ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 03-04-17, 09:26 PM
أبو الزبير الحرازي أبو الزبير الحرازي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-06-12
المشاركات: 496
افتراضي رد: حَثُّ الخُطَى لِبيان ما خَفِيَ من الخَطأ

ومن ذلك: الحكمة بمعنى التعليل أو السبب
يقولون: الحكمة من خلق الإنسان عبادة الله
وهذا المعنى لا أصل له
والحكمة في كلام العرب هي الإصابة في القول والعمل
__________________
إن يُعنِ اللهُ نفعلِ المُحالا **** أو يكنِ الشيءُ مُحالا
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 14-04-18, 09:45 AM
أبو الزبير الحرازي أبو الزبير الحرازي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-06-12
المشاركات: 496
افتراضي لماذا حذف هذا الموضوع

حذف موضوع لي باسم (حث الخطى لبيان ما خفي من الخطأ)

فما السبب؟
__________________
إن يُعنِ اللهُ نفعلِ المُحالا **** أو يكنِ الشيءُ مُحالا
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 06-05-18, 12:08 PM
أبو الزبير الحرازي أبو الزبير الحرازي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-06-12
المشاركات: 496
افتراضي رد: حَثُّ الخُطَى لِبيان ما خَفِيَ من الخَطأ

من ذلك: الكرم والكريم بمعنى الجود والسخاء والجواد والسخي
فإن الكرم في كلام العرب هو الشرف فالكريم الشريف وهو ضد اللؤم واللئيم
وتعرف الأشياء بأضدادها
فالكرم صفة لازمة في الشيء وليست متعدية
فكرم النسب شرفه
والكريم من الأشياء الحسن والنفيس والجليل والعظيم وما في معنى هذا
وقد ذكر بعض أهل اللغة أن الكريم الصفوح
ومن أسماء الله الكريم وهو العزيز الجليل المجيد الرفيع وما في هذا المعنى
وأما قول الزجاجي في اشتقاق أسماء الله (ص: 176): (الكريم: الجواد، والكريم: العزيز، والكريم: الصفوح. هذه ثلاثة أوجه للكريم في كلام العرب )
فلم يأت بحجة من كلام العرب ولم يذكره أئمة العربية
وقد تتبعت الكريم والكرم في القرآن والسنة وكلام العرب فلم أجد ما يدل على أن الكرم هو الجود
ويفهم من بعض كلام العرب أن الجود من صفات الكريم

قال الجوهري: الكَرَمُ: ضدُّ اللؤم
وقال ابن فارس: الْكَافُ وَالرَّاءُ وَالْمِيمُ أَصْلٌ صَحِيحٌ لَهُ بَابَانِ: أَحَدُهُمَا شَرَفٌ فِي الشَّيْءِ فِي نَفْسِهِ أَوْ شَرَفٌ فِي خُلُقٍ مِنَ الْأَخْلَاقِ. يُقَالُ رَجُلٌ كَرِيمٌ، وَفَرَسٌ كَرِيمٌ، وَنَبَاتٌ كَرِيمٌ ....... وَالْأَصْلُ الْآخَرُ الْكَرْمُ، وَهِيَ الْقِلَادَةُ.

فلا يفسر كلام الله ولا كلام رسوله بشيء غير معروف في كلام العرب
ولئن ادعينا أنه في كلام العرب فليس بمشهور وإنما يفسر القرآن والسنة بالكثير والمشهور كما هو معروف في أصول التفسير

والله وأعلم
__________________
إن يُعنِ اللهُ نفعلِ المُحالا **** أو يكنِ الشيءُ مُحالا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:25 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.