ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 04-08-18, 12:24 PM
باحثة عقيدة باحثة عقيدة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-01-13
المشاركات: 40
افتراضي رد: بخصوص صفة القرب لله تعالى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سفيان عبد الرحمن الحنبلي مشاهدة المشاركة
قال ابن القيم -رحمه الله تعالى- في اجتماع الجيوش، ناقلا عن عثمان بن سعيد الدارمي -رحمه الله تعالى-، في رده على بشر المريسي: (وقد اتفقت الكلمة من المسلمين أن الله تعالى فوق عرشه فوق سماواته وأنه لا ينزل قبل يوم القيامة إلى الأرض ولم يشكوا أنه ينزل يوم القيامة ليفصل بين عباده ويحاسبهم ويثيبهم وتشقق السماوات يومئذ لنزوله وتنزل الملائكة تنزيلا ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية كما قال الله ( به ) سبحانه ورسوله صلى الله عليه وسلم ، فلما لم يشك المسلمون أن الله لا ينزل إلى الأرض قبل يوم القيامة لشيء من أمور الدنيا علموا يقينا أن ما يأتي الناس من العقوبات إنما هو من أمره وعذابه فقوله : (فأتى الله بنيانهم من القواعد) إنما هو أمره وعذابه).
وما قولك في حديث النزول وصفة النزول لله تعالى ؟؟
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 05-08-18, 10:57 PM
قادن يوسف قادن يوسف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-18
المشاركات: 12
افتراضي رد: بخصوص صفة القرب لله تعالى

https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=303296

ارجو الاطلاع على هذه المناقشة لعلها تفيد في البحث

وبعدها أرجو الله عز وجل ان يلهمنا الصواب
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 10-08-18, 06:45 AM
باحثة عقيدة باحثة عقيدة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-01-13
المشاركات: 40
افتراضي رد: بخصوص صفة القرب لله تعالى

جزاكم الله خيرا
ولعل ما يحسم النقاش الى اشعار اخر امر هام جدا وهو ميزان النقاش في مسائل الصفات
قوله تعالى {ليس كمثله شيء وهو السميع البصير}
وقول الامام مالك (الاستواء معلوم والكيف مجهول والايمان به واجب والسؤال عنه بدعه)
فالقرب معلوم والكيف مجهول والايمان به واجب والسؤال عنه بدعه
والله عز وجل قريب في علوه وعال في قربه ليس قربه كقرب البشر
إلا أنني اسأل عن موافقات لعل احد توصل اليها وان شاء الله اطلع على ما تقدم به الاخوة
جزاكم الله خيرا
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 10-08-18, 03:39 PM
تميم الهندي تميم الهندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-10
الدولة: جنوب الهند
المشاركات: 194
افتراضي رد: بخصوص صفة القرب لله تعالى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحثة عقيدة مشاهدة المشاركة
نعم
ولكن صفة القرب غير صفة المعية ومعناهما يختلف
ولهذا كان سؤالي
فابن تيمية رحمه الله اثبت العلو عن طريق القول بأن المعية لا تقتضي الممازجة ولا المخالطة او المحاذاة
كما نقول مشيت والقمر معي
ولكن السؤال ان صفة القرب قد تتعارض مع هذا الاثبات الذي ساقه في اثبات العلو
فكيف نرد على هذه الاشكالية من هذا الوجه
نعم ادري بالقواعد العامة اننا نقر بالصفات بلا تشبيه ولا تكييف ولا تعطيل ولا تحريف
لكن ربما اشتبه علي امر او استغلق فهم الدليل لذا سألت

القرب الحقيقي ليس قربا ذاتيا كما بينه د.عبدالرحمن بن عبدالله التركي في بحثه (صفة القرب لله عز وجل بين أهل السنة والمخالفين) ص 357

ورابط البحث

http://www.aqeedaamm.net/index.php/2...ownload&fid=23


وقال الشيخ حمود التويجري:
"وأما قول ابن القيم : فهو قريب من المحسنين بذاته ورحمته قربًا ليس له نظير ، وقول المردود عليه فأثبت له القرب الذاتي مع علوه قربًا ليس له نظير .
فجوابه أن يقال : أما قرب رحمة الله تعالى من المحسنين فهو ثابت في القرآن ، قال الله تعالى : إِنَّ رَحْمَةَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ وأما قرب ذاته منهم فليس عليه دليل ينص عليه لا من القرآن ولا من السنة ، وما ليس عليه دليل ينص عليه فليس عليه تعويل"
مصدره في هذا الرابط
http://www.alifta.net/Fatawa/FatawaD...eNo=1&BookID=2



وقال الإمام ابن القيم نفسه في (مدارج السالكين):
" أما ما ذكرتم من القرب، فإن أردتم عموم قربه إلى كل لسان من نطقه وإلى كل قلب من قصده، فهذا لو صح لكان قرب قدرة وعلم وإحاطة لا قربا بالذات والوجود، فإنه سبحانه لا يمازج خلقه ولا يخالطهم ولا يتحد بهم .. وإن أردتم القرب الخاص إلى اللسان والقلب، فهذا قرب المحبة وقرب الرضا والأنس، كقرب العبد من ربه وهو ساجد وهو نوع آخر من القرب لا مثال له ولا نظير،...."


كما نقل هذا الكلام في موقع الدرر السنية وإسلام ويب
https://dorar.net/aqadia/1319
http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=141301


وأما شيخ الإسلام فقد أطال الكلام هنا كما في مجموع الفتاوى ج6 تحت قوله : وأما قربه بنفسه من مخلوقاته قربا لازما في وقت دون وقت؛ ولا يختص به شيء......
فانظر الرابط
https://ar.islamway.net/fatwa/13079/%D9%85%D8%A7-%D9%82%D8%A7%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D9%81%D9%8A-%D8%A5%D8%AB%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A8-%D9%88%D8%A3%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%B9%D9%87


وانظر توضيح كلامه في ص 366 في بحث (صفة القرب لله عز وجل بين أهل السنة والمخالفين) للشيخ د.عبدالرحمن بن عبدالله التركي.
وفي نفس المصدر ص 398 في التعليق كلام نفيس حول عبارة ابن القيم (قريب من المحسنين بذاته ورحمته) كما أنكرها الشيخ التويجري رحمه الله.
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 28-08-18, 08:22 AM
باحثة عقيدة باحثة عقيدة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-01-13
المشاركات: 40
افتراضي رد: بخصوص صفة القرب لله تعالى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تميم الهندي مشاهدة المشاركة
القرب الحقيقي ليس قربا ذاتيا كما بينه د.عبدالرحمن بن عبدالله التركي في بحثه (صفة القرب لله عز وجل بين أهل السنة والمخالفين) ص 357

ورابط البحث

http://www.aqeedaamm.net/index.php/2...ownload&fid=23


وقال الشيخ حمود التويجري:
"وأما قول ابن القيم : فهو قريب من المحسنين بذاته ورحمته قربًا ليس له نظير ، وقول المردود عليه فأثبت له القرب الذاتي مع علوه قربًا ليس له نظير .
فجوابه أن يقال : أما قرب رحمة الله تعالى من المحسنين فهو ثابت في القرآن ، قال الله تعالى : إِنَّ رَحْمَةَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ وأما قرب ذاته منهم فليس عليه دليل ينص عليه لا من القرآن ولا من السنة ، وما ليس عليه دليل ينص عليه فليس عليه تعويل"
مصدره في هذا الرابط
http://www.alifta.net/Fatawa/FatawaD...eNo=1&BookID=2



وقال الإمام ابن القيم نفسه في (مدارج السالكين):
" أما ما ذكرتم من القرب، فإن أردتم عموم قربه إلى كل لسان من نطقه وإلى كل قلب من قصده، فهذا لو صح لكان قرب قدرة وعلم وإحاطة لا قربا بالذات والوجود، فإنه سبحانه لا يمازج خلقه ولا يخالطهم ولا يتحد بهم .. وإن أردتم القرب الخاص إلى اللسان والقلب، فهذا قرب المحبة وقرب الرضا والأنس، كقرب العبد من ربه وهو ساجد وهو نوع آخر من القرب لا مثال له ولا نظير،...."


كما نقل هذا الكلام في موقع الدرر السنية وإسلام ويب
https://dorar.net/aqadia/1319
http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=141301


وأما شيخ الإسلام فقد أطال الكلام هنا كما في مجموع الفتاوى ج6 تحت قوله : وأما قربه بنفسه من مخلوقاته قربا لازما في وقت دون وقت؛ ولا يختص به شيء......
فانظر الرابط
https://ar.islamway.net/fatwa/13079/%D9%85%D8%A7-%D9%82%D8%A7%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D9%81%D9%8A-%D8%A5%D8%AB%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A8-%D9%88%D8%A3%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%B9%D9%87


وانظر توضيح كلامه في ص 366 في بحث (صفة القرب لله عز وجل بين أهل السنة والمخالفين) للشيخ د.عبدالرحمن بن عبدالله التركي.
وفي نفس المصدر ص 398 في التعليق كلام نفيس حول عبارة ابن القيم (قريب من المحسنين بذاته ورحمته) كما أنكرها الشيخ التويجري رحمه الله.
والله أعلم
جزاكم الله خيرا اضافة مهمة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:57 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.