ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 07-09-09, 12:57 AM
أبي عبدالله أبي عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-11-04
المشاركات: 305
افتراضي رد: ليس لطالب العلم عذر بعد الآن بمعرفة المكي و المدني

تفضلوا المنظومة صوتياً وسامحونا فهي مجرد مشاركة...

__________________
ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯦ ﯧ ﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 08-09-09, 01:39 PM
أبو ذر عبد الله السلفي أبو ذر عبد الله السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-09
الدولة: العراق
المشاركات: 504
افتراضي رد: ليس لطالب العلم عذر بعد الآن بمعرفة المكي و المدني

جزاك الله خيراً أخي
و بارك فيك وتقبل منك أفدت و أجدت
__________________
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 09-09-09, 06:27 AM
أحمد بن بالخير أحمد بن بالخير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
المشاركات: 74
افتراضي رد: ليس لطالب العلم عذر بعد الآن بمعرفة المكي و المدني

جزاكم الله كل خير وجمعني بكم في الفردوس الأعلى.
أفدتم وأجدتم بارك الله فيكم.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 09-09-09, 01:04 PM
أبو ذر عبد الله السلفي أبو ذر عبد الله السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-09
الدولة: العراق
المشاركات: 504
افتراضي رد: ليس لطالب العلم عذر بعد الآن بمعرفة المكي و المدني

وفيك بارك الله أخي الحبيب
__________________
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 21-09-09, 09:54 PM
محمد بن عبد الله المسلم محمد بن عبد الله المسلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-09
المشاركات: 3
افتراضي رد: ليس لطالب العلم عذر بعد الآن بمعرفة المكي و المدني

جزاك الله خيرا أخي أبو ذر عبد الله السلفي على هذه الدرة النفيسة مع شرحها، و جزى الله خيرا الإخوة أحمد أبو الوليد و أبي عبدالله.

و قمت برفع القصيدة بصيغتي word و pdf لمن طلبها.

صيغة pdf
http://www.4shared.com/file/13434906...___online.html

صيغة word
http://www.4shared.com/file/13434916...___online.html
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 22-09-09, 11:00 AM
أبو هريرة الغزاوي أبو هريرة الغزاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-02-07
المشاركات: 105
افتراضي رد: ليس لطالب العلم عذر بعد الآن بمعرفة المكي و المدني

جزاكم الله خيراً، وبارك فيكم جميعاً.
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 24-09-09, 10:32 PM
أبو ذر عبد الله السلفي أبو ذر عبد الله السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-09
الدولة: العراق
المشاركات: 504
افتراضي رد: ليس لطالب العلم عذر بعد الآن بمعرفة المكي و المدني

جزاكما الله خيراً أخي محمد و أخي أبو هريرة
وبارك فيكما
__________________
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 25-09-09, 10:49 AM
حفيدة العلماء حفيدة العلماء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-11-08
المشاركات: 67
افتراضي رد: ليس لطالب العلم عذر بعد الآن بمعرفة المكي و المدني

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 25-09-09, 12:32 PM
أبو عمار السلفي أبو عمار السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-08-09
المشاركات: 177
افتراضي رد: ليس لطالب العلم عذر بعد الآن بمعرفة المكي و المدني

زادك الله علمآ وفقهآ وقربآ

تم التحميل رعاك الله ..
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 27-09-09, 12:29 AM
أحمد بن بالخير أحمد بن بالخير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
المشاركات: 74
افتراضي رد: ليس لطالب العلم عذر بعد الآن بمعرفة المكي و المدني

هذا كلام في بيان أن المعوذتين نزلتا في المدينة وليس في مكة كتبه أحد الإخوة في ملتقى الكتاتيب الليبية وهذا رابط الموضوع ( اضغط هنا )

نص الكلام :
الراجح في المعوذتين أنهما نزلتا في المدينة بدليل حديث سحر النبي صلى الله عليه وسلم


قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 6 / 616 :

2761 - " كان رجل [ من اليهود ] يدخل على النبي صلى الله عليه وسلم ، [ و كان يأمنه ]
، فعقد له عقدا ، فوضعه في بئر رجل من الأنصار ، [ فاشتكى لذلك أياما ، ( و في
حديث عائشة : ستة أشهر ) ] ، فأتاه ملكان يعودانه ، فقعد أحدهما عند رأسه ، و
الآخر عند رجليه ، فقال أحدهما : أتدري ما وجعه ؟ قال : فلان الذي [ كان ] يدخل
عليه عقد له عقدا ، فألقاه في بئر فلان الأنصاري ، فلو أرسل [ إليه ] رجلا ، و
أخذ [ منه ] العقد لوجد الماء قد اصفر . [ فأتاه جبريل فنزل عليه بـ (
المعوذتين )
، و قال : إن رجلا من اليهود سحرك ، و السحر في بئر فلان ، قال : ]
فبعث رجلا ( و في طريق أخرى : فبعث عليا رضي الله عنه ) [ فوجد الماء قد اصفر ]
فأخذ العقد [ فجاء بها ] ، [ فأمره أن يحل العقد و يقرأ آية ] ، فحلها ، [ فجعل
يقرأ و يحل ] ، [ فجعل كلما حل عقدة وجد لذلك خفة ] فبرأ ، ( و في الطريق
الأخرى : فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنما نشط من عقال ) ، و كان الرجل
بعد ذلك يدخل على النبي صلى الله عليه وسلم فلم يذكر له شيئا منه ، و لم يعاتبه
[ قط حتى مات ] " .



قلت : هذا من حديث زيد بن أرقم رضي الله عنه ، ........
و كذا زيادة نزول جبريل بـ ( المعوذتين ) ، و سندها صحيح أيضا . و لها شاهد من
حديث عمرة عن عائشة قالت : كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم غلام يهودي يخدمه
يقال له : لبيد بن أعصم ، و كانت تعجبه خدمته ، فلم تزل به يهود حتى سحر النبي
صلى الله عليه وسلم ، فكان صلى الله عليه وسلم يذوب و لا يدري ما وجعه ، فبينما
رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة نائم إذ أتاه ملكان ، فجلس أحدهما عند
رأسه ، و الآخر عند رجليه ، فقال الذي عند رأسه للذي عند رجليه : ما وجعه ؟ قال
: مطبوب . فقال : من طبه ؟ قال : لبيد بن أعصم . قال : بم طبه ؟ قال : بمشط و
مشاطة و جف طلعة ذكر بـ ( ذي أروى ) ، و هي تحت راعوفة البئر . فاستيقظ رسول
الله صلى الله عليه وسلم ، فدعا عائشة فقال : يا عائشة ! أشعرت أن الله قد
أفتاني بوجعي ، فلما أصبح غدا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، و غدا أصحابه معه
إلى البئر ، و إذا ماؤها كأنه نقيع الحناء ، و إذا نخلها الذي يشرب من مائها قد
التوى سيفه كأنه رؤوس الشياطين ، قال : فنزل رجل فاستخرج جف طلعة من تحت
الراعوفة ، فإذا فيها مشط رسول الله صلى الله عليه وسلم و من مشاطة رأسه ، و
إذا تمثال من شمع تمثال رسول الله صلى الله عليه وسلم : و إذا فيها إبر مغروزة
، و إذا وتر فيه إحدى عشرة عقدة ، فأتاه جبريل بـ ( المعوذتين ) فقال : يا محمد
*( قل أعوذ برب الفلق )* و حل عقدة ، *( من شر ما خلق )* و حل عقدة حتى فرغ
منها ، و حل العقد كلها ، و جعل لا ينزع إبرة إلا وجد لها ألما ثم يجد بعد ذلك
راحة . فقيل : يا رسول الله ! لو قتلت اليهودي ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه
وسلم : قد عافاني الله عز وجل ، و ما وراءه من عذاب الله أشد ، قال : فأخرجه .

رواه البيهقي في " دلائل النبوة " ( 2 / 2 / 226 / 1 - 2 و 7 / 92 - 94 ط ) من
طريق سلمة ابن حبان : حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا محمد بن عبيد الله عن أبي بكر
بن محمد عن عمرة به . قلت : و هذا إسناد ضعيف جدا ، محمد بن عبيد الله هو
العرزمي ، و هو متروك . و سلمة بن حبان - و هو بفتح الحاء <1> - روى عنه جمع من
الثقات ، و ذكره ابن حبان في " ثقاته " ( 8 / 287 ) فالعلة من العرزمي . و إن
مما يوهن حديثه هذا أنه قد جاء مختصرا من طريق هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة
مرفوعا نحوه دون ذكر التمثال و ما بعده . أخرجه البخاري ( 3268 و 5763 و 5765 و
5766 و 6391 ) و مسلم ( 7 / 14 ) و ابن أبي شيبة ( 8 / 30 / 3570 ) و من طريقه
ابن ماجه ( 3590 - الأعظمي ) و أحمد ( 6 / 50 و 57 و 63 و 96 ) و الحميدي ( 259
) و ابن سعد ( 2 / 196 ) و أبو يعلى ( 3 / 194 ) و البيهقي ( 2 / 2 / 157 / 2 )
من طرق عن هشام به . و زيادة ستة أشهر المذكورة في حديث الترجمة ، هي عند أحمد
في رواية ، و سندها صحيح ، و صححها الحافظ في " الفتح " ( 10 / 226 ) . و
بالجملة ، فحديث العرزمي و ما فيه من الزيادات منكر جدا ، إلا ما وافق حديث
هشام عن عروة ، و حديث الترجمة ، و من ذلك نزول ( المعوذتين ) ، فقد ذكره
الرافعي في كتابه ، فقال الحافظ في " تلخيصه " ( 4 / 40 ) : " و هذا ذكره
الثعلبي في " تفسيره " من حديث ابن عباس تعليقا ، و من حديث عائشة أيضا تعليقا
، طريق عائشة صحيح ، أخرجه سفيان بن عيينة في " تفسيره " رواية أبي عبيد الله
عنه عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة - فذكر الحديث - و فيه : و نزلت *( قل
أعوذ برب الفلق )* " . و هذه فائدة هامة من الحافظ رحمه الله تعالى ، لم ترد في
كتابه " فتح الباري " ، و هي شاهد قوي لحديث الترجمة . و الله أعلم .

و من
المفيد أن نذكر أن بعض المبتدعة قديما و حديثا قد أنكروا هذا الحديث الصحيح ،
بشبهات هي أوهى من بيت العنكبوت ، و قد رد عليهم العلماء في شروحهم ، فليرجع
إليها من شاء . و قد أخطأ المعلق على " الدلائل " خطأ فاحشا في عزوه رواية
البيهقي إلى الشيخين و غيرهما ، دون أن ينبه إلى ما فيه من المنكرات المخالفة
لروايتيهما !
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:15 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.