ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 13-10-08, 06:43 AM
أنس بن محمد عمرو بن عبداللطيف أنس بن محمد عمرو بن عبداللطيف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-01-08
الدولة: القاهرة
المشاركات: 492
افتراضي

سبحان الله

يا له من زمان قد خربت فيه الذمم

أسأل اللهَ لي و لكم العافية والستر
__________________
أدعو الله فأقول
( اللهم اغفر لمن أحبّنا في الله... واغفر لمن أحببناه في الله)
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 13-10-08, 03:18 PM
جمانة السلفية جمانة السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-04-06
المشاركات: 60
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف التواب مشاهدة المشاركة
بل قد فصلنا القول في ذلك، وبينا أن ثمة فرقاً.. وأنطنا الأحكام بالعقد المستوفي للشروط، وإن لم يحصل عقد بعدُ فالأمر مختلف كما هو واضح من منطوق الإجابة ومفهومها.
ولا بد للمفتي أن يفصِّل -إن لم يستفصل- قبل أن يجزم بأحد الأمرين دون بينة واضحة. وفقك الله وسددك.

أحسن الله إليكم

هل تعنون أن ذلك يعتمد على حسب نيتهم حال تبادل صيغة الجواب والقبول؟
__________________
ولو أَن عيـنا ساعـدت لتوكفت..سحائبها بِالدمعِ دِيما وهطلاَ
ولكنّها عن قَسوةِ الْقَلْب قحْطُهاَ..فيا ضَيْعَةَ الأَعْمَارِ تَمْشِى سبهللاَ
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 13-10-08, 04:12 PM
أم جمال الدين أم جمال الدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-04-08
المشاركات: 612
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

عُذراً ..

بقي لي شيئاً لم أفهمه ...

أعرف بعض فتاوى لبعض العلماء ترمي في أنّ الخاطب ليس له من خطيبته شيء، ولكن له حقوق كأن يرى المخطوبة الرّؤية الشرعية وحق آخر وهو ألا يخطب على خطبته أحد .. أما أن يهاتفها ويخلو بها أو يجامعها أو يقبّلها أو يلمسها أو حتّى أن يراها دون حجابها الشرعي فلا .. لأنّه لا يزال أجنبيّاً عنها ..

وحسب ما تقولون، فإن كل المخطوبين متزوجون !!!!!!! إذن فلِمَ أفتى علماؤنا الفضلاء بأنّهما أجنبيان عن بعضهما .. والكل يعرف أنّ الخطبة أيضاً يحضرها شهود، ويحدث فيها صيغة الجواب والقبول .. وإلا فما الخطبة التي يبقى فيها الرجل أجنبياً عن مخطوبته ؟! أهي ذهاب والدته وبعض قريباته لرؤية إحدى الفتيات ؟!!!
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 13-10-08, 04:13 PM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمانة السلفية مشاهدة المشاركة
أحسن الله إليكم

هل تعنون أن ذلك يعتمد على حسب نيتهم حال تبادل صيغة الجواب والقبول؟
الأخت الكريمة..
بالإيجاب والقبول تكون صيغة العقد، فلو قال الولي أو وكيله : (زوَّجتُك ابنتي فلانة) مثلاً، وقال الناكح أو وكيله: (قبلت)، فقد تم العقد.
وإذا تم مستوفياً أركانه فهي زوجته شرعاً. وبالله التوفيق.
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 13-10-08, 04:15 PM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم جمال الدين مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

عُذراً ..

بقي لي شيئاً لم أفهمه ...

أعرف بعض فتاوى لبعض العلماء ترمي في أنّ الخاطب ليس له من خطيبته شيء، ولكن له حقوق كأن يرى المخطوبة الرّؤية الشرعية وحق آخر وهو ألا يخطب على خطبته أحد .. أما أن يهاتفها ويخلو بها أو يجامعها أو يقبّلها أو يلمسها أو حتّى أن يراها دون حجابها الشرعي فلا .. لأنّه لا يزال أجنبيّاً عنها ..

وحسب ما تقولون، فإن كل المخطوبين متزوجون !!!!!!! إذن فلِمَ أفتى علماؤنا الفضلاء بأنّهما أجنبيان عن بعضهما .. والكل يعرف أنّ الخطبة أيضاً يحضرها شهود، ويحدث فيها صيغة الجواب والقبول .. وإلا فما الخطبة التي يبقى فيها الرجل أجنبياً عن مخطوبته ؟! أهي ذهاب والدته وبعض قريباته لرؤية إحدى الفتيات ؟!!!
الأخت الكريمة.. أرجو فهم الكلام جيداً قبل التفريع عليه. وفقكم الله
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 13-10-08, 04:21 PM
أم جمال الدين أم جمال الدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-04-08
المشاركات: 612
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف التواب مشاهدة المشاركة
الأخت الكريمة..
بالإيجاب والقبول تكون صيغة العقد، فلو قال الولي مثلاً: (زوَّجتُك ابنتي فلانة)، وقال الناكح: (قبلت)، فقد تم العقد.
وإذا تم مستوفياً أركانه فهي زوجته شرعاً. وبالله التوفيق.

ولكن هذا لا يحصل في الخطبة ...

الذي يحصل هو أن يقول الشاب : أريد خطبة ابنتك، فيقول الأب انتظر أسأل الفتاة، فيسأل الفتاة فتُخفض عينيها وتنظر الى الأرض وهي مبتسمة وتشبك اصابعها بعضها ببعض وتقول كما تريد يا أبتِ، وتكون نبضات قلبها تتجاوز الألف نبضة في الدقيقة الواحدة، ونفسها يكاد يتوقّف من شدّة الفرح ...!!!

فيقول الرجل : توكّلنا على الله يا ابني ..

هذه هي صيغة القبول والإيجاب التي تحدُث ... أهذه تقوم مقام ما يحدث في العقد ؟!
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 13-10-08, 04:25 PM
جمانة السلفية جمانة السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-04-06
المشاركات: 60
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم جمال الدين مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

عُذراً ..

بقي لي شيئاً لم أفهمه ...

أعرف بعض فتاوى لبعض العلماء ترمي في أنّ الخاطب ليس له من خطيبته شيء، ولكن له حقوق كأن يرى المخطوبة الرّؤية الشرعية وحق آخر وهو ألا يخطب على خطبته أحد .. أما أن يهاتفها ويخلو بها أو يجامعها أو يقبّلها أو يلمسها أو حتّى أن يراها دون حجابها الشرعي فلا .. لأنّه لا يزال أجنبيّاً عنها ..

وحسب ما تقولون، فإن كل المخطوبين متزوجون !!!!!!! إذن فلِمَ أفتى علماؤنا الفضلاء بأنّهما أجنبيان عن بعضهما .. والكل يعرف أنّ الخطبة أيضاً يحضرها شهود، ويحدث فيها صيغة الجواب والقبول .. وإلا فما الخطبة التي يبقى فيها الرجل أجنبياً عن مخطوبته ؟! أهي ذهاب والدته وبعض قريباته لرؤية إحدى الفتيات ؟!!!
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أكرمكِ الله أختي
هناك فرق كبير!!
فلا أعلم أحدا من المخطوبين يتبادلون صيغة: "زوجتك ابنتي فلانة" فيرد الخاطب: "قبلت"
لكن يكون الكلام على أساس الوعد بالزواج منها, وليس زواجا شرعيا ينقصه التسجيل!
وبصرف النظر عن ضربات قلبها!!
فلا يعد هذا تبادلا لصيغة القبول والإيجاب أبدا
تأملي بارك الله فيكِ الفرق بين الوضعين.
__________________
ولو أَن عيـنا ساعـدت لتوكفت..سحائبها بِالدمعِ دِيما وهطلاَ
ولكنّها عن قَسوةِ الْقَلْب قحْطُهاَ..فيا ضَيْعَةَ الأَعْمَارِ تَمْشِى سبهللاَ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:27 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.