ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-12-14, 02:26 AM
عبد الله حمد عبد الله حمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-01-14
المشاركات: 2
Lightbulb ساعدونى اثابكم الله رجل كبير فى السن كان يسكن فى مكه، بعد الهجرة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخوتى الكرام الاخوه الاعزاء تلامذة الشيخ ابى اسحاق حفظه الله ومن يعلم فى علم الحديث وعلم الرجال ارجوا المساعده فيما يلى:

قال شيخنا حفظه الله فى مقطع فيديوا مشهور: رجلاً كبيراً فى السن كان يسكن فى مكه، بعد هجرة النبى صلى الله عليه وسلم الى المدينه، ولكنه آمن وكره أن يعيش في برودة الكفر فى مكه، فخرج يقاوم سنه، ويقاوم قلبه وجوارحه، وخرج من مكة إلى المدينة ماشياً قرابة 450 كيلوا متر، فبينما هو في الطريق إذ أدركه الموت، فضرب كفاً بكف، وقال: اللهم هذه بيعتي لك، وضرب كفة الاخرى وقال اللهم هذه بيعتي لنبيك،

فأنزل الله عز وجل قوله: وَمَنْ يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَجِدْ فِي الأَرْضِ مُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَةً وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ [النساء:100].

وهذا هو الفيديوا الخاص بهذا الامر
https://www.facebook.com/video.php?v...type=3&theater

فقام احد الاخوه بالانكار على هذه الروايه بأنها غير موجوده فى كتب السنه!! فأرجوا ممن يقدر على المساعده فى الافاده بصحة هذه الروايه ام لا بالدليل فجزاه الله خيرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-12-14, 06:05 PM
عبد الله اليوسف عبد الله اليوسف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-03-07
المشاركات: 124
افتراضي رد: ساعدونى اثابكم الله رجل كبير فى السن كان يسكن فى مكه، بعد الهجرة

هذه الحكاية لا أصل لها والمتهم بها الشيخ أبو إسحاق إلى أن يثبت خلاف ذلك، والله تعالى أعلم.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-12-14, 10:42 PM
عبد الله حمد عبد الله حمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-01-14
المشاركات: 2
Lightbulb رد: ساعدونى اثابكم الله رجل كبير فى السن كان يسكن فى مكه، بعد الهجرة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله اليوسف مشاهدة المشاركة
هذه الحكاية لا أصل لها والمتهم بها الشيخ أبو إسحاق إلى أن يثبت خلاف ذلك، والله تعالى أعلم.
الحكايه لها اصل ولا ينبغى ان تعتقد ان الشيخ ابى اسحاق حفظه الله يؤلف حكايه.. وارجوا مراجعة تفسير ابن كثير وغيره من التفاسير ستجد اصل هذه الحكايه لكن المشكله عندى هى تفصيل الحكايه بهذا الشكل تحديدا لانى لم اجده وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14-12-14, 11:05 PM
رياض العاني رياض العاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-11
الدولة: العراق - بغداد
المشاركات: 5,822
افتراضي رد: ساعدونى اثابكم الله رجل كبير فى السن كان يسكن فى مكه، بعد الهجرة

من خصايص الاسلام هو الاسناد ( ومن اسند فقد سلم ) فكل رواية لا بد لها من اسناد
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 14-06-19, 05:51 AM
أحمد بن علي صالح أحمد بن علي صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-14
المشاركات: 2,228
افتراضي رد: ساعدونى اثابكم الله رجل كبير فى السن كان يسكن فى مكه، بعد الهجرة

سبب نزول: ومن يخرج من بيته مهاجرا إلى الله ورسوله ثم يدركه الموت...
رقم الفتوى: 244831

ما صحة هذه القصة: رجل كبير في السن كان يسكن في مكة بعد هجرة النبي عليه الصلاة والسلام، ولم يعد يتحمل برودة الكفر في مكة فخرج مهاجرا إلى المدينة ـ وهو رجل معذور لكبر سنه ـ وهو في الطريق أدركته الوفاة وشعر بدنو منيته فضرب كفا بكف وقال اللهم هذه بيعتي لك، وضرب كفه الأخرى وقال: اللهم هذه بيعتي لنبيك، فنزلت الآية: وَمَنْ يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَجِدْ فِي الْأَرْضِ مُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَةً؟.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإنا لم نعثر بعد البحث على القصة بالطريقة المذكورة، ولكنه روى أبو يعلى وابن أبي حاتم وغيرهما عن ابن عباس، قال: خرج ضمرة بن جندب من بيته مهاجرا، فقال لأهله: احملوني، فأخرجوني من أرض المشركين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فمات في الطريق قبل أن يصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فنزل الوحي: ومن يخرج من بيته مهاجرا إلى الله ورسوله ثم يدركه الموت... حتى بلغ وكان الله غفورا رحيما.

وفي تفسير الطبري: لما أنزل الله في الذين قتلوا مع مشركي قريش ببدر: إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم ـ الآية سمع بما أنزل الله فيهم رجل من بني ليث كان على دين النبي صلى الله عليه وسلم مقيما بمكة, وكان ممن عذر الله كان شيخا كبيرا وضيئا, فقال لأهله: ما أنا ببائت الليلة بمكة، فخرجوا به مريضا حتى إذا بلغ التنعيم من طريق المدينة أدركه الموت فنزل فيه: ومن يخرج من بيته مهاجرا إلى الله... الآية. اهـ.

والله أعلم

https://islamweb.net/ar/fatwa/244831/
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 14-06-19, 06:02 AM
أحمد بن علي صالح أحمد بن علي صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-14
المشاركات: 2,228
افتراضي رد: ساعدونى اثابكم الله رجل كبير فى السن كان يسكن فى مكه، بعد الهجرة

سبب نزول: (ومن يخرج من بيته مهاجراً)
3218- (هاجر خالد بن حزام إلى أرض الحبشة، فنهشتهُ حيةٌ
في الطريق فمات، فنزلت فيه: (ومن يخرج من بيته مهاجراً إلى الله ورسوله ثم يُدرِكه الموت فقد وقع أجره على الله وكان الله غفوراً
رحيماً) [النساء:100]. قال الزبير بن العوام: وكنت أتوقعه وأنتظر قدومه وأنا بأرض الحبشة، فما أحزنني شيءٌ حُزنَ وفاته حين بلغني؛ لأنه قلَّ أحدٌ ممن هاجر من قريش إلا معه بعض أهله أو ذي رحِمِهِ،
ولم يكُن معي أحدٌ من بني أسد بن عبد العُزَّى، ولا أرجو غيره).
أخرجه ابن أبي حاتم في "التفسير" (2/175/1): حدثنا أبو زرعة: ثنا عبدالرحمن بن عبدالملك بن شيبة الحِزامي: حدثني عبدالرحمن بن المغيرة بن
عبدالرحمن الحزامي عن المنذر بن عبدالله عن هشام بن عروة عن أبيه:أن الزبير ابن العوام قال:... فذكره.
وأخرجه أبو نعيم في "المعرفة " (1/209/2) من طريق أخرى عن عبدالرحمن
ابن شيبة هذا دون قول الزبير: وكنت أتوقعه... إلخ.
قلت: وهذا إسناد حسن رجاله ثقات؛ ابن شيبة الحزامي من شيوخ
البخاري، تكلم فيه بعضهم من قبل حفظه، وأخرج له البخاري متابعة كما حققه الحافظ، وانظر تعليقي على ترجمته في "تيسير الانتفاع "؛ فكأنه- لحسن حاله- مشّى حديثه هذا كما ذكروه في ترجمة خالد بن حزام وجزموا به؛ مثل الحافظ الذهبي في "التجريد"، والعسقلاني في "الإصابة "، ومن قبلهم ابن الأثير في
"أسد الغابة ".
ورواه الواقدي على وجه آخر، فقال ابن سعد في "الطبقات " (4/119): أخبرنا محمد بن عمر قال: حدثني المغيرة بن عبدالرحمن الحزامي قال:أخبرني أبي قال: خرج خالد بن حزام مهاجراً إلى أرض الحبشة في المرة الثانية؛ فنهش في الطريق... الحديث؛ دون قول الزبير أيضاً.
وهذا- مع إرساله- واه جداً؛ لحال محمد بن عمر الواقدي المعروفة.
ومن طريقه: أخرجه الحاكم (3/485) بأسانيد أخرى له.
وبالجملة؛ فالعمدة على الطريق الأولى؛ لثقة رواتها.
غير أنه بقي شيء كدت أن أسهو عنه، وهو أن المنذر بن عبدالله الحزامي لم يوثقه غير ابن حبان (7/518 و 9/176)، وقال الحافظ:
"مقبول "!
فأقول: بل هو ثقة فاضل، كما يظهر من ترجمته في "تاريخ بغداد" (13/244- 245)، وتوثيق ابن حبان إياه، وكثرة الرواة الثقات عنه، وفيهم بعض الحفاظ والفقهاء؛ فراجع "تهذيب المزي "، و"تيسير الا نتفاع ".
وأما ما روى أشعث بن سوار عن عكرمة عن ابن عباس قال:
خرج ضمرة بن جندب من بيته مهاجراً، فقال لأهله: احملوني فأخرجوني
من أرض المشركين إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم -،فمات في الطريق قبل أن يصل إلى النبي - صلى الله عليه وسلم -، فنزل الوحي: (ومن يخرج من بيته مهاجراً... ) الآية.
أخرجه ابن أبي حاتم أيضاً، وأبو يعلى في "مسنده "(5/ 81/2679)، وأبو نعيم
أيضاً في"المعرفة"(1/ 331/ 2)،والوا حدي في"أسباب النزول "(ص 131-
132). وقال الهيثمي في "المجمع " (7/10):
"رواه أبو يعلى، ورجاله ثقات "!
كذا أطلق! وفيه نظر؛ فإن أشعث بن سوار مختلف فيه، وقد أخرج له مسلم متابعة، ولا شك في صدقه وسوء حفظه، وبهذا نجمع بين قول الذهبي فيه في "الكاشف ":
" صد وق ".
وقول الحافظ في "التقريب ":
"ضعيف".
لكن لعله يتقوى برواية شريك عن عمرو بن دينار عن عكرمة به.
أخرجه ابن جرير الطبري في "تفسيره " (5/152) بسند رجاله ثقات، غير
شريك هذا- وهو ابن عبدالله القاضي-، وفيه ضعف من قبل حفظه.
وله شواهد كثيرة مرسلة بأسانيد مختلفة يقطع الواقف عليها بصحة حديث
ابن عباس هذا، فراجعها إن شئت في "تفسير ابن جرير".
وإذا ثبت هذا؛ فلا تعارض بين حديث ابن عباس هذا، وحديث الترجمة؛
لأنه من الممكن أن تتعدد أسباب النزول، وذلك معروف عند علماء التفسير، فما نحن فيه من هذا القبيل.
ولعمرو بن دينار بهذا الإسناد حديث آخر في نزول قوله تعالى: (إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم ) [النساء: 197]، يرويه عنه محمد بن شريك. أخرجه البزار (2204): حدثنا عبدة بن عبدالله: ثنا أبو نعيم: ثنا محمد بن
شريك به. وقال:
"لا نعلم أحداً يرويه عن عمرو إلا محمد بن شريك ".
قلت: وهو ثقة، وهو أبو عثمان المكى، وثقه جمع، ولذلك قال الحافظ في "مختصر الزوائد " (2/ 80/ 1460):
" وفي " البخاري " بعضه، وإسناده صحيح ".
وقال الهيثمي في "المجمع " (7/ 10):
"رواه البزار،ورجاله رجال الصحيح؛غير محمد بن شريك،وهو ثقة ". وتابعه أبو أحمد الزبيري قال: ثنا محمد بن شريك به.
أخرجه ابن جرير (5/148)، وابن أبي حاتم (2/175/ 1).
وأما رواية البخاري التي أشار إليها الحافظ؛ فهي عنده (4596) من طريق
محمد بن عبدالرحمن أبي الأسود عن عكرمة به. وهو رواية لابن جرير.*

الكتاب : السلسلة الصحيحة
المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:55 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.