ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-10-08, 10:14 PM
سليمان أحمد سليمان أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 301
افتراضي ما معنى هذه اللفظة في هذا الحديث

روى الإمام أحمد في
أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ الْحَارِثِ بْنِ جَزْءٍ الزُّبَيْدِىَّ حَدَّثَهُ أَنَّهُ مَرَّ وَصَاحِبٌ لَهُ بِأَيْمَنَ وَفِئَةٍ مِنْ قُرَيْشٍ قَدْ حَلُّوا أُزُرَهُمْ فَجَعَلُوهَا مَخَارِيقَ يَجْتَلِدُونَ بِهَا وَهُمْ عُرَاةٌ. قَالَ عَبْدُ اللَّهِ فَلَمَّا مَرَرْنَا بِهِمْ قَالُوا إِنَّ هَؤُلاَءِ قِسِّيسُونَ فَدَعُوهُمْ. ثُمَّ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- خَرَجَ عَلَيْهِمْ فَلَمَّا أَبْصَرُوهُ تَبَدَّدُوا فَرَجَعَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- مُغْضَباً حَتَّى دَخَلَ وَكُنْتُ أَنَا وَرَاءَ الْحُجْرَةِ فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ « سُبْحَانَ اللَّهِ لاَ مِنَ اللَّهِ اسْتَحْيَوْا وَلاَ مِنْ رَسُولِهِ اسْتَتَرُوا ». وَأُمُّ أَيْمَنَ عِنْدَهُ تَقُولُ اسْتَغْفِرْ لَهُمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ عَبْدُ اللَّهِ فَبِلأْىٍ مَا اسْتَغْفَرَ لَهُمْ.
فقال الإمام الألباني: في الصحيحة (6/1244 ) فقد أورده ابن الأثير ( لأي ) وقال: ((أي بعد مشقة وجهد وإبطاء )).
يعني أن النبي صلى الله عليه وسلم ما استغفر لهم )) انتهى كلام الإمام الألباني
قلت: ذهب الألباني إلى أن ( ما ) في الحديث نافية ووقع في نفسي شيء من هذا التفسير فبحتث فوجدت ابن رجب والزمخشري ذهبا إلى أن ( ما ) زائدة مؤكدة وبهذا التفسير ينسجم الحديث ورحمة النبي صلى الله عليه وسلم على أمته.
وسؤالي للإخوة ما رأيكم في تفسير الحديث بأن ( ما ) زائدة؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:52 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.