةٌ مِن خِصالِ الخيرِ فتغلبُ عليه تلك الخصلةُ في آخرِ عُمرِه فتوجبُ له حُسنَ الخاتمةِ ! ) انتهى .

📌 المَصدر : «جامع العلوم والحِكَم» ، لابن رجَب ، ص : 57 .

اللهم أحسِن أعمالَنا في السِّرِّ والعلانية ، وارزقنا حُسنَ الخاتمةِ ، واجعلْ خيرَ أيامِنا يوم لِقاك .

والحَمدُ لله رَب العالَمين .
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Screenshot_????-??-??-??-??-??-1.png‏
المشاهدات:	59
الحجـــم:	242.4 كيلوبايت
الرقم:	120773  
رد مع اقتباس
  #126  
قديم 25-09-16, 01:18 PM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

👍 طالبُ العِلم وناشره ابتغاءَ وجه الله ﷻ وإحياءً لدِينه هو مجاهد في سبيل الله ، بل درجته بإذن الله فوق درجةِ الشهداء ! .

---✺✺✺---

1 - قال الإمامُ ابن القيم - رحمه الله تعالى - : ( فمن طلب العِلم ليُحيي به الإسلامَ فهو مِن الصِّدِّيقين ، ودرَجته بعد درجة النبوة ) انتهى .

📌 المَصدر : «مفتاح دار السعَادة» ، لابن القيِّم ، 212/1 .

* ومعلومٌ أنَّ درجةَ الصِّدِّيقين فوق درجة الشهداء ، بنص آية «69» مِن سورة «النساء» .

2 - وقال الشيخ العلاَّمة "محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى - : ( إنَّ في نشْرك للعلم نشرًا لدين الله عز وجل ، فتكون مِن المجاهدين في سبيل الله ؛ لأنك تفتح القلوبَ بالعِلْم كما يفتح المجاهدُ البلادَ بالسلاحِ والإيمانِ ) انتهى .

📌 المَصدر : «شرح دعاء قنوت الوِتر» ، لابن عثيمين ، ص : 6 .

* وفي المرفقات فائدة متعلقة بهذا الموضوع .

والحَمدُ لله رَب العالَمين .
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Designs 2??????????????.png‏
المشاهدات:	61
الحجـــم:	1.03 ميجابايت
الرقم:	120813  
رد مع اقتباس
  #127  
قديم 04-10-16, 10:50 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

المحافظـة على الصـلاة سبـبٌ للرزق ، والتهاون بها سببٌ لنُقصانه ! .

---✺✺✺---

قال الله تعالى : ﴿ وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاَةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لاَ نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَىٰ ﴾ "سورة طه ، آية : 132" .

وكما يُستفاد مِن هذه الآية الكريمة أنَّ الاصطبارَ على الصلاة وأمْرَ الأهلِ بها سببٌ للرزق ، فإنَّ ذلك يقتضي أنَّ التهاون بها سببٌ لنقصانه .

‏وقد جاء عن أبي خلاَّد - رحمه الله تعالى - : ‏( ما مِن قومٍ فيهم مَن يتهاون بالصلاة لا يأخذون عليهِ إلاَّ كان أولُ عقوبتِهم أنْ ينقص مِن أرزاقهم ) انتهى .

📌 رواه الحافظ أبو بكر الخَلاَّل في كتابه «‏الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر» ، ص : 45 .

---✿✿✿---

وما أحسن أنْ يُردِّد المؤمن دائمًا هذا الدعاء الجَليل : ﴿ رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۚ رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ ۞ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ ﴾ "سورة إبراهيم ، آيتا : 41-40" .

والحَمدُ لله رَب العالَمين .
رد مع اقتباس
  #128  
قديم 04-10-16, 12:44 PM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

🔮 بــشــائــر لـلــبــرَرة ! .

---✺✺✺---

➊ جاء عن الإمامِ مَكحول - رحمه الله تعالى - أنه قال : ( بِرُّ الوَالِدَيْنِ كَفَّارَةٌ لِلْكَبَائِرِ ) ! .

📌 رواه الحارث في «مسنده ، م : 898» ؛ وأبو نُعَيم في «حِلية الأولياء» ، 183/5 .

وإسناده ضعيف ، إلا أن ما يشهد بصحة معناه ما رواه الترمذي في «سننه ، م : 1904» - بإسنادٍ صحيحٍ - عن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - ، أنَّ رجلاً أتَى النَّبيَّ ﷺ فقالَ : يا رسولَ اللَّهِ إنِّي أصَبتُ ذنبًا عظيمًا فَهَل لي مِن تَوبةٍ ؟! ، قال : ( هل لَكَ مِن أمٍّ ؟! ) ، قالَ : لا ، قالَ : ( هل لَكَ من خالةٍ ؟ ) ، قالَ : نعَم ، قالَ :( فبِرَّها ) ؛ وصححه الألباني في «صحيح سنن الترمذي ، م : 1904» .

---✿✿✿---

➋ وثبَت عن الإمامِ "سعيد بن المُسَيِّب" - رحمه الله تعالى - أنه قال : ( البَارُّ لا يَمُوتُ مِيتَة سُوءٍ ) ! .

📌 رواه الحافظُ يحيى بن مَعين في «تاريخه ، م : 1203» بإسنادٍ صحيحٍ جليلٍ .

والحَمدُ لله رَب العالَمين .
رد مع اقتباس
  #129  
قديم 05-10-16, 10:24 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

⚠ تجارب التاريخ تُثبت ذلك : الإنشغال عن كلام الله بالمَعازف وما يشابهها مما تُسمَّى بـ «الشيلات» وانتشارها سببٌ للقَحط وقِلة الأرزاق وتسليط العَدو !! .

---✺✺✺---

قال الإمامُ ابن القيِّم - المُتوفَّى سنة "751هـ" ، رحمه الله تعالى - : ( والذي شاهدناه نحن وغيرنا وعرَفناه بالتجارب : أنه ما ظهَرت المعازفُ وآلاتُ اللهوِ في قومٍ وفشَت فيهم واشتغلوا بها إلاَّ سلَّط اللهُ عليهم العَدوُّ ، وبُلُوا بالقَحطِ والجَدبِ وولاةِ السُّوءِ ، والعاقلُ يتأمَّل أحوالَ العالَمِ وينظُر ! ، واللهُ المُستعان ) انتهى .

📌 المَصدر : «مدارج السالكين» ، لابن القيِّم ، 500/1 .

اللهم لا تؤاخذنا بذنوبنا ولا بما فعل السفهاء مِنا ، ولا تُسلِّط علينا بذنوبنا مَن لا يخافك فينا ولا يرحمنا ، وأشغِل أسماعَنا بكلامك عن كلامِ غيرك .
رد مع اقتباس
  #130  
قديم 19-10-16, 10:01 AM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 620
افتراضي رد: فــوَائــد متنوعة وموثقة المصادر ؛ صُــوَر تتضمن فوائد قيِّمة .

👍 ( بِرُّ الوالدين .. تجارة رابحة في الدارين ) .. وأكثر مِن «5» قصص واقعية معاصِرة في ذلك .

---✺✺✺---

سمِعْتُ هذا اليوم قصة عجيبة رواها الشيخ "ناصر العمر" كما في هذا الرابط : https://goo.gl/dyx38E ، فرأيتُ من المفيد أن أذكر ما أعرفه مما يشابهها من قصص عجيبة رُوِيت لي شخصيًّا بأسانيد كالألماس .. لتكون منبهةً للمقصرين مع والديهم لعلهم أن يستيقظوا من سِنَةِ الغفلة وأن يطيعوا ربهم ويبروا بوالديهم ليظفروا بإذن الله بسعادة الدارين ، ومعينةً - بعون الله - للبارين على بِرِّهم ، ولأجل أن يتنافسوا في ميدان هذه العبادة الجليلة التي كثُرت في بيان فضلها الأدلةُ والبراهين .

وأسرد تلك القصص باختصار من باب : ﴿ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ﴾ "مقتبس من آية : 176، من سورة الأعراف" .

ودونك هذه القصص العجيبة التي جرت كلها لرجال من بريدة ، ولو تتبعنا بعض ما يماثلها من ذات المنطقة أو غيرها من سائر المناطق لربما ضاق بنا المقام جدًّا ! :

1⃣- وأحد تلك القصص جرت لشخص من أسرة "العليان" في بريدة .. فقبل سنتين تقريبًا حدثني في مسجدي أخوه غير الشقيق بأن أخاه هذا كان بارًّا بوالدته برًّا عظيمًا ، حتى إنه توقف عن أعماله كلها لعشر سنوات خادمًا لأمه المريضة وأنفق على علاجها حوالي مليوني ريال ، وأظنه قال سافر بها خارج المملكة مرارًا لعلاجها على نفقته الخاصة .. ثم توفيت - رحمها الله - .. ومرت فترة قصيرة حتى بدأت الدنيا تنفتح في وجهه ، وباع أرضًا له في شمال المملكة بمال هائل وباع أخرى له في شرق بريدة بأموال كبيرة حتى عاد له ما أنفقه على والدته لعله بأضعاف كثيرة ! ..

2⃣ - وحدثني آخر عن زوج أخته بأنه كان غاية في الفقر بخلاف إخوانه الذين كانوا موظفين وأمورهم المادية طيبة ، وكانت والدتهم مريضة عقليًّا ومرفوع عنها القلم بحيث لا تصلي ولا تصوم ، وقد انشغل عنها والدُه وأبناؤُها إلا واحد منهم فقط وهو ذلك الفقير ، فقد كان بارًّا بها محسنًا إليها ، ويقول لي هذا الأخ : وكان والدي رجلاً صالحًا ولما أن أراد ذلك الرجل الزواج بأختي علم والدي بضعف حالته المادية فأرسلني إليه أن لا يتكلف في المهر ، ثم تزوج بأختي ، وبعد زواجه بفترة قصيرة جاء بأمه المريضة عقليًّا ووضعها عنده ثم برَّها وأختي برًّا حسنًا وأحسنا إليها لحوالي خمس عشرة سنة حتى توفيت ، وكانت الدنيا تنفتح عليه شيئًا فشيئًا حتى غلب إخوانه وافتتح محلاًّ تجاريًّا كبيرًا تميز به عمن سواه على مستوى منطقة القصيم وأنشأ من خالص ماله حوالي خمسة جوامع آخرها رأيته بنفسي في بريدة .

3⃣ - وحدثني أحد الاخوة الأفاضل من وسط بريدة بأن خاله كان موظفًا عاديًّا في أحد المؤسسات الحكومية ، وكان متزوجًا من امرأتين ، وقبل عشرين عاماً كانت الرواتب تُسلَّم يدًا بيد لا كما هي عليه الحال الآن من تحويلها لحسابات الموظفين البنكية ، فكان خالي إذا استلم راتبه جاء به كاملاً فوضعه في حِجْر أمه لتأخذ منه ما تشاء ! ، فكانت في كل مرة تتأثر من فعله هذا وتسيل دموعها على خديها وتدعو الله له ، وكانت لا تأخذ من راتبه الذي يضعه كاملاً في حِجرها إلا اليسير لعِلْمها بضعف حالته وقِلة راتبه وكونه يعول أسرتين ، حتى كان أخوالي ينتقدون عليه ما يفعله مع والدتهم ، فكان لا يبالي بانتقادهم ويصنع معها ذلك في كل مَرة يستلم فيها راتبه ودون ملل ولا كَلَل !! .. ومرت الأيام حتى افتتح خالي مؤسسة مقاولات عامة أو صيانة .. وكان مِن حسن حظه أنْ دخلت تلك المؤسسة في مناقَصَات كبرى مع الدولة لصيانة مبانٍ ومؤسسات حكومية حتى ربح الملايين ففاق بثروته جميع إخوانه وأهله ! .

4⃣ - وحدثني أحد الاخوة بأنه التقى في الطائرة رجل الأعمال "المكيرش" ، وكان معروفًا ببِرِّ والده حتى إنه كان يبيع معه في بريدة في المواشي ، فكان والده - رحمه الله - ذو طبْعٍ حارٍّ مثل بعض كبار السِّن ، فكان إذا غضب على ابنه هذا أثناء رعاية هذه الماشية أو بيعها يأخذ أحيانًا بكفه مِن رَوث تلك الماشية - أجلكم الله - فيرميه في وجهه أمام الناس فيسكت هذا الابن البار خافضًا جناحه لوالده ماسحًا بهدوء وحِلمٍ أثرَ ذلك الرَّوث عن وجهه ! ، وكان الناس مُعجبون منه بذلك ويروون له هذه المنقبة ، يقول صاحبي : وفي الطائرة بدأْتُ والتاجرُ "المكيرش" نتجاذب أطرافَ الحديث حتى سألتُه عن سِر ثروته الكبيرة ؟! .. فقال بما مفاده : لعله لسببين : بر الوالدين ، وكثرة الصدقات ! .

5⃣ - وحدثني أحدهم بأنَّ رجلَ الأعمال المشهور في بريدة "صالح السلمان" - رحمه الله - كان بارًّا بوالديه ، وذكر له قصةً عجيبة في البِر لا أستحضرها الآن ، ولعل ما فُتِح له في الدنيا من أبرز أسبابه بره بوالديه وإحسانه إليهما .

6⃣ - وذكر لي أحد أبناء "موسى الحَمد العليان" - رجل الأعمال المعروف في بريدة - شيئًا من بره بأمه منذ صغره .. ولعل من أبرز أسباب ما فتح له من الدنيا بره بوالديه ، ولا زال بارًّا بهما حتى بعد وفاتهما ، وقد حدثني الشيخ "مساعد المديفر" - خطيب جامع الراجحي في بريدة ؛ حفظه الله - بأن "موسى الحمد" طلب منه وهما في مكة المكرمة أن يكتب عن أحد أملاكه هناك ليكون وقفًا لوالديه - رحمهما الله - ، غير أن اللافت أنه أدخل اثنين من أقاربه في كتابة ذلك الوقف مع والديه ، يقول الشيخ "مساعد" : فسألته عن ذلك ؟!! ، فقال بأنهما لم يُرزقا بذرية يدعون لهما فأدخلتهما مع والدي في ثواب ذلك الوقف ! .

فياله من موقف عجيب وإحسان عظيم ومنقبة فذة ! .

🌕 وهنا نُدرك صِحةَ مقولةِ مَن قال : ( ما رأيتُ أحدًا ناجحًا في حياتِه إلاَّ كان له مِن بِرِّّ والديه نصيبٌ ! ) .

نسأل اللهَ ﷻ أن يرزقنا بِرَّ والدينا أحياءً وأمواتًا أحسن البِرَّ وأخلصه ، وأن يصلح لنا نياتنا وذرياتنا وأمورَ دِيننا ودنيانا وأخرانا ، وأن يؤتينا في الدنيا حسنة ، وفي الآخرة حسنة ، وأن يقينا عذاب النار .

والحَمدُ لله رَب العالَمين .

كتبها /

أبو أيوب - محمد بن صالح السَّوِيد
إمام مسجد في حي الريان - شمال بريدة
الثلاثاء : 1438/1/17هـ .
m.s.alsswed@gmail.com
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:58 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.