ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-10-08, 09:12 PM
سامي عبد العزيز سامي عبد العزيز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-04
المشاركات: 10,599
افتراضي تقويم الأسنان.. ومدى تأثيره على صحة الغسل والوضوء

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد :

فوضع ما يسمى بالتقويم على الأسنان - وهو عبارة عن شيء يوضع لتثبيتها- جائز، ولا يمنع صحة الطهارة الكبرى -الغسل- ولا الصغرى -الوضوء- ولو كان عازلاً للماء عن الأسنان، لأن المضمضة والاستنشاق سنة في الوضوء والغسل عند الجمهور أهل العلم، فلو تركهما بالكلية صحت طهارته.
والقائلون بوجوبهما في الوضوء والغسل -كما هو المعتمد في مذهب الحنابلة- لا يشترطون وصول الماء إلى جميع أجزاء الفم والأنف، بل يستحبون ذلك فقط، قال ابن قدامة في المغني: ولا يجب إدارة الماء في جميع الفم ولا إيصال الماء إلى جميع باطن الأنف، وإنما ذلك مبالغة مستحبة في حق غير الصائم. وأما القائلون بوجوبهما في الغسل دون الوضوء -وهم الحنفية- فقد نصوا على وجوب استيعاب أجزاء الفم والأنف بالماء، قال في رد المحتار: فالمضمضة اصطلاحاً: استيعاب الماء جميع الفم. إلا أنهم استثنوا ما فيه مشقة أو حرج.
وعليه؛ فيسقط وجوب غسل ما تحت مقوِّم الأسنان والمادة اللاصقة للحرج والمشقة، سواء كان ذلك في الوضوء أو في الغسل، ويكفي إمرار الماء فوق مقوم الأسنان، وما غطاهما من لاصق، لقول الله تعالى: وما جعل عليكم في الدين من حرج وقال تعالى: لا يكلف الله نفساً إلا وسعها
والمقرر عند أهل العلم أن الأمر إذا ضاق اتسع، وأن المشقة تجلب التيسير.

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...Option=FatwaId
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-10-08, 04:01 AM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي

جزاك الله خير الجزاء على هذا النقل الجميل.
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:05 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.