ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #151  
قديم 19-08-11, 06:58 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )


550 – احذر الحسنة التي تُدْخِل النار !! واعرف السيئة التي تُدْخِل الجنة !
قال أبو العون محمد بن أحمد السفاريني ( ت 1188 هـ ) في " نتائج الأفكار في شرح حديث سيد الاستغفار " ( ص 341 / ط . الصميعي ) : إذا أراد الله سبحانه بعبده خيراً فتح له من باب التوبة والاستغفار، والندم والانكسار، والذل والافتقار، ودوام التضرع والابتهال، والدعاء والاحتفال، ما تكون تلك السيئة سبب رحمته، حتى يقول عدو الله : يا ليتني تركته ولم أوقعه فيها .
وهذا معنى قول بعض السلف : ( إن العبد ليعمل الذنب يدخل به الجنة، ويعمل الحسنة يدخل بها النار )، قالوا : كيف ؟ قال : يعمل الذنب؛ فلا يزال نَصْبَ عينيه، خائفاً منه، مُشفقاً وجلاً باكياً نادماً، مُسْتحياً من ربّه، ناكس الرأس بين يديه، منكسر القلب، فيكون ذلك الذنب أنفع له من طاعات كثيرة؛ لِمَا ترتّب عليه من هذه الأمور التي بها سعادةُ العبدِ وفلاحُه، حتى يكون ذلك الذنب سبب دخوله الجنة .
ويفعل الحسنة، فلا يزال يَمُنُّ بها على ربّه، ويتكبّر عليها، ويرى نفسه، ويعجب بها، ويستطيل بها، ويقول : فعلتُ وفعلتُ، فيورثُه من العجب والكبر والفخر والاستطالة ما يكون سبب هلاكه، فإذا أراد الله بهذا المسكين خيراً ابتلاه بأمر يكسره به، ويذُلُّ به عُنُقَهُ، ويُصَغِّرُ به نَفْسَه عنده، ومن أراد به غير ذلك، خلاّه وعُجْبَهُ وكِبْرَهُ، وهذا هو الخُذْلان المُوجِبُ لهلاكه، فإن العارفين كلهم مجمعون على أن التوفيق أن لا يَكِلَك الله إلى نفسك؛ فمن أراد الله به خيراً فتح له باب الذُّلِّ والانكِسار ودوام اللجإ إلى الله، والافتقار والاعتراف بالذنوب والأوزار، ورؤية عيوب نفسه وكثرة الاستغفار، ومشاهدة فضل ربّه وإحسانه وبِرِّه وجوده وامتنانه .

551 – سبب خراب أصبهان التعصّب المذهبي
جاء في " معجم البلدان " ( 1 / 209 / ط . دار صادر ) لياقوت – ويبدو أنه ينقل كلام غيره، إذ بدأ الفقرة بـ ( قال : وقد خرج ) - :
وقد خرج من أصبهان من العلماء والأئمة في كل فن ما لم يخرج من مدينة من المدن، وعلى الخصوص علوّ الإسناد، فإن أعمار أهلها تطول، ولهم في ذلك عناية وافرة بسماع الحديث، وبها من الحفاظ خلق لا يحصون، ولها عدة تواريخ، وقد فشا الخراب في هذا الوقت وقبله في نواحيها لكثرة الفتن والتعصب بين الشافعية والحنفية والحروب المتصلة بين الحزبين، فكلّما ظهرت طائفة نهبت محلة الأخرى وأحرقتها وخربتها، لا يأخذهم في ذلك إلّ ولا ذمة . اهـ .
نقل الذهبي عن ابن الأثير في أحداث سنة 560 هـ : وفيها وقعت فتنة عظيمة آلت إلى الحرب بإصبهان بين صدر الدين عبد اللطيف بن الخجندي وغيره من أصحاب المذاهب، وسببها التعصب للمذاهب، فدام القتال بين الفريقين ثمانية أيام، قتل فيها خلق كثير، وأحرق كثير من الدروب والأسواق . اهـ .

552 – حديث ( من أكل اليخنة دخل الجنة ) !!!
قال العلاّمة الألباني في شريط سلسلة الهدى والنور " 31 " : حديث: «من أكل اليخنة دخل الجنة» .. هذا يروونه بعضهم عن إمام قرية جاءه أحد فلاحي القرية، فوجد اليخنة عنده متكدسة عنده ويخشى أن تفسد، قال له: ما عليك، أنت أحضرها غداً أو اليوم إذا كان يوم جمعة، وضعها أمام المسجد والباقي عليّ، ففعل الرجل، صعد المنبر: يا عباد الله! اتقوا الله .. إلى آخره، تسلسل، قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم -: " من أكل اليخنة دخل الجنة "، الناس ما يكادون يصدقون، يخرجون من مسجد؛ اليخنة مكوّمة أمام باب المسجد، يشترون اليخنة من شان ( كلمة عامية معناها : من أجل ) يدخلون الجنة، وفي لحظات انصرفوا من المسجد، نظف المكان من اليخنة، لأن الشيخ قال على المنبر: " من أكل اليخنة دخل الجنة ".
فهذا بلا شك ريب وافتراء، ويستحق النار، فليتبوأ مقعده من النار ...

553 – المقادسة، وإنكارهم المنكر بأيديهم
قال الضياء المقدسي ( ت 643 هـ ) في ترجمة شيخه الحافظ عبد الغني المقدسي ( ت 600 هـ ) : كان لا يرى منكراً إلا غيّره بيده أو بلسانه، وكان لا تأخذه في الله لومة لائم، قد رأيته مرة يهريق خمراً فجبذ صاحبه السيف فلم يخف منه، وأخذه من يده، وكان قويًّا في بدنه، وكثيرا ما كان بدمشق ينكر ويكسر الطنابير والشبابات، قال خالي الموفق: كان الحافظ لا يصبر عن إنكار المنكر إذا رآه، وكنا مرة أنكرنا على قوم وأرقنا خمرهم وتضاربنا، فسمع خالي أبو عمر، فضاق صدره، وخاصمنا، فلما جئنا إلى الحافظ طيّب قلوبنا، وصوّب فعلنا وتلا : ( وانهَ عن المنكر واصبر على ما أصابك )، وسمعت أبا بكر بن أحمد الطحان قال: كان بعض أولاد صلاح الدين قد عملت لهم طنابير، وكانوا في بستان يشربون، فلقي الحافظ الطنابير فكسرها.
قال: فحدثني الحافظ، قال: فلما كنت أنا وعبد الهادي عند حمام كافور إذا قوم كثير معهم عصي فخففت المشي، وجعلت أقول: (حسبي الله ونعم الوكيل)، فلما صرت على الجسر لحقوا صاحبي، فقال: أنا ما كسرت لكم شيئاً، هذا هو الذي كسر. قال: فإذا فارس يركض فترجّل، وقبّل يدي، وقال: الصبيان ما عرفوك . وكان قد وضع الله له هيبة في النفوس .
" سير أعلام النبلاء " ( ترجمة الحافظ عبد الغني المقدسي )

554 – من غرائب الاستدلالات :
ما ذكره مصطفى الحموي ( ت 1123 هـ ) في " فوائد الارتحال " ( 3 / 391 / ترجمة رئيس المؤذنين بالمسجد الحرام النبوي ) :
أنه لمّا كان في أسر النصارى قال له راهب : أنتم معشر المسلمين تزعمون أن كتابكم لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها،
فقال له المترجم : نعم نقول بذلك،
فقال له : أين تجد في كتابكم اسمي ؟
فقال له : ما اسمك ؟
فقال : كبك .
فأخرج له التاج المصحف، فأراه بعد الراء من قوله – سبحانه وتعالى - : ( ما شاء ركبك ) ( الانفطار، 8 )، فتعجّب الراهب من ذلك وصدّق بأن في الكتاب كل شيء . اهـ .

555 -

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #152  
قديم 01-09-11, 06:33 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )



555 – السينما من أعظم فنون السحر التخييلي
قال الشيخ حمود التويجري ( ت 1413 هـ ) في كتابه " غربة الإسلام " : ومما يشبه هذا النوع من السحر في الصورة الظاهرة ما أحدثه شياطين الإنس في هذه الأزمان المتأخرة؛ وهي الآلة الخبيثة المعروفة بالسينما؛ لأن مبناها على التخييلات التي لا حقيقة لها في نفس الأمر، وقد قال الله تعالى عن سحرة فرعون: {فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى} [طه: 66] ، فأخبر سبحانه وتعالى أنهم سحروا أعين الناس؛ حتى خيلوا إليهم أن الحبال والعصي تسعى باختيارها وليست كذلك في نفس الأمر، وهكذا السينما إنما هي تخييلات إلى الناظرين بما ليس له حقيقة في نفس الأمر، وقال تعالى: {فَلَمَّا أَلْقَوْا سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ} [الأعراف: 116] ، وهكذا أهل السينما يضعون فيها من التخييلات أشياء كثيرة تفزع الناظرين إليها وتسترهبهم، فمن ذلك أنهم يمثلون فيها ساحة القتال حين يلتقي الجمعان ويتقابل الصفان، فيتبارز الشجعان، ويتصاول الأقران، ويصيح بعضهم ببعض ثم يختلطون، فيتضاربون بالسيوف، ويتطاعنون بالرماح وأنواع الأسلحة، ويجندل بعضهم بعضًا مما بين قتيل وما بين جريح متضمخ بدمائه يئن مما به، ويمثلون فيها أيضا من التخييلات المكذوبة ما يدهش الناظرين؛ كالرجل يقتلع النخلة العظيمة فيحملها على عاتقه، وكالرجل يحمل الصخرة العظيمة التي لا يطيق حملها الجماعات من الناس، إلى غير ذلك من المخرقة والتمويه والشعوذة الهائلة التي لم يصل إليها سحر سحرة فرعون ولا غيرهم، ومن ذلك أنهم يمثلون فيها السحاب والبرق والرعد والصواعق ونزول المطر من السماء، وغير ذلك من الأشياء التي تعجز عنها القدرة البشرية.
وبالجملة فينبغي عد السينما من أعظم فنون السحر التخييلي؛ لأن جميع ما يأتي به أهل السحر التخييلي يمكن الإتيان به فيها وزيادة، ولا يستريب في تحريم اتخاذها والحضور عندها إلا جاهل غبي لا علم له بمدارك الأحكام، فأما من نور الله قلبه بنور العلم والإيمان فإنه لا يشك في تحريم اتخاذها والحضور عندها؛ لأنها من السحر، ولعلل أخرى يأتي بيانها في ذكر الملاهي إن شاء الله تعالى .

556 – مخالفة العلاّمة السّلفي ابن باز لشيخ الإسلام ابن تيمية والمذهب الحنبلي والمذاهب الأربعة في عشرات المسائل الفقهية
أوضح الباحث خالد بن مفلح بن عبد الله آل حامد في أطروحته لنيل درجة الدكتوراه التي جاءت بعنوان : ( اختيارات الشيخ ابن باز وآراؤه الفقهية في قضايا معاصرة ) أنّ الشيخ ابن باز - رحمه الله تعالى - قد خالف شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى - في ثلاث وسبعين مسألة من المسائل الفقهية في قضايا معاصرة وقف عليها البحث، وقد انفرد عن مذاهب الأئمة الأربعة في خمس وسبعين مسألة من مسائل البحث، كما اشتمل البحث على ثلاث مئة اختيار فقهي خالف فيها المشهور من مذهب الحنابلة في جميع أبواب الفقه .
والرسالة طبعتها دار الفضيلة سنة 1431 هـ في (3) مجلدات .

557 – من هو قائل ( فَدَعْ عنكَ الكتابةَ لست منها ... ) ؟
أقدم من وقفتُ عليه ذكر بيت الشعر هو ابن عبد ربه ( ت 328 هـ ) في " العقد الفريد "، وفيه :
حِمارٌ في الكتابةِ يدَّعيها ........ كدعْوى آل حَرْبٍ في زيادِ
فدعْ عنك الكتابةَ لستَ منها ...... ولو غرَّقتَ ثوبك في المِدادِ
وذكره في موضعين، قال في أوله : ( قال بعض الشعراء في صالح بن شيرزاد )، وقال في الثاني : ( قال بعض العراقيين في أبي مسهر الكاتب ) .
وذكره القلقشندي ( ت 821 هـ ) في " صبح الأعشى " باختلاف في اللفظ، قال :
دخيل في الكتابة يدعيها ........ كدعوى آل حرب في زياد
يشبه ثوبه للمحو فيه ........... إذا أبصرته ثوب الحداد
فدع عنك الكتابة لست منها ........ ولو لطّختَ وجهك بالمداد
قال أبو معاوية البيروتي : وقد اشتهر البيت بلفظ : ( ولو سوّدت وجهك بالمدادِ ) لذِكْرِ الحافظ الذهبي ( ت 748 هـ ) له هكذا في " تذكرة الحفّاظ " .

558 – سقوط ترجمة الإمام النووي من طبعة الرسالة لـ " سير أعلام النبلاء "
قال ماجد المبارك : قال السخاوي في كتابه: " المنهل العذب الروي في ترجمة القطب الأولياء النووي " في سياق كلامه ثناء العلماء على الإمام النوويّ : والحافظ الشمس الذهبيّ، قال في " سير النبلاء " : ( الشيخ الإمام القدوة، الحافظ، الزاهد العابد، الفقيه المجتهد، الرباني، شيخ الإسلام، حسنة الأيّام، محيي الدين، صاحب التصانيف التي سارت بها الركبان، واشتهرت بأقاصي البلدان )، إلى أن قال :
( لازم الاشتغال والتصنيف، محتسبًا في ذلك، مبتغيًا وجه الله تعالى، مع التعبد، والصوم والتمجد، والذكر والأوراد، وحفظ الجوارح، وذمّ النفس، والصبر على العيش والخشن، ملازمة كلية، لا مزيد عليها، وكان مع ملازمته التامة للعلم، ومواظبته لدقائق العمل، وتزكية النفس من شوائب الهوى، وسيء الأخلاق، ومحقها من أغراضها: عارفًا بالحديث، قائمًا على أكثر فنونه، عارفًا رجاله، رأسًا في نقل المذهب متضلعًا من علوم الإسلام ) انتهى .
هذه الترجمة للإمام النووي سقطت من المطبوع من " سير أعلام النبلاء " للإمام الذهبي .

559 – قِدَم الشاهد النحوي المعروف ( أكلوني البراغيث )
قال العلاّمة محمود الطناحي في " الموجز في مراجع التراجم والبلدان والمصنفات وتعريفات العلوم " ( ص 37 / ط . الخانجي ) : الشاهد النحوي المعروف ( أكلوني البراغيث )
لم أجده منسوباً لقائل في كتاب من كتب النحو التي أعرفها، على حين وجدته في كتاب أبي عبيدة " مجاز القرآن " منسوباً لأبي عمرو الهذلي .
وإن في وجود هذا الشاهد وعَزوه في كتاب أبي عبيدة معمر بن المثنى – المتوفى بين سنتي ( 208 – 213 ) – دليلاً على أن هذا الشاهد قديمٌ في كلام العرب، وأنه ليس من صنع النحاة، حتى يُتّخذ مادةٌ للسخرية والإضحاك البارد ! اهـ .
وقال أبو عبيدة في " مجاز القرآن " : العرب تجوّز في كلامهم مثل هذا أن يقولوا: أكلوني البراغيثُ، قال أبو عبيدة: سمعتُها من أبي عمرو الهذلي في منطقه، وكان وجْهُ الكلام أن يقول: أكلني البراغيث. وفي القرآن: ( عَمُوا وصَمُّوا كَثِيرٌ مِنْهُمْ ) .

560 –

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #153  
قديم 05-09-11, 06:43 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )



560من رموز العرب : حديث الضب
قال أحمد بن محمد الميداني ( ت 518 هـ ) في " مجمع الأمثال " : ( في بيته يؤتى الحكم )، هذا مما زعمت العرب عن ألسن البهائم، قالوا : إن الأرنب التقطت ثمرة، فاختلسها الثعلب فأكلها، فانطلقا يختصمان إلى الضب، فقالت الأرنب : يا أبا الحسل، فقال سميعاً دعوت، قالت : أتيناك لنختصم إليك، قال : عادلاً حكّمتما، قالت : فاخرج إلينا، قال : في بيته يؤتى الحكم، قالت : إني وجدت ثمرة، قال : حلوة فكُليها، قالت : فاختلسها الثعلب، قال : لنفسه بغى الخير، قالت : فلطمته، قال : بحقِّك أخذت، قالت : فلطمني، قال : حر انتصر، قالت : فاقضِ بيننا، قال : قد قضيت .
فذهبت أقواله كلها أمثالاً . اهـ .
وذكره أبو هلال الحسن بن عبد الله العسكري ( ت بعد 395 هـ ) في كتابه " جمهرة الأمثال " .


561 – إذا ما هممتَ بقتلِ امرئٍ ..... فزَوِّجْه أمَّ الحَسنْ !!!
قال عبد الله بن محمد العبدلكاني الزوزني ( ت 431 هـ ) في كتابه " حماسة الظرفاء " : قال اليمامي:
إذا ما هممتَ بقتلِ امرئٍ ..... فهيِّ الحَنوط له والكَفَنْ
ولا تُشهِرنْ عليه السلا ..... حَ، وَدَعْهُ، وزَوِّجْه أمَّ الحَسنْ
قال أبو معاوية البيروتي : لكن مَن هي أم الحسن ؟! سامح اللهُ اليماميَّ إذْ لم يعرّفها أكثر، حتى اليمامي لم أستطع تحديده لوجود عدد من الشعراء المنتسبين لليمامي .


562 – عجيبة !
قال محمد بن علي الحنبلي النقاش ( ت 414 هـ ) في كتابه " فنون العجائب " : أَخْبَرَنِي عَلِيٌّ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ الْمُوَفَّقِ، حَدَّثَنَا أَبُو الشَّيْخِ الْأَبْهَرِيُّ، حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ يَزِيدَ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْأَنْصَارِيُّ، قَالَ: " أَتَانِي رَجُلٌ فَقَالَ : يَا عَبْدَ اللَّهِ , ابْتُلِيتُ بِشَيْءٍ لَمْ يُبْتَلَ بِهِ أَحَدٌ قَطُّ، قُلْتُ : وَمَا ذَاكَ ؟ قَالَ : جَامَعْتُ امْرَأَتِي، فَمَسَحْتُ ذَكَرِي بِخِرْقَةٍ، فَوَضَعْتُهُ تَحْتَ الْفِرَاشِ، فَمَرَّتِ ابْنَتِي، وَهِيَ بِكْرٌ قَدْ دَنَا حَيْضُهَا، فَأَخَذَتْهَا، فَحَمَلَتْ ! قَالَ : قُلْتُ: أَدْعُو وَلَدَكَ، وَاكْتُمْ سِرَّكَ " .
قال أبو معاوية البيروتي : في مدرستي، طرح علينا الشيخ الذي يدرّسنا الدِّين قصة تشبهها أخذها من مسائل الفقه الحنفي، لكن لا أذكر إنْ ذكرها كحادثة واقعيّة أم أرائتيّة ( أرأيت إنْ ... ) .


563 –
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #154  
قديم 07-09-11, 06:54 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )



563 – أثر لم يفهمه الإمام الذهبي
قال الذهبي في كتابه الموسوعي " سير أعلام النبلاء " ( 5 / 279 / ترجمة الحسين بن علي ) : فَقَالَ أَبُو إِسْحَاقَ: بَلَغَنِي أَنَّ رَجُلاً جَاءَ إِلَى عَمْرٍو، فَقَالَ: عَلَيَّ رَقَبَةٌ مِنْ وَلَدِ إِسْمَاعِيْلَ، فَقَالَ: مَا أَعْلَمُهَا إِلاَّ الحَسَنَ وَالحُسَيْنَ . قُلْتُ ( أي الذهبي ) : مَا فَهِمْتُه . اهـ .
فعلّق محقّق " سير أعلام النبلاء " : لعل عمراً أراد أن عتق رقبة من بني إسماعيل متعذر، فإنه أحاله على الحسن والحسين، وهما - وإن كانا ينتسبان إلى إسماعيل - حران لا يملكان، فكأنه أيأسه من الوفاء بنذره . اهـ .
قال أبو معاوية البيروتي : والأثر أخرجه ابن سعد في " الطبقات " ( 6 / 408 / ط . الخانجي ) فقال : أخبرنا قبيصة بن عقبة ، قال : حدثنا يونس بن أبي إسحاق ، عن العيزار بن حريث ، قال : بينما عمرو بن العاص جالس في ظل الكعبة إذ رأى الحسين بن علي مقبلاَّ، فقال : هذا أحب أهل الأرض إلى أهل السماء اليوم .
فقال أبو إسحاق : بلغني أن رجلاَّ جاء إلى عمرو بن العاص وهو جالس في ظل الكعبة فقال : عَلَيَّ رقَبَةٌ من ولد إسماعيل ، فقال : ما أعلمهما إلا الحسن والحسين .

564 – قائل البيت المشهور ( لكِ الوَيْلُ لا تَزْنِي ولا تَتَصَدَّقي )
نقله أبو الفرج الأصفهاني في " الأغاني " عن الشاعر إسماعيل بن عمّار الأسدي ( ت نحو 157 هـ )، قاله يهجو رجلاً كان يتولى شيئاً من الوقوف للقاضي بالكوفة :
بَنَى مسجداً بُنْيَانُه من خِيانةٍ ...... لَعَمْرِي لَقِدْماً كنتَ غيرَ مُوَفَّقِ
كصاحبةِ الرُّمّان لمَّا تَصَدّقتْ ...... جَرَتْ مَثَلاً للخائن المتصدِّق
يقولُ لها أهلُ الصَّلاح نصيحةً ...... لكِ الوَيْلُ لا تَزْنِي ولا تَتَصَدَّقي
ونقله عبد الله بن محمد العبدلكاني الزوزني ( ت 431 هـ ) في كتابه " حماسة الظرفاء " عن أمير المؤمنين علي رضي الله عنه – وأشك بنسبته إليه – بلفظ :
رأيتُك تَبنِي مَسْجداً من خيانةٍ ...... فأنتَ وبيتِ الله غيرُ موفَّقِ
كمطعمةِ الرمَّان من كسبِ فَرجِها ..... لكِ الويلُ لا تَزني ولا تَتَصدَّقي
وذكره ياقوت في " معجم البلدان " بلفظ :
كساعية للخير من كسب فرجها ...... لك الويل لا تزني ولا تتصدقي
وذكره المقريزي في " المواعظ والاعتبار " بلفظ :
كَمُطعِمَةِ الأيتام مِن كدِّ فرجِها ...... لكِ الويلُ لا تزني ولا تتصدّقي
ورأيتُ معاصراً عزاه للسيد الحميري ولكن من دون ذكر مصدرٍ له .

565 – مهذَّب عبدالقادر بدران لـ " تاريخ دمشق " لا يُعتمَد عليه في الدراسات العلميَّة
قد لاحظ الأستاذ صلاح الدين المنجد أن مهذَّب عبدالقادر بدران لا يُعتمَد عليه في الدراسات العلمية؛ لأنه كان يحذف ما عسرت عليه قراءته عليه من الأصل، ويضع من عنده بدلا منه . انتهى . قاله د. هاني العمد، " دراسات في كتب التراجم والسير " ( ص 100 ) .
نقلته من أرشيف منتدى الألوكة .

566 -

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #155  
قديم 07-09-11, 07:07 PM
أبو عبد البر طارق دامي أبو عبد البر طارق دامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-10
الدولة: المغرب/الدار البيضاء/سطات
المشاركات: 2,872
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

562 – عجيبة !
قال محمد بن علي الحنبلي النقاش ( ت 414 هـ ) في كتابه " فنون العجائب " : أَخْبَرَنِي عَلِيٌّ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ الْمُوَفَّقِ، حَدَّثَنَا أَبُو الشَّيْخِ الْأَبْهَرِيُّ، حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ يَزِيدَ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْأَنْصَارِيُّ، قَالَ: " أَتَانِي رَجُلٌ فَقَالَ : يَا عَبْدَ اللَّهِ , ابْتُلِيتُ بِشَيْءٍ لَمْ يُبْتَلَ بِهِ أَحَدٌ قَطُّ، قُلْتُ : وَمَا ذَاكَ ؟ قَالَ : جَامَعْتُ امْرَأَتِي، فَمَسَحْتُ ذَكَرِي بِخِرْقَةٍ، فَوَضَعْتُهُ تَحْتَ الْفِرَاشِ، فَمَرَّتِ ابْنَتِي، وَهِيَ بِكْرٌ قَدْ دَنَا حَيْضُهَا، فَأَخَذَتْهَا، فَحَمَلَتْ ! قَالَ : قُلْتُ: أَدْعُو وَلَدَكَ، وَاكْتُمْ سِرَّكَ " .
قال أبو معاوية البيروتي : في مدرستي، طرح علينا الشيخ الذي يدرّسنا الدِّين قصة تشبهها أخذها من مسائل الفقه الحنفي، لكن لا أذكر إنْ ذكرها كحادثة واقعيّة أم أرائتيّة ( أرأيت إنْ ... ) .

جزاك الله خيرا

الذي لم أفهمه هو إذا كانت البنت قد دنى حيضها فقد ابتعدت عن مرحلة الإباضة و هذا مما يبن أن القصة قد تكون مجرد افتراض فقهي
__________________
اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب, اللهم اني أسألك حسن الخاتمة
ان لم تخلص فلا تتعب
رد مع اقتباس
  #156  
قديم 08-09-11, 03:25 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد البر طارق دامي مشاهدة المشاركة
562 – عجيبة !
قال محمد بن علي الحنبلي النقاش ( ت 414 هـ ) في كتابه " فنون العجائب " : أَخْبَرَنِي عَلِيٌّ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ الْمُوَفَّقِ، حَدَّثَنَا أَبُو الشَّيْخِ الْأَبْهَرِيُّ، حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ يَزِيدَ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْأَنْصَارِيُّ، قَالَ: " أَتَانِي رَجُلٌ فَقَالَ : يَا عَبْدَ اللَّهِ , ابْتُلِيتُ بِشَيْءٍ لَمْ يُبْتَلَ بِهِ أَحَدٌ قَطُّ، قُلْتُ : وَمَا ذَاكَ ؟ قَالَ : جَامَعْتُ امْرَأَتِي، فَمَسَحْتُ ذَكَرِي بِخِرْقَةٍ، فَوَضَعْتُهُ تَحْتَ الْفِرَاشِ، فَمَرَّتِ ابْنَتِي، وَهِيَ بِكْرٌ قَدْ دَنَا حَيْضُهَا، فَأَخَذَتْهَا، فَحَمَلَتْ ! قَالَ : قُلْتُ: أَدْعُو وَلَدَكَ، وَاكْتُمْ سِرَّكَ " .

الذي لم أفهمه هو إذا كانت البنت قد دنى حيضها فقد ابتعدت عن مرحلة الإباضة و هذا مما يبن أن القصة قد تكون مجرد افتراض فقهي
بارك الله فيك أخي طارق،
يظهر أن قوله ( وَهِيَ بِكْرٌ قَدْ دَنَا حَيْضُهَا ) أي اقترب عمرها من البلوغ والحيض أو حان وقت بلوغها وحيضها .
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #157  
قديم 08-09-11, 04:09 PM
أبو شذا محمود النحال البيهقي أبو شذا محمود النحال البيهقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-08
الدولة: مكة المكرمة شرفها الله
المشاركات: 424
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

attachmentid=أبو معاوية البيروتي;1607184]

558 – سقوط ترجمة الإمام النووي من طبعة الرسالة لـ " سير أعلام النبلاء "
قال ماجد المبارك : قال السخاوي في كتابه: " المنهل العذب الروي في ترجمة القطب الأولياء النووي " في سياق كلامه ثناء العلماء على الإمام النوويّ : والحافظ الشمس الذهبيّ، قال في " سير النبلاء " : ( الشيخ الإمام القدوة، الحافظ، الزاهد العابد، الفقيه المجتهد، الرباني، شيخ الإسلام، حسنة الأيّام، محيي الدين، صاحب التصانيف التي سارت بها الركبان، واشتهرت بأقاصي البلدان )، إلى أن قال :
( لازم الاشتغال والتصنيف، محتسبًا في ذلك، مبتغيًا وجه الله تعالى، مع التعبد، والصوم والتمجد، والذكر والأوراد، وحفظ الجوارح، وذمّ النفس، والصبر على العيش والخشن، ملازمة كلية، لا مزيد عليها، وكان مع ملازمته التامة للعلم، ومواظبته لدقائق العمل، وتزكية النفس من شوائب الهوى، وسيء الأخلاق، ومحقها من أغراضها: عارفًا بالحديث، قائمًا على أكثر فنونه، عارفًا رجاله، رأسًا في نقل المذهب متضلعًا من علوم الإسلام ) انتهى .
هذه الترجمة للإمام النووي سقطت من المطبوع من " سير أعلام النبلاء " للإمام الذهبي .

[/QUOTE]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم
هذه هي ترجمة الإمام النووي من سير أعلام النبلاء للذهبي - الجزء المفقود-:




الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	سير أعلام النبلاء الجزء المفقود0339.jpg‏
المشاهدات:	5077
الحجـــم:	90.8 كيلوبايت
الرقم:	87445   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	سير أعلام النبلاء الجزء المفقود0340.jpg‏
المشاهدات:	6861
الحجـــم:	96.3 كيلوبايت
الرقم:	87446   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	سير أعلام النبلاء الجزء المفقود0341.jpg‏
المشاهدات:	5500
الحجـــم:	88.5 كيلوبايت
الرقم:	87447   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	سير أعلام النبلاء الجزء المفقود0342.jpg‏
المشاهدات:	6850
الحجـــم:	92.9 كيلوبايت
الرقم:	87448   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	سير أعلام النبلاء الجزء المفقود0343.jpg‏
المشاهدات:	7761
الحجـــم:	88.7 كيلوبايت
الرقم:	87449  
رد مع اقتباس
  #158  
قديم 11-09-11, 06:19 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
جزاكم الله خيراً أخي محمود على الإضافة وبارك فيك .


566 - بطلان مقولة ( لا تأكل السمك وتشرب اللَّبن )
قال الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله في كتابه " التعالم وأثره على الفكر والكتاب " : النُّحاة أوردوا قولهم ( لا تأكل السمك وتشرب اللَّبن ) لبيان حكمٍ إعرابي، فانتقلت هذه الجملة إلى حقيقة معناها، كأنه حديث صحيح، أو رسم طبيب، فكم تحامى الجَمْعُ بينهما من أجيال، وقد رأيناهما يُقَدّمان على موائد المُترَفين، والمُهتَمِّين في هذه الحياة برعاية أبدانهم، ومِن الأطباء من ينصحُ بالجَمْعِ بينهما، والله أعلم . اهـ .
واللبن في هذه المقولة يُقصَد به الحليب، ونقل ابن القيم ( ت 751 هـ ) في " زاد المعاد " عن الطبيب ابن ماسويه ( ت 243 هـ ) قوله : ( من جمع في معدته اللبن والسمك فأصابه جذام أو برص أو نقرس فلا يلومن إلا نفسه )، والله أعلم .


567 – فصل مفقود من كتاب " كليلة ودمنة "
وهو مقال قصير لعلي الطنطاوي، قال فيه : كان عند الرافعي رحمه الله نسخة من كتاب " كليلة ودمنة " ليس لها في الدنيا ثانية، وقد وقعت لي أمس ورقة صغيرة فيها هذه الأسطر، أنقلها بالحرف الواحد :
قال كليلة : أفلا تضرب يا دمنة مثل الأيام التي تختل فيها الموازين، وتفسد المقاييس، وتضيع الحدود، حتى ينزل العالي، ويصعد الواطي ؟ قال دمنة : إن مثل ذلك مثل إناء فيه زيت وزئبق وماء، إذا نظرت إليه رأيت كل واحد من الثلاثة قائماً مقامه، نازلاً منزلته، لا يرتفع الزئبق من القعر، ولا يهبط الزيت عن الصدر، فإنْ هو اضطرب الإناء أو انقلب تداخلت بالاضطراب الحدود، وتعادلت بالانقلاب المنازل، فاختلط الخفيف بالثقيل، والرفيع بالوضيع، وصار أسفل من حقه العلو، وأعلى من محلّه السفل، ولكن هذا الحال لا تدوم، ولا بد أن يسكن المضطرب، ويستقيم المنقلب، ويعود كلٌّ إلى المكان الذي خُلِقَ له . (( طبق الأصل ))


568 – لا تهمز ( مفاعل ) إلا في : معائش ومصائب
قال الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله في كتابه " ابن قيم الجوزية : حياته آثاره موارده " ( ص 220 / ط . 2 - دار العاصمة ) : فائدة : لا تهمز (مفاعل) إلا في : معائش ومصائب، ولهذا فيقال مصايد، ولا يقال مصائد، وما تراه بالهمز فغلط .


569 –

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #159  
قديم 14-09-11, 09:15 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )



569 – حكم مرور المرأة بين يدي المصلي إذا لم يكن له سترة
سُئلَ الإمام ابن باز رحمه الله : صلّينا المغرب، ولم تكن للإمام سترة ومرت من أمامه امرأة على بعد مترين تقريبا. فما الحكم؟ هل الصلاة صحيحة أم لا ؟
فأجاب : إذا كان بينه وبينها نحو ثلاثة أذرع، فإنها لا تضره ، وإن كان أقل منها، فإنها تقطع الصلاة، النبي صلى الله عليه وسلم صلى إلى جدار الكعبة وبينه وبن الجدار ثلاثة أذرع ، استنبط جمع من العلماء على أن الثلاثة حد نهائي إذا كان ما عنده سترة ، أما إذا كان عنده سترة فإنها لا تقطع صلاته إلا إذا مرت بينه وبين السترة ، أما إذا كانت مرت أمامه بدون سترة فالمتران أكثر من ثلاثة أذرع ، فلعلها لا تقطع الصلاة إن شاء الله .
" مجموع فتاوى العلامة عبد العزيز بن باز رحمه الله " ( 30 / 126 )، نقلها الأخ ضياء الديسمي


570 – من الخطأ كتابة ( مواضيع )، والصواب : ( موضوعات )
قال الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله في " ذكرياته " ( 5 / 38 ) : لما أراد مدير الأوقاف العام جميل بك الدهان ( وكان بمثابة الوزير لأن الأوقاف لم تكن قد صارت وزارة ) لما أراد أن يُصدر مجلة جمع لها أدباء الشام جميعاً وجعل رياسة تحريرها لأستاذنا سليم الجندي ، وكنت أنا محرراً عنده ، وجدته كتب مرة في افتتاحية المجلة كلمة ( مواضيع ) ، مع أنه لما رد على اليازجي في كتابه ( لغة الجرائد) وألف في ذلك كتاباً سماه ( إصلاح الفاسد من لغة الجرائد ) كتب فيه فصلاً طويلاً في منع جمع موضوع على مواضيع وبيّن أن الصواب فيها ( موضوعات ) فلما جاء يكتب نسي ذلك . فعلّقت على مقالته بهذه الجملة ( قوله مواضيع خطأ صوابه موضوعات ، كما قرر ذلك أستاذنا سليم الجندي في كتابه إصلاح الفاسد . . . فكانت نكتة .


571 – في الحجاز كنت لا تسمع على الهاتف ( آلو ... آلو ) !!
كتب الأديب اللبناني النصراني أمين الريحاني ( ت 1359 هـ ) عند قدومه إلى الحجاز في زمن قديم - أو قُلْ على الأصح أيام اعتزاز أهلها باللغة العربية - وكان فرحاً بوجود جهاز الهاتف في هذه المنطقة مع الحفاظ على ثقافة أهلها، قال: " الهاتف في مكة المكرمة! ولكنه مستعرب تماماً، فالحجاز هي البلاد العربية الوحيدة التي لا تسمع فيها: آلو آلو، الناس هناك يهتفون ويتحادثون بلغة عربية لا رطانة ألبتة فيها " .
نقله د . محمد الأحمري من كتاب الريحاني " ملوك العرب " ( ص 29 / طبعة:1951 ) .


572 -

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #160  
قديم 15-09-11, 11:12 AM
صهيب الجواري صهيب الجواري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-12-07
المشاركات: 593
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

جزاكم الله خير
لو جمعت في ملف وورد حتي يعم النفع بها
__________________
بسم الله الرحمن الرحيم
((وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ))
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:01 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.