ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 30-01-15, 03:40 PM
محمد أمين المشرفي الوهراني محمد أمين المشرفي الوهراني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-10-11
المشاركات: 1,025
افتراضي رد: فوائد منتخبة من شرح كتاب الإيمان لأبي عبيد للشيخ يوسف بن محمد الغفيص حفظه الله

أخي التميمي جزاك الله خيرا
ولتعلم أني أحبك في الله
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 30-01-15, 04:11 PM
ابو سعد الجزائري ابو سعد الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-09
المشاركات: 578
افتراضي رد: فوائد منتخبة من شرح كتاب الإيمان لأبي عبيد للشيخ يوسف بن محمد الغفيص حفظه الله

بعد اذن صاحب الموضوع /

حتى لا يفهم من الشيخ يوسف الغفيص ما لم يقصده

او يتقول عليه بما لم يقله .

يرجع لشرح الشيخ على الطحاوية فانه عقد فيه فصل تحت عنوان

طرق معرفة اجماع السلف على تكفير تارك جنس العمل



لما زادوا زدنا
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 30-01-15, 04:20 PM
ابو سعد الجزائري ابو سعد الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-09
المشاركات: 578
افتراضي رد: فوائد منتخبة من شرح كتاب الإيمان لأبي عبيد للشيخ يوسف بن محمد الغفيص حفظه الله

طرق معرفة إجماع السلف على تكفير تارك جنس العمل

وإجماع السلف على هذه المسألة يعرف من عدة طرق:

الطريق الأول: أن العمل عندهم أصل في الإيمان, ولما كان أصلاً فإن عدمه كفر.

الطريق الثاني: أن هجر جنس العمل لا يكون إلا مع نوع من الكفر الباطن, وهذا ليس معناه أنه لا يُكفَّر بالأعمال الظاهرة ولكن لدلالتها على كفر باطن؛ لأنه بإجماع المسلمين وبصريح العقل أنه لا يمكن أن نقول: إن هذا كافر في نفس الأمر بعمل ظاهر، ويكون في نفس الأمر مؤمناً في الباطن, بل من ثبت كفره في نفس الأمر -أي: في الحكم الشرعي- ووافى ربه بالكفر الظاهر فلا بد أن يكون في الباطن كافراً, وما يبقى معه من العلم والمعرفة الباطنة، فهي من جنس العلم والمعرفة التي تقع لكثير من الكفار في بعض مسائل الربوبية، أو كحالهم إذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين, إلى غير ذلك.

الطريق الثالث: أنه جاء عن الجماهير من أهل الحديث أنهم يكفرون تارك الصلاة، فدلّ ذلك من باب أولى على أنهم يذهبون إلى كفر تارك جنس العمل.

وهذا الوجه وإن لم يلزم به تحقق الإجماع, إلا أنه يُعلم به معنىً مهماً في هذه المسألة وهو: أن من قال إن ترك جنس العمل ليس كفراً بإجماع السلف, فإن قوله غلط ولا بد؛ لأنه قد جاء عن كثير من أعيان المتقدمين -ولا سيما من أهل الحديث- التكفير بترك الصلاة, فكيف يقال مع هذا: إن إجماع السلف منعقد على أن ترك العمل مطلقاً ليس كفراً, مع أنهم كفروا تارك الصلاة؟

وإنما يتحقق هذا المعنى ولا يتحقق الإجماع به؛ لأنه مبني على مسألة تكفير تارك الصلاة: هل هي من معاقد الإجماع أم لا؟

والتحقيق أن بين جنس العمل وبين آحاده فرقاً, فأما جنس العمل وأركانه الأربعة: (الصلاة والزكاة والصيام والحج)، فمن عدم جنس العمل بأصوله الأربعة التي هي أصول الفرائض؛ فهذا لا يكون إلا كافراً.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 30-01-15, 04:24 PM
ابو سعد الجزائري ابو سعد الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-09
المشاركات: 578
افتراضي رد: فوائد منتخبة من شرح كتاب الإيمان لأبي عبيد للشيخ يوسف بن محمد الغفيص حفظه الله

هبت مشرقة وذهبت مغربا *** شتان بين مشرق ومغرب

تابع ..... من شرح الشيخ على الطحاوية .


التعبير بـ(جنس العمل) في باب الإيمان

وقد عبر كثير من المتأخرين في مقام العمل بلفظ الجنس، فقالوا: إن جنس العمل أصل في الإيمان، ومعلوم أن هذا اللفظ ليس لفظاً سلفياً، أي ليس مأثوراً عن أحدٍ من السلف، ومعلوم أن الجنس في كلام أهل الحد والمنطق ونحوهم يراد به سائر أفراد المعية على كل وجه، وكأنه يلزم من ذلك أنه لو فعل أدنى مستحب من المستحبات الظاهرة، لما سمي تاركاً للجنس، كمن أماط الأذى عن الطريق ولو مرة؛ لأنه داخل في جنس العمل، ولا شك أنه لا يراد بالعمل ذلك، فليس من أتى بواحدٍ من المستحبات صار مؤمناً، ومن ترك هذا المستحب صار كافراً، وإنما يراد بالعمل هنا: أصله، الذي هو أصول الشرائع، وأخصها المباني الأربعة، ولهذا فالمباني الأربعة وهي الصلاة والزكاة والصوم والحج، باعتبار آحادها يوجد نزاع بين السلف في كفر
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 30-01-15, 04:45 PM
ابو سعد الجزائري ابو سعد الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-09
المشاركات: 578
افتراضي رد: فوائد منتخبة من شرح كتاب الإيمان لأبي عبيد للشيخ يوسف بن محمد الغفيص حفظه الله

توضيح /

جنس العمل استعمله بعض العلماء ليميزوا بين مذهب اهل السنة و الوعيدية في الايمان

فان الخوارج و المعتزلة وافقوا اهل السنة في ان العمل ركن في الايمان

لكنهم يعنون كل العمل ( فعل الواجبات و ترك الكبائر ) فالايمان عندهم شيء واحد اذا ذهب بعضه ذهب كله كما هو معلوم من عقيدتهم في التكفير بالكبائر

فلما قصر فهم بعض الناس في التمميز بين مذهب اهل السنة و الوعيدية في هذه المسالة لما كان الكل يقول - العمل ركن في الايمان -

احتيج لعبارة تدل على مقصود السلف في قولهم بالركنية

فعبر بعض العلماء ب - جنس العمل -

و ليس مقصود الشيخ الغفيص حفظه الله الطعن في هذا المراد . او انكار هذه اللفظة من جهة مقصود المتكلم بها

و انما انكاره كان على انه قد يفهم من كلمة جنس ان الركن يتحقق باي عمل كان .

و مثل لذلك باماطة الاذى عن الطريق
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 31-01-15, 10:13 AM
أبو عبد الله التميمي أبو عبد الله التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
المشاركات: 2,011
افتراضي رد: فوائد منتخبة من شرح كتاب الإيمان لأبي عبيد للشيخ يوسف بن محمد الغفيص حفظه الله

أخي الفاضل الحبيب محمد أمين
وجزاك الله خيرا أحبّك اللهُ وأنا أحبك في الله
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 31-01-15, 10:14 AM
أبو عبد الله التميمي أبو عبد الله التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
المشاركات: 2,011
افتراضي رد: فوائد منتخبة من شرح كتاب الإيمان لأبي عبيد للشيخ يوسف بن محمد الغفيص حفظه الله

أخي الفاضل أبا سعد
جزاك الله خيرا على ما أفدت به عن الشيخ في شرح الطحاوية عن وجه القصور في التعبير بترك جنس العمل
وأما ما ذكرته قبله فليست له مناسبة - وأحسبك أشرت إلى ذلك

وإنما ذكرت الفائدة إشارة إلى ما تورثه بعض المصطلحات الحادثة من الخطإ في حقائق العلم

وفيما يتعلق بالتعبير بكفر ترك جنس العمل ففيه قصور من وجوه - غير التي ذكرها الشيخ أذكرها قريبا إن شاء الله
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 31-01-15, 01:26 PM
محمد أمين المشرفي الوهراني محمد أمين المشرفي الوهراني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-10-11
المشاركات: 1,025
افتراضي رد: فوائد منتخبة من شرح كتاب الإيمان لأبي عبيد للشيخ يوسف بن محمد الغفيص حفظه الله

أيها الأخ الفاضل:
أحبك الله كما أحببتني فيه
وللفائدة فإن من نكت حديث معاذ رضي الله عنه لما أخبره النبي صلى الله عليه وسلم بحبه له أعطاه نصيحة كهدية على المحبة
فاستفيد من ذلك علامة على صدق المحبة النصح للمحبوب
ولذلك يقول ابن القيم رحمه الله عند تعرضه لحديث: " ثلاث لا يغل عليهم قلب مسلم"
قال رحمه الله: النصيحة لا تجامع الغل "
أي يتنافران
فأكبر اسباب الإحسان المحبة فلا يثقل معها شيء
واكبر أسباب الإساءة الكره والحقد وأقل أوزارها ترك النصيحة
لذلك فلنرض بشريعة النصيحة بيننا علما على محبتنا لبعضنا
ولنفرح بشعارها فرحا مؤذنا بتواضعنا الحقيقي وإخباتنا الصادق
قال تعالى:" ذَظ°لِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ (82) وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَىظ° أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ غ– يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ (83) وَمَا لَنَا لَا نُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا جَاءَنَا مِنَ الْحَقِّ وَنَطْمَعُ أَن يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّالِحِينَ (84)"
وهذا مني إليك دليل محبة (ابتسامة)
وحياك الله
زدنا من فوائد العلامة الغفيص سلمه الله فقل ما سمعت من ينظر الأصول بهذه المكنة الإقناعية إن صح التعبير فدل على مزية علم وفوران فكرة فيه نفعنا الله به
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 05-02-15, 02:58 AM
أبو عبد الرحمن القيسي أبو عبد الرحمن القيسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-10-09
المشاركات: 143
افتراضي رد: فوائد منتخبة من شرح كتاب الإيمان لأبي عبيد للشيخ يوسف بن محمد الغفيص حفظه الله

جزاك الله خيراً أخي أبا عبدالله التميمي

ممكن أتواصل معك على الخاص (ربما مغلق عندي من الإدارة) أو أي وسيلة تواصل أخرى
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 05-02-15, 07:56 AM
رياض العاني رياض العاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-11
الدولة: العراق - بغداد
المشاركات: 5,844
افتراضي رد: فوائد منتخبة من شرح كتاب الإيمان لأبي عبيد للشيخ يوسف بن محمد الغفيص حفظه الله

جزاك الله خيرا ونفع بعلمك طلاب العلم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:09 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.