ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #81  
قديم 08-06-04, 11:47 PM
أبو تيمية إبراهيم أبو تيمية إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-02
المشاركات: 710
افتراضي



69- في وفيات الأعيان لابن خلكان ، في ترجمة إبراهيم بن نصر بن عسكر الموصلي ، و قد نقل من قصيدته في الرد على ما عمله مكي من إقامة السماع الصوفي :

ألا قل لمكي قول النصـوح *فحق النصيحة أن تستـمـع
متى سمع الناس في دينـهـم* بأن الغنـا سـنة تـتـبـع?
وأن يأكل المرء أكل البعـير * ويرقص في الجمع حتى يقع
ولو كان طاوي الحشا جائعـا * لما دار من طرب واستمـع
وقالوا سكرنا بـحـب الإلـه *وما أسكر القوم إلا القصـع
كذاك الحمير إذا أخصـبـت * ينقزها ريهـا والـشـبـع
و نقل الأبيات ابن القيم في إغاثة اللهفان 1/260 مع تغيير فيها فقال : ( وما أحسن ما قال بعض العلماء ، وقد شاهد هذا و أفعالهم :

ألا قل لهم قول عبد نصُوحٍ ** وحق النصيحة أن تستمع

متى علم الناس في ديننا ** بأن الغنا سنةٌ تتَّبع

و أن يأكل المرء أكل الحما ** ر ويرقص في الجمع حتى يقع ؟

وقالوا سَكِرنا بحبِّ الإله **وما أسكر القوم إلا القِصَع

كذاك البهائم إن أشبعت **يرقصها رِيُّها و الشِّبَع

و يسكره الناي ثم الغنا** و يس لو تليت ما انصدع

فيا للعقول ويا للنُّهى ** ألا منكر منكمُ للبدع

تهان مساجدنا بالسما** ع و تكرم عن مثل ذاك البِيَع؟).
رد مع اقتباس
  #82  
قديم 09-06-04, 08:23 PM
أبو تيمية إبراهيم أبو تيمية إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-02
المشاركات: 710
افتراضي

70- أسماء زمزم :
في فتوحات الوهاب بتوضيح شرح منهج الطلاب المعروف بحاشية الجمل قال و هو يتكلم عن سنية الشرب من ماء زمزم نقلا عن البرماوي : ( ..ولها أسماء كثيرة زمزم وهزمة جبريل وسقيا الله إسماعيل وبركة وسيدة ونافعة ومصونة وعونة وبشرى وصاحبة وبرة وعصمة وسالمة وميمومة ومعذبة وكافية وطاهرة وحرمية ومرورية ومؤنسة وطيبة وشباعة العيال وطعام طعم وشفاء سقم ، والمعنى أنه يغني عن المطعومات من حيث إنه يشبع وشفاء سقم أي شرب مائها يشفي من السقام وهو من ماء الجنة وأفضل المياه بعدما نبع من بين أصابعه صلى الله عليه وسلم كما تقدم في أول كتاب الطهارة ا هـ . برماوي ).
رد مع اقتباس
  #83  
قديم 09-06-04, 08:34 PM
أبو تيمية إبراهيم أبو تيمية إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-02
المشاركات: 710
افتراضي



71 - الفرق بين يد الأمانة و يد الضمان :

جاء في ( الموسوعة الفقهية الكويتية ) : ( المشهور تقسيم اليد إلى قسمين : يد أمانة ، ويد ضمان . ويد الأمانة ، حيازة الشيء أو المال ، نيابة لا تملكا ، كيد الوديع ، والمستعير ، والمستأجر ، والشريك ، والمضارب وناظر الوقف ، والوصي . ويد الضمان ، حيازة المال للتملك أو لمصلحة الحائز ، كيد المشتري والقابض على سوم الشراء ، والمرتهن ، والغاصب والمالك ، والمقترض . وحكم يد الأمانة ، أن واضع اليد أمانة ، لا يضمن ما هو تحت يده ، إلا بالتعدي أو التقصير ، كالوديع فإنه إذا أودع الوديعة عند من لا يودع مثلها عند مثله يضمنها . وحكم يد الضمان ، أن واضع اليد على المال ، على وجه التملك أو الانتفاع به لمصلحة نفسه ، يضمنه في كل حال ، حتى لو هلك بآفة سماوية ، أو عجز عن رده إلى صاحبه ، كما يضمنه بالتلف والإتلاف . فالمالك ضامن لما يملكه وهو تحت يده ، فإذا انتقلت اليد إلى غيره بعقد البيع ، أو بإذنه ، كالمقبوض على سوم الشراء ، أو بغير إذنه كالمغصوب ، فالضمان في ذلك على ذي اليد . ولو انتقلت اليد إلى غيره ، بعقد وديعة أو عارية ، فالضمان - أيضا - على المالك .)
رد مع اقتباس
  #84  
قديم 10-06-04, 12:29 PM
أبو تيمية إبراهيم أبو تيمية إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-02
المشاركات: 710
افتراضي



72- من فضائل أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه:

في موطأ مالك - و هو في الصحيحين - عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذهب إلى قباء يدخل على أم حرام بنت ملحان فتطعمه وكانت أم حرام تحت عبادة بن الصامت فدخل عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فأطعمته وجلست تفلى رأسه فنام رسول الله ثم أستيقظ وهو يضحك قالت فقلت ما يضحكك يا رسول الله قال ناس من أمتي عرضوا على غزاة في سبيل الله يركبون ثبج هذا البحر ملوكا على الأسرة أو مثل الملوك على الأسرة يشك إسحاق قالت فقلت يا رسول الله ادع الله يجعلني منهم فدعا لها ثم وضع رأسه فنام ثم استيقظ يضحك قال فقلت يا رسول الله ما يضحكك قال ناس من أمتي عرضوا على غزاة في سبيل الله ملوكا على الأسرة أو مثل الملوك على الأسرة كما قال في الأول قالت فقلت يا رسول الله ادع الله أن يجعلني الله ب منهم قال أنت من الأولين قال فركبت البحر في زمن معاوية ابن أبي سفيان فصرعت عن دابتها حين خرجت من البحر فهلكت .

قال ابن عبد البر : ( وفيه فضل لمعاوية رحمه الله إذ جعل من غزا تحت رايته من الأولين ورؤيا الأنبياء صلوات الله عليهم وحي الدليل على ذلك قول إبراهيم عليه السلام إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى فأجابه ابنه قال يا أبت افعل ما تؤمر وهذا بين واضح وقالت عائشة أول ما بدئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصادقة فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح وفي فرح رسول الله صلى الله عليه وسلم واستبشاره وضحكه بدخول الأجر على أمته بعده سرورا بذلك بيان ما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم من المناصحة لأمته والمحبة فيهم )
و قال : ( وذكر خليفة بن خياط عن ابن الكلبي قال وفي سنة ثمان وعشرين غزا معاوية بن أبي سفيان في البحر ومعه أمرأته فأختة بنت قرظة من بنى عبد مناف ومعه عبادة بن الصامت ومعه امرأته أم حرام بنت ملحا ملحان النصارية فأتى قبرض فتوفيت أم حرام فقبرها هناك )
ثم قال : ( لم يختلف أهل السير فيما علمت أن غزاة معاوية هذه المذكورة في حديث هذا الباب إذ غزت معه أم حرام = كانت في خلافة عثمان لا في خلافة معاوية .
قال الزبير بن أبي بكر : ركب معاوية البحر غازيا بالمسلمين في خلافة عثمان بن عفان إلى قبرص ومعه أم حرام بنت ملحان زوجة عبادة بن الصامت فركبت بغتلها حين خرجت من السفينة فصرعت عن دابتها فماتت )التمهيد 1/225و235) و ( 1/44و51- فتح البر )و انظر الاستذكار 5/128 .
و قال المهلب : ( و فيه فضل لمعاوية ، و أن الله قد بشر به نبيه صلى الله عليه وسلم في النوم لأنه أول من غزا في البحر وجعل من غزا تحت رايته من الأولين وفيه أن الموت في سبيل الله شهادة ) عمدة القاري 14/87.

فهذه من فوائد هذا الحديث ؛ و لقد جمعتُ في فضائل و أخبار هذا أمير المؤمنين معاوية رضي الله عنه جزءا ، أسميته :( عقود اللؤلؤ و المرجان في مناقب معاوية بن أبي سفيان ) منذ أكثر من خمس عشرة سنة ، ولعل الله ييسر نشره .
رد مع اقتباس
  #85  
قديم 10-06-04, 01:51 PM
أبو تيمية إبراهيم أبو تيمية إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-02
المشاركات: 710
افتراضي

73- قال ابن القيم :
و ما أحسن ما قال القائل :
و في الجهل قبل الموت موتٌ لأهله * و أجسامهم قبل القبور قبورُ

وأرواحهم في وحشة من جسومهم* و ليس لهم حتى النشور نشورُ.

( مفتاح دار السعادة 1/48)
و في معجم الأدباء لياقوت قال : ( قرأت في كتاب سر السرور لمحمود النيسابوري هذين البيتين منسوبين إلى الماوردي هذا:
وفي الجهل قبل الموت موت لأهله * فأجسادهم دون القبـور قـبـور
و إن امرءاً لم يحي بالعلم صـدره *فليس له حتى النشـور نـشـور )
و كذا الصفدي في ترجمة الماوردي من كتابه الوافي بالوفيات .
و قال القرطبي في تفسيره - و قد نقله عن بعض أهل العلم ناسبا لللبيتين لبعض شعراء البصرة -:(

و في الجهل قبل الموت موت لأهله * فأجسامهم قبل القـبـور قـبـور
وإن امرأ لم يحي بالعـلـم مـيت * فليس له حتى النشـور نـشـور ).
رد مع اقتباس
  #86  
قديم 10-06-04, 02:00 PM
أبو تيمية إبراهيم أبو تيمية إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-02
المشاركات: 710
افتراضي



74- و ما أحسن قول ابن حزم رحمه الله حين قال :


أنائمٌ أنت عن كتب الحـديث ومـا
أتى عن المصطفى فيها من الدّين
كمسلمٍ والبخاريّ اللّـذين هـمـا
شدّا عرى الدين في نقلٍ وتبـيين
أولى بأجرٍ وتعظيمٍ ومـحـمـدةٍ
من كلّ قولٍ أتى من رأي سحنون
يا من هدى بهما اجعلني كمثلهمـا

في نصر دينك محضاً غير مفتون .
( السير 18/209) للذهبي .

رد مع اقتباس
  #87  
قديم 10-06-04, 03:03 PM
أبو تيمية إبراهيم أبو تيمية إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-02
المشاركات: 710
افتراضي



75- مصنفات ابن حبان الجليلة المفقود أكثرها :
هذا نقل نفيس من كتاب الجامع للخطيب رحمه الله يسوق فيه مصنفات ابن حبان نقلا عن شيخه مسعود بن ناصر السجزي من مذكرة له بأسامي مصنفات ابن حبان :

قال الخطيب رحمه الله 2/302 – 304 ط الطحان – و قد سقط منها الكتاب 39 و 2/361-363ط رأفت سعيد : (
و من الكتب التي تكثر منافعها -إن كانت على قدر ما ترجمها به واضعها - مصنفات أبي حاتم محمد بن حبان البستي التي ذكرها لي مسعود بن ناصر السجزي و أوقفني على تذكرة بأساميها ، ولم يقدر لي الوصول إلى النظر فيها ، لأنها غير موجودة بيننا ولا معروفة عندنا .
و أنا أذكر منها ما استحسنه سوى ما عدلت عنه و اطرحته ، فمن ذلك :
1. كتاب الصحابة خمسة أجزاء
2. كتاب التابعين اثنا عشر جزءا
3. كتاب أتباع التابعين خمسة عشر جزءا
4. كتاب تبع الأتباع سبعة عشر جزءا
5. كتاب تباع التبع عشرون جزءا
6. كتاب الفصل بين النقلة عشرة أجزاء
7. كتاب علل أوهام أصحاب التواريخ عشرة أجزاء
8. كتاب علل حديث الزهري عشرون جزءا
9. كتاب علل حدث مالك بن أنس عشرة أجزاء
10. كتاب علل مناقب أبي حنيفة ومثالبه عشرة أجزاء
11. كتاب علل ما أسند أبو حنيفة عشرة أجزاء
12. كتاب ما خالف الثوري شعبة ثلاثة أجزاء
13. كتاب ما خالف شعبة الثوري جزءان
14. كتاب ما انفرد به أهل المدينة من السنن عشرة أجزاء
15. كتاب ما انفرد به أهل مكة من السنن خمسة أجزاء
16. كتاب ما انفرد به أهل خراسان خمسة أجزاء
17. كتاب ما انفرد به أهل العراق من السنن عشرة أجزاء
18. كتاب ما عند شعبة عن قتادة وليس عند سعيد عن قتادة جزءان
19. كتاب ما عند سعيد عن قتادة وليس عند شعبة عن قتادة جزءان
20. كتاب غرائب الأخبار عشرون جزءا
21. كتاب ما اغرب الكوفيون على البصريين عشرة أجزاء
22. كتاب ما أغرب البصريون على الكوفيين ثمانية أجزاء
23. كتاب من يعرف بالأسامي ثلاثة أجزاء
24. كتاب أسامي من يعرف بالكنى ثلاثة أجزاء
25. كتاب الفصل والوصل عشرة أجزاء
26. كتاب التمييز بين حديث النضر الحداني والنضر الخزاز جزءان
27. كتاب الفصل بين حديث منصور بن المعتمر ومنصور بن زاذان ثلاثة أجزاء
28. كتاب الفصل بين حديث مكحول الشامي ومكحول الأزدي جزء
29. كتاب موقوف ما رفع عشرة أجزاء
30. كتاب آداب الرحلة جزءان
31. كتاب ما اسند جنادة عن عبادة جزء
32. كتاب الفصل بين حديث ثور بن يزيد وثور بن زيد جزء
33. كتاب ما جعل عبد الله بن عمر عبيد الله بن عمر جزءان
34. كتاب ما جعل شيبان سفيان او سفيان شيبان ثلاثة أجزاء
35. كتاب مناقب مالك بن انس جزءان
36. كتاب مناقب الشافعي جزءان
37. كتاب المعجم على المدن عشرة أجزاء
38. كتاب المقلين من الشاميين عشرة أجزاء
39. كتاب المقلين من أهل الحجاز عشرة أجزاء
40. كتاب المقلين من أهل العراق عشرون جزءا
41. كتاب الأبواب المتفرقة ثلاثون جزءا
42. كتاب الجمع بين الأخبار المتضادة جزءان
43. كتاب وصف المعدِّل والمعدَّل جزءان
44. كتاب الفصل بين اخبرنا وحدثنا جزء
45. كتاب أنواع العلوم وأوصافها ثلاثون جزءا
46. ومن آخر ما صنف كتاب الهداية إلى علم السنن قصد فيه إظهار الصناعتين اللتين هما صناعة الحديث والفقه يذكر حديثا ويترجم له ثم يذكر من يتفرد بذلك الحديث ومن مفاريد أي بلد هو ثم يذكر تاريخ كل اسم في إسناده من الصحابة إلى شيخه بما يعرف من نسبته ومولده وموته وكنيته وقبيلته وفضله وتيقظه ثم يذكر ما في ذلك الحديث من الفقه والحكمة وإن عارضه خبر آخر ذكره وجمع بينهما وان تضاد لفظه في خبر آخر تلطف للجمع بينهما حتى يعلم ما في كل خبر من صناعة الفقه والحديث معا و هذا من أنبل كتبه وأعزها .

سألت مسعود بن ناصر فقلت له أكل هذه الكتب موجودة عندكم ومقدور عليها ببلادكم ؟ فقال : لا ، إنما يوجد منها الشيء اليسير والنزر الحقير .
قال : وقد كان أبو حاتم ابن حبان سبَّل كتبه ووقفها وجمعها في دار رسمها بها فكان السببَ في ذهابها مع تطاول الزمان ضعفُ أمر السلطان واستيلاء ذوي العبث والفساد على أهل تلك البلاد .
قال أبو بكر – يعني الخطيب المصنِّف - : مثل هذه الكتب الجليلة كان يجب ان يكثر بها النسخ ويتنافس فيها أهل العلم ويكتبوها لأنفسهم و يخلدوها أحرارهم ، ولا أحسب المانع من ذلك إلا قلة معرفة أهل تلك البلاد لمحل العلم وفضله وزهدهم فيه ورغبتهم عنه وعدم بصيرتهم به والله أعلم ).
في هذا النقل فوائد عدة ، ميزت بعضها باللون الأحمر ؛ لا سيما كلامه عن كتابه الهداية ، و ما كان ينبغي فعله تجاه كتب هذا الإمام الجبل رحمه الله و غفر له .
تنبيه: كتاب الجامع للخطيب طبع ثلاث مرات ، طبعة الطحان و طبعة رأفت سعيد و طبعة عجاج الخطيب ، و طبعة الأخير أحسنهم ، و ليست بين يدي ، و طبعة الطحان أحسن قليلا من طبعة رأفت .
و من غرائب التصحيفات في طبعة رأفت تصحيفه الكتاب رقم 42 إلى : ( الجمع بين الأضواء لأبي عضادة )
و قد جعلت لأسماء الكتب أرقاما لتتميز ، فهي في الأصل المطبوع متداخلة و الله الموفق .


رد مع اقتباس
  #88  
قديم 11-06-04, 02:49 PM
أبو تيمية إبراهيم أبو تيمية إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-02
المشاركات: 710
افتراضي



76- فائدة حسنة في بعض ما يجري فيه العرف :
بوب البخاري رحمه الله في كتاب البيوع من صحيحه بابا فقال : ( باب من أجرى أمر الأمصار على ما يتعارفون بينهم في البيوع والإجارة والمكيال والوزن و سنَِنهم على نياتهم ومذاهبهم المشهورة )
قال ابن حجر في الفتح 4/474 ط السلفية : ( قال ابن المنير وغيره : مقصوده بهذه الترجمة إثبات الاعتماد على العرف ، و أنه يقضى به على ظواهر الألفاظ ، و لو أن رجلا وكل رجلا في بيع سلعة فباعها بغير النقد الذي عرف الناس لم يجز .
و كذا لو باع موزونا أو مكيلا بغير الكيل أو الوزن المعتاد .
و ذكر القاضي الحسين من الشافعية أن الرجوع إلى العرف أحد القواعد الخمس التي يبنى عليها الفقه ، فمنها :

الرجوع إلى العرف في معرفة أسباب الأحكام من الصفات الإضافية ، كصغر ضبة الفضة و كبرها ، و غالب الكثافة في اللحية ونادرها ، و قرب منزله وبعده ، و كثرة فعل أو كلام و قلته في الصلاة ، و مقابلا بعوض في البيع وعينا ( كذا بطبعة بولاق ، قال في الحاشية : و لعل قبل : و مقابلا سقط ) .
و ثمن مثل ، و مهر مثل ، و كفء نكاح ومؤنة ونفقة وكسوة وسكنى وما يليق بحال الشخص من ذلك ، و منها : الرجوع إليه في المقادير كالحيض و الطهر و أكثر مدة الحمل و سن اليأس و منها الرجوع إليه في فعل غير منضبط يترتب عليه الأحكام كإحياء الموات و الإذن في الضيافة ودخول بيت قريب وتبسط مع صديق وما يعد قبضا و إيداعا و هدية و غصبا و حفظ وديعة و انتفاعا بعارية .
و منها الرجوع إليه في أمر مخصص كألفاظ الأيمان ، و في الوقف و الوصية و التفويض و مقادير المكاييل والموازين والنقود وغير ذلك
).
رد مع اقتباس
  #89  
قديم 12-06-04, 09:53 PM
أبو تيمية إبراهيم أبو تيمية إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-02
المشاركات: 710
افتراضي ناقة الشيخ صالح الزواوي تتكلم



77- مشهور الحديث الذي خرجاه في الصحيحين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( بينما رجل يسوق بقرة له قد حمل عليها التفتت إليه البقرة فقالت : إني لم أخلق لهذا ولكني إنما خلقت للحرث ، فقال الناس : سبحان الله - تعجبا و فزعا - أبقرةٌ تكلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فإني أومن به و أبو بكر وعمر قال أبو هريرة : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : بينا راع في غنمه عدا عليه الذئب فأخذ منها شاة فطلبه الراعي حتى استنقذها منه ، فالتفت إليه الذئب فقال له : من لها يوم السبع ، يوم ليس لها راع غيري ، فقال الناس : سبحان الله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فإني أومن بذلك أنا وأبو بكر وعمر.

قال الحافظ السخاوي في جزئه ( تحرير الجواب عن مسألة ضرب الدواب بتحقيق أخينا الفاضل هادي المري ) ص 79 :( و بلغنا عن الشيخ صالح الزواوي المغربي - أحد من أدركته ، و الناس ممن لقيته من أصحابه كالمتفقين على صلاحه - أنه كان في بعض أسفاره راكبا ناقة فسمعها و هي تقول له : أتعبتني يا صالح ، فنزل عنها ، فمشى إلى أن سمعها و هي تقول أيضا : اركب فقد استرحت ).
قال السخاوي معقبا : ( و هذا لا استبعاد فيه ..) ثم ساق طرفا من حديثنا المقدم به .
رد مع اقتباس
  #90  
قديم 13-06-04, 01:22 AM
أبو مهند البصري أبو مهند البصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-04
المشاركات: 9
افتراضي

جزاك الله خيراً ...

أنت قلت في نجت الكلمات ..

الحولقة ..

والذي أعرفه وقرأته في كتاب توضيح الأحكام قبل عدة أيام أنه الحوقلة ..!

جزاك الله خيراً
__________________
لا إله إلا الله
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:23 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.