ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 28-08-08, 02:26 AM
آل سند آل سند غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-08-04
المشاركات: 35
افتراضي

عجزت و انا ابحث عن التفسير الميسر للمجمع، و لم اجده في المكتبات
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 28-08-08, 07:46 AM
الجعفري الجعفري غير متصل حالياً
غفر الله له وهداه
 
تاريخ التسجيل: 17-07-05
المشاركات: 695
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آل سند مشاهدة المشاركة
عجزت و انا ابحث عن التفسير الميسر للمجمع، و لم اجده في المكتبات
اكتف بما هو موجود على الشبكة ..

انظر:

http://www.qurancomplex.org/Quran/ta...nSora=1&nAya=1
__________________
فتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم *** إن التشبه بالكرام فلاح
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02-09-08, 01:19 PM
نايف أبو محمد نايف أبو محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-12-06
المشاركات: 894
افتراضي

التفاسير المختصرة نافعة
وأنفع ماوقفت عليه مختصر تفسير البغوي للشيخ الزيد
فأنصحكم به
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 03-09-08, 01:07 AM
أبو قصي أبو قصي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-09-07
المشاركات: 225
افتراضي

الكتابُ المسمَّى بتفسير القرنيِّ ، إنما هو كما نظنُّ رغبةٌ من الأخِ / عائضٍ في القُربى إلى الله تعالَى ؛ فنسأل الله أن يأجُرَه على قدرِ نيَّتِهِ . فأمَّا أن يُعَدَّ (( تفسيرًا )) لكلام الله تعالَى ، فمطلبٌ بعيدٌ ، وغايةٌ مؤْيِسةٌ . وسأذكرُ لذلكَ مثلاً :

1- قوله تعالى : (( وينذر الذين قالوا اتخذ الله ولدًا )) [ الكهف : 4 ] ، قالَ عائض : ( ويخوف القرآنُ الكفارَ ، ويحذّرهم عذابَ الله وغضبَه ، وهم القائلون بأن لله ولدًا ، تعالى عن ذلك وتقدّس وتنزّه ) .

2- وقوله : (( وأعوذ بكَ ربِّ أن يحضرونِ )) [ المؤمنون : 98 ] ، قالَ عائض : ( وأحتمي بك يا ربِّ أن يحضر الشياطين شيئًا من أموري فيفسدوها عليَّ ) .

3- وقوله : (( يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون )) [ النور : 24 ] ، قال عائض : ( يوم القيامة تشهد عليهم ألسنتهم بما قالت من البهتان ، وتتكلم أيديهم وأرجلهم بما فعلت من العصيان ) .

4- وقوله : (( كم تركوا من جناتٍ وعيونٍ )) [ الدخان : 25 ] ، قالَ عائض : ( كم ترك فرعون وقومه بعد هلاكهم من بساتينَ خضرٍ وحدائق غناء ، وعيون جارية بالماء ) .

5 - وقوله : (( قالوا وهم فيها يختصمون )) [ الشعراء : 96 ] ، قال عائض : ( قال الفجار الكفّار في النار وهم مختلفون في ما بينهم يتنازعون أمرهم ) .

- وأنا لست أدري أينَ التفسيرُ في هذه المُثُلِ !
والذي أرجّحه أنه في المثال الأول هو قولُه : ( تعالى عن ذلك وتقدس وتنزه ) ، وفي الثاني ذكرُ أداة النداء : ( يا ) قبل ( ربّ ) ، وفي الثالث كلمة ( البهتان ) ، و ( العصيان ) ، وفي الرابع قولُه في تفسير ( جنات ) : ( ... بساتين خضر ، وحدائق غنّاء ) ، لأن ( الجنات ) كما هو معلومٌ من غريب اللغةِ . وفي الخامس قوله : ( ... الفجار الكفار ) ؛ إذ قد يظنّ المرء أن القائلَ لذلك المؤمنون .


فله منا الدعاءُ على حسن نيِّتِه - إن شاء الله - . ولن نَظنَّ بهِ إلا خيرًا .

ووصيّتي لإخواني الراغبينَ في التقربِ إلى الله تعالَى أن يصنعَ كلٌّ منهم ما صنعَ الأخ / عائض ؛ فيضع تفسيرًا لكلام الله تعالَى ؛ فقد رأيتم أنّ الأمر سهلٌ ميسَّرٌ ، وليسَ كما تتصوّرون !

أبو قصي
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 06-09-08, 08:07 AM
أبو حكيم أبو حكيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-11-05
المشاركات: 101
Lightbulb حمل التفسير الميسر نسخة الكترونية

السلام عليكم ورحمة الله

لفت نظري وأنا أبحث عن نسخة للتحميل لكتاب ( المعين على تدبر الكتاب المبين ) هذه المداخلة:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو زيد الشيباني مشاهدة المشاركة
إلحاقا لما سبق :
أقول ظهر حديثا ( المعين على تدبر الكتاب المبين ) بهامش القرآن الكريم ، وحجمه لطيف و مناسب للحمل والقراءة ، وليس في حجم كتاب الدكتور عائض حفظه الله .
لعلنا نستعين به إلى أن نظفر بالتفسير الميسر .....
أخي الكريم انظر نسختة الكترونية في المرفقات :
وبالمناسبة ما زلت أبحث عن نسخة للتحميل لكتاب ( المعين على تدبر الكتاب المبين )

أو نسخة للتحميل لتفسير الأستاذ حنبكة : "معارج التفكر ودقائق التدبر"

فهل من سابق للخير ندعو له في الغيب ان شاء الله
الملفات المرفقة
نوع الملف: rar tafssir_moyassar.rar‏ (1.37 ميجابايت, المشاهدات 1522)
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 07-09-08, 04:53 PM
محمدالحسن محمدالحسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-08-06
المشاركات: 112
افتراضي

اخي الغالي ضيف الله الشمراني: قلت وفقك الله

والطبعة الثانية في طور الإخراج بعد مراجعتها ، وتدقيقها ، والاستدراك عليها.

هل انت متأكد من الكلام، ومتى ستطلع ، ومامصدرك
بوركت
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 07-09-08, 05:54 PM
ضيف الله الشمراني ضيف الله الشمراني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-08
الدولة: المَدِيْنَةُ النَّبَوِيَّةُ
المشاركات: 404
افتراضي

أخي الكريم أقر وأعترف بما نقلت عني
ومصدري في ذلك بعض الباحثين في المجمع
ولكن نسيت أن أذكر لكم أن يوم المجمع بسنة
بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 09-09-08, 05:27 AM
آل سند آل سند غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-08-04
المشاركات: 35
افتراضي

الحمد لله اشتريت بالأمس  نسخ من التفسير الميسر طبعة نسخ الأصل من طبعة المجمع و ذلك من ابن الجوزي في الدمام، سعدت ايما سعادة و لو ان سعر النسخة () ريال، لكن قيمة التفسير و ندرته انستني مسألة السعر
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 09-09-08, 02:04 PM
محمد مصطفى العنبري الحنبلي محمد مصطفى العنبري الحنبلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-04-07
المشاركات: 516
افتراضي

و ما المانع أن يختصر كل من وجد في نفسه القدرة و كان طالب علم لنفسه تفسيرا فذلك أنفع له من أن يكون عالة على غيره .
__________________
أسير خلف ركاب النجب ذا عرج 00 مؤملا كشف ما لا قيت من عوج
فإن لحقت بهم من بعد ما سبقوا 00 فكم لرب الورى في ذاك من فرج
و إن بقيت بظهر الأرض منقطعا 00 فما على عرج في ذاك من حرج
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 08-11-08, 11:54 PM
البويحث البويحث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-08-03
المشاركات: 3
افتراضي

السلام عليكم

بالرجوع إلى مقدمة تفسير المجمع

نجد الهدف الرئيسي من تأليفه وهو :

"ولقد واجهت المجمع مشكلة سلامة الترجمات المتوافرة حاليا من الملحوظات والأخطاء، وعلى وجه الخصوص في أمور العقيدة؛ إذ يصعب توفر ترجمة وافية موافقة لما كان عليه السلف الصالح وما درج عليه مفسروهم، من تفسير القرآن بالقرآن، وبالسنة النبوية، وبأقوال الصحابة، وبمقتضى لغة العرب، بعيدا عن التأويل والتحريف، والقول في كتاب الله بغير علم.

وكانت أي ترجمة يراد طبعها في المجمع، تخضع لفحص ومراجعة دقيقة من لجان موثوقة ومتخصصة، ويتم تلافي ما يظهر من الملحوظات قدر الإمكان.

ومع الجهود التي تبذل، تبقى الترجمة دون ما يطمح إليه المجمع.

فمن ثم اتجه المجمع -بعد دراسة مستفيضة- إلى إصدار تفسير ميسر لكتاب الله الكريم باللغة العربية على أصول التفسير وطرقه الشرعية التي نهجها السلف الصالح، سالم من تحريف الكلم عن مواضعه، يكون هو الأساس لما يصدره المجمع مستقبلا من ترجمات.

وتم دعوة عدد من أساتذة التفسير للإسهام في هذا التفسير، وفق ضوابط، من أهمها:

1) تقديم ما صح من التفسير بالمأثور على غيره.

2) الاقتصار في النقل على القول الصحيح أو الأرجح.

3) إبراز الهداية القرآنية ومقاصد الشريعة الإسلامية من خلال التفسير.

4) كون العبارة مختصرة سهلة، مع بيان معاني الألفاظ الغريبة في أثناء التفسير.

5) كون التفسير بالقدر الذي تتسع له حاشية "مصحف المدينة النبوية".

6) وقوف المفسر على المعنى المساوي، وتجنب الزيادة الواردة في آيات أخرى حتى تفسر في موضعها.

7) إيراد معنى الآية مباشرة دون حاجة إلى الأخبار، إلا ما دعت إليه الضرورة.

8) كون التفسير وفق رواية حفص عن عاصم.

9) تجنب ذكر القراءات ومسائل النحو والإعراب.

10) مراعاة المفسر أن هذا التفسير سيترجم إلى لغات مختلفة.

11) تجنب ذكر المصطلحات التي تتعذر ترجمتها.

12) تفسير كل آية على حده، ولا تعاد ألفاظ النص القرآني في التفسير إلا لضرورة، ويذكر في بداية تفسير كل آية رقمها.

وقد اجتهد هؤلاء الأساتذة في الالتزام بهذه الضوابط قدر الإمكان، وتمت مراجعة ما كتبوه من قبل علماء أفاضل؛ حرصا على أن يكون هذا التفسير أسلم من غيره، وأقرب إلى تحقيق الهدف من إصداراه، من حيث السهولة واليسر، مع بيان معنى الآية بيانا مختصرا وواضحا.

فجزى الله الجميع خير الجزاء، وشكر لهم تعاونهم مع المجمع.

ولا يزعم معدو هذا التفسير ولا مراجعوه، أنه بلغ الغاية المتوخاة، ولكنه في نظرهم أفضل ما تم التوصل إليه، في وقت محدود، وبجهود متواضعة محدودة؛ نظرا للحاجة الملحة لإصداره.

وقد تم الآن -بفضل الله وتوفيقه- إنجاز هذا: "التفسير الميسر" فجزى الله جميع من أسهم فيه أحسن الجزاء، وأثابهم، وجعل عملهم في ميزان حسناتهم آمين.

هذا وتمت طباعته حاشية على "مصحف المدينة النبوية" الذي يصدره "مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف".ولقد واجهت المجمع مشكلة سلامة الترجمات المتوافرة حاليا من الملحوظات والأخطاء، وعلى وجه الخصوص في أمور العقيدة؛ إذ يصعب توفر ترجمة وافية موافقة لما كان عليه السلف الصالح وما درج عليه مفسروهم، من تفسير القرآن بالقرآن، وبالسنة النبوية، وبأقوال الصحابة، وبمقتضى لغة العرب، بعيدا عن التأويل والتحريف، والقول في كتاب الله بغير علم.

وكانت أي ترجمة يراد طبعها في المجمع، تخضع لفحص ومراجعة دقيقة من لجان موثوقة ومتخصصة، ويتم تلافي ما يظهر من الملحوظات قدر الإمكان.

ومع الجهود التي تبذل، تبقى الترجمة دون ما يطمح إليه المجمع.

فمن ثم اتجه المجمع -بعد دراسة مستفيضة- إلى إصدار تفسير ميسر لكتاب الله الكريم باللغة العربية على أصول التفسير وطرقه الشرعية التي نهجها السلف الصالح، سالم من تحريف الكلم عن مواضعه، يكون هو الأساس لما يصدره المجمع مستقبلا من ترجمات.

وتم دعوة عدد من أساتذة التفسير للإسهام في هذا التفسير، وفق ضوابط، من أهمها:

1) تقديم ما صح من التفسير بالمأثور على غيره.

2) الاقتصار في النقل على القول الصحيح أو الأرجح.

3) إبراز الهداية القرآنية ومقاصد الشريعة الإسلامية من خلال التفسير.

4) كون العبارة مختصرة سهلة، مع بيان معاني الألفاظ الغريبة في أثناء التفسير.

5) كون التفسير بالقدر الذي تتسع له حاشية "مصحف المدينة النبوية".

6) وقوف المفسر على المعنى المساوي، وتجنب الزيادة الواردة في آيات أخرى حتى تفسر في موضعها.

7) إيراد معنى الآية مباشرة دون حاجة إلى الأخبار، إلا ما دعت إليه الضرورة.

8) كون التفسير وفق رواية حفص عن عاصم.

9) تجنب ذكر القراءات ومسائل النحو والإعراب.

10) مراعاة المفسر أن هذا التفسير سيترجم إلى لغات مختلفة.

11) تجنب ذكر المصطلحات التي تتعذر ترجمتها.

12) تفسير كل آية على حده، ولا تعاد ألفاظ النص القرآني في التفسير إلا لضرورة، ويذكر في بداية تفسير كل آية رقمها.

وقد اجتهد هؤلاء الأساتذة في الالتزام بهذه الضوابط قدر الإمكان، وتمت مراجعة ما كتبوه من قبل علماء أفاضل؛ حرصا على أن يكون هذا التفسير أسلم من غيره، وأقرب إلى تحقيق الهدف من إصداراه، من حيث السهولة واليسر، مع بيان معنى الآية بيانا مختصرا وواضحا.

فجزى الله الجميع خير الجزاء، وشكر لهم تعاونهم مع المجمع.

ولا يزعم معدو هذا التفسير ولا مراجعوه، أنه بلغ الغاية المتوخاة، ولكنه في نظرهم أفضل ما تم التوصل إليه، في وقت محدود، وبجهود متواضعة محدودة؛ نظرا للحاجة الملحة لإصداره.

وقد تم الآن -بفضل الله وتوفيقه- إنجاز هذا: "التفسير الميسر" فجزى الله جميع من أسهم فيه أحسن الجزاء، وأثابهم، وجعل عملهم في ميزان حسناتهم آمين.

هذا وتمت طباعته حاشية على "مصحف المدينة النبوية" الذي يصدره "مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف"."


و هذا رابط المقدمة كاملة

http://www.qurancomplex.org/quran/Ta...afseer=moyasar
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:20 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.