ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 06-09-19, 04:40 PM
غسان الحميدي غسان الحميدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-13
المشاركات: 30
افتراضي رد: هل روى عبد الكريم الجزري عن الحسن البصري ؟

مسألة (78): إذا أتى امرأته وهي حائضٌ تصدَّق بدينارٍ أو نصف دينارٍ.
وعنه: يستغفر الله تعالى كقولهم، إلا أن الشافعيَ قال في القديم: إن وطئ في إقبال الدم تصدَّق بدينارٍ، وفي إدباره بنصف دينارٍ.
قال ابن الجوزي -¬ – في "التحقيق" عقب الحديث الذي استدل به الشافعي في القديم واختاره الإمام أحمد: ...رواه الفضل السينانيّ، عن أبي حمزة السكري ، عن عبد الكريم ، عن مقسم ، عن ابن عباس ، عن النبي ‘ قال:" إذا كان دماً أحمرَ فدينارٌ ، وإذا كان دماً أصفَرَ فنصف دينار ".
فقال:" عبد الكريم هو: البصري، ضعيف جدا، كان أيوب السختياني يرميه بالكذب (3).
وقال أحمد (4) ويحيى (5): ليس هو بشيء.
وقال السعدي: غير ثقة (6)
وقال الدارقطني: متروك (7).
وذكر أبو داود هذا الحديث عن ابن عباس موقوفا (8)".
وقال الذهبي ¬ - بعد أن ساق الحديث مختصراً- :" خرجه (ت) وعبدُ الكريمِ ضُعِّفَ, وذكر أبو داود هذا عن ابن عباس قوله.( ) ا.ه من كلام الذهبي.
وأما ابن عبد الهادي ¬ فقال عقب الحديث:" ز: عبد الكريم: ليس هو: ابن أبي المخارق البصري، وإنَّما هو: ابن مالكِ الجزرِي، أحد الثقات. كذا ذكره بعض من جمع الأطراف( ) .
وقد قيل: إنَّه أبو أميَة- كما ذكر المؤلف-، لأَنه هكذا جاء مصرحًا به في بعض الروايات.
وقال عبد الله بن الإمام أحمد في كتاب "العلل": حدَّثني أبي ثنا سفيان عن عبد الكريم بن أمية عن مِقْسَم عن ابن عباس: إذا أتى امرأته وهي حائض ... قيل لسفيان: يا أبا محمَّد هذا مرفوعٌ. فأبى أن يرفعه، وقال: أنا أعلم به. يعني: أبا أميَّة( ).
فيحتمل أن يكون الجَزَرِيُّ وأبو أميه روياه عن مِقسَم.
وقد رواه النسائيُّ: عن إسحاق بن إبراهيم عن سفيان؛ وعن محمَّد بن كامل المروزي عن هُشيم عن الحجاج؛ كلاهما عن عبد الكريم به( ).
ورواه ابن ماجه عن عبد الله بن الجرَاح عن أبي الأحوص عن عبد الكريم نحوه( ) .
وقال أبو يعلى الموصليُ في "مسنده": ثنا علي بن الجَعد أنا أبو جعفرٍ الرازيَّ عن عبد الكريم بن أبي المُخَارق عن مِقسم عن ابن عباسٍ مرفوعاً بلفظ:" إن كان دما عبيطًا فليتصدَّق بدينارٍ، وإن كان فيه صفرة فنصف دينارٍ "( ) .
وقد رواه ابن جريج وسعيد بن أبي عَروبة وهشام الدَستوائيُ وغيرهم عن عبد الكريم أبي أُمية، والله أعلم.
وقال الترمذي في هذا الحديث: روي عن ابن عباس، يرفعه بعضهم، وبعضهم موقوفٌ( ) .
وقال أبو داود: روى الأوزاعي عن يزيد بن أبي مالك عن عبد الحميد بن عبد الرَحمن عن النَّبيَّ ïپ²، قال: أمره أن يتصدق بخُمُسَي دينار( ), وهذا منقطعٌ.
وقال الحافظ زكي الدين عبد العظيم المنذري: هذا الحديث قد وقع الاضطراب في إسناده ومتنه، فروي مرفوعاً وموقوفَا، ومرسلًا ومعضلًا.
وقال عبد الرحمن بن مهدي: قيل لشعبة: إنك كنت ترفعه؟ قال: إني كنت مجنونًا: فصححت!
وأمَّا الاضطراب في متنه: فروي: " بدينار أو نصف دينار " على الشَك؛ وروي: " يتصدق بدينار، فإن لم يجد فبنصف دينار "؛ وروي فيه التفرقة بين أن يصيبها في الدَّم أو في انقطاع الدَم؛ وروي: " يتصدق بخُمُسَي دينار "؛ وروي: " يتصدق بنصف دينار "؛ وروي: " إذا كان دمًا أحمر فدينارٌ، وإذا كان دمًا أصفر فنصف دينار "؛ وروي: " إن كان دمًا عبيطًا فليتصدق بدينار، وإن كان صفرةً فنصف دينارٍ "( ) .
وقال الخطَّابي: وقال أكثر العلماء: لا شيءَ عليه، ويستغفر الله، وزعموا أن هذا الحديث مرسلٌ أو موقوف على ابن عبَّاس، ولا يصح متصلًا مرفوعاً، والذِّمم بريَّةٌ إلا أن تقوم الحجة بشغلها( ) .

وقال أبو علي بن السكن: هذا حديث مختلف في إسناده ولفظه، ولا يصحُ مرفوعاً، ولم يصححه البخاريَّ، وهو صحيح من كلام ابن عبَّاسٍ (1).
وقد خالفه ابن القطَّان في هذا ورد عليه، وصحح الحديثO( )ا. ه.من كلام ابن عبد الهادي.
محل الخلاف
الإمام الذهبي يضعف الحديث بعبد الكريم, ويحكي قول داود في وقفه على ابن عباس ƒ, بينما ابن عبد الهادي يقول: إن عبد الكريم ليس هو: ابن أبي المخارق البصري، وإنَّما هو: ابن مالكِ الجزرِي، أحد الثقات.
ثم قال:" وقد قيل: إنَّه أبو أميَة- كما ذكر المؤلف-، لأَنه هكذا جاء مصرحًا به في بعض الروايات.
ثم ساق طرقاً عن عبد الكريم بن أمية وقال:" فيحتمل أن يكون الجَزَرِيُّ وأبو أمية روياه عن مِقسَم".
ثم ذكر كلام العلماء فيمن أوقفه ومن رفعه ومن ضعفه ومن صححه.( )
قلت: فهو بهذا يرجح ثبوت رواية عبد الكريم بن مالك الجزري, قال ابن الملقن :"ولو صحت هذه المقالة لكان الحديث من هذا الوجه صحيحا؛ لأن عبد الكريم الجزري من الثقات الحفاظ المكثرين".( )
وقد استوفى الطرق كلها في كتابه "تعليقة على علل ابن أبي حاتم", وصحح الحديث موقوفاً على ابن عباس ¢.( )
والحديث فيه اختلاف كبير جداً يحتاج إلى جزء مفرد كما قال الغماري ¬( )؛ وذلك من حيث الاختلاف في عبد الكريم, وفي الوقف والرفع والإرسال, وفي ألفاظه, وضعف بعض رواته, وإنما حسبنا هنا أن نتكلم عن الاختلاف بين الإمامين وقد وقع الاختلاف في تعليل هذا الحديث في عبد الكريم هذا.
دراسة الخلاف في عبد الكريم
كلام الإمام الذهبي يتفق مع كلام الإمام ابن الجوزي في "التحقيق" بأن عبد الكريم هذا هو أبو أمية, وهو ضعيف( ) , وأما كلام الإمام ابن عبد الهادي فقد جزم بأنه ابن مالك الجزري, وهذا ثقة من رجال الشيخين, غير أنه قال: ويحتمل أن يكون الاثنان رويا الحديث عن مقسم.
وقوله بأن عبد الكريم هو الجزري إنما أخذه من شيخه الحافظ جمال الدين المزي فإنه قد جزم بهذا وذكر هذا الحديث في "أطرافه" في ترجمة عبد الكريم الجزري( ).
ثم وجدت كلاما للإمام ابن دقيق العيد في كتابه "الإمام" نقل فيه عن الوقشي( ) أنه قال: "عبد الكريم هذا هو ابن مالك أبو سعيد الجزري".
قلت – أي ابن دقيق العيد-: و"عبد الكريم بن مالك"، و"عبد الكريم أبو أمية" كلاهما يروي عن مقسم" – ثم ذكر بعض طرق الحديث- فقال: وهذا يضعف قول الوقشي( )
ثم نقل ابن الملقين هذا الكلام عن ابن دقيق العيد وذكر أن الإمام المزي قد ذكر الحديث في ترجمة الجزري فقال: "فقويت هذه المقالة, فلعل الحديث عنه, والله أعلم بالصواب، والقلب إلى الأول أميل"( ).
والحديث أخرجه البيهقي( ) عن أبي أمية عبد الكريم ابن أبي المخارق , وتابعه خصيف وعلي بن بذيمة عند الطبراني( ), و الدارقطني( )من طرق سفيان الثوري به.
قلت: فالوقشي والمزي وابن عبد الهادي ويقويه ابن الملقن يرون أن عبد الكريم هو: ابن مالك الجزري, وعلى هذا قالوا بصحة الحديث, وأما الإمام الذهبي, وعامة المحدثين فقالوا هو: ابن أبي المخارق, وبناءً عليه قالوا بضعف الحديث.
وأما قول ابن عبد الهادي:" ويحتمل أن يكون الاثنان رويا الحديث عن مقسم".
فهو احتمال وارد, فإن الاثنين يشتركان في بعض شيوخهم, كما قال الحافظ:" وقد شارك الجزري في بعض المشايخ فربما التبس به على من لا فهم له".( )
وقد أخرج الحديث من طريقين الدار قطني( ), أحدهما عن عبد الكريم الجزري مقروناً بخصيف وعلي بن بذيمة.
والآخر عن ابن أبي المخارق, وأخرجه الطحاوي( ) من طريقين عنهما أيضاً.
فعلى القول بأن الاثنين رويا الحديث, لا خلاف بين الإمامين, وهو الذي يظهر والله أعلم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:42 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.