ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 16-08-02, 07:34 PM
أبو الجود أبو الجود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-02
الدولة: بورسعيد
المشاركات: 500
افتراضي منظومة تفسير غريب القرآن الكريم للحافظ العراقي :

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أخوتي في الله هذه منظومة تفسير غريب القرآن الكريم للحافظ العراقي :
تعريف بالحافظ العراقي :
اسمه : عبد الرحيم بن الحسين
كنيته : أبو ذرعة ، أبو الفضل
مولده : في " رازنان " من أعمال اربل عام 725هـ .
رحل إلى مصر مع أبيه صغيرا ، فتعلم و نبغ فيها ، و رحل إلى كل بلاد الإسلام ثم عاد إلى مصر
وفاته : توفي بالقاهرة عام 806هـ
مؤلفاته : الألفية في مصطلح الحديث ، و منظومة في السيرة النبوية ، الألفية في غريب القرآن ، نكت على المنهاج للبيضاوي ، و ذيل على الميزان .
منهج المنظومة :
المنظومة معجم شعري لبعض ألفاظ القرآن ، و هو يفسر الكلمة بدلالتها في سياق الآية و إن أفادت دلالات أخرى فهو :
1 - يفسر الكلمة بمعناها المقصود في مكانها من السياق بما تمثله من دلالة خاصة بهذا الاستعمال .
2 – يستمد دلالات الألفاظ مما ذكره المفسرون ، و يشير إلى ذلك بقوله فسروا و فسرت .
3 – يورد وجه الخلاف في الكلمة التي اختلف في دلالتها .
4 – يشير أحيانا إلى مفرد الجمع أو جمع المفرد .
5 – يحرص أحيانا على ذكر الاستعمالات المختلفة لمادة الكلمة .
6 – يتعرض كثيرا للفرق بين اللفظتين المتشابهين لفظا و المختلفين معنى .
7 – لا يعني بالناحية البلاغية و إن كانت له بعض الإشارات النحوية أو الصرفية
عدد أبيات المنظومة :
ألف و ثمانية و عشرون بيتا رتبت حسب حروف الهجاء ، و رتبت الكلمات فيها حسب ترتيب المعجم ، مراعيا الحرف الأول " العنوان " ، ثم الثاني ، ثم الثالث .
عملي في المنظومة :
أولا : كتابة الأبيات مشكلة .
ثانيا : شرح بسيط للأبيات .
ثالثا : تذييل بعد كل حرف ببيان ما تركه الحافظ من الكلمات و بيان معانيها .
المنظومة طبعت في بداية القرن الهجري السابق على هامش كتاب تفسير الجلالين في طبعة ناقصة و هنا إن شاء الله ستكتب محققة و منقحة على المطبوعة و خطوطة دار الكتب بمصر و الله الموفق
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17-08-02, 02:21 AM
فالح العجمي فالح العجمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-02
المشاركات: 263
افتراضي

لعلك اطلعت على رسالتي

وبعد كلامك عرفت الجواب
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17-08-02, 06:01 AM
السيف المجلى
 
المشاركات: n/a
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نسأل الله أن يجود عليك بالأجر يا أبا الجود على هذه الكتابات القيمة عن أهل العلم
وننتظر البقية وفقك الله وسددك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 17-08-02, 06:14 AM
خليل بن محمد خليل بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 2,825
افتراضي

جزاك الله خيراً

ونشكرك على بحوثك القيّمة
__________________
.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 17-08-02, 08:29 AM
ماهر ماهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-08-02
المشاركات: 2,822
افتراضي

هنا مسألتان اود ان انبه عليهما الاخ الفاضل ابا الجود -زاده الله من جوده -
الاولى ذكر ان كنية العراقي: (( أبو ذرعة )) بالذال . ولعله تصَّحف عليه الزاي الى الذال ، ويقصد ابا زُرعة . وهذا فيه ما فيه لان هذه الكنية ليست كنية الحافظ العراقي بل كنية ولده .
وكنية العراقي ابو الفضل ولقبه زين الدين .
الثانية ذكر ان المنطومة طبعت على هامش كتاب الجلالين .
اقول : لم ار هذا ، وقد ذكر صاحب معجم المطبوعات العربية 1/901 و 2/1218 انها طبعت بهامش تفسير ابي محمد عبد العزيز المسمى التيسير في علم التفسير ، ورد عليه الحسيني محقق شرح التبصرة 1/16 ( الطبعة القديمة ) بان المطبوعة هي لولده ، ولا نلعم احدا ذكر مثل هذا لابي زُرعة ولد العراقي .
آسف جداً على ما كتبت وارجو من الاخ ابي الجود ان يحقق لنا الموضوع جيدا ، وقد كتبت مقدمة زادت على ثمانين صفحة عن ترجمة الحافظ العراقي في تحقيقي لشرح التبصرة الطبعة الجديدة 2002 دار الكتب العلمية.
__________________
انشر الخير تكن من أهله
https://www.youtube.com/channel/UCpy...mTEXh_uvkomiiw
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 17-08-02, 12:59 PM
أبو الجود أبو الجود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-02
الدولة: بورسعيد
المشاركات: 500
افتراضي الأخ الدكتور ماهر جزاك الله خيرا

النسخة المطبوعة عندي تفسير الجلالين و بهامشه لب النقول في أسباب النزول للسيوطي ، و الناسخ و النسوخ لابن حزم و ألفية العراقي لللإمام ابي زرعة العراقي بالزاي كما حققت و هو سبق يد ، و لغات القبائل .
و هي نسخة قديمة جدا ، و قد رأيت صورة منها صورتها دار التراث المصرية سنة 1977 .
أما النسخة التي تفضلت بإحالتي عليها فلم أرها زادك الله فضلا .
و قد قمت بتحقيق النسخة المطبوعة مع مخطوطة دار الكتب المصرية فالحمد لله ، أما أخي الحبيب الكري فالح العجمي فقد أرسلت له على بريده الإلكتروني ساعة أن تلقيت كتابه الكريم برأي في ما أشار إليه أرجو أن يكون قد وصله و الله المستعان
أخوكم خالد
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 17-08-02, 04:44 PM
أبو الجود أبو الجود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-02
الدولة: بورسعيد
المشاركات: 500
افتراضي المقدمة

ألفية الإمام أبي زرعة العراقي في تفسير غريب ألفاظ القرآن
بسم الله الرحمن الرحيم
1- الحَمْدُ لِلِهِ أَتَمَّ الحَمْدِ *** على أيَادٍ عَظُمَتْ عَنْ عَدِّ
2- وَ بَعْدُ فالعبدُ نَوَى أنْ يَنْظِمَا *** غَرِيبَ ألفاظِ القُرآنِ عَظِّمَا
3- لَكِنَّهُ ما اعْتَبَرَ الثَّوَانِيَا *** و مَا أَتَى مِنَ الحُرُوفِ تَاليِا
4- فاخترتُ تَرْتِيبًا على الحروفِ *** الثاني و الثالثِ في التأليفِ
5- و رُبَّمَا زِدْتُ لِحَاجَةٍ دَعَتْ *** مُمَيِّزًا بِقُلْتُ غَالِبًا أَتَتْ
6- و َأذكُرُ الحرفَ بِنَصِ المُنْزَلِ *** و رُبَّمَا أَشَرْتُ إن لَم يَسْهُلِ
7- و ربما أذكرُ مِنْهُ كِلْمَه *** عندَ أُصُولِهَا لِذَاكَ التَزِمَه
8- توراةَ التراثَ قَرْنَ و اتَّسَقْ *** متكًأ لا شيةَ الستَ اتَّفَقْ
9- وُقُوعُهَا في الواوِ قولُهُم هَلُمْ *** في اللامِ لاتِّبَاعِهِمْ أَصْلُ الكَلِمْ
10- و أَرْتَجِي النفعَ بِهِ في عاجلِ *** و آجلٍ و الله ذخرَ الآملِ .
من عجائب هذه المنظومة :
أن الحافظ العراقي نظمها و هو مسافر إلى مكة المكرمة و كملت عند دخوله مدينة السويس بمصر كما يذكر ذلك الحافظ و لم يكن معه مراجع مع شغل الفكرة :
نظمتها في سفري لمكة *** بدأ و عودا مع شغل الفكرة
و كملت عند السويس عائدا *** من سفري لفضل ربي حامدا
فانظر يا طالب العلم كيف شغل الإمام وقته في السفر و لم يتعلل بقلة المراجع أو شغل الفكر ، بمثل هؤلاء فليقتدي طالب العلم .
عدد الكلمات المفسرة في كل حرف :
الهمزة : ستون كلمة . الباء : ثلاث و ستون كلمة . التاء : ثماني عشرة كلمة . الثاء : أربع و عشرون كلمة . الجيم : ثلاث و ثلاثون كلمة . الحاء : أربع و ثمانون كلمة . الخاء : ستون كلمة . الدال ثلاث و أربعون كلمة . الذال : اربع عشرة كلمة . الراء : خمس و سبعون كلمة . الزاي : ثلاث و ثلاثون كلمة . السين : مائة و ثلاث كلمات . الشين : إحدى و ثلاثون كلمة . الصاد : ثلاث و خمسون . الضاد : ثمان عشرة كلمة . الطاء : أربع و عشرون كلمة . الظاء : ست عشرة كلمة . العين : تسع و ستون كلمة . الغين : ست و ثلاثون كلمة . الفاء : خمس و ستون كلمة . حرف القاف : تسع و ثمانون كلمة . الكاف أربعون كلمة . اللام ثلاث و أربعون كلمة . الميم : ثلاث و خمسون كلمة . حرف النون : سبع و ثمانون كلمة . حرف الهاء اثنان و ثلاثون كلمة . حرف الواو : اثنان و ستون كلمة . حرف الياء ثمان كلمات .

ملاحظة :
الحافظ العراقي في المخطوطة مكنى بأبي زرعة و قد أخبرنا فضيل الدكتور ماهر حفظه الله تعالى أن هذه ليست كنيته و إنما هي كنية الأب و على هذا فهذا خطأ من الناسخ فليحرر . و الله أعلم
انتهت المقدمة و إلى لب المنظومة
أخيرا وفق الله كل قارئ و معلق و مصحح خيرا فالعمل كبير و الله المستعان .
أخوكم خالد أبو الجود
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 17-08-02, 09:23 PM
أبو خالد السلمي أبو خالد السلمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-02
المشاركات: 1,929
افتراضي

الحمد لله ، أخي الكريم أبا الجود ، السلام عليكم ، حيث إنك وجدت أن مؤلف المنظومة هو الحافظ أبو زرعة العراقي ، فهو إذن ابن الحافظ أبي الفضل العراقي وليس هو نفسه ، وعليه فينبغي لك حذف ترجمة الحافظ أبي الفضل العراقي (الأب ) ووضع ترجمة المؤلف وهو العراقي الابن ، وهذه ترجمته في طبقات الحفاظ للسيوطي قال :
ولي الدين بن العراقي هوالحافظ الإمام الفقيه الأصولي المفنن أبو زرعة أحمد بن الحافظ الكبير أبي الفضل عبد الرحيم بن الحسين ولد في ذي الحجة سنة اثنتين وستين وسبعمائة واعتنى به والده فأسمعه الكثير من أصحاب الفخر وغيرهم واستملى على أبيه ولازم البلقيني في الفقه وغيره وتخرج به وأخذ عن البرهان الابناسي وابن الملقن والضياء القزويني وغيرهم وبرع في الفنون وكان إماما محدثا حافظا فقيها محققا أصوليا صالحا صنف التصانيف الكثيرة الشهيرة النافعة كشرح سند أبي داود ولم يتم شرح البهجة في الفقه مختصر المهمات والنكت على الحاوي والتنبيه والمنهاج وشرح جمع الجوامع في الأصول وشرح نظم البيضاوي لوالده وشرح نظم الاقتراح لأبيه والنكت على منهاج البيضاوي وشرح تقريب الأسانيد لوالده وحاشية على الكشاف ونكت الأطراف والمهمات وأشياء في الحديث وأملى أكثر من ستمائة مجلس وولي قضاء الديار المصرية بعد الجلال البلقيني مات في سابع عشري شعبان سنة ست وعشرين وثمانمائة ، وجزاكم الله خيرا ، والسلام
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 18-08-02, 04:22 PM
أبو الجود أبو الجود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-02
الدولة: بورسعيد
المشاركات: 500
افتراضي إثبات نسبة غريب القرآن للحافظ زين الدين العراقي :

إثبات نسبة غريب القرآن للحافظ زين الدين العراقي :
1 - أثبتها له كل من تكلم على ترجمته فقال :
صاحب ميزان الإعتدال في نقد الرجال ج: 8 ص: 6 " وله نظم غريب القرآن "
و صاحب طبقات الشافعية ج: 4 ص: 29 عبد الوهاب بن السبكي " وله نظم غريب القرآن " .
و صاحب ذيل تذكرة الحفاظ ج: 1 ص: 220 أبو المحاسن بن حمزة الحسيني " ومنظومة في غريب القرآن العزيز ألف بيت " .
و صاحب البدر الطالع ج: 1 ص: 354 الشوكاني " واخرى فى غريب القرآن "
و صاحب طبقات المفسرين 2 ج: 1 ص: 309 السيوطي " وصنف في تفسير غريب القرآن " .
بذلك نرى اجماع من ترجم له أن منظومة غريب القرآن له .
2- تاريخ الأدب العربي لبركلمان ج 6: 244 قال في ذكره لمؤلفات الحافظ العراقي " ألفية في غريب القرآن " هذه الألفية على حروف المعجم بدأ تأليفها في مكة و أتمها عند و صوله إلى السويس و توجد في مخطوطات : برلين 700، و القاهرة أول 1/ 127، و ثان 1/33، 1/57/1 و طبع على هامش تفسير الدريني بالقاهرة 1310هـ
3- تاريخ الأدب العربي لسركيس ذكر أنه للحافظ العراقي و لم أره بعيني و إنما ألاه لي من أثق به .
4- المطبوع بهامش تفسير الجلالين ذكر أنه لعبد الرحيم القراقي و إن كان كناه بأبي زرعة فهو تصحيف من الكاتب أو تغليب لكنية ابنه .
5- لم يذكرها أحد ممن ترجم لأبي زرعة ابن الناظم على الإطلاق مما يدل على التسليم بها لواده رحمهم الله .
و الخلاصة أن نسبة نظم غريب القرآن للحافظ العراقي نسبة لا شك فيها و الله أعلم
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 18-08-02, 04:24 PM
أبو الجود أبو الجود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-02
الدولة: بورسعيد
المشاركات: 500
افتراضي ترجمة جديدة للحافظ العراقي

الحافظ العراقي
الحافظ الكبير المفيد المتقن المحرر الناقد محدث الديار المصرية ذو التصانيف المفيدة حافظ العصر الإمام الأوحد العلامة الحجة الحبر الناقد عمدة الأنام حافظ الإسلام فريد دهره ووحيد عصره من فاق بالحفظ والإتقان في زمانه وشهد له بالتفرد في فنه أئمة عصره زين الدين أبو الفضل العراقي الكردي الأصل الرازياني ثم المصري الشافعي المعروف بالعراقي
اسمة : عبد الرحيم بن الحسين بن عبد الرحمن بن أبي بكر بن إبراهيم المهراني بن الزين
ميلاده و طفولته :
ولد في حادي وعشرين جمادى الأولى سنة خمس وعشرين وسبعمائة بمصر بالقاهرة بمنشأة المهراني على شاطىء النيل .
قدم أبوه من بلده رازيان من عمل اربل إلى القاهرة صغيرا فنشأ بها وخدم عدة من الفقراء منهم الشيخ تقي الدين القنائي وكان مختصا بخدمته و هو الذي سماه عبد الرحيم وكان يحضر إلى الشيخ تقي الدين فيلاطفه ويبره ويكرمه .
توفي والده وهو في الثالثة من عمره وكان كثير الكون بعد ذلك عند الشيخ تقي الدين القنائي وكان يتوقع أن يكون حضر عليه شيئا تبعا لبعض أهل الحديث فإنهم كانوا يترددون إليه للسماع عليه لأنه كان سمع على أصحاب السلفي لكنه لم يقف على شيء من ذلك وقصارى ما حضره قديما على قاضي القضاة تقي الدين الاخنائي المالكي والأمير سنجر الجاوي وغيرهما في صغره قبل طلبه بنفسه سماعات نازلة



شيوخه
في الحديث :
وسمع من القاضي سنجر والقاضي تقي الدين الأحبائي المالكي وسمع من آخرين وحفظ الحاوي والإلمام لابن دقيق العيد وكان ربما حفظ في اليوم أربعمائة سطر
و منهم العلاء التركماني و به انتفع وحبب الله إليه علم الحديث فأكب عليه من سنة حتى غلب عليه وتوغل فيه وصار لا يعرف إلا به وتفرد مع وجود شيوخه


في القراءات :
ولازم الشيوخ في الدراية فقرأ القرآآت السبع و لكنه تحول بفضل عز الدين بن جماعة إلى علم الحديث .
في الفقه :
ونظر في الفقه وأصوله على جماعة كابن عدلان والاسنوي

رحلاته :
ورحل إلى بيت المقدس ومكة والشام فأخذ عن هذه الجهات ، وسمع في غضون ذلك من عبد الرحيم بن شاهد الجيش وابن عبد الهادي وعلاء الدين التركماني وقرأ بنفسه على الشيخ شهاب الدين بن الباب وتشاغل بالتخريج ثم تنبه للطلب ، بعد أن فاته السماع من مثل يحيى المصري آخر من روى حديث السلفي عاليا بالإجازة ومن الكثير من أصحاب ابن عبد الدايم والنجيب بن علاق وأدرك أبا الفتح الميدومي فأكثر عنه وهو من أعلى مشايخه إسنادا وسمع أيضا من ابن الملوك وغيره ثم رحل إلى دمشق فسمع من ابن الخباز ومن أبي عباس المرداوي ونحوهما وعنى بهذا الشأن ورحل فيه مرات إلى دمشق وحلب والحجاز وأراد الدخول إلى العراق ففترت همته من خوف الطريق ورحل إلى الأسكندرية ثم عزم على التوجه إلىتونس فلم يقدر
أقوال العلماء فيه :
وقال العز بن جماعة وهو من شيوخه : كل من يدعي الحديث بالديار المصرية سواه فهو مدفوع
مصنفاته :
- نظم الاقتراح لابن دقيق العيد
- وشرح الترمذي لابن سيد الناس فكتب منه تسع مجلدات ولم يكمل وشرع فيه من أوائل كتاب الصلاة وهو شرح حافل ممتع فيه فوائد لا توجد في غيره ولا سيما في الكلام على أحاديث ما يشير إليه في الباب وفي نقل إذنه على نمط غريب وأسلوب عجيب
- وصنف الإستعاذة بالواحد من إقامة جمعتين من مكان واحد
- واستدرك على المهمات للأسنوي وسماه تتمات المهمات
- ونظم المنهاج للبيضاوي
- نظم غريب القرآن و هو ما نقده محققا .
- إخبار الأحياء بأخبار الإحياء وهو تخريجه القيم لكتاب الإحياء لحجة الإسلام الغزالي
- والمغني عن حمل الأسفار في الأسفار في تخريج ما في الأحياء من الأخبار طبع
- فتح المغيث بشرح ألفية الحديث طبع
- الكشف المبين في إحياء علوم الدين
- الدرر السنية في نظم السيرة الزكية طبع
- ألفية علوم الحديث طبع
- التقييد والإيضاح لما أطلق وأغلق في كتاب ابن الصلاح طبع
- تقريب الإسانيد طبع
- طرح التثريب في شرح التقريب شرع في شرحه ولم يكمله وأكمله ولده الحافظ أبو زرعة
- ذيل على العبر للذهبي
- ذيل على ميزان الاعتدال
- الأحاديث المخرجة في الصحيحين التي تكلم فيها بضعف وانقطاع
- الإنصاف في المراسيل
- الأحاديث العشاريات
- الكلام على الأحاديث التي تكلم فيها بالوضع في مسند الإمام أحمد
- تخريج مشيخة القاضي ناصر الدين ابن التونسي
- تخريج أحاديث منهاج البيضاوي
- تخريج مشيخة ابن القاري
- تخريج على الأربعين تساعية الإسناد للميدومي
- تخريج أربعون حديثا بلدانية من صحيح ابن حبان
- تخريج مستدرك الحاكم
- تخريج الأربعين النووية
- أطراف صحيح ابن حبان
- شرح البيقونية في مصطلح الحديث
- مجالس سبعة في الحديث
- ترتيب من له ذكر تجريح أو تعديل في كتاب بيان الوهم والإيهام لأبن القطان - رجال سنن الدارقطني سوى من ترجم لهم في التهذيب
- رسالة عقب فيها على كتاب الدرر الملتقط للصاغاني في الأحاديث الموضوعة
- محجة القرب في محبة العرب .
- العدد المعتبر في الأوجه بين السور .
- الباعث على الخلاص من حوادث القصاص
- مجمع الزوائد و منبع الفوائد
- وغير ذلك
تلامذته :
وعليه تخرج غالب أهل عصره
ومن أخصهم به نور الدين الهيتمي وهو الذي دربه وعلمه كيفية التخريج والتصنيف وهو الذي يعمل له خطب كتبه ويسميها له وصار الهيتمي لشدة ممارسته أكثر استحضار للمتون من شيخه حتى يظن من لا خبرة له أنه أحفظ منه وليس كذلك لأن الحفظ المعرفة
و ابنه ولي الدين أبو زرعة العراقي ، و غيرهم كثير ..
اشتغاله بالتدريس
لقد ولي دار الحديث بدار الحديث الكاملية والظاهرية وجامع ابن طولون
وحج مرارا وجاور وأملى هنالك
وولي قضاء المدينة النبوية وخطابتها وإمامتها في ثاني عشر جمادى الأولى سنة ثم صرف بعد مضى ثلاث سنين وخمسة أشهر
وعاد إلى القاهرة فشرع في الإملاء من سنة فأملى أربعمائة مجلس وستة عشر مجلسا
وأملى في سنة موته ، و تولى التدريس في مدارس مصر و كان آخرها المدرسة الفاضلية بالقاهرة ، و هو الذي أحيا طريق " الإملاء " فأحيا بذلك دراسات الحديث و بهذا كانت شهرته و مكانته .
صفاته
لقد كان منور الشيبة جميل الصورة كثير الوقار نزر الكلام طارحا للتكلف ضيق العيش شديد التوقي في الطهارة لا يعتمد إلا على نفسه أو على رفيقه الهيثمي وكان كثير الحياء منجمعا عن الناس حسن النادرة والفكاهة
قال تلميذه الحافظ ابن حجر وقد لازمته مدة فلم أره ترك قيام الليل بل صار كالمألوف ويتطوع بصيام ثلاثة أيام من كل شهر وقد رزق السعادة في ولده الولي فإنه كان إماما وفي رفيقه الهيثمي فإنه كان حافظا كبيرا ورزق أيضا السعادة في تلامذته فإن منهم الحافظ ابن حجر وطبقته وكان عالما بالنحو واللغة والغريب والقراءات والفقه أنه غلب عليه الحديث فاشتهر به وانفرد بمعرفته
لما توقف النيل ووقع الغلاء المفرط وصلى بالناس صلاة الاستسقاء خطب خطبة بليغة فرأوا البركة بعد ذلك وجاء النيل عاليا
وفاته
توفي عقيب خروجه من الحمام في ليلة الأربعاء ثامن شعبان سنة وثمان مائة بالقاهرة ودفن بها.
لللإستزادة من ترجمة الحافظ العراقي :
ميزان الإعتدال في نقد الرجال
ذيل تذكرة الحفاظ
طبقات الشافعية
البدر الطالع
طبقات المفسرين للسيوطي
تاريخ الأدب العربي لبركلمان
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:00 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.