ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #131  
قديم 16-10-11, 07:05 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......


الكذب مِلح الرجال، وعيب على يَلِّي يصدق


قال الشيخ علي الطنطاوي ( ت 1420 هـ ) : نحن في حاجة إلى تعلم الصدق، لأن الكذب قد فشا فينا وعمّ وأصبح أسهل شيء علينا، فنحن نكذب في الأمور الهينة ونكذب في الجليلة، ونعلم أولادنا الكذب . مَن مِنّا لا يقرع بابه فيقول لابنه : قل له إن أبي ليس هنا ! ومَن مِنّا يلقى رفيقاً له أو رجلاً عرفه فيقول له : كيف حالك أو زيك ؟ فلا يقول له : بغاية الشوق، وهو لا يشتاقه ولا يفكر فيه، وقد يكون مبغضاً له يرى البعد عنه غنيمة ... فمجاملاتنا وحياتنا الاجتماعية كلها قائمة على الكذب . ومن جرب أن يصدق يوماً كاملاً رأى العجائب، وقد أدرك ذلك العامة فجاء في أمثالهم ( الصادقة ) : الكذب ملح الرجال، والعيب على الذي يصدق .

============

" مجلة الرسالة " ( العدد 236 ) .

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #132  
قديم 21-10-11, 05:27 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......


رجعت حليمة لعادتها القديمة


حليمة هي زوجة حاتم طي، الذي اشتهر بالكرم كما اشتهرت بالبخل، فكانت إذا أرادت أن تضَعْ سمناً في الطبيخ، أخذت الملعقة ترتجف في يدها، وأراد حاتم أن يعلّمها الكرم، فقال لها : إن الأقدمين كانوا يقولون إن المرأة كلّما وضعت ملعقة من السمن في طنجرة الطبيخ كلّما زاد الله بعمرها يوماً . فأخذت حليمة تزيد ملاعق السمن في الطبيخ حتى صار طعامها طيباً، وتعوّدت يدها على السخاء، فقال الناس : ( صارت حليمة كريمة ) .
إلا أن الله شاء أخيراً أن يفجعها بابنها الوحيد الذي كانت تحبه أكثر من نفسها، فجزعت حتى تمنّت الموت، وأخذت لذلك تُقَلِّل من وضع السمن في الطبيخ حتى ينقص عمرها وتموت، فقال الناس : ( عادت حليمة إلى عادتها القديمة ) . اهـ .
قال أبو معاوية البيروتي : نقل تفسير المثل سلام الراسي في كتابه (( لئلا تضيع )) ( ص 24 ) عن أحد شيوخ قريته، ولم ترد في أيٍّ من الكتب القديمة، وأنقلها ( على ذمة الراوي ) !!


__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #133  
قديم 02-11-11, 10:30 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......



,فسّر المثل السابق الأستاذ سعد الدين فرّوخ في كتابه " الأمثلة البيروتية " ( ص 98 ) بقوله :
( كانت حليمة امرأة طيبة القلب ولكنها كسولة وقليلة الهمّة، وكان زوجها يحضّها على العمل فكانت تستجيب إلى طلبه ثم يعاودها الكسل، ولمّا تكرّر إهمالها وتكرّر طلبه إليها من أجل أن تقلع عن كسلها قال ذات مرة : عادت حليمة لعادتها القديمة ) . اهـ .

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #134  
قديم 10-11-11, 05:47 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......


تاريخ وفاة الأستاذ سعد الدين فروخ مؤلف كتاب " الأمثلة البيروتية في سياق الأمثلة اللبنانية "

اتصل أحد الإخوة بأقرباء الأستاذ سعد الدين فرّوخ، وتبين أنه أخو الدكتور المعروف عمر فرّوخ ( ت 1408 هـ / 1987 م )،
فأخبره أن الأستاذ سعد الدين توفي في أميركا سنة 2001 م ،
رحمهما الله .


__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #135  
قديم 15-11-11, 08:23 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......


(( الجدَلُ البيزَنطي))


اعتادَ كثيرٌ من العلماء والكتّاب والمثقفين أن يُعبّروا بكلمة (( جَدَلٌ بيزنطي )) في كتاباتهم وكلامهم للدّلالة على الحوار أو النّقاس الذي لا طائلَ تحتَه ، بحيثُ تكون الحربُ قد حمي وَطيسها واشتعل أوارها بين المتحاورين والمتناظرين فتحمرّ أنوف وتتصاعد زفرات وتنهدات .. فيودّ أحدُهم لو يَنْقَضُّ على صاحبه فيقطع أنفاسه من أجل مسألة إذا فتّشتها وجدتها فارغةً كفراغ أصحابها ، أو ألفيتها من الأمور التي لم يكلفنا الله بالبحث والسؤال عنها ...
{يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تُبْدَ لكم تسؤكم }
...........
ولله درّ العلامة بكر أبي زيد ( رحمه الله ) فقد قدّم لطلاب العلم نصيحة على طبق من ذهب حين قال في كتيبه الرائع ( حلية طالب العلم ) :
احذر الجدَل البيزنطي :
أي الجدل العقيم والضّئيل ، فقد كان البزنطيون يتحاورون في جنس الملائكة والعدوّ على أبواب بلدتهم حتى داهمهم ، وهكذا الجدل الضّئيل يصدّ عن السّبيل .
وهديُ السّلف : الكفّ عن كثرة الخصام والجدال ، وإنّ التّوسّع فيه من قلّة الورَع ، كما قال الحسن : إذ سمع قوما يتجادلون . ((هؤلاء ملّوا العبادة ، وخفّ عليهم القولُ ، وقلّ ورعهم ، فتكلّموا)) . رواه أحمد في ( الزهد ) وأبو نعيم في ( الحلية ) .اهـ
قال الشيخ ابنُ عثيمين ( رحمه الله ) تعليقا على هذا الكلام :
وهذا مهم ، الحذر من الجدل البيزنطي ، وهو الجدال العقيم ، الذي لا فائدة منه ، أو الجدل الذي يؤدي إلى التّنطع في المسائل والتعمق فيها بدون أن يكلّفنا الله ذلك ، فدع هذا الجدل واتركه ، لأنّه لا يزيدك إلا قسوة في القلب وكراهة للحقّ ، إذا كان مع خصمك وغلبك فيه ، فلهذا دَعْ هذا النوعَ من الجدل . أما الجدل الحقيقي الذي يُقصدُ به الوصول إلى الحق ، ويكون جدلاً مبنياً على السماحة ، وعدم التّنطع ، فهذا أمر مأمور به . قال الله تعالى : { ادْعُ إلى سبيل ربّكَ بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن } ( سورة النحل 125 ) . اهـ ( شرح حلية طالب العلم ص 219 . 220 )
قلتُ : قال ابن منظور الإفريقي في (لسان العرب ج 3 ص 99 ) :
مادة ( جدل ) : الْجَدَلُ : اللّدد في الخصومة والقدرة عليها ، وقد جادله مجادلة وجدالا ...ورجل جدل إذا كان أقوى في الخصام ..والاسم الجدَل ، وهو شدّة الخصومة . وفي الحديث : (( ما أوتيَ الجدلَ قومٌ إلا ضلّوا )) ، والمراد به في الحديث : الجدل على الباطل وطلب المغالبة به لا إظهار الحق فإن ذلك محمود لقوله عز وجل : { وجادلهم بالتي هي أحسن } . اهـ بتصرف
ما أصل مقولة (جدل بيزنطي) وما قصّتها ؟
فأقول :
بعضُ الرّوايات تقولُ : أن أهل بيزنطة كانوا محاصرين بجيش ، وطال الحصار زمناً فتشاغلوا ببحث قضية من الأسبق على من (( البيضة أم الدجاجة )) وانهمكوا في النقاش والجدل حول هذه القضية ، وطال خلافُهم حولها ثم صار الخلاف بينهم عراكاً ، حتى جاء عليهم اليوم الذى دخل أعداؤهم عليهم المدينة ، وهم منهمكون فى ذلك الجدل البيزنطى!!
وهذه المدينة ( بيزنطة ) هى العاصمة الرومانية التى أنشأها الإمبراطور قسطنطين لتكون مقرّاً لحكمه بدلاً من روما ، فعرفت المدينة بالقسطنطينية.. ثم صارت في الزمن المسيحي من أكبر المراكز المسيحية وبُنيت بها أكبر كنيسة فى العالم القديم (آيا صوفيا) وصار اسم المدينة بيزنطة . ثم جاء العثمانيون وعبروا مضيق البوسفور وسيطروا على المدينة وحوَّلوا كنيستها مسجداً وجعلوا اسم المدينة (استانبول) وعرفت أيضاً بالآستانة ، ثم صار اسمها اليوم : اسطنبول .

وهناك قصّة أخرى ولعلها هي الأصحّ :
أن الجدل الذي كان بالمدينة أيام كان اسمها (بيزنطة) قد جرى خلال القرنين الرابع والخامس الميلاديين ، وكان يدور حول طبيعة السيد المسيح ، وهل هو إنسانٌ أم إله ! وقد ابتدأ الجدل حول هذا الموضوع قبيل الانتهاء من بناء بيزنطة ، ولذا انعقد أول مجمع مسكوني (عالمي) للكنائس فى بلدة (نيقية) القريبة منها ، سنة 331 ميلادية ، لمناقشة ما يقوله الراهب المصري ذو الأصل الليبي (آريوس) من آراء ملخصها أن المسيح إنسان ! وانتهى المجمع بحرمان آريوس وطرده من الكنيسة ونفيه إلى شبه جزيرة ايبيريا (إسبانيا) التى كانت آنذاك هى آخر العالم ..
ولم ينته الأمر عند هذا الحد ، إذ سرعان ما ثار الخلاف ثانية حول طبيعة المسيح ودلالة كلمات (الطبيعة ، الأقنوم ، التجسد .. إلخ ) فانعقدت مجامع مسكونية كثيرة وحُرم كثيرون من الكنيسة ، حتى كان المجمع الذى انشطرت فيه كنائس العالم وصار لكل جهة مذهبها ، وهو مجمع (خلقيدونية) الذى انعقد سنة 451 ميلادية ، وكان الجدل المذهبى فيه قد بلغ منتهاه .. وفشل المجمع الذي تلاه (القسطنطينية / بيزنطة 453) فى توحيد الرأى وتصفية الخلافات المذهبية التى ثارت فى العالم وكانت (بيزنطة) مقر الإمبراطور ، هى ميدانها الأول .. وهكذا انتهى الجدل البيزنطى إلى الفرقة والانقسام والعداء بين الكنائس ...

يقول الأستاذ الكبير عباس محمود العقاد :
وقد ضُربَ المثلُ بالجدل ( البيزنطي ) في طول اللجاجة وسوء العاقبة وقلّة الجدوى لطلاّب الحقيقة والصلاح ، ولكن البيزنطيين لم يكونوا بدعا في هذه الآفة ولم ينفردوا بالجدل على غير طائل كلما فُتحت أبوابُه على مصطلحات المنطق أو على غير مصطلح مفهوم غير اللدد والعناد ، فإن بني إسرائيل قد سبقوا البيزنطيين إلى أمثال هذه المجادلات الخاوية إلا من الباطل والشحناء ، وجاء السيد المسيح إليهم فوجد فيهم طائفة الكتبة والفريسيين لا عمل لها غير اختلاق الحيل والشراك لاقتناص الناس بمغالطات الألفاظ وألاعيب الحذلقة والتمويه . اهـ
من كتاب ((التفكير فريضة إسلامية ص 30 )) . وراجعه فإنه مهم جدا .
...........
وسبيلُ الخروج من هذا المنعطف الضّيق هو :
{ وأطيعُوا اللهَ ورَسُولَهُ ولا تنازَعُوا فَتَفشَلُوا وتذهبَ ريحُكُم ، واصبروا إنّ الله معَ الصّابرين } ((الأنفال : الآية 46 ))
وفي الصحيحين من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : لما حُضر ( أي حضرته الوفاة ) رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي البيت رجال فيهم عمر بن الخطاب ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( هلمّ أكتب لكم كتابا لا تضلوا بعده أبدا )) فقال عمر إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد غلب عليه الوجع وعندكم القرآن ، حسبنا كتاب الله ، فاختلف أهلُ البيت فاختصموا فمنهم من يقولُ قرّبوا يكتب لكم رسول الله صلى الله عليه وسلم كتابا لن تضلّوا بعده ، وفيهم من يقولُ ما قال عمرُ ، فلما أكثروا اللغو والاختلاف عند رسول الله صلى الله عليه وسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( قوموا )) قال : عبيد الله : فكان ابنُ عباس يقول : ((إن الرزية كلّ الرزية ما حال بين رسول الله وبين أن يكتب لهم ذلك الكتاب من اختلافهم ولغطهم(( .
ولعل في هذا القدر كفاية لمن أراد الهداية والله الموفق وهو حسبنا ونعم الوكيل ...

============

وكتب ربيع بن المدني في 4 رمضان 1432 اهـ

( نقلته باختصار )
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #136  
قديم 26-11-11, 10:15 AM
أبو صاعد المصري أبو صاعد المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: دمياط * مصر
المشاركات: 1,059
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......

جزاك الله خيراً يا أيا معاوية ..
اعذرنا على التأخير ..
سمعت بعض ما كتبته من الأمثلة والكثير منها لم أسمعه مع أن أغلبها عن مصر .
ومما يقارب هذا المثل الذي ذكرتموه : المصري جوابو بتِمُّو والحلبي بكِمُّو والشامي عند إمُّو .
هو قول بعض الشعوب في أمثالهم : لا تشارع مصري !! يعني لا تدخل معه في جدال لأنك غالباً لا تستطيع مجاراته .
ومثل : يا داخل مصر مثلك ألوف ... سمعته كذلك ومعناه - على ما فهمته - أن داخل مصر - أياً كان هو - سيجد مثْله فيها .
وهذا المثل : ( يا مرَبِّي لغير ولدك، يا باني في غير أرضك ) سمعته أيضاً لكن بلفظ ( مِلْكك ) عِوَض ( أرضك ) .
أما أهل مصر فيقولون : رجعت ريما لعادتها القديمة . ولا أدري من ريما هذه ولا ما هي قصتها !!
__________________
و كيف يؤمل الإنسان رشداً ** و ما ينفك متبعاً هواه
يظن بنفسه شرفاً و قدراً ***** كأن الله لم يخلق سواه
رد مع اقتباس
  #137  
قديم 10-01-12, 11:04 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة
- مصر ترابها ذهب، ونساؤها لِعَب، وأهلها لا حضر ولا عرب، وسلطانها لمن غلب .

يُنظَر :

يا أهل مصر ، ما أصل ( مصر أرضها ذهب ...

ما صحة (نساؤهم لعب رجالهم تجمعهم الطبل و تفرقهم العصا) -

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #138  
قديم 06-03-12, 07:59 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......


المقالةُ الحاوِيَةُ على فقهِ وتخريجِ عبارة ( مثل شَعْرَةِ معاوية )
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #139  
قديم 17-03-12, 08:26 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة
أصل المثل ( من بَرّا رخام ومن جُوّا سخام )

يُقال لمن ظاهره الأخلاق والصلاح وباطنه الفجور، وقد ذكره القلقشندي ( ت 821 هـ ) في "صبح الأعشى في صناعة الإنشا " فقال : ( كما يقال ظاهرها رخام وباطنها سخام ) .

وذكر الأستاذ سعد الدين فروخ أن أول المثل : مِثل قبور اليهود، من بَرّا رخام ومن جُوّا سخام، وذلك لأن قبور المسلمين الصواب أن لا يُوضَع عليها بناء من رخام أو غيره، لأن النبي صلى الله عليه وسلّم نَهَى أن يُجَصَّصَ الْقَبْرُ وأن يُبْنَى عليه ( رواه مسلم 970 )، وما نراه في مقابر المسلمين مِن بناءِ رخامٍ أو غيره فهو تشبّهٌ منهم بما يفعله اليهود والنصارى بقبورهم، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلّم عن التشبّه بهم وقال : " مَن تَشَبّه بقوم فهو منهم " ( رواه أحمد وأبو داود وهو حديث صحيح ) .



وجاء في " إنجيل متّى " ( 23 / 27 – 28 ) :
الويل لكم أيها الكتبة والفريسيّون المراؤون، فإنكم أشبه بالقبور المكلّسة، يبدو ظاهرها جميلاً، وأما داخلها فممتلئ من عظام الموتى وكلّ نجاسة، وكذلك أنتم؛ تبدون في ظاهركم للناس أبراراً، وأما باطنكم فممتلئ رياءً وإثماً " .


__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #140  
قديم 03-04-12, 08:33 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: من تراثنا اللبناني العريق : " الأمثلة البيروتية "، وعددها ( 6354 ) مثلاً، وهاكم بعضها ......


فائدة عن المثل :

- الداخل مفقود والخارج مولود .

قال السمعاني في " معجم شيوخه " ( 1 / 908 / المنتخب منه ) : سمعت صالح بن خميس بن يحيى بن نبيت النهرواني بالعمق من حفظه يقول: مكتوب على باب العذيب، وهو أول البادية: من دخلها مفقود، ومن خرج منها مولود.


__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:39 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.