ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-03-06, 04:31 PM
سليم أبو فاطمة سليم أبو فاطمة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-11-05
المشاركات: 12
افتراضي هل لأهل العلم تعليق على هذه القصة التي انتشرت انتشارا واسعا !!!

هل لأهل العلم تعليق على هذه القصة التي انتشرت انتشارا واسعا !!!

القسيس والمسلم !!

هناك شاب مسلم يكمل دراسته بأمريكا وهذا الشاب ممن أنعم الله عليهم بتعاليم دينه بل وتفقه فيها وكان بجانب دراسته يعمل داعية للإسلام.. وبينما هو في أمريكا تعرف على أحد المسيحيين وتوطدت علاقته به يرتجي أخينا أن يهدي الله تعالى هذا المسيحي إلى الإسلام وذات يوم كان أخينا في الله الخليجي ومعه المسيحي يتجولون في أحد أحياء أمريكا فمروا على كنيسة في نفس الحي فطلب المسيحي من أخينا أن يدخل الكنيسة لكنه رفض وبعد إلحاح من المسيحي لم يجد إلا القبول فدخل معه وجلس على أحد الطاولات وبقي ساكناً كما هي عاداتهم وبعد دخول القسيس وقفوا جميعاً لتحيته وجلسوا وما كان من القسيس إلا أن أبرق نظرة إلى الموجودين ورفع بصره عنهم وقال يوجد بيننا مسلم فأريده أن يخرج ولم يتحرك أخينا الخليجي وكرر نداءه القسيس وكذلك لم يتحرك وأخيراً قال القسيس أريده أن يخرج وعليه الأمان بأن لا يعترضه أحد وعندها خرج الخليجي وعند الباب سأل القسيس كيف عرفت بأني مسلم ؟ فرد القسيس ( سيماهم على وجوههم )، فأدار الأخ الفاضل وجهه للخروج ولكن القسيس أراد أن يستفيد من وجود المسلم وذلك بطرح أسأله عليه بقصد إحراجه وتقوية مركزة فوافق أخينا المسلم على هذه المناظرة فقال له القسيس سأسألك اثنان وعشرين سؤالاً ويجب عليك الإجابة عليها كاملة فابتسم أخونا المسلم وقال هات ما عندك قال القسيس ما هو الواحد الذي لا ثاني له ؟ وما هما الاثنان اللذان لا ثالث لهما ؟ ومن هم الثلاثة الذين لا رابع لهم ؟ ومن هم الأربعة الذين لا خامس لهم ؟ ومن هم الخمسة الذين لا سادس لهم ؟ومن هم الستة الذين لا سابع لهم ؟ومن هم السبعة الذين لا ثامن لهم ؟ ومن هم الثمانية الذين لا تاسع لهم ؟ ومن هم التسعة الذين لا عاشر لهم ؟ وما هي العشرة التي تقبل الزيادة ؟ وما هي الأحد عشر اللاتي لا ثاني عشر لهم ؟ وما هي الإثنا عشر اللاتي لا ثالث عشر لهم ؟ ومن هم الثلاثة عشر الذين لا رابع عشر لهم ؟ وما هو الشيء الذي يتنفس ولا روح فيه ؟ وما هو القبر الذي سار بصاحبه ؟ ومن هم الذين كذبوا ودخلوا الجنة ؟ وما هو الشيء الذي خلقة الله وأنكره ؟ وما هي الأشياء التي خلقها الله بدون أب وأم ؟ ومن هو المخلوق من نار ومن هلك بالنار ومن حفظ من النار ؟ ومن الذي خلق من الحجر وهلك بالحجر وحفظ بالحجر ؟ وما هو الشيء الذي خلقة الله واستعظمه ؟ وما هي الشجرة التي لها اثنا عشر غصناً وفي كل غصن ثلاثين ورقة وفي كل ورقة خمس ثمرات ثلاث منها بالظل واثنان منها بالشمس ؟
فابتسم الشاب ابتسامة الواثق بالله تعالى وسمى بالله وقال:
الواحد الذي لا ثاني له هو الله سبحانه وتعالى. والاثنان اللذان لا ثالث لهما الليل والنهار ( وجعلنا الليل والنهار آيتين ). والثلاثة الذين لا رابع لهم أعذار موسى مع الخضر في إعطاب السفينة وقتل الغلام وإقامة الجدار. والأربعة الذين لا خامس لهم التوراة والإنجيل والزبور والقرآن الكريم. والخمسة الذين لا سادس لهم الصلوات المفروضة. والستة التي لا سابع لهم فهي الأيام التي خلق الله تعالى بها الكون. والسبعة التي لا ثامن لهم هي السبع سموات ( الذي خلق سبع سموات طباقا ما ترى من خلق الرحمن من تفاوت ). والثمانية التي لا تاسع لهم هم حملة عرش الرحمن ( ويحمل عرش ربك يومئذٍ ثمانية ). والتسع التي لا عاشر لها وهي معجزات سيدنا موسى عليه السلام ( العصى، اليد، الطوفان, السنون, الضفادع، الدم. القمل ، الجراد , القمل ) . وأما العشرة التي تقبل الزيادة هي الحسنات ( من جاء بالحسنة فله عشرة أمثالها والله يضاعف الأجر لمن يشاء ). والأحد عشر الذين لا ثاني عشر لهم هم أخوة يوسف عليه السلام. والاثنا عشر الذي لا ثالث عشر لهم هي معجزة موسى عليه السلام ( وإذ استسقى موسى لقومه فقلنا اضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنا عشر عيناً ). والثلاثة عشرة الذين لا رابع عشر لهم هم إخوة يوسف عليه السلام وأمه وأبيه وأما الذي يتنفس ولا روح فيه هو الصبح ( والصبح إذا تنفس ). وأما القبر الذي سار بصاحبة هو الحوت الذي التقم سيدنا يونس عليه السلام. وأما الذين كذبوا ودخلوا الجنة هم إخوة يوسف عليه السلام عندما قالوا لأبيهم ذهبنا لنستبق وتركنا يوسف عند متاعنا فأكله الذئب، وعندما انكشف كذبهم قال أخوهم لا تثريب عليكم وقال أبوهم يعقوب سأستغفر لكم ربكم إنه كان غفارا و أما الشيء الذي خلقه الله وأنكره هو صوت الحمير ( إن أنكر الأصوات لصوت الحمير ). وأما الأشياء التي خلقها الله وليس لها أب أو أم هم آدم عليه السلام، الملائكة، ناقة صالح، وكبش إبراهيم عليهم السلام وأما من خلق من نار فهو إبليس ومن هلك بالنار فهو أبو جهل وجماعته وأما من حفظ من النار فهو إبراهيم عليه السلام ( يا نار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم ). وأما من خلق من حجر فهي ناقة صالح وأما من هلك بالحجر فهم أصحاب الفيل وأما من حفظ بالحجر فهم أصحاب الكهف. وأما الشيء الذي خلقه الله واستعظمه هو كيد النساء ( إن كيدكن عظيم ) وأما الشجرة التي بها اثنا عشر غصنا وفي كل غصن ثلاثين ورقة وفي كل ورقة خمس ثمرات ثلاث منها بالظل واثنان منها بالشمس، فالشجرة هي السنة والأغصان هي الأشهر والأوراق هي أيام الشهر والثمرات الخمس هي الصلوات ثلاث منهن ليلاً واثنتان منهن في النهار. وهنا تعجب القسيس ومن كانوا في الكنيسة من نباهة أخونا المسلم وودعه وهم أخينا بالذهاب ولكنه عاد وطلب أن يسأل القسيس سؤالاً واحداً فقط فوافق القسيس فقال الشاب المسلم: ما هو مفتاح الجنة ؟ وعندها ارتبك القسيس وتلعثم وتغيرت تعابير وجهة ولم يفلح في إخفاء رعبه، وطلبوا منه الحاضرين بالكنيسة أن يرد عليه ولكنه رفض فقالوا له لقد سألته اثنان وعشرين سؤالاً وأجابك عليها وسألك سؤالاً واحداً ولا تعرف الإجابة فقال إني أعرف الإجابة ولكني أخاف منكم فقالوا له نعطيك الأمان فأجاب عليه، فقال القسيس الإجابة هي: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله وهنا أسلم القسيس وكل من كان بالكنيسة، فقد من الله تعالى عليهم وحفظهم بالإسلام على يد هذا الشاب التقي المسلم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-03-06, 04:50 PM
رمضان أبو مالك رمضان أبو مالك غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 10-11-05
الدولة: القاهرة
المشاركات: 1,729
Lightbulb

ذكرها الشيخ كشك - رحمه الله - في شريط له يسمى : " 23 سؤال " - على ما أذكر - ، ولكن عن أحد العبَّاد المتقدمين ، وهو : أبو يزيد البسطامي .
ولا أدري صحتها من ضعفها !! للاستعجال .
والله أعلم .
__________________
.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-03-06, 05:16 PM
أبو الحسين المازيغي أبو الحسين المازيغي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-07-05
المشاركات: 65
افتراضي

الإخوان الأفاضل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وردت هذه القصة عن أبي يزيد البسطامي في كتاب "شطحات الصوفية"، وهو كتاب حققه عبد الرحمن بدوي، ويحتوي بين دفتيه على نصوص بعض المتصوفة، وبعضها في ترجمة أبي طيفور يزيد البسطامي.
الكتاب ليس بين يديّ الآن، ولكن لو أراد الإخوة العزو الدقيق وتعريفا بالكتاب وموضع ورود القصة فيه، لنقلت لهم ذلك متشرفا.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-03-06, 06:27 PM
صلاح الدين الشريف صلاح الدين الشريف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-06-05
المشاركات: 611
افتراضي

الأخوة الأفاضل
ماذكره الفاضل سليم والواقعة المذكورة لأبي اليزيد البسطامي سواء كانت هذه القصة صحيحة أو مختلقة، وما ينتشر بين الفينة والأخري من إشاعات ، كالتي صاحبت أنفلونزا الطيور وغيرها، حتى بلغ الأمر بتوزيع أوراق بها بعض الرؤى المختلقة كالتي رأت أم المؤمنين عائشة عنها في منام وأبلغتها أن رسول الله يسلم على الأمة ! وعلى كل من تقع في يده هذه الورقة أن يوزعها لغيره ، ومن لا يفعل ذلك سيصيبه ضرر ،وتم تحديد عدد معين لتصويرها وتوزيعها .
فهذه الأمورتبين مقياساً لإدراك المسلمين، وتعاملهم مع هذه الأمور ومنها الشائعات.
ولا أستبعد أن بعضا من هذه الأمور قد تكون إختبارا لأمر ما.
__________________
رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إذْ هَدَ يتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إنَّكَ أنْتَ الْوَهَّابُ
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-03-06, 07:43 PM
إبراهيم اليحيى إبراهيم اليحيى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-06
الدولة: الرياض
المشاركات: 2,804
افتراضي

أقول : لا ينبغي لأهل الحديث أن يعتمدوا على ما عند القصاصين و الوعاظ من الحكايا و الترهات ،،،، و كم حذرنا من تصرفات البعض يقولون هناك في أوربا غابة بكر تشاهدها من السماء كأنها كتابة لا إله إلا الله ،،،،، أو ذاك الذي يقول جبل مكتوب على شكل محمد و هكذا كثير من مثل هذه الأمور ،،،، و أنا في رأيي أنه تعيب و تشين طالب العلم ،،،،،

و خذ مثلا قصة اليهودي الذي أسلم بسبب أنه كتب التوراة بعد زيادة و نقص و تحريف فذهب بها للسوق اليهود فشروها ،،، و كذلك الانجيل ،،، و لما أتى على القرآن حرف شيئا بسيطا و ذهب به للسوق فلم يشريه أحد بسبب التحريف ،،،،، و لما ذكر هذا الرجل عن سبب إسلامه لأحد السلف قال إننا لا نحتاج ليهودي يعلمنا أن القرآن محفوظ بل قاله تعالى في كتابه ( إنا أنزلنا القرآن و إنا له لحافظون ) ،،،

الشاهد أننا لسنا بحاجة لتلك القصص كي نقوي إيمان الناس و ندعوهم للحق ناهيك عن سند القصة و مدى ثبوتها ،،،، الحمد لله في ديننا كفاية من كتاب و سنة و سيرة صحيحة ،،،، و بالأخير هذه مما يشين طالب العلم و يعيبه فتنبه ياأخي وفقك الله .
__________________
أنا مفهرس مخطوطات في مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض. وهذا حسابي في تويتر ولا يلزم متابعة: https://twitter.com/#!/iyahyakapl
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-03-06, 08:05 PM
سليم أبو فاطمة سليم أبو فاطمة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-11-05
المشاركات: 12
افتراضي

جزاكم الله خير الجزاء
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 16-03-06, 03:03 PM
أحمد محمد الشيوي أحمد محمد الشيوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-12-05
المشاركات: 69
افتراضي

بغض النظر عن صحة أو ضعف القصة إلا أن فيها خطأ واضحا
ألا وهو :" أربعة لا خامس لهم قال: التوراة و الإنجيل و الزبور و القرآن "
وكلكم تعلمون أنه ليست الكتب المنزلة أربعة فقط بل هناك صحف إبراهيم وغيرها
وذكر ابن القيم رحمه الله أن الكتب المنزلة 104 كتاب
والله أعلم
__________________
على قدر انكسار العبد لله يرفعه الله تعالى
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 27-05-07, 04:20 PM
مصعب الجهني مصعب الجهني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-02-07
الدولة: ( دار الهـجرة - بلاد جهـينة )
المشاركات: 2,116
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
عذرا فلم أنتبه للموضوع إلا متأخرا !!
هذه القصة التي ذكرت وأعزي قائلها لأبو يزيد البسطامي فهي ليست كذلك ولم أجد من عزاها له وإن مثل هذه الأجوبة لا يجيبها إلا من أنار الله قلبه وبصيرته وهي قد وردت على الصحابي معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه من هرقل وبعث بها إلى ابن عباس رضي الله عنه يسأله عن أجوبتها .
هذه المواضيع التي طرحت عن هذه القصة :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=102122

قال الحافظ السيوطي في الدر المنثور بالتفسير بالمأثور (6/299)
وأخرج أبو العباس محمد بن إسحاق السراج في تاريخه وأبن عبد البر في التمهيد من طريق يوسف بن مهران عن ابن عباس قال : كتب صاحب الروم إلى معاوية يسأله عن أفضل الكلام ما هو ؟؟ والثاني ؟ والثالث ؟ والرابع ؟
وعن أكرم الخلق على الله ؟ وأكرم الأنبياء على الله ؟ وعن أربعة من الخلق لم يركضوا في رحم ؟ وعن قبر سار بصاحبه ؟ وعن المجرة ؟ وعن القوس ؟ وعن مكان طلعت فيه الشمس لم تطلع قبله ولا بعده ؟
فلما قرأ معاوية الكتاب قال : أخزاه الله وما علمي ما هاهنا ؟؟ فقيل له : اكتب إلى ابن عباس فسله فكتب إليه يسأله
فكتب إليه ابن عباس : أن أفضل الكلام لا إله إلا الله كلمة الإخلاص لا يقبل عمل إلا بها والتي تليها سبحان الله وبحمده أحب الكلام إلى الله والتي تليها الحمد لله كلمة الشكر والتي تليها الله أكبر فاتحة الصلوات والركوع والسجود , وأكرم الخلق على الله آدم عليه السلام , وأكرم أماء الله مريم
وأما الأربعة التي لم يركضوا في رحم فآدم وحواء والكبش الذي فدى به إسماعيل وعصا موسى حيث ألقاها فصار ثعبانا مبينا
وأما القبر الذي سار بصاحبه فالحوت حين التقم يونس , وأما المجرة فباب السماء , وأما القوس فإنها أمان لأهل الأرض من الغرق بعد قوم نوح , وأما المكان الذي طلعت فيه الشمس لم تطلع قبله ولا بعده فالمكان الذي انفرج من البحر لبني إسرائيل ,فلما قرأ عليه الكتاب أرسل به إلى صاحب الروم , فقال لقد علمت أن معاوية لم يكن له بهذا علم وما أصاب هذا إلا رجل من أهل بيت النبوة !!

" قلت " وقال ابن مفلح المقدسي في الآداب الشرعية (2/78) بعد ذكره لهذا الأثر :
كذا ذكر أبن عبد البر هذا الأثر وبعضه صحيح وبعضه باطل وما ذكره في آدم ومريم فبعضه الله به وبغيره أعلم .

ورواها الفسوي في المعرفة والتاريخ (1/290)
حدثني المعلي بن أسد قال حدثنا عبد الوارث عن علي بن زيد قال حدثني يوسف بن مهران عن ابن عباس قال كتب قيصر إلى معاوية بن أبي ...... الخ

ورواها أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (1/320)
حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا إبراهيم بن شريك الأسدي ثنا عقبة بن مكرم ثنا هشيم عن أبي بشر عن سعيد بن جبير أن معاوية كتب إلى ابن عباس يسأله عن ثلاثة أشياء وقال إن هرقل كتب إلى معاوية يسأله .... الخ .

ورواها الدينوري في المجالسة وجواهر العلم (1/142)
حدثنا عبد الله بن مسلم نا الرياشي نا عبد الوارث بن سعيد عن علي بن زيد عن يوسف بن مهران عن ابن عباس قال ...... الخ " وقال " إسناده ضعيف جدا .

ورواها الدينوري في عيون الأخبار :
حدثنا الزيادي محمد بن زياد قال: حدثنا عبد الوارث بن سعيد قال: حدثنا علي بن زيد عن يوسف بن مهران عن ابن عباس قال: كتب قيصر إلى معاوية: سلام عليك، أما بعد ......الخ

ورواها ابن عبد ربه الأندلسي في العقد الفريد (2/65)
زهير عن أبي الجُويرية الجرمي قال كتب قَيصر إلى معاوية .... الخ .

وقال الحافظ السيوطي في الدر المنثور (5/248)
وأخرج عبد الرزاق في المصنف وابن المنذر عن مجاهد رضي الله عنه قال كتب هرقل إلى معاوية يسأله عن ثلاثة أشياء ......

ورواها عبد الرزاق في مصنفه (5/86)
عبد الرزاق عن بن مجاهد عن أبية قال كتب هرقل إلى معاوية يسأله عن ثلاثة أشياء ..... الخ .

وقال السيوطي في الدر المنثور في التفسير بالمأثور(3/596)
وأخرج الزبير بن بكار في الموفقيات عن الكلبي قال كتب هرقل ملك الروم إلى معاوية يسأله ..... الخ

وذكرها ابن الجوزي في كتابه بهجة المجالس وأنس المجالس .
وذكرها الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية (8/303) وقال :
وروى هاشم وغيره عن على بن زيد عن يوسف بن مهران عن ابن عباس أن ملك الروم كتب إلى معاوية يسأله ..... الخ
" وقال عقب إيرادها " وقد ورد هذه الأسئلة روايات كثيرة فيها وفى بعضها نظر والله أعلم .
وذكرها الدميري في حياة الحيوان الكبرى وعزا تخريجها إلى :
الدينوري في المجالسة ، وأبو عمر بن عبد البر في التمهيد ، عن أبي العباس محمد بن إسحاق السراج ،
وذكرها أبي الفتح الأبشيهي المستطرف في كل فن مستظرف (1/109) .
وذكرها ابن سعد الخير في القرط على الكامل وعزاها تخريجها لا بن قتيبه .
ورواها ابن منظور في مختصر تاريخ مدينة دمشق :
وذكرها البكري في فصل المقال في شرح كتاب الأمثال (1/330)
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-06-07, 03:58 AM
خالد بن عمر خالد بن عمر غير متصل حالياً
عامله الله بلطفه
 
تاريخ التسجيل: 11-03-02
الدولة: بلاد غامد _ بالجرشي
المشاركات: 4,566
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصعب الجهني مشاهدة المشاركة
ورواها الدينوري في المجالسة وجواهر العلم (1/142)
حدثنا عبد الله بن مسلم نا الرياشي نا عبد الوارث بن سعيد عن علي بن زيد عن يوسف بن مهران عن ابن عباس قال ...... الخ " وقال " إسناده ضعيف جدا .
أين قال الدينوري هذا الكلام الملون بالأحمر ؟!!
__________________
طويلب العلم أبو عبد الرحمن خالد بن عمر الفقيه الغامدي
قال الخليل بن أحمد الفراهيدي : إِذا كُنْتَ لاَ تَدْرِي ، وَلَمْ تَكُ بِالَّذِي ... يُسائِلُ مَنْ يَدْرِي ، فَكَيْفَ إِذاً تَدْرِي
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
قال الإمام الذهبي : (( الجَاهِلُ لاَ يَعلَمُ رُتْبَةَ نَفْسِه ، فَكَيْفَ يَعْرِفُ رُتْبَةَ غَيْرِهِ ))
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:13 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.